Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Uthman al-Alem
الكاتب الليبي عثمان حسين العالم

السبت 18 يوليو 2009

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة
الحلقة السادسة الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة
الحلقة 11

صفحات من كتاب "عاصفة رملية ليبية" (10)
تأليف : جون كولي

الفصل الخامس : حماة القذافي الغربيون

ترجمة : عـثمان حسين العالم

الحلقة العاشرة

إن حادثة الصخيرات في 10 إكتوبر 1971م، وهو منتجع بشاطئ المغرب، حيث يوجد القصر الصيفي للماك الحسن، أتاحت للشلحي فترة راحة قصيرة، يعتقد أنه بحاجة ماسة إليها.

بينما كان الحسن يحتفل بعيد ميلاده الثاني والأربعين على نمط باذخ بهيج. كان من ضمن ظيوفه الكثير من ضباط الجيش القدماء، ورجال الدولة، بالإضافة إلى أغلب جميع أعضاء الهيئات السياسية القدماء في الرباط. فجأة وصلت قوة من طلاب أكادمية "أهريموموا" العسكرية بجبال الأطلس المغربية، تحملهم عربات نقل، فطوقوا القصر وفتحوا نار أسلحتهم الخفيفة والثقيلة على الجميع . وفي نفس الوقت إقتحم طلبة آخرين دار الإذاعة في الرباط واستولوعليها، ثم أذاعوا بيانا جاء فيه أن" الطاغية الحسن" قد أطيح به. ثم دعوا المغاربة أن ينهظوا ليقيموا جمهورية شعبية بإسم الإسلام .

وفقا لإحصاء رسمي، إنتهت الحادثة بعدد 92 قتيلا و 133 جريحا، أما الملك الحسن فقد إستطاع الفرار، وقفل على نفسه إحدى دورات المياه. وعندها فقد المتمردون سيطرتهم على أعصابهم. وبسرعة البديهة التي عرفت عن الحسن في جميع تصرفاته بشؤن الدولة، إستطاع أن يقلب الطاولة علي المتمردين. ولقد عفى عن بعضهم فورا عندما (إعترف الكثير منهم بأنهم خدروا واقنