Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Welad el-Baher

Tuesday, 6 March, 2007

خرج ولن يعـود!!... لكن ربما يعـود!!؟؟

د. ولد البحر

كلنا انا وانت, وزاكية, وام العز صديقة امي الحميمة, وجورج واشنطن, واذهيب, وكارل ماركس, وهو شي منا,و روما, ونجمة الطرابلسية, كلنا جميعا ولد في تسعة اشهر. الا عبد المجيد القعود, لان القعود ليولد يحتاج الي فترة تستغرق اربعة عشرة شهرا, تقريبا ومع هذا ولد ناقصا!!.اما معتوق فيبدو انه من فصيلة الدواجن يفقص في واحد وعشرين يوما فقط , حسب ما تقول نظرية علوم البيئة !! وبعد ان بلغ وصار عتوقا استبدل عرفه بشاربان!!! وصار بأستطاعته ان يؤذن بدون وضوء.

رحلة الطرد هذه ورثها مواطننا الليبي عن ابيه ادم عليه السلام بعد ان طرد من الجنة. وطرد مواطننا من بطن امه, ليجد نفسه في الشارع, ربي كما خلقتني, بتهمة انه يريد ان يصبح انسانا. بعد عدة محاولات للانقلاب في بطن امه, طرد المسكين عاريا شر طردة!! واطل على الدنيا صارخا. ربما لانه كان يتوقع مسبقا ان الحكومة في انتظاره بالعروسية؟؟!. الله يا الله ..

ما ان طار الخبر الي الحكومة, بأن المواطن نجح في الخروج من بطن امه بعد عدة انقلابات وتقلبات, حتى جعلت له ملف سجلت فيه كل المعلومات التي تمنعه يوما من ان ينقلب في شوارعها, ولتقول له الحكومة ان لا يتعود التقلب, فشوارعها ليست كبطن امه وان الحكومة وان كانت حنونة!! لكن عليه ان يعلم انه ابنها بالتبني فقط. علم مواطننا بعدها ان بطن امه كان اوسع منما يسمى مجازا وطنه , وان فصاله عن التدخين لن يكون في عامين؟؟؟. فندم على خروجه من بطن امه ولكن للاسف العودة اليه اصبحت مستحيلة!!. وبدل من ان كان حبل سري واحد يربط المواطن بأمه, تحول بقدرة قادر منذ وصوله الي الارض بيديه, الي بوليس سري, ومخبرين, وامن جماهيرية وامن ثورة, وقبلها, قوات متحركة لم تتحرك !!! لانها قدت من حجارة ربما , ودستور من نوع بسكويت او بشكوط الزينة او ماري سابقا! يأكل أثناء شرب الشاهي فقط!!؟؟؟ وقلة قليلة جدا في ليبيا هي التي كانت تتناول الشاهي مع البشكوط اما غالبية الشعب, فعشاء شرطة!!!" اي خبزة ؤ شاهي....... والعاطي حي", لا يعرف ماهو البشكوط ولا مقاديره, ولا يعرف من هي ماري انطوانيت ولا اسباب الثورة الفرنسية!!!, او من وراء انقلاب مصارين! الدولة الليبية بكل جنرالاتها المرصعين؟؟ ناهيك على ان يعرف ماهو الدستور!. مع انني كنت اسمع امي تردد كلمة تستور دائما, كلما مررنا بمرابط او ولي صالح من مرعي راقد جردينا, الي ضنا العمى السبعة" تستور ابريكتهم معنا ؤ دعوتهم في اعدانا.... او كما قالت", لم اسمع امي مرة اخطأت وقالت دستور بدل تستور. لم يكثرت الشعب الليبي بمعرفة الدستور لانه كان يعتقد انه ولي صالح يخاف ان اقترب منه ان تصيبه دعوته او لعنته... ربما!!! وترك الدستور ومواده للشطار والعيارين من سياسي وقناقن!!! ذلك الزمان... زمان هلت الدمع.

(( ؤ واجد مو اشويا هلت الدمع واجد مو اشويا
يوم افراق الي عزوا عليا عليا
هلت الدمع ))
" شعر شعبي قديم"

(( هلته بالنحيب الخاطر صاف مو لاقي طيب
اداويني من اللي صار فيا ؤ فيا
هلت الدمع

هلت في الخفاء جرحي جار مو نافع دوا
فيت الله العالي ئروف بيا بيا
هلت الدمع

هلته يا مليح في افراش الموت نا امريمي طريح
كان اتحن تخزرنا اشويا شويا
هلت الدمع

هلته في اليالي عللي راح مو داري ابحالي
تعشم فيه دمعاتي السخية السخية
هلت الدمع

هلته ؤ ما وقف امرار الموح سفيناه سف
نعشم فيه ؤ مو هاين عليا عليا
هلت الدمع

نعشم بالعمى لا اعويل ئقوده ؤلا يلقى دوا
ئجرب يوم كي ما دار فيا فيا
هلت الدمع

نعشم بالهموم غير ئلوج ما ئجهش نوم
نهار ؤ الليل ؤ لا غفوة عشية عشية
هلت الدمع

نعشم بالشلل ؤ يبقى مصبر كي حيط الجبل
غالب في اطويسة اميا اميا
هلت الدمع

اتقول العين والله والله والله مو هاين عليا عليا
هلت الدمع

ؤ واجد مو اشويا هلت الدمع
يوم افراق اللي عزوا عليا عليا
هلت الدمع))
"شعر ولد البحر"

وفي غياب البشكوط , طلب من مواطننا ان يشكر الله على دوام نعمة الخبزة والشاهي, وحكومة كيطان الملف!! المهم ان لا تصيبه اي لعنة دستورية او تستورية!!!, والدنيا فانية فانية, سواء ببشكوط او بخبزة ؤ شاهي, وارحم من زار" مات" ؤ خفف عالحكومة!!!؟. وما ان جلس مواطننا, ليستريح بعد حضرة الشكر الصاخبة تلك, ولم تكد بنادير الحضرة ان تبرد وتخمد ابخرة الجاوي قليلا, واذا به في حضرة اخرى ولكن هذه المرة بلا سراويل ولا فراعي "ملابس داخلية" والنداء فيها ليس للصلاح ولا لاصحاب الاصلاح" يا اسيادي عليكم النادي"!!, ومع ان هذه الحضرة المديح فيها جماهيري لكن الولي شخص واحد فقط وضناه " الثورة قايدها العقيد" , يقال له سيدي ابو قردان تقريبا!, او قائد الثورة!....او الصقر الوحيد! , ربما لانه الدحية الوحيدة والاخيرة التي فقصت في عش الصقور او البو حوام!!!. اسف لاني نسيت بعد سبعة وثلاثين سنة اختلطت على الاسماء كالعادة. ومع هذا, انا افضل ان يسمى القائد المزركش! ابو قردان. ارى ان هذا الاسم يوحي بواقع قائدهم وخاصة انه دائما يؤكد ذلك بتصرفاته. طائر الابو قردان يقف في اصل الوحل ومع هذا يريد ان يظهر او يظهر انه بعيد عن الاوحال والقذارة بجسده, وكذلك قائدهن!!!, يقف في اصل الخراب الذي صنعه بيده ثم يدعى بأنه بعيد عن كل ذلك وان كل ماحدث, حدث بما جنته يدا الشعب الليبي..اليس هذا دليل على ان قائدهم او قائدهن" نون الصبايا!" ابو قردان ضخم وليس عظيما فقط ..؟؟؟

كم تمنيت ان يكون سي الفقي داروين حيا كي اسأله, ما علاقة طائر الابوقردان بالقرود؟....هل لان زوجته السيدة ام قردان كانت عقيمة , ولم يرزق منها بوريث , يرث عرش او عش ابوقردان العظيم, فقرر ان يتبني قردان يتيمان, والاجر والثواب عند الله انشاء الله. ام ان ابو قردان كان قردا ثم نفخ الله في صورته كما نفخ في صورة القايد, وتحول الي مالك الحزين او الزعلان , او مالك اللي واجعه خاطره, ابو قردان؟. ام سمي ابو قردان لطرد العين الحاسدة فقط , قبل اكتشاف بنت اعنان لدحية خميس, ولا اعرف من هو الدحية خميس ام اباه القائد؟؟. هذا ابو قردان الحقيقي , اما ابوقردان, او قائد الفوضى الليبية, تبنى عدد كبير من القرود, ليساهموا في بناء دولة يقودها هؤلاء القرود الحقراء.

