Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Yasin Abousaif Yasin
الكاتب الليبي ياسين أبوسيف ياسين

الخميس 4 نوفمبر 2008

أيش لونك ؟

ياسين ابوسيف ياسين

أيش لونك ؟ كلمة بدلها الجيل الجديد بكلمة جديدة .. شنو الجو ؟ وهناك فرق بين اللون والجو فالجو قد يعني المناخ الاجتماعي أو العائلي أو السياسي ولكل جوه فكما أن الجو قد يكون ملبدا بالغيوم والعجاج وكذلك دوامات السياسة الخارجة عن المألوف.

والفرق بين أيش لونك؟ وشنو جوك؟ كالفرق بين السماء والأرض .

أيش لونك ؟ يقصد بها السائل الطبيعة الإنسانية من صحة وسعادة .. من مرض وتعاسة .. ومن راحة أو شقاء .. أما شنو جوك ؟ فيقصد بها السائل الطبيعة الجغرافية التي تغلف حياة الإنسان وتحيط به من كل الجوانب بما يكدر صفوها و ما يعكر جوها ومزاجها أو ما يزيدها بهاءا ونضرة وجمالا.

ويبين الفارق بين جيلين أحدهما يعني بالإنسان كإنسان وصحته التي هي غاية مراده والآخر يعني بظروفه المادية ولا يشكل عنده الإنسان إلا طرفا في معادلة أساسها الربح أو الخسارة .

أيش لونك؟

تعبير جميل يقوله الأولون أيام زمان .. ويستهزئ به الحاضرون في هذه الأيام .. فللألوان معاني واضحة وجلية وأضاف عليها العلم الحديث صفات منها أن اللون الأحمر يشعرك بالحرارة والدفء فيما اللون الأزرق يشعرك بالبرودة والطراوة ودخل هذا في تصميم المنازل وألوانها .

أيش لونك ؟

فاللون الأحمر دليل على أن الصحة جيدة تسيل الدماء في الوجوه فتعطيها نضارة وكذلك اللون الأحمر يدل على الخجل عندما تحمر الوجنتان واللون الأبيض دليل على النضافة ونقاء السريرة واللون الأصفر يدل على المرض كما يطلق على المريض نفسيا والحاقد والحسود أنه أصفر اللون وبين الأصفر والأحمر الأرجواني وهو الأقرب صفة للمنافق المخادع واللون الأزرق يدل على الغضب وللقلوب لغة أخرى فيطلق على قاسي القلب الذي لا يعرف التسامح أن قلبه أسود وأن الإنسان الطيب الوديع قلبه أخضر وأن الإنسان المتسامح النضيف أن قلبه أبيض .

سألني صديقي أيش لونك ؟

فقلت له بلا تردد حليب .

وتذكرني هذه بحكاية طريفة :

يحكى أن رجلا أعمى لا يعرف ما هو الحليب زار صديقا يوما فعرض عليه أن يأتيه بكوب من الحليب فقال الأعمى أعرف ما هو الكوب بيد أني لا أعرف الحليب فقال المضيف الحليب سائل أبيض فقال الأعمى أعرف السائل ولا أعرف ما هو الأبيض فقال المضيف الأبيض كريش الوز قال الأعمى أعرف الريش ولا أعرف الوز قال المضيف الوز طائر برقبة ملوية قال الأعمى أعرف الطائر ولا أعرف الرقبة الملوية .

عندئذ أمسك المضيف بيد الأعمى فلواها وقال : هي هكذا ..

أجاب الأعمى وهو يتوجع : الآن عرفت الحليب .

ياسين بوسيف ياسين
yasinabuseif@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home