Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Welad el-Baher

Thursday, 30 March, 2006

نلقانك شين... ؤ رزقي على الله!!

د. ولد البحر

يحكي ان ملكا من ملوك الدنيا؟ كان له ولد قبيح جدا، لا يستطيع احد ان ينظر الي قبحه دون ان يصرخ بذلك دون ارادة. اعطى هذا الملك الوعود بأن من يقول ان ابنه جميل سوف يحظى بنصف عرشه. حاول كثير من الناس وكذلك الشطار والعيارين والذين نرى كثير منهم في هذا الزمن الغريب، ان يحظى احدهم بتلك العطية والتي هي نصف عرش بلاد ذلك الملك، لكن دون جدوى. ما ان يدخل احدهم ويرى وجه ابن ذلك الملك حتي يقول قيبح قبيح. سمع بذلك انسان كان يعد نفسه من اتعس وافقر الخلق على هذه البسيطة، فانفرجت سرائره وسعدت نفسه واصبح يمني نفسه بأنه هو الذي سيظفر من دون البشر بنصف ذاك العرش، وان هي الا كلمة يقولها وينتهي كل شيء"يعني اكليمة ؤ رد اغطاها" وينعم بعدها، بالمال والامال، والامان ولذيذ الخمر والجواري الحسان. حزم اخينا هذا امره وصر ما لديه من قليل المتاع وقصد الي بلاد ذلك الملك الهمام، تسبقه الاماني وتقفز بين عينيه الامال.. ودائما ما احلى الامال.

لم يفهم اخانا هذا لما عجز الناس ان يقولوا عن ابن الملك انه جميل. وما هي الا كلمة تقال.. وقاده تساله هذا الي السخرية من الناس الذين قاموا بذلك ولم يستطيعوا.. ولم يجد لهم مبررا...

ما ان وصل ذلك الفقير الى تلك المملكة حتى وجد جموعا من الناس لا شبيه لها الا جموع يوم الظمأ الاكبر "الحشر"...

حدثته نفسه قليلا.. ايعقل ان اكون انا اشجع من كل هؤلاء او اشد فقرا من اي منهم... حتى يدفعني ذلك الي ان اقول ان ابن الملك جميل. ولن يفلح اي منهم في قولها، لكن سأجرب.. مكث صديقنا من الفجر الي المغيب ولم يرى احدا من من دخلوا الا وخرج وهو في قمة الاشمئزاز والقرف... لكنه لم يياس ولا زال يمني النفس. وما ان جاء دوره حتى قفز في الهواء قفزتان.. وقال للفقر وداعا.. غير ذي لقاء.. اعتقادا منه، انه سيقول تلك الكلمة ويخرج.. وقد دفن كل سنين الفقر والحرمان بتلك الكلمة... وما ان اقتيد صاحبنا الي داخل القصر.. وتجاوز الحرس والحجاب حتى وجدا نفسه امام حاجب يطلب منه الاستعداد، لمقابلة ابن الملك.. ودون عناء صرح صديقنا المعدم انه جاهز لذلك.. وما ان كشف الغطاء عن ذلك الامير.. حتى وجد صاحبنا نفسه يصرخ بدون شعور... شين شين شين ؤ رزقي على الله... وفر هاربا... الي دياره يعانق الفقر ويقبل وجنتيه الكالحتين "كما فعل القذافي مع مسعود في برنامج بنت المساعيد جميعا"، فضلا على ان يكذب على نفسه كما يفعل الكثير في هذا الزمان الوغد مثلهم.

