Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Welad el-Baher

Friday, 26 May, 2006

العـولمة وأهـل الكهـف... ودحية خـمـيس!!

د. ولد البحر

لست من عشاق الدبزيوني"التلفزيون"، وفي الحقيقة اشاهده فقط لانام، وخصوصا بعد يوم طويل يكفيني فقط، نصف ساعة امام الدبزيوني، كي اكون في سابع نومه بأحلامها وكوابيسها وكامل ديباجتها.

كنت دائما وانا صغير احلم بالغولة، زارت بي امي كل المرابطين والاولياء من سي بوفاخرة لعند سي شاهر روحه، ؤ من سي امنيدر غربا الي ان طلعت بي على سي بوشليف شرقا، وكل الفقهاء. وتجرعت كل الوان حبر الدوايا. واصبحت طاسة الفجعة هي كأسي المفضل. وذبح ابي أمة من الجديان السود. وبخرتني امي باللوبان المر والحلو، والجاوي والفاسوخ والوشق، وعلقت لي خرزة وحجاب في رقبتي، وقرن امام عيني كاد يصيبني بالحول. واحد ئقوللها ولدك متخطي كتيبة مش له؟!. ؤواحد ئقوللها ولدك طايح في خرارة؟؟!. ؤوحدة اتقوللها اولدك يا حنا يبي قلع نفس! لا اتغربي لا اتشرقي ادحية خميس!! ؤطول السيدك الفقي اعنان.

لم تفلح كل هذه المساعي. وما ان يغمض خيكم ولد البحر عينه.. حتى تأتيني الغولة... حتى بعد ان كبرت واصبحت رجلا، حالة اتضيق العلم بعيد عنكم!!... لكن منذ يوم الفاتح تسعة وستين لم اعد اراها، لم اعد اراها في منامي. وخرجت الغولة من احلامي لاجدها برتبة قايد؟ ثورة!!.. نفس الغولة هي هي.. لكن لم اعرف حتى الان لم خرجت على الشعب الليبي كله، لم اجد اي تفسير لظهور الغولة، على الليبيين جميعا... هل كل الليبيين تخطوا كتيبة مش لهم، او كلهم طاحوا في خرارة!! لكن العملية حتكلفنا توا. كم نبوا جدي اسود.. ؤ كم طن لوبان مر.. وكم دحية خميس خصوصا في هذه الايام .. لانه ليس من المضمون ان نحصل على ادحية بدون فيروس الانفلونزا.... بيش تعرف رقادة ريح الشعب لعند وين.. يعني حتى سي الدجاج ما عرف يمرض الا تو... معناها مافيش الا حل واحد، كل واحد ئعلق قرن؟؟... اهو اتجينا في قرن! قرن! الواحد مش مشكلة.... منا هك ؤمنا هك؟!.. ؤ منا قرن!!، بالك كان طقت فينا العولمة اتديرلنا شي ادبارة، مع هالغولة، واللي يرجى... مش خير؟؟!! من اللي ئتمنى.

لفظ عولمة هذا الذي اصبحنا نسمعه صباح مساء، يشير الى او يعني التبادل العالمي على مستوى الكورة الارضية لكل من التقنية والاقتصاد والسياسة والثقافة بين بني البشر جميعا. ووسيلة ذلك هي شبكة الاتصالات الحديثة، والمواصلات وبنية تحتية مقننا ومتكاملة، وفتح الحدود امام التبادل التجاري العالمي ورؤوس الاموال. والعولمة لسيت ظاهرة جديدة وانما الهدف ان تعم وتسود قوانينها وتشريعاتها، العالم اجمع.

