Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Welad el-Baher

Tuesday, 22 May, 2007

مواطن طموح... وستة مليار احتمال...؟؟؟!!

د. ولد البحر

من المضحك ان يتحول عزرائيل عليه السلام الي فارس احلام عند امة من المتسكعين فكرا وحياة كامتنا. امتنا التي عشقت الخرافة , والخيال, عشقت بوزيد الهلالي وعنترة, و قصص شهرزاد وملابسها الحريرية الشفافة ووسائدها المخملية.. وحديث الراح :
يا نديم الراح   عـشت للانس   عـشت للاقداح
هاتها واشرب   خمرة الانس   املأ ليا الاقداح

مات بوزيد الهلالي وبقيت الغولة على قيد الحياة, ولم يعد نداء القوم ويك عنترة اقبل, بل تبدل الي اهرب بجلدك يا عنترة يا روح ما بعدك روح!!. وديوك شهرزاد لم تعد تصيح لانه ببساطة لم يعد هناك صباح كي تدركه. او انها ملت في الصياح في امة لن يوقظها حتى انفجار نووي ناهيك عن صياح ديك متسكع!!!.

وشهرزاد خلعت ملابسها الحريرية الشفافة و صارت تجلس عارية لانها لم تعد ترى داعيا لان تخجل من قوم لا يخجلون من الذل والنفاق.

لم يبقى لنا من كل ذلك الا جلاد شهرزاد, وتحولت شعوبنا الي مجرد عبيد مخصية, وعرائس هزيلة, تقطع رؤوسها بالذل,في سكينة كل يوم كي يفض السلطان بكرة عذراء اخرى في اليوم التالي.

في امة تخبي شرفها بين افخاذ نسائها فقط!!! مسكينة هي النساء في امتنا.

لو كان عنترة حيا الي يومنا هذا لوجد من قال له يا رجل دعك من تقبيل السيوف, ودع عنك عبلة وثغرها وفر بجلد الي بلاد الروم او الفرس, وابحث لك عن رومية شقراء او فارسية هيفاء... لا يمس ثوبها منها الا مشاشتا كتفيها وحلمتي ثدييها وارنبتا اليتيها لو نامت على ظهرها ورميت بالاترجة" الليمونة" العظيمة لخرجت من تحتها *......ثم تصالح مع شداد ..وعد بعدها الي البلاد!!! فقد ينصبوك امينة لجنة شعبية على العباد. او قد يعطوك سيارة او منصب المدير في ادارة, ولربما سفير وتصير بعدها رجل خطير تمارس الصفير!!!؟؟؟" صفير في ص..". ودع عنك عبلة والشعب والسياسة, فكل ما في الامر ان تعشق التياسة, وتصبح زوجتك تفاخر وربما تبخرك بالمباخر وتعطر لحيتك بعطر فاخر , على انك اصبحت رجل قواد لا فلاح له الا في ظلم العباد, ينام طوال الليل على جنب واحد والكلاب تنبح كم, وليس واحد. افهم الكلام من الشمال الي اليمين فنهاية الظالم ومن اعانه عندنا يقين. لست من الصوفية لكن احب عندهم تلك الاريحية.

مقامة من مقامات ولد البحر

مواطننا الذي اشتهر عنه كرهه للحساب!! والتعبير!! والمطالعة!!
رهن نفسه للاحتمالات واصبح يعيش كل حياته على مجرد الاحتمال وياليت ان هذه الاحتمالات محسوبة وانما هي احتمالات يضعها هو بدون شروط. احتمال ان يهبط عليه مليون دولار من السماء ...دولاااااااار وليس جنيه يا افلان افطن!! مع انه يكره امريكا هك لله في لله لكن ليس لديه مانع ان يسافر اليها وربما لو كان طموح اكثر لفكر في الزواج من بناتها. مع ان الوسكي الامريكي باستثاء" الجاك دانيال" كله رديء كما تقول الدعاية..!!!

احتمال ان تحبه اجمل امرأة في العالم. او ان يصبح ملك ملوك دول العالم الثالث وشبه القارة المفقودة, او حتى في منصب كمصب كوفي يعنان سابقا... وكل هذا بعيد الاحتمال .. كما كان يقال زمان في الطائرات الليبية وهذا بعيد االاحتمال؟؟... فأن كممات الاوكسجين الموجودة فوق راس كل مسافر تسقط تلقائيا, وما عليكم الا سحب الكممات الي اسفل ووضعها على الانف والفم, وتثبيتها على الراس والتنفس بصورة طبيعيـــة " ؤ حــيه عليـــــــا" وان كنتم مصحوبين بأطفالكم فعليكم مساعدتهم في ذلك... وشكــــــــــــــرا ....ؤ يانا يا بوي......... وحتى هذه الرسالة التي كانت تقولها الموظيفات اللي على قد حالنا!! " موظيفات وين قسمهم للملح......", تحقيقها بعيد الاحتمال لانه قبل ان تسقط الكمامات كانت الطائرة الليبية!! في خبر كااااااااااان. و هناك احتمالين هو ان الطائرة ضربت بالصواريخ او فجرت بشحنة والا تظهر لنا الحكومة نتائج التحقيق....وهذا احتمال غير وارد من قبل هذه الحكومة... والا فلينبري لنا احد دعاة الاصلاح ويبرر لنا سبب تكتم الحكومة عن هذا الامر واين يقع هذا الامر في اجندته هو الاصلاحية. وفي هذه الامور لا ينفع نص المية خمسين لاننا نريد المية كاملة, عدا وعينا.