كثر في هذا الزمان الذين يراودون القذافي عن نفسه، بلا قميص يقد. لا من قبل ولا من دبر. حتى وان اعتدوا هؤلاء متكأ، محاولين ان يصوروه للناس على انه ملك "امليكة"؟؟؟

خروج هؤلاء المتأدبين، شفة وخطا، مع زعيم اللصوص، وكبيرهم، وسارق الكحل من العين هذا.. بل وزينة النساء كلها. وان كان الله قد سخر مع دواوو عليه السلام الجبال يسبحن والطير. فأن هذا الفتان جرأ ما اقترفت يداه لا اشك بأن كل شيء في ليبيا يلعنه، افسد البر والبحر والنفوس والذمم، وسعى في الارض ليفسد فيها. ولهذا هو شين وقبيح، نحن لا نتكلم على قيافته وقوامه الان، لاننا لسنا في معرض ازياء. نحن نتكلم عن كونه شين عمل كما يقول الليبيون. ومن كان يعتقد ان كرهنا لهذا الرجل هو حقد شخصي او مجرد ان شكله لا يعجبنا، فعليه ان يعلم بأنه مخطي. ان ما نكره هو الجرم والحال التي اوصل اليها هذا البلد التعيس وشعبه البئيس. لماذا لا يزال التاريخ يذكر السيرة العطرة التي تركها عمر بن عبد العزيز مثلا "وان اصبحت في زماننا الاغبر هذا كبيضة الديك"، لماذا يحب شعب الامارات الشيخ زايد... هؤلاء الناس في تاريخنا كالجزر المنسية. لماذا نكره نحن فعال القذافي؟ الامر لا هواية فيه ولا ادعاء.. وكما يقول الليبيون اعملك يشكرك.. لو كان لهذا الرجل عمل طيب لشكره عمله... وهذا الشعب ليس ناكر للجميل او حقود كما يحب ان يظهره البعض.

انا لا يهمني ان تكون ام القذافي يهودية كما يذكر البعض في كثير من المحافل والا.. خاله سي الحاج اشلومو بن عامي. "حاج ابحج ليهود"... او من بو مشماشة او من الفعكات او من سرت او حتى امه تيلاندية. او تخرج في السربون او في خلوة الفقي بوعود. ما يهمني هو الظلم، الظلم ، الظلم الذي نعانيه، والحال البائس الذي يحمله المواطن فوق كتفيه ويرتسم على وجهه والفقر المدقع في الدم والكرامة. وهذا الظلم اكرهه من القذافي ومن غيره، وان كان ابي. كثير من هؤلاء يتهمون اخوانهم ظلما وبهتانا وتلفيقا زورا "الا وقول الزور.. الا وقول الزور...الا وقول الزور... ام انكم نسيتم هذه في زمانكم الاغبر هذا"، ولا ينبس احد من هؤلاء ببنت شفه ضد ما نراه من قهر وظلم، وما ان يقول احد كلمة يبكي فيها اهله وبلاده حتى ينبري له احدهم عواءا كعواء الكلاب وكأنك وطأت ذنبه" ذيله".

يتهمون اخوانهم ظلما وعدوانا، مرة بالخيانة ، مرة بالعمالة، مرة بالرجعية، ومرة بعثيين ومرة اسلاميين ، ومرة شيوعيين، جمل تلك الاسطوانة النشاز والتي يعلم هؤلاء عدم جدواها في زمان تفرض فيه الحقيقة نفسها في خيلاء!!. لم يعترف القذافي منذ اكثر من ثلاثة عقود بأن هناك من يعارض فوضاه.. لكن هل هذا صحيح هل انهى ذلك الحقيقة التي يعرفها هو قبل غيره، يتهمون اخوانهم مرة بتعاطي الحشيش ومرة بالخمر، ومرة ومرة.. كأنهم هم في صوامعهم ومحاريبهم يتلون القرأن الكريم اناء الليل واطراف النهار وينسوا انهم هم من يطبق على انفاس المواطن ويحاربوه في قوت عياله. وحتى وان شربوا الخمر وتعاطوا الحشيش كما تقولون مازال ذلك عند الله اهون من سفك دم أمريء مسلم وانتهاك عرضه. ويصرون على نعيقهم هذا بحجة ان لو حكمنا هذا او حكمنا ذاك سيكون حال البلاد اسوء منما هي عليه. وكأن الذي يحكم ليبيا الان سليمان الحكيم او الاواب داوود ذا الايدي، عليهما السلام، وكأن الصواع صواع يوسف عليه السلام والمد، مد الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم .

اقول لهؤلاء، اعلموا ان رزقكم على الله وماكان ليصيبكم من حظ الدنيا لم يكن لخطيئكم وما كان لخطيئكم ما كان ليصيبكم.. اي لن تنالونه لا بالتملق ولا بالارتزاق والنفاق.

وتمعنوا بالله عليكم في عمق هذه الكلمة "الرزق على الله" يافطة سماوية اللون كان يضعها سي محمد والذي اكن له معزة كوالدي تماما في محل عمله. وكان يؤمن بها تمام الايمان. واكيد ستشحن هذه العبارة، نفوسكم غزة وقوة ومنعة، وتكون لكم منارة عودة الي الطريق الصحيح اما ان اخترتم التكسب بدماء والام شعبكم.. فاللعنة عليكم، وجعل الله فقركم في نفوسكم و بين اعيونكم والبسكم لباس الذل والجوع ومنعكم نعمة النوم والهجوع.

وفروا لهذا المواطن خبزا وكرامة..وعلقوا من الشعارات ما تشاؤون ورصعوا اعلامكم بما شئتم، بالقادومة والمنجل، بالنجوم والاهلة.. وحتى الصلبان ان شئتم، وان شئتم ان تجعلوها دوله بعلم نص كم فربما احسن. او بلا علم بالمرة.. اي تجعلوا سارية العلم عارية فلربما كسونا بقطعة القماش تلك جسد مواطن عار سترنا بها عورته. لا نريد خرقة ترفرف عالية خفاقة وكلما رفرقت انغمس مواطننا في الذل. نريد كرامة المواطن هي التي ترفرف عالية خفاقة بل تطير به الي السموات.

واذا لم يعكس العلم ظلا من كرامة على المواطن، انصحكم ان تجعلوه شملة افضل تساعدكم في رقيصكم "رقصكم" هذا الذي انتم فيه.

وفي الاخير ...
المتغطي بالايام عريان ؤ حيات خوك ولد البحر، وعورة هؤلاء مكشوفة حتى وهم متغطين بالايام فكيف يكون حالهم بعد ان ينكشف عنهم هذا الغطاء.

فلتسعنا ليبيا بأرضها وسمائها جميعا، والا فلتدفنا جميعا في رمالها، دون ان تذرف علينا دمعة ولعلنا نستحق منها هذا الجفاء.. بعد ان ارهقناها طغيانا ونكرانا.، وكنا بئس الذرية.

رزقي دائما عليك يا كريم، وأجلي عندك في كتاب سبحانك لا تضل ولا تنسى.

ؤرزقي عليك ديما            يا الله يا كريم المعاطي
الا العبد لا الذل يرفع         ؤ لا الجاه ئواطي
رزقي عليك ديما              يا رافع السما
اتجلى على ابلادي            الكرب واتزيح الشقا
واللي بكيتيه يا العين          في ساعة الصغا
يبدله ربي ويجعل ايامك      يا العين زها
واللي سعى لابكاك             يبقى واطي
مكلوب ديما ؤ على طول     الزمان ئهاطي
ورزقي عليك ديما              يا الله يا كريم المعاطي
والعز والجاه منك               ؤ ما الغيرك الراس انطاطي
                                                       ولد البحـر

ورحم الله سي محمد ذلك الرجل الطيب، رحمة واسعة. فعنه علمت و فهمت وحفظت هذه الجملة : "الرزق على الله."

ويظل القذافي شين شين شين.. ؤ رزقي على الله.

الآن القيت بقلمي بعيدا.

د. ولد البحر


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home