الحاج الوكواك، لا دخل له بالسياسة ولا السياسة لها دخل بالحاج الوكواك، وسمى الوكواك للعثمة في لسانه، قيل انها اصابته بعد ختانه "اطهاره" مباشرة، انقطع بعدها عن الكلام لمدة اسبوع ثم عاد الي الكلام من جديد لكن بتلك الوعكة التي ظلت معه الى؟، وعلى نفس المنوال، قام بزيارة ميدانية الي كل الاضرحة والاولياء، وعلقت في رقبته خرق من كل الاولياء، لكن دون جدوى .. فما كان من امه الا حمدت الله على انه عاد الي الكلام وان كان بتلك الوعكة. يعني الله غالب. والوكواك اهو حاله خير من البكوش بكل؟؟!!!، وكما ان كابوس الغولة خرج من رأسي ليشاركني فيه الشعب، فأن وكوكة الحاج الوكواك.. تضامن معه فيها الشعب كله فشعبنا يعاني من لعثمة او وكوكة في كل ما يتعلق في امور السياسة، مع انه فصيح اللسان في كل الامور المجانية؟؟ او مؤجلة العقوبة كالدين مثلا؟ فشعبنا في هذه الايام لديه فقه ديني ملون كخرق المرابطين.. شي اصفر ؤ شي خضر ؤشي ؤ شي، شي مصبوغ بالحنة والاخر مكحل العينين.... والعينين عسلية... لكنه ليس رشيق القد؟؟

لكن سبحان الله، اشتبه في الحاج الوكواك انه يتعاطى السياسة يوما، فأقام في ضيافة الحكومة لمدة سبعة اشهر ليخرج بعدها بفصاحة غير عادية في اللسان، وسلس في البول؟!، قال لي، انه اعترف خلال اقامته في ضيافة الحكومة، بانه كان صديقا لـلينين. والاجمل من ذلك ان الحاج الوكواك، لا يعرف روسيا اين تقع. كيف حفظ وعرف اسم لينين... هذا سؤال لا يعرف الاجابة عليه الا الله ، والراسخون في الحكومة. لكنه اعترف على كل حال والاعتراف سيد الادلة.

لكن هذه الزيارة جعلت الحاج والوكواك مولع بمعرفة كل مصطلح سياسي كان او غير سياسي. وكل ذاك تفاديا لزيارة اخرى لدار خالته. على الاقل ما ئخشش غافل او كما قال.

ـ ما اتقوللي العولمة هذي ئيسمها، اللي كل ما نفتح الرادوي"الراديو" ، نلقاها.. انحل على لندم" لندن" نلقاها، انحل عالشرك الاوسط نلقاها.. انحل الى اذاعة العازي امتاعتنا نلقاها... ما اتقوللي شنو هي يا ولد والدي.. والله حسهم ضيقولي علمي بها.

العبدلله : تو كيف انجبيها لك يا احويج كيف...كيف.. والله يا حاج معاد في العمر ما ابقي تو ما عندك عليش شاغل بها روحك، خليك على ابقيراتك هذين اللي تحلب فيهن، ؤ فكك من العولمة ؤهالدوة هذي كلها. تي والنبي شنو حال الحاجة مرمرة عالخبر؟؟

الحاج الوكواك : قاعدة طيبة الله ئسلمك حالك، غير تشكي من ركبيها مرة مرة، حال الكبر كيف ما تعرف... مشيت بها التونس.. ما دارولها بصيرة، العرب وين ما طاحوا ما فيهم ابركة من برايك ربي، تو بالك على هالصيف نبي نعمد بها شور طاليا قالوا باهيين الطليان يا سي في خبر الركبين.. قالوا اكويسين بالحيل بالحيل. ؤغير خلينا في ميضوعنا عاد.. ؤ فكنا من عمتك مرمرة ؤ موالها.

العبد لله مداعبا : تو ما عاد تبي موالها يا احويج. الله الله دنيا فارغة، والله قالوا كان ما خذيتها راك متت، ؤراه طلعت في راسك انخله، قالوا كنت اتحبها يا حاج صحيح. تو موضوع الحويجة هو اللي مفروض تشقى به يا حاج مش ماشي اتدورلي في العولمة، ؤ، تريح، يا احويج العولمة مش ولية "مرا"، عارفك عليش شاغلتك، وحتى كانهي ولية ما حاتكون اسمح من الحويجة في زمانها، ؤ مازالت. ؤباهي كان ما حرشتها فيك.. ؤقلتلها الحاج لافي على حويمة "معشوقة" جديدة، اسمها عولمة واشري روحك بعدها انت عاد.

وهنا انفرجت اسارير الحويج .. واعتلت وجهه، ابتسامة عريضة.

الحاج الوكواك : الكلام هضا مانعرفوش نحن زمان، كنت انريدها صحيح، لكن اخبرك لاخر هضا، ما كنا نعرفوه. ؤ بعدين صحيح كانوا خطابها وجدين. ؤ كانوا امسميينها مرمرة من كثرة ماهي بيضا ؤ سمحا. ؤ ن هضك الزمان ؤ هضا هو اسمها. والمشكلة اني ما كنتش خاش خاطر بوها بكل ما يقبلني بكل، جاوي في نار. لكن كيف ما تعرف عاد النصيب والما والملح.. عندنا، ما، ؤ ملح نبو ناكلوه مع بعضنا. جردنا عليه الناس نين وافق، ؤعاد صار النصيب، والله ئسمحها من يوم ما جتني. عشيرة هنا.

العبد لله: تي والله يا حاج قالوا قريب جردت عليه طوب الوطا.. لكن طيب فينا كان هضا راك انجمطت.. نجوتك كبيرة يا احويج. معناها يا بوها انحر كيستك... واعمد بيها شور ايطاليا مش اخسارة فيها. خليها تاكل جولاطي ؤ بالك تاخذ بيها اتجيروا على موتو.. في روما هنك. ابعدك يا حاج والله حكيت مرة امعاها ؤ قالت لي خاطرها، كيف ايش، في ركبة موتو في يوم قبلي اتهبها الريح لكن لعند تو ما سخرش ربي، ؤخايفة اتموت قبل ما اتبل شوقها، في ركبة هضك الموتو. تخايل عاد يا احويج انت في وسط روما على موتو، والحاجة مرمرة راكبة وراك ؤ تاكل في جولاطي... ؤعلى بو العولمة على اللي جابها... تي هذه العولمة يا حاج هذه العولمة... راحت والقيناها.. مش ئقولك تبادل ثقافات.. العب العب.

انفرجت اسارير الحاج بشكل غير عادي، ثم انفجر ضحكا.. في سعادة غير عادية.

الحاج الوكواك مبتهجا : أنـّبي هذي هي العولمة، انـّبي هذي هي.. والله الا واحد عسكر سوسة شورك تبي اتهبعني في عقاب عمري.. هابا لو تسمعك عمتك مرمرة، من بكرة اتقول طاليا ماندير دونها دون. تو يعني العولمة، الناس تقعد تركب على موتوات ؤ تاكل في الجولاطي.. في الشارع.. تي معناها هذي من الصيف للصيف العولمة بس في الشتا كيف انديروا.. يا اسطى؟!!.. اسمع احكيلي وحدة وحدة.. ؤ تو، انلقم براد شاهي.. بس احكيلي من غير الفلفسة امتاعك.. الله ئبارك فيك. خبر العولمة هضا لازم نفهمه اليوم. كلا غير نقعد انهز في راسي. ؤ كل ما نفتح الرادوي عولمة عولمة. الخبر هضا مش مطلوق.

العبد لله : لالا الشتا هو اللي دوته ساهلة يا حاج.. ما عليك الا.. تخرم الجحة.. واتطيح عالمكرشم بس ؤلازم امكرشم والا ما تقعدش عولمة.. ما تنفعش فيها اقرابـّة... يعني العولمة والقرابـّة راهو ما ئتلاقنش .. ما اتخربش العولمة عاد. ؤ سريب شاهي الغدا والعشا هضا ؤ في كل وقت، فكنا منا بكل.. هذين تخذ بدالهن بيرة امصقعة .. جو علي كيف. قالوا اكويسة للكلاوي وانت ديما تشكي من كلاويك يا احويج مش هك والا لا. مع انك يا ودي كلاويك هذين لو كان تشربلهن جابية بيرة ما طالع منهن الحيط اللي فيهن.

العبد لله مرة اخرى : يعني الهدف...

الحاج الوكواك غاضبا : تو شنو الهدف ما الهدف . انقولك كلمني بلا فلفسة اتقولي الهدف.. ما هدف، ؤتبي تبدا اتفلفس عليا... احكي كيف ما نحكيلك الله ئبارك فيك..

العبد لله : يعني يا احويج بالمفشري، تقعد، الكورة الارضية، ملسا، ؤ كبيرة، وامدورة "واللي في عقلك اتخرب وجابك"؟؟؟ يعني المواطن الياباني يزلحق من طوكيو يلقى روحه في سوق احداش. والمواطن الليبي ئطيح من الناموسية يلقى روحه يدهور في وارسو، في كنتيره عاللحم، بلا تشييرة "تأشيرة".

يعني يقعد العالم زلفاطي حال عدوك... الطيحة بأحسابها... وخصوصة طيحة الكبير لان طيحة الكبير واعرة؟ غير راك اتقوللي شنو الكورة الارضية. فهمتنيشي والا لا يا احويج.

الحاج الوكواك ضاحكا : ياودّي العولمة للناس اللي كيفنا، على هالحال اللي انشوف فيه ما ني خايف الا اتكون، اولها قشرة موزة واخرها قرن؟؟ والقرن علقوه والا عاد.......؟؟؟؟. تو يعني قولك العالم يقعد متشرك على ابعضا هكي.

العبد لله: تي لا هضا شرك واحد يا حاج بس، هضا غير قتلك تبادل الثقافات. غير ركز تو تفهمني من غير ما تسالني على كل كلمة.. بيش ما اتضيقليش علمي حتى نا. راه نمشي وانسيبك. مازال فيها بيع واشرا ؤشركات ؤطرق ؤ تبادل معلومات. ؤتبادل المعلومات.. هضا بالزبط بالزبط كيف النشولة ؤشيل الخبر. غير بدل، ما الحاجة مرمرة تمشي اتزلف الوحدة جيبة واتشيل خبر واتجيب خبر في، البركة والا في جامع الصقع. تقعد اتشيل في الخبر واتجيب في خبر بالكمبيوتر.يعني خبر كله بالضي يا احويج.. ؤبعدين ما فيش داعي تمشي بكل لانه يا حاج خبر العولمة هضا، دايرين فيه اديار"غرف" في الكمبيوتر، يقدرن الصباية يلتمن فيهن حتى بلا احجاب او خمار، يعيني حتى في كاميتشه عاللحم، ئباركن البعضهن.. والا حتى ئعزن بعضهن.. ؤ كل وحدة في حوشها ؤ يقعد ميعاد رايق ما صار.. غير حاجة وحدة.. عاد كان مات حد ما يقدرنش ئديرن صندوق. ؤيندبن مع بعضهن.. كل مرة اتخش وحدة تندب اشوي يسمعنها اصويحبتها، ؤبعدها اتخش اللي بعدها تندب نين ئيطيب خاطرها وبعدها اتخش وحدة اخرى. تصور يا حاج الحاجة تندب في جنبك في كاميتشا عاللحم وانت متكي في القايلة، وانت لابس كنتيره عاللحم واتقوللها هدّي روحك، وحّدي الله يا مسكينة كوني في روحك.

الحاج الوكواك : تي والله يا ريت اتجينا العولمة من بكرة.. اتفكنا حتى من كثرة المشي والجي والا شنو رايك مش هك خير. انا عندي الحاجة ديما سافية هالجرد ؤماشية، وياودّي هالايام طايحات على الجلابيب والمحارم. في دقيقة تلقاها واتية.. رايحات اتقول لابسات قامشو، يامالاه يا ايام الجرد، يوم ماشية اتبارك، يوم جاية رقبتها امسكرة... كنك يامرة، اتقولك والله خشيت عالصندوق. كسر خاطري الميت وامعقب اعويلة.... ؤيوم... ؤيوم.. لكن عالاقل اتجينا هالعولمة بالك.. خير عاد. ؤبعدين قتلي مازال فيها، بيع واشرا يعني كيف هالحديث.

العبد لله : يعني يا احويج، هالسبع ابقرات اللي تحلب فيهن عندك في الخربة. تقدر بدل ما اتبيع الحليب الجماعتك هضوم اللي مرة ئخلصوك ؤمرة ئخلصوك بعد شهر تقدر. اتبيع الحليب في روما.. والا في امريكا.. والا لندم"لندن" على رايك، ؤتفتك من البيع مرة بنص الحق ؤ مرة بالدين. تو كيف مشيتك الروما كان سخر ربي.. لو كان العولمة واصلة فيك.. راك حتى افلوس ما اتشيل امعاك.. راك تمشى غادي تلقى افلوسك، يا بوي غادي ؤتصرف كيف ما تبي.. ؤتاكل جولاطى واتركب الحويجة عالموتو.. لا مرة صرف الف دولار لا مرة مافيش تصريف.... كيف ما اتدير حكومة رقة الغرض عندنا.

الحاج الوكواك : ايوا تعاللي جاي.. تو قلت لو كان واصلة فينا.. باهى يا اسطى كيف تبي توصل فينا.. شنو ئمدولنا جعب والا كيف.. يعني حاجة كيف جعب لمية هكي... لكن مكبر خوفي تقعد كيف جعب النهر الصناعي اللي ئقولوا عليه، كل مرة منفلقه فيه اجعبه... والعولمة هذي خبرها اكيد اكبر من النهر الصناعي اتخاف تنفلق علينا شي اجعبة عولمة اتغرنا. تقعد وخيدة، بعدها الحويجة ما تعرفش اتعوم. لا انجوا ابموتو لا انجو ابجولاطي.

العبد لله : تعرف يا احويج انا اللي نستاهل.. اللي قاعد نحكي معاك.. تي ايّن جعب ؤ ايّن هايك.. يا راجل .. تو بعد هالدوة هذي كلها واتقوللي العولمة اتجينا في جعب... تي امنين جاي يا احويج انت غير قول امنين.. شنو كنت في كهف والا كيف.. واتقوللي نسمع في اذاعة الهبك والا الشرط "الشرق" الاوسط. تي انت ياحاج معندكش بنية تحيتة بكـّل الزف.

الحاج الوكواك غاضبا : كيف يا راجل اتقوللي بنية تحتية ما تحتية نحن هضا نعرفوه خبر عيب.. ارعى العيب اشوي يا راجل.

العبد لله : لالا لا وسع بالك وسع بالك يا حاج.. قصدي معندكش خلفية عالموضوع.. فكنا منها حتى هي ياسيدي كلمة خلفية بالك.. اتفسرها حاجة اخرى. قصدي يا حاج.. انت ماحي بكل بكل.. مش عارف عليش حبسوك سبع اشهور، وانت رايح كيف العيل اللي مولود ناقص كان كملوا عالتسعة ؤخلاص بالك تعلمت حاجة واثنين. شن تسمع في الرادوي اذا كان لعند تو لعرفت بنية تحتية لاعرفت عولمة.. لاعرفت.. كلمة ثقافة.. شن تسمع تسمع في اغنية واشرح لها، والا شنو. ؤبعدين ليش ما اتفرّج عالتلفزيون. بالك اتشوف حاجة واثنين.

الحاج الوكواك : باهي يا سي اسّاترت.. غير وسّع بالك امعاي قريب نفهم... بعدين التلفزيون يا راجل انتحشم من العويل، ما نقدرش نقعد معاهم ماد وجهي .. عاد، اهو نقعد في المربوعة عالرادوي امتاعي.. خير على خلاي عالاقل، لكن التلفزيون والله مرة مرة اتجي عيني فيه، فيه وحدات لابسات دبش ضيق بكل يا راجل، ؤتلقى الوحدة قريب نص صدرها برة، لالا الرادوي خير، والعيال رجالة ابسلامتهم ما نقدر حتى ننهاهم، ناخذ وجهي المربوعتي ؤ فكني، لكن تو هذين اللي يلبسن هك حتى هذين من العولمة هاللي اتقول عليها.. والله بخت هالعولمة ما جت الا تو، لو كان غير قدموا بها اشوي وين الواحد كان صغير اشوي.. لكن اهو بخت ؤخلاص... انصبلك شاهي.

العبد لله : تو نحكيلك عالعولمة اتقوللي انصبلك شاهي.. شوفلنا شي احكيكة بيرة امصقعة يا راجل ؤفكني من الشاهي. ؤبعدين ما يوجعكش خاطرك يا احويج.. اتلحق عالعولمة كان تبي، ؤ بعدين مش ناسيين حتى الناس لكبار، اهو من كم يوم طلعولك دوا الفياجره... هضا يا احويج حتى وانت عمرك مية سنة تقدر تاخذ وحدة صغيرة من اللي اتشوف فيهن في الدبزيوني.... اتنقي بها زروصك.. مش اخسارة فيك.

الحاج والوكواك ضاحكا : باهي غير راجي خلهم ئوصلولي العولمة ؤنا انجيب لك صندوق بيرة مش احكيكية، تو ما احذاي الا شاهي. غير اسمع اسمع تو خلينا في العولمة تو.. ؤ بعدين نبيك تحكيلي عليه مزبوووووووط الدوا هضا ؤوين نلقاه. ؤ بشواش بشواش، وانت دوختني، مرة دوا ؤمرة فوقية ؤمرة تحتية ، رد بينا عالتحتية قبل تو ؤبعدها ساهل.

العبد لله : يا احويج والعلل فيك مش اخسارة البنية التحتية يا سيدي تعني الطرق والمواصلات والاتصالات وكل ما له علاقة بالشي هض. يعني هالطرق المكسرة اللي عندنا ؤهالمجاري الفايضات في البلاد كلها. والفيران هذين اللي قريب الواحد ئصلي معاهن في الجامع صلاة جماعة ماني خايف الا شي يوم اتصلي بينا قنطشة. وخيوط هالضي اللي كل مرة منقطعات، وخيوط التلفون اللي رايحات ئضيقن العلم فوق روسنا. هذين كلهن بنية تحتية لابد تقعد على احسن ما يرام. يعيني ما تقعدش اتكلم في ليبيا بالاسبوع والله بالاسبوع بيش اتحصل، صاحبك اللي تبيه... والا اترد عليك وحدة هجالة، صوتها شين بكل اتقولك هذا الخط موقوف مؤقتا. والا صاحبك اللي اتدور فيه خارج نطاق تغطية الشبكة.. مش عارف هي شنو لعند، تو، شبكة هواتف والا اشبكة تبن اللي عندنا. ؤاهم شي يا اخي هالقناطش يختفن، حتى قدام الاجانب على الاقل .. مش اتبهت في قنطشة، اتقولك كنك اتبهت يلعن..... يا فرخ الــ..........؟؟

الحاج الوكواك : يا سي ارحم من قراك ؤ وراك.. لكن تعرف هالخبر كله تو لابد نبي نحفظه بيش انقوله العمتك مرمرة. لكن فيه حاجة نبي انقولها لك والله بجد، تعرف العولمة هذي اكويسة شكلها ؤمش بطالة، لكن مش عارف ليش، من اول ما بديت تحكي عليها، وانا انحس في روحي صقعان، مش عارف ليش، انحس فيها كيف اللي امصقعة اشوي. وانت اتقوللي عدي الروما ؤكول جولاطي، ؤركـّب الحاجة على موتو. انخاف انركب الحاجة على الموتو يضربها بلمونيتو، والا عمك الحاج، يضربه بو جنب تقعدله عولمة، ؤ تقعدله مشية. لكن حاجة اخرى انقولها لك.. العولمة هذي انحس فيها مشروحة تشرح الخاطر، كيف الحوش العربي الواسع في العشية، هك مش عارف ليش.

العبد لله : لكن انت يا احويج. عارف ان الارض كروية. يعني شكلها كيف الكورة.

الحاج الوكواك : كورة شنو يا راجل والنبي شن عرفني، لا والله نسمع سمع لكن والله لعند تو مش خاشة راسي. كيف يعني كورة ؤنحنا امقمعزين من فوق منها والا كيف.. تو هضا خبر ئخش الراس يا راجل.

العبد لله: ماهو يا حاج كلمة العولمة اصلا معناها جاية من الارض من كوكب الارض يعني الكورة الارضية. ؤهي شكلها مش كورة كورة يعني لكن اقرب للدحية في الشكل بس مش ملسة! يا حاج.

الحاج الوكواك : انّبي خلاص خير واجد معش اتزيد علي ؤ راس عزوزك. راك قريب اتخششني ريح. مرة كورة مرة دحية مرة، شيل خبر ؤجيب خبر، مرة عولمة. تي هالخبر هضا وين لاقيه. والله عدي عدي خوذلك مية اقرام "جرام" جاوي، بخرهن الشي واحد من الصلاح، بالك تو يسقم حالك والا خوذلك دحية خميس ؤشيلها يقلعولك النفس تي وين وين ماشي. والله ما ظني الا تقرا في الكتب الصفرا هذين اللي ئقولوا عليهن ئهبلن. خبرك هضا مش للضي بكل. مازال والله غير الارض شكلها كيف الدحية. ؤبعدين انا ماانحبّش الدحي بكل من ونا صغير.

العبد لله : باهي يا احويج تو طلعتني واكلها. ؤ بعدين ليش ما اتحبش الدحي يا احويح.

الحاج الوكواك : زمان بكل ؤنا عيل لما طهروني يا سي، لبسوني الجلابية ؤ عطوني جني "جنيه". والحكاية علي كيفك، ؤبعدها ما نفطن الا واحد ماسكني من نصي ؤلا خر من كرعيّه. ؤ عمك الطهار دار شغله، من حرارة الروح نبي انعيط، ئحطولي في فمي دحية مطبوخة، لا عرفت انعيط لا عرفت انتنفس. غمّت علية غمة عدوك والله قريب الا متت. من هضك اليوم الدحى هضا لا انحبه ولا نقربه.. واتجي انت اتقوللي الارض كيف الدحية. امشي دحية على راسك. ؤهي اللي سببت لي الوكوكة. لعند عاد خشيت عند هضكوم، من الطرايح اللي كليتهن الوكوكة حولت ابروحها. شوف من ونا عيل حولت مني ؤنا شايب كبير. ناس ساقطين حشاك لا يعرفوا كبير لا صغير... لا دين لا ملة.. علي بوهم ؤ بو حكومتهم.

العبد لله : نا ريتك اه عندك الحق.. لكن تعرف يا احويج لوكان واصلك في العولمة هضك الزمان. راك شكيت فيهم لمنظمة حقوق الطفل. شفت العولمة كيف باهية يا حاج. ؤكلا وكلتك للطريحة هذي ما تقدرش تشكي تو لان اللي ماسكة احقوق لنسان، وحدة قصيرة اشوي سيقانها اسماح، ليبية اعيونها عمش اشوي ديما ترمش فيهن، اتقول عمرها ما شافت خير. كان تشكي تو اتبص فيك عند الحكومة يقطعوا رقبتك بكل. ؤهي عموما مش فاضيتلك ولا عندها راس تسمعك انت والا غيرك. انت في الاخير نزلت والا ارقيت ليبي، فاضية اتحول في شعر سيقانها بيش ئبانن اسمح كان داروا معها لقاء في شي خالية من خاليات العرب. الحكومة اللي تبي تشكي فيها هي اللي خلتها ابنادمة؟؟

الحاج الوكواك : يا راجل ما قلنا شي لكن اخبرك هضا يخولط. انا قلت ما ظني الا ردت عليك، حلمتك هذيك امتاع الغولة. خولطاتك بكل. تحكي مرة كلام، امسقم ؤمرة تطلع في طلعات، واحد واكلها. انبي نبي نسألك سؤال واحد اخر. تو نحن نساوينا من يومهن ؤهن يلبسن في اجرود ؤبعدها خشن عالجلابيب، وانت قتلي ان نحن والجماعة امتاع العولمة كل، واحد ئبدل للاخر واحد ئبيع حليب، ؤواحد ئبيع امكرشم ؤواحد يشرب شاهي، يعني نا تو لما انخش عالمكرشم اللي في امريكا يقعد يشرب في الشاهي، والا عمتك مرمرة لما تلبس سروال ضيق، فيه وحدة امريكية تبي تلبس جرد يعني والا كيف. والا نحن بس في هالعولمة اللي كاتب علينا ربي نطلعوا عرايا عقاب عمرنا يعني والا كيف. ؤ بعدين يعني ما يبوش ئصلحوا الطريق والا خيوط الضي لعند اتجي العولمة. خلاص انشا الله ما صلحوها.. تي والله حكومات العرب هذي ما اتحشم لا تستحي. على بوهم ؤ بو ساعتهم.

الحاج الوكواك : يعني بيش يركبوا لي لامبة في شارع لازم ئطلعوني عريان. بيش ئقولوا نحن ناس متمدنين يعني. لا والله ئخلونا في حالنا الله ئبارك فيهم. ؤ صدقني لوكان لمريكانيات اقعدن هن اللي يشـّملن ؤ يلبس في جرد والا جلابية نا هو اللي انهجّ من هالوطن ؤنمشي انعيش غادي. انشوف فيهم العرب. من هالعولمة ما اقدروا علي حاجة غير ئغنوا طول النهار. والا هالفرخات اللي في الدبزيوني اللي كل وحدة امعرية صدرها، ؤتشخلع علينا، والا برامج الطبخ. كل يوم جايبين طباخ. مرة مكرونة بالدجاج ؤمرة دجاج بالمكرونة.. تو النبي هضوم ناس ئصير منهم.

العبد لله : كيف صار يا حاج كنك انصفطت عالعولمة يا راجل. لكن كلامك هضا مية مية يا حاج. صحيح نحن مانا شاطرين في حاجة الا في سلح الدبش. والا لوكال، لكن بالك يا حاج ئفرج ربي، كان فيه ناس تبكي هم ابلادها ؤهلها.. ؤما ئجيبوا غير الحاجة الباهية اللي تنفع، وايفكونا من الرزالة ؤ قلة الحيا، والا ياحاج ياقعادنا في هالكهف.

وكما وصف القرآن اهل الكهف بأن من يراهم يولي منهم فرار ويملأ منهم رعبا .. كذلك اصحاب الكهف عندنا افكارهم تصيبك بنفس الشيء من الرعب والفزع والفرار..

لو قلنا ان العولمة قطار.. وان كل شعب من الشعوب استقل قاطرة يقيم فيها ثقـــــــــافته وكيانــــــــــه.. فأن لم نسارع نحن فلربما انتهى بنا الامر. بالركوب في آخر قاطرة وهي عبارة عن زريبة مخصصة للبهائم، فقط. وربما لحمل قاذورات الاخرين. وان كان معنا في هذه الزريبة حيوان طويل كالزرافة فحتما ستكون بدون سقف؟؟

وفي الاخير
حالـــــــــــة تقهــــــــر؟؟
واللي ما يبكي هم روحه ما يبكوا همه الناس، ولن تجدي معنا لا زيارة الاضرحة والمرابطين، ولا اللوبان المر ولا الحلو، لا الجاوي ولا دحية خميـــــــــــس. وحتى القرن اخشى ما اخشاه ان تصل شعوبنا الى حال بدل من ان تعلـّقه... تـُجلسها الأمم الأخرى عليه.

الآن ألقيت بقلمي بعيدا.

د. ولد البحر


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home