Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Uthman al-Alem
الكاتب الليبي عثمان حسين العالم

الأثنين 20 أبريل 2009

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة ( الأخيرة )

النقابي "أبو الصادق" رجب عبدالرحمن النيهوم
ولمحة حول الحركة العمالية الليبية (4)

عثمان حسين العالم

( الحلقة الرابعة ـ الأخيرة )


النقابي "أبو الصادق"
رجب عبدالرحمن النيهوم

ثانيا - مواقف مشرفةعلى الصعيد القومي

1- من المواقف القومية المشرفة التي سجلها التاريخ، وستبقى علامة مميزة في تاريخ الحركة العمالية الليبية ، ذلك الموقف الشجاع لنقابة عمال الموانئ ببنغازي بالتضامن مع بقية النقابات والذي أعلن فيه مقاطعة السفن الفرنسية والبريطانيـة والإضراب عـن إفـراغ شحناتها أو تقديـم أي خدمـات لها كـرد علي إحتجاز الباخـرة المصريـة ( كيلوبترا ) في إحدي موانئ أوروبا والتى إتهمتها السلطات الفرنسية بحمل شحنة كبيرة من الإسلحة عن طريق تونس إلي ثوار الجزائر ، بينما تقاعست الكثير من إتحادات عمال البلدان العربية الأخرى وتخاذلت عن الإستجابة لدعوة إتحاد العمال العرب الذي دعاهم جميعا للتضامن مع الشقيقة مصر ومحنة سفينتها بالقيام بمقاطعة السفن الفرنسية والبريطانية. وتقديرا لإستجابة عمال ليبيا الأصلاء وموقفها المشرف ودور قائدهم النقابي رجب النيهوم رشحه إتحاد العمال العرب في إنعقاد دورته في دمشق لمنصب النائب لأمينه العام الأستاذ محمد صبحي الخطيب .

2- من ضمن المواقف المشرفة ، والتي ستظل راسخة في ذاكرة الشعب الليبي تلك الدعوة إلتي وجهها إتحاد العمال الليبيين للتظاهر إستقبالا وتأييدا وترحيبا بالزيارة التاريخية التي قام بها الأحرار الخمسة أعضاء جبهة التحرير الجزائرية إلى مدينة بنغازي المجاهدة في مايو عام 1962م. حيث نظم إتحاد العمال مظاهرة عارمة غصت بها المدينة في ذلك اليوم ، وكان لي شرف قيادة الآف المتظاهرين الذين جابوا شوارع بنغازي مشيا على الأقدام وانتهت مسيرتهم بتجمعهم في ميدان البلدية والشوارع المحيطة به حيث كان الأحرار الخمسة بمبنى البلدية يحضرون إحتفالا يجمعهم بوجهاء مدينة بنغازي بينما كانت الجماهير بالخارج تهتف بصوت واحد تحيا الجزائر عربية، حرة مستقلة أبية ، ومنددين بالحكومة الفرنسية. لم يتوقف الأمر بالنسبة لإتحاد النقابات عند التظاهر بل تعداه إلى الإضراب والمقاطعة التي أعلنتها نقابة الموانئ وأيدتها بقية النقابات للإمتناع عن تفريغ حمولات السفن الفرنسية وغيرها والتي تحمل بضائع فرنسية، وكذلك مقاطعة الموطنين بكل فئاتهم شراء هذه البضائع متضامنة مع نداء إتحاد العمال للضغط على فرنسا. وكان لي أيضا شرف إعلان قرار الإضراب والمقاطعة من على منبر الإتحاد في حشد كبير من العمال وأهالي مدينة بنغازي المجاهدة .

3- لم تتوانى الحركة العمالية عن الوقوف بجانب أبناء شعبنا في فلسطين ونصرته في كفاحه البطولي ودعم قضايا شعبنا العربي والإسلامي على حد سواء في كل المحافل العربية والدولية، كما ساهم إتحاد عمال ليبيا بقوة في حملات الدعم المالي لمجاهدي الثورة الجزائرية المباركة وللقضية الأم لشعبنا الفلسطيني التي عاشت في عقولنا ووجداننا منذ طفولتنا وإلى يومنا هذا. وشهد التاريخ بمساهمة الليبيين إنتخاءًا لنصرة قضية فلسطين المقدسة وضحوا بأرواحهم ،وروى الدم الليبي أرض فلسطين الحبيبة في المعارك المبكرة خلال فترة الأربعينيات أثناء الصراع مع فلول المرتزقة الصهاينة الأشرار المدعومين من المعسكر الغربي بكل دوله دون إستثناء

التيارات الفكرية والسياسية وعلاقتها بالحركة العمالية

في أوائل الستينات كانت الحملة التعليمية في ليبيا قد بلغت أوجها بعد حرمان إمتد منذ الحكم(العصملي) إلى نهاية الإحتلال الإيطالي، ووجد الطلبة أنفسهم في فترة الإستقلال أمام أفق واسع من المعرفة فبدأوا يتطلعون إلى ما يتعدى حدود ما يحصلون عليه في مناهج التدريس المقررة ، فانكبوا بنهم علي قراءة الكتب ينهلون منها شتي كنوزالمعرفة الإنسانية بكل فروعها الفكرية من أدب وتاريخ وسياسة. وسرعان ما تحولت إهتماماتهم الفكرية والسياسية إلى ما هو أبعد مما يدور علي الساحة الوطنية متأثرين بما يجري على الساحة العربية من نشاط التنظيمات المتعددة في إنتماءاتها الفكرية والسياسية ، وبدأ هذا الإهتمام يبرز بين تلاميذ المدارس الثانوية وطلبة الجامعات ، وعمقه الدور الذي لعبه الأساتذة والمدرسين الذين قدموا من بعض البلدان العربية والمنتمين إلى تنظيمات سياسية في بلدانهم منها ما هو سري ومنها ما هو معلن .

ونظرا لمادة جاءت في دستورالبلاد بتحريم قيام الأحزاب والتنظيمات السياسية بدأت تظهر في أوساط المدارس الثانوية والجامعات تجمعات طلابية سرية كل منها يطلق على نفسه صفة تنظيمية منها القومي واليساري والإسلامي، ولكن كان أمرهم واضحا ويسهل التعرف عليهم نظرا لمساحة الحرية التي كانت متوفرة في ذلك الوقت والذي شجع كل جماعة لطرح فكارها دون الكثير من التحفظ وتكاد تكون بصفة علنية في أوساط المجتمع وفي ما يتاح من المناسبات أو عن طريق الكتابة في الصحافة المحلية، كما بدأ التنافس بين هذه الجماعات على كسب الأعضاء الجدد والإنتشار ، ولتحقيق هدفها في توسيع قاعدتها وأنصارها وجهت قيادات هذه التنظيمات السياسية إهتمامها نحو المؤسسات المدنية القائمة كالنوادي الرياضية والجمعيات الأهلية . ونظرا لأن إتحاد نقابات العمال بصفته أكبر المؤسسات المدنية ويملك قاعدة كبيرة من الأعضاء والمناصرين لها تأثير علي مجريات الأمور في أوساط المؤسسات التشريعية والتنفيذية ، لذلك تم التركيز عليه من قبل التنظيمات لزرع خلاياها بداخله والتأثير على قراراته وفقا لأهدافها ومبادئها التنظيمه ،فيما يتعلق بقضايا الساعة الوطنية والقومية ، وفي بعض الأحيان الدولية المطروحة على الساحة ، وتسعي هذه الخلايا أيضا الى إستمالة وكسب أفراد من القاعدة العمالية إلى صفوفها.

هنا لابد أن نشير إلى الغلطة المميتة التي إرتكبها النظام السابق والمتمثلة في تحريم الأحزاب الذي دفع طليعة الشباب المثقف إلى العمل السري بدلا من إتاحة الفرصة لهم العمل في وضح النهار ليكونوا قوة منظمة تقوي على الوقوف في وجه هجمة بربرية كالتي حلت بوطننا على أيدي هؤلاء الإنقلابيون الأشرار الذين أستفحل شرهم وعاثوا في ليبيا فسادا دون أن يجدوا أي مقاومة تذكر تقف في وجوههم، لغياب التنظيمات الحزبية القوية الراسخة بين الجماهير التي تعمل في العلن .

قدرة سي رجب في دبلوماسية حفظ التوازنات

وللتاريخ ولما أعرفه عن سي رجب لابد أن أشير إلى أنه كان يعي تماما بذكائه الفطري أمر تلك الطليعة المثقفة التي تخفي توجهاتها المختلفة ، ومحاولة كل فريق منها إستمالة أعضاء النقابات إلى جانبه والتأثير على ما يصدر من قرارات إتحاد العمال حسب توجهه الفكري. ولكن سي رجب بذكائه وما يتمتع به من دبلوماسية فطرية كان يعالج الأمر بحنكة مثيرة للإعجاب تظهر عندما يتدخل في الوقت المناسب حين يشتد الخلاف بين تلك الأطراف وينهيه عندما يطرح صيغة توافقية متوازنة ليس لها تأثير سلبي علي قرارات إتحاد العمال ولا تترك لنا فرصة للإعتراض . وأذكر لفرط حماسي وتطرفي في التمسك بالإتجاه العنيف في معالجة قضايا الخلاف مع السلطة لدرجة أنني كنت في بعض الأحيان أنتقد سي رجب ، فكان يأخذني جانبا ، وأتذكر أول كلمة يقولها لي غاضبا هي " توه أتريد الحكومة أتسكرلنا إتحاد النقابات بيش اتريح ولا كيف " ثم يضيف ، أليس من الحكمة أن نحصل على غالبية حقوقنا ومطالبنا وما نريد بأسلوب هادئ ، أو ننفعل ونفقد كل شئ " ويكمل " أنت واحد من الليبيين وتعرف أعنادهم " ويقصد بذلك أن رجال الدولة هم ليبيون ولهم ما لنا من عناد ، وعندها لا أملك إلا أن أقول له فهمت يا سي رحب وأذهب إلي حال سبيلي .

كانت تربط سي رجب بالسلطة علاقات طيبة ويخيل لي أنه كأن يتبع سياسة معاوية بن أبي سفيان ودهائه عندما قال لأحد أبنائه، " لو كان بينى وبين خصومي شعرة لما انقطعت، إذا شدوها أرخيتها وإذا أرخوها شددتها " ولذا كان سي رجب يحصل من السلطة على ما يطلبه منها في أغلب الأحيان .


الجالسون في الصف الأول :سليمان الصلابي الأول من اليمين وعلى يمينه علي زواوه ثم يوسف بن خدة (أحد قيادات جبهة التحرير الجزائرية ) والى جانبه رجب النيهوم .ألصف الثالث وقوفا: من اليمين محمد بن يونس وعلى يمينه عبد القادر غوقة يليه أحمد الرويعي ولم نتمكن من معرفة الشخص الرابع الذي يقف على يمينه علي السعداوية يليه عثمان العمامي ثم بشير المغيربي ولم نتعرف على شخصية الأخير في الصف الخلفي . لم نتعرف في الصف الأوسط جلوسا الا على عبد العزيز قشيش الرابع من اليمين

شخصيات نقابية وأخري مثقفة إرتبطت بالحركة العمالية :-

هذه أسماء بعض النقابيين والمثقفين الوطنيين الذين ساهموا بشكل أو بآخر في بناء صرح تلك الحركة العمالية التاريخية التي أتت أكلها على أكثر من صعيد وتركت بصماتها علي تاريخ ليبيا المعاصر، وأعتذر لما يفصلني من وقت طويل ، عن أحداث نشأة هذه الحركة واكتمال بنائها، إذا ما نسيت بعض أسماء رجال كان لهم أيضا أدوارا فيها نثمنها لهم مع تكرار الإعتذار.

أسماء بعض قادة الحركة النقابية:-

1 - أبو الصادق رجب عبد الرحمن النيهوم رائد الحركة النقابية ومؤسسها .

2 - جاد الله المسماري الساعد الأيمن لسي رجب وعضو بارز في نقابة عمال الموانئ ، يمثل

ضميرالحركة العمالية وأحد عقولها الكبار.

3 - حمد طقطق رئيس نقابة الخبازين قائد عمالي ميداني فذ له مواقف لا تنسى في خدمة الحركة العمالية ونصرتها .

4 - عثمان العمامي رئيس نقابة السواقين ، إحدى النقابات الكبيرة ، رجل صلب قوي الشكيمة كان دائما بجانب سي رجب يدعمه ويشاركه الرأى.

5 - علي السعداوية رئيس نقابة المكانيكيين ، إتسم بالهدوء وخفة الدم وروح الفكاهة الهادئة إلي جانب عقل مدبر يتمتع بذكاء حاد يجعله يدرك ما وراء الكلمات .

6 - عمران الشريف عضو بارز ورئيس قسم الكهرباء في ورش إدارة المواصلات الحكومية، كان من أشد الداعمين للحركة العمالية كما له إرتباطات وثيقة بالكثير من المثقفين الأمر الذي نمى فيه وعيه الوطني والسياسي .

7 - حسين الطيب عضو بارز في نقابة السواقين ، رجل قوي البدن مرح لأقصى حد لا تتوقف الإبتساتة عن شفتيه إلا نادرا، له قصة حقيقية وطريفة مع الجنرال ديجول عند وجوده في ليبيا خلال أثناء الحرب العالمية الثانية وعمل سي حسين معه كسائق لسيارته، وكان يثني عليه دائما ويقول عنه ،ديجول راجل زين ، ويروي لنا كيف أنه يجلس معهم على الأرض ويتربع ويشاركهم الأكل من قصعة واحدة ويحب شرب الشاهي الليبي كثيرا. كان وقتها ديجول رئيسا لفرنسا وكنت دائما أقول لسي حسين لما لا تذهب إليه لتقضى معه وقتا تتمتع فيه بصحبة رئيس دولة عظمى ، وكان يرد قائلا فكني منه مالي أو ماله أنا متريح في بلادي .