الاحتمال الاخر او الاحتمالات الاخرى التي رهن شعبنا حياته بها, هي ان يصبح القرد في عين عاشقيه !!؟ غزالا.. لان امر ان القرد في عين امه غزال هذا يبدو انه امر مفروغ منه لانه من الصعب علينا اقناعها بغير ذلك حتى لو استدعينا داروين من قبره...مع ان كل الحقائق تقول انه قرد. او ان يصلح حكم القذافي هكذا ولله في لله, او ان يستقيم ذيل الكلب دون ان يكلف شعبنا نفسه عناء وضعه في قصبة او قالب. يعني يستقيم حكم القذافي ببركة الصلاح دعاة الاصلاح, ابريكتهم معنا ؤ دعوتهم في اعدانا!!! وبدون ما نطلقوا جاوي او حتى رنة بندير, على نمط:

جايب اعسيلة من الغريق الدامي       اجعن في خديجة جاريات اقسامي

وخديجة هذه معشوقة الشاعر لا علاقة لي بها!!!!.
وهذا احتمال اخر ان يتزوج الشاعر خديجة ... وكان ذلك بعيد الاحتمال, حيث ان خديجة ماتت في عام الكبة, وتزوج الشاعر حليمة بنت العكب, على ما يبدو.

من الاحتمالات التي رهن مواطننا الطموح, حياتها بها هو احتمال رحيل القذافي ميتا مثلا. ظل مواطننا يعيش على ان يتحقق ذلك الاحتمال ثمانية وثلاثين سنة الا بضع اشهر. ولم يحرك ساكنا....ولم يحدث او يتحقق هذا الاحتمال حتى لحظة كتابة هذه السطور, ونسي انه يعيش على سطح الارض اكثر من ستة مليار انسان, ولو اعتبرنا ان القذافي انسانا؟؟!! هذا بعد اعتبارات حسن النية....فانه داخل في احتمالية ان يموت مع ستة مليار اخرين .. بمعني ان احتمال ان يموت القذافي غدا يقابله ستة مليار احتمال ان لا يموت القذافي غدا ويموت شخص اخر مثلا ..انا او انت بعيد السو عليك.... على سبيل المثال او اي احد اخر من الستة مليار.

ورغم هذا صبر مواطننا على احتمال ان يموت القذافي غدا ثمانية وثلاثين سنة ولم ياتي ذلك الغد ..... او لم يتحقق ذلك الاحتمال بعد, يذكرني ذلك بقصة فلم تعيس اسمها "غدا لن يأتي ابدا".

لكن مواطننا الصبوووور ,لا يستطيع ان يصبر في اشارة مرور دقيقة ونصف على اكثر تقدير كي يمر هو وغيره بسلام!!! نهيك على ان يطلب منه ان يعتصم في الشوراع طرابلس او بنغازي ..او حتى جالوا , حتى تتحقق مطالبه في ان يحيى على ارض وطنه كأنسان!!!.

ؤ مازالوا عالعين ئسالوا       سواقين كراهب جالو

ان يموت القذافي بجلطة او بطلق ناري امر لا احبذه لانه, ان فشلنا في ان نمنع شر القذافي كل هذه السنين من يضمن لكم ان نمنع شر القادم بعدها وخصوصا عندما لا يقوم الشعب باي مجهود في ذلك التغيير. اللهم الا مجهود التصفيق للقادم ربما. علينا كشعب ان ان نزيح القذافي حيا ثم يحاسب بالعدلــــــــــ على كل ما اقترف من جرائم وبعدها يقتص منه بالعدل ايضا.. وليس بالانتقام.
حتى يحق لنا انفرح او ان نفخر بشيء كشعب, اننا ازحنا الظلم ولن نسمح بان يتكرر. اما ان يموت القذافي هكذا فالموت حق بجلطة ام بدون. فلا داعي ان ندعي بطولة وتشفي نكذبه نحن قبل غيرنا.

على الشعب ان الليبي ان لا يفرح بموت القذافي هكذا بل عليه ان يخجل من نفسه ايما خجل من حيث انه شعب كامل عجز عن محاسبة مفسد وبطانته قبل رحيله, بخدمة يقدمها عزرائيل مجانا.

ترى من يحاسب الشعب على سكوته على الظلم كل هذه السنين في انتظار ان يتحقق احتمال الموت, بالطريقة المجانية عن طريقة الخدمة التي يقدمها عزرائيل عليه السلام.
ترى لو مات القذافي وتقاسم لصوص المغارة التركة بينهم ماذا سنصنع كشعب؟؟؟ هل ننتظر ثمانية وثلاثين اخرى..

على حكم الفوضى هذا ان ينتهي ويرحل بكل ادرانه واسقامه, واجمل رحيل له هو ان يحاسب كل اثم على ما جنت يداه, لا ان يترك الامر لمجرد الموت فالموت كلنا سنموت..معادلة الموت المجنية هذه لا اعشقها, لا اعتبرها رحيلا لفساد دام كل هذه السنين ..
اما بالنسبة لي مجرد الموت لاعتبره رحيلا. فقد تسكن ليبيا كلها بالارواح الشريرة التي خلفها حكم القذافي.
وكما هو حال ليبيا من قديم الزمان, ارواح المرتزقة..تخرج علينا من احقاب مضت من الملك العضود الي الترك.
جاء حكم الملك ورحل دون ان يحاسب الشعب وليس محكمة لصوص الشعب احد, تغيرت حكومات كثرة في عهد الملك ولم يحاسب احد.. جاء حكم هذا التافهه وتغير فيه وجوه كثر ... حتى اصبحنا شعب, كالعاهرة" بدون اسف لاحد طبعا" لا تذكر وجوه من ضاجعتهم ولم يحاسب احد. ومازال مواطننا ينتظر احتمال ان يموت القذافي بجلطة او بدون بعد عام او بعد مائة عام. كما انه على القذافي ان يخجل علينا اكشعب ان نخجل... او نتوارى بالحجاب...كخيول سليمان عليه السلام.
الكره والمحبةة هنا لا تفسر بالحصول على اعلى الشهادات في علم الرياضيات ولكن تنعكس في مدى تعامل المواطن في حياته اليومية مع هذا العلم.....والا لما قال الله في كتابه المبين. "ولتعلموا عدد السنين والحساب".....لكن نحن نكره ونجبن حتى عن محاسبة انفسنا...اعتقد ا الشخص الذي يكره الحساب هو شخص جبان لانه يخشى النتائج...ربما لان نتائج علم الحساب نتائج محسومة لا تحتاج لان تحضر شيخ قبيلتك...لاثبات ان واحد زايد واد تساوي ثلاثة....وان حلف كل شيوخ قبائلنا التافهة والتافهين, بالطلاق او عقروا كل خراف قطعانهم ؟؟؟... ويضل واحد زايد واحد تساوي اثنين سواء اكنت عضوا في جماعة الاخوان المسلمين...او مسلم على باب الله"احتمال دخولك الي النار عالي جدا"....او سلفي... او علماني !!!. او عضوا في الجبهة او عضوا في الارداف او المؤخرة. بعض من الناس يسب الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا لا لشيء الا لانه, في المؤخرة او في الارداف.. وتعرفون الارداف بالليبي .. والا ساضطر لان افسر لكم بالليبي في مقال اخر... لكن عليكم ان ترفعوا الحرج بينكم...بالنسبة لي فلا حرج في الامة التي عشقت الذل والنفاق.

ويظل الامر محير كما احتار ذلك السوداني عندما قال:
يا اخي البلد دي بيحكمها كم واحد انا ما عارف, الزعيم والا القائد والا الغزافي مع اني كل ما اشوف الصور القاوو, هو هو نفس الشخص والله امر عجيب..ياخي... والامر التاني المحير في البلاد دي شيشة المويا بتاع الكفرة في النهار بجنيه! وبعدالمغرب بعشرة جنيه!!!...انا داير افهم الحكاية دي كيف يا زول لكن ما عرفتا كيف.....الشي الثالث يا اخي اللي محيرني الله خلق لينا عينتين, المرا اللي بتلبس الفرشية بتاعتكم دي, بتمشي بعين واحد ليش يا زول...تقول ليي عشان الحشمة اقول لييك, كلام جميل بس ما معقول...يا اخي!!!!!.

واحدة تقول ان اباها شهيد والاخرى تقول ان اباها بطل واخر يبكي, واخر يصيح .. وانا مستعد ان ادفع عمري لكن افهم لما ضاع الوطن اذن...يا ابناء وبنات, ال.........!!. اذن لم يبقي احد ابن حرام الا المواطن.. اذا كان كل ساسة ليبيا طيبين.. واخر طرز؟؟!!
اقول لبعض الناس الذين احترمهم واعزهم ان حياة الشعوب لا تختصر في موقف شخصي...... واكرر لما ضاع الوطن.

وفي الاخير
عزرائيل لن يتحول الي فارس احلام عندنا, حتى وان تحول الشعب كله الى عذارى.. ولا اعتقد ان حصان عزرائيل تعشق ان تركبه احدى العذارى. الا اذا كان الامر اجل.. ولكل اجل كتاب.

الآن القيت بقلمي بعيدا.

واللي مش عاجبه يمشي والله ئيـ........

د. ولد البحر


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home