قد تضحك كثيرا عندما ترى قائد القرود ابوقردان يقف في زهو غريب او في حالة هستيرية, متظاهرا بالعظمة" عليش يا حسرة"!!! وهو يدور برأسه وعينيه كما تدور عينا المغشي عليه من الموت, ثم يتحرك في خطوات واسعة يعتقد المسكين انها من ضرورات اظهار العظمة, وانا اعتبرها من خصال ابو قردان. ويصحبها وضع يديه في خاصرته كما يفعل الابوقردان عندما يريد ان يدخل بعض الهواء الي جسده في حالات الحر الشديد. صورة طبق الاصل عن طاير الابوقردان وسلوكه. ومع هذا لا يزال طائر الابوقردان يمتلك صفة لا يملكها قائد القعود!!! والجمال, ودوردة وصالح ابراهيم وكل دواب الركوب الثوري, وهي الطيران. ولن يسقط منا علي الشاعري سهوا الذي تمنى ان يكون بغلا!! او حصانا ذات مرة في دولة الحقراء الهزيلة.

قبل ان نخلع طربوش الترك, وفي زمان فرماناتهم لم تكن هناك دولة تسمى ليبيا, الشيء الوحيد المتشابه بين المواطن وسلاطين الترك, في ذلك الزمان, هو الجلوس, فمثلا من الممكن ان يدرس التلاميذ في المدارس, جلس السلطان فلان على العرش, ولكن لم ولن, يدرس التلاميذ ان هناك جلوس على شيء اخر, لان هذا الجزء من التاريخ يدخل في فقه المسكوت عنه ربما . عموما اي شيء في بلادنا يتعلق بالمواطن من المسكوت عنه لانه قد يثير الفتنة؟؟! واغاني العلم!!!, و لأن ذلك من مخارم الحياء!! مع ان الامة التي تجلس المواطن على الخازوق لابد ان تكون قليلة الحياء مهما كان عرقها او دينها, سواء أكان على رأسها خليفة, او حتى اخلافو اليهودي!. و مع ان الحادثين تاريخيان جلوس السلطان على العرش وجلوس المواطن على الخازوق؟؟ قد نسميه مجازا عرش المواطن كي لا نفزع التلاميذ!!!, لكن شتان بين عرش السلطان وعرش المواطن. على العموم لا تشغلي او تشغل, بالك, لم , ولن , يعلو المواطن في نظر الحكومة ان يكون اكثر من ابن عاهرة؟؟ من ايام الترك الي الان!!!.

لم تتفن الحكومات التي تعاقبت على هذا المواطن البائس الا في شيء واحد, هو كيفية, اذلاله وقهره, سواء اكانت الحكومة حكومة طرابيش, او كيطان ملف, او بذلات عسكرية وعربية وربما صبابيط اصبع. في كل الاحوال اكثر ما يمكن ان يطمح فيه, المواطن العادي جدا من رتبة غفير وما دونها!!!" مواطن فقط بدون معارف ولا واسطة ولا اكتوف" هو خبزة ؤ شاهي. ؤخلك من الدي, وكذب الذين شبعوا في هذا العرس والاعراس السابقة, والمجاملات اللي مالهاش داعي, لان الوطن لا يقوم على المجاملات وحسن النية والبركة الا ان يكون وطن خاص بمواطن دون مواطن!!!. و المواطن في دولة كيطان الملف, لم يكن يفرق بين دستور وتستور!!!. وخاصة بعد ان جلس عليه اصحاب المؤخرات الكبيرة فكتموا انفاس الاثنين معا الدستور والمواطن, ومات الوطن من الاختناق في عهد هذا الكذاب. وما وصلنا الي هذه الحال الا بما جنته ايدي السابقين ايضا, وشاركنا نحن بابتلاع السنتنا ايضا على ما مضى فجنينا ما هو قائم الان.

على الذين يريدون وطن يقوم على البركة ان يبحثوا لهم عن زاوية او تكية من التكايا, والذين يريدون وطن يبنى على القوادة ان يبحثوا لهم عن بيت دعارة لا عن وطن مهما كانت مشاربهم الفكرية هذا ان شربوا فكرا اصلا!؟. اما اسود برقة فعليهم ان يبحثوا لهم, عن غابة لا عن وطن!!!. فليبيا ان فتح الله عليها وصارت وطننا ينبغي ان تكون وطن للبشر, كل الليبيين الغرباوي والشرقاوي والجنوبي و ولد البحر , ليست للاسود, ولا لطرزان, الا ان يمنح طرزان الجنسية الليبية, وبعدها, يكون من حقه علينا ان نجعل له غابة ولو صناعية يصرخ فيها كيف يشاء!!!. وكفانا من لغة ومنطق, الانتساب الي الحيوانات المفترسة والطيور الجارحة لاظهار العظمة من عينة... صقر وحيد .... اسود برقة ...وهلم جرة.

الحكوماتنا واجهزتها, وكل ازيائها لم تفلح في شيء الا, في تخذير المواطن واذلاله مرة بالبركة ومرة بالسوط. وللبركة سوط ايضا يا مؤمن, وتفال. فمرة يجلد المواطن لطرد جن التحرر, ومرة يتفل على وجهه لجلب البركة والعلاج من العقم والروماتزم ؤ ضيقة العلم؟؟!!. لا تقل لي اتحب تفهم اتدوخ!!. افهم ؤ دوخ مش مشكلة!! المهم افهم, والا ما فائدة هذا الرؤوس الكبيرة التي نحملها, وكل هذه السجائر .... وفناجين القهوة, والخمر عند العرب تسمى قهوة ايضا!!!. فاختر القهوة التي تحب, المهم افهم.

الدولة واجهزتها, كلها تحولت الي حبال لتربط المواطن في ظله, واصبح ظل! المواطن هو المساحة الوحيدة المسموح لمواطننا بالتحرك فيها حتى لا يقوم مواطننا بأي عمل سري, منذ ان انقطع حبله السري. لم تقس حكوماتنا حجم رأس المواطن عند ولادته ولم تسجل مقاس رجله. لان حكوماتنا دائما واثقة ان بأستطاعتها ملء راس المواطن مهما بلغ حجمه, اما مقياس حذائه, فهو اما, ان ينتهي به الامر حافيا, او بأستطاعته ان يفصل حذاءا, عند سي الحاج شمسة رحمه الله حيا وميتا, اذا ساهمت الحكومة في زيادة مقاس رجله, بطرقها المسلية!!, المعتادة.

كل هذا يحدث لنا, لان دولنا لم تقم من اجلنا!, ولم تقم بنا!.

فدولنا كلها تكونت نتيجة تقسيمات دولية, قالوا ان هذه ليبيا وتلك تونس, والاخرى مصر, و..و ..و وانظر الي حال العراق الان يقسم ونفس الناس الذين خرجوا عند تكون دولة العراق هاتفين هم الذين يتقاتلون ليحظى كل منهم بقطعة خاصة به, هذا شعي, وذاك سنى والاخر كردي.وربما ستقسم حتى الشوارع في المستقبل القريب. ونحن الان تخرج علينا اصوات,مشابهة تقريبا.

نحن لم نفلح في البناء ولا حتى في المحافظة على ما هو موجود من منحة الاتفاقات الدولية في غفلة من الزمن!! والا ما هو المبرر ان يعطى انسان, مسكين مفزوع مرة من الباب العالي, ومرة من باب العزيزية , حافي عاش على الترحال, وطن وهو لا يملك شيء الا ان تكون هناك غفلة دولية. واكبر دليل على ذلك ان العالم الذي صنع دولة العراق يناقش تقسيمها الان ترى من يستطيع ان يمنع ذلك ان قال العالم يظل العراق دولة واحدة او يقسم, من؟؟؟. هل سيفلح وزراء العرب ام حكامهم ام عمر موسى ام موسى كوسة, وكلها طبيخة. لكن انا متـأكد اننا سنفلح في الخراب. وبعدها سنلوم اليهود والصهيونية ....وامريكا وربما حتى تحيا كاريوكا في قبرها!!!. كما لامت الشعوب العربية ام كلثوم على هزيمة النكسة او التكسيرة اللي مالها جبار. على ان جنرالات الجيش ذهبوا الي حفلة غنائية ليلة النكسة كما يشاع.........تو هذي دول سألتك بالله ؟؟؟!!

بلداننا يخربها ابناؤها ويسرقها ابناؤها. هذه هي الحقيقة التي دائما نحاول ان ندسها في التراب . لم نتخلص بعد من عقلية السلب والنهب, و انظر الي حال وزرائنا منذ ان نشأت ليبيا. ما ان يصل احدهم الي منصب حتى يغنمه, حلالا زلالا..ثم يلوم من يأتي بعده ويذهب الي الحج؟؟! وعاد كما ولدته امه؟؟!!.

وهكذا..امة عاشت كل هذه الحقب من السنين في الخلاء يبدو انه من الصعب عليها حتى الان ان تستوعب ما هو وطن او يستوعبها وطن, بمجرد ان استبدلت الخيام بالمباني, والجمل بسيارة,لكن العقل ظل هو هو .. كل ما كان يربط هذه الامة بالارض التي كانت تقيم عليها هو انتهاء موسم الكلاء.. ما ان ينتهي الموسم حتى ترحل الي مكان اخر.
خرج مواطننا من بطن امه, ولن يعود اليه رغم انف الاستاذ!!!, وابعد مواطننا من مفهوم الوطن والمواطن قسرا وبكل اساليب التحايل والخداع لكن هل سيعود مواطنا في بلاده؟ ربما يعود؟؟

قال لنا استاذ مادة الدين زمان في الصف السادس الابتدائي ان المكان الوحيد الذي يخرج منه الانسان ولا يمكن ان يعود اليه هو الدنيا ,استدركت عليه في حسن نية تلميذ, وقلت له وكذلك بطن امه يا استاذ , فقال الي اطلع برة من الفصل يا قليل الحياء تو اتشوف!!! ... اي طردت ايضا, كما طرد ابي ادم, مع ان ادم اكل من الشجرة اما انا فوالله لم اكل لا تفاحة ولا رمانة ولم تكن فترة الفطور قد حانت بعد!!! طردت هكذا....ؤ يا مظلوم امعاك الله.... عندما كبرت ادركت, ان مدارسنا فعلا تفتح افاق التفكير امام التلميذ!!!.

كلمة تو اتشوف هذه التي قالها الاستاذ, انتهت بعدد ليس بالقليل من الجلدات كادت ان تجعلني اطير في الهواء بدون اجنحة , من شدتها تمنيت ان يكون بأستطاعة المواطن ان يعود الي بطن امه!!!! على ان يولد في موسم اخر, موسم ينبت فيه مواطن مكتمل النمو الوطني!. لكن الشيء الوحيد الذي لم افهمه الي الان هل طردني الاستاذ وضربني لانه غير موقتنع بان المواطن لايمكن ان يعود الي بطن امه.ان كان ذلك فهي كارثة وان كان غير ذلك فهو الظلم بعينه الذي تعودنا عليه منذ ان كنا تلاميذا!؟. ولذلك يخرج التلميذ مهذب جدا مع الحكومة!. ويكتشف الجزء المسكوت عنه من التاريخ عندما يكبر, اذا حاول فقط ان يقل ادبه مع الحكومة, ويصبح مواطن مكشوف عنه الحجاب الحكومي؟! ورموز وطلاسم الحجاب الحكومي متنوعة لكن تحمل نفس الدلالة . فمثلا وهذا على سبيل المثال لا الحصر!!,الخازوق التركي استبدل بقنينة بيبسي كولا في العصر الحديث عملا بمجريات التطور!!. فنحن عندنا احدث نظام جماهيري في العالم وكذلك احدث قنينة بيبسي كولا, ومواطن مهذب كما يهذب الشجر؟؟؟!! في المدرسة وفي شوارع الحكومة.

هل سيعود مواطننا الي بطن امه, املا في ان يعود , و ينبت في موسم اخر ويكون فيه مكتمل النمو والانتماء؟؟!! ام كتب على مواطننا ان يولد ناقصا رغما عن انفه؟؟!!.

وفي الاخير :

الشفاعة يا رسول الله.

الان القيت بقلمي بعيدا.

د. ولد البحر
________________________

ملاحظة :
ـ اذهيب بائع متجول معاق.. كان يجوب شوارع بنغازي كما تجوب الكواكب السيارة الفضاء بحثا عن لقمة العيش الشريفة. اما زاكية فقد تكون فتاة ليبية, لها خال على صفحات خد, كنقطة عمبر في صحن مرمر, والحاظ كأسياف تنادي على " عاصي الهوى" ولد البحر الله اكبر.
ـ كيف تجمع كلمة ابو قردان؟؟ هل تجمع اباء القردان او اباء القرود... او السادة اولياء امر القرود.. ام ان جمع القرود! وجماعتهم! لا تنطبق عليه قاعدة المذكر ولا المؤنت السالم.. لانهم قرود اكرمكم الله وسلمكم من كل سوء.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home