عمران الشريف على اليمين ومحمد المير يتوسطهما رمضان بوخيط

المثقفون الوطنيون الذين دعموا الحركة العمالية

1 - الأستاذ طالب الرويعي ، الأديب والكاتب والصحفي والمدرس كان عبقرية متفتحة لها في كل ساحة حضور ، كان محررا لصحيفة الزمان وبعدها صحيفة العمل ، لسان حال الحركة العمالية، وكانت له مساجلات قيمة مع الأديب الصادق النيهوم تمثلت في مقالتين مثيرتين كل أسبوع علي صحيفتي الزمان والحقيقة يرد أحدهما على الآخر وكان القراء ينتظرونها بلهفة. كرس جل حياته للعمل الوطني و ساهم في عدة أنشطة أهمها الحركة العمالية التي تدين له بالشكر والتقدير لما قدمه لها من مجهودات لا تحصى وأعطاها من وقته الكثير.

2 - الأستاذ رمضان عبد الله بوخيط ، الأديب والقصاص ، لم تخلو ساحة أي عمل وطني من تواجده في وسطها . رجل على خلق وقلما يشتبك في خصومة أو نزاع مع أحد . قدم مساهمات كبيرة للحركة العمالية وشارك في الكثير من انشطتها .

3 - الأستاذ مفتاح السيد الشريف الكاتب والسياسي المعروف ، كان في مقدمة من قدموا الدعم للحركة العمالية واعطاها في شبابه الكثير وكان دوما قريبا منها. وسبق أن أشرنا إلى إحدى مساهماته الكثيرة وعطائه الوفير في العمل الوطني وخاصة في العمل النقابي.

4- عوض الشاعري رجل المهمات الصعبة الكتوم، كان من أوائل من دعم الحركة العمالية وكان متابعا لأنشطتها كما كان له دور فعال فى العمل الوطني وأنشطته.


عوض الشاعري على اليمين مع رمضان بوخيط بعد أن تقدم بهما العمر

في نهاية هذه النبذة عن حركة عشت الكثير من فصولها وشاركت في صنع أحداثها وواكبت عن قرب مسيرة نقابي ورجل أحبته ، ذلك الشيخ المهيب أبو الصادق رجب عبد الرحمن النيهوم رحمه الله ، الذي وضع البنات الأولى للحركة النقابية وكرس معظم حياته لها إلى أن أصبحت صرحا شامخا ساهم رجالها في نهضة ليبيا ورقيها . عند الحديث عن سي رجب لا يفوتني أن أترحم على روح رفيق النضال العمالي ، الأب والصديق الذي عندما إشتد به المرض وأنا بالغرية ، لم أجد وسيلة للإتصال به والسؤال عن صحته غير أن أطلب من والدتي أن تقوم بزيارة لسي رجب في بيته وتبلغه سؤالي عنه ودعائي له بالشفاء . بعد إنتقاله إلى جوار ربه بعدة أشهر ، زارتنى الوالدة ، رحمها الله ، فسألتها بلهفة هل قمتي يا أمي بزيارة سي رجب ، فانحدرت من عينيها دمعتين وقالت نعم يا إبني قد فعلت وكان الرجل يحبك كثيرا لدرجة أنه سألني عنك قائلا يا حاجة كيف حال إبني عثمان؟ هل تعرف يا إبني ما تعني كلمة إبني في هذا السياق، إنها تعني أن الرجل يحبك إلى درجة دعاك بهذه الصفة التي تدل على المحبة العميقة الصادقة . نزلت دموعي لوداع سي رجب ووشعرت براحة حلت بنفسي لما أسبغته كلماته عني من حب وأطراء .

رحم الله سي رجب النيهوم واسكنه فسيح جناته ورحم الله كل هؤلاء الرجال الذين آثروا خدمة الوطن، مضحين بكل ما هو شخصي في سبيل غايات نبيلة .

عثمان حسين العالم
نقابي وعضو مجلس إدارة إتحاد نقابات العمال بليبيا ( في ذلك الزمن الرائع )

إنتهت الحلقة الأخيرة

O_4165@yahoo.de


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة ( الأخيرة )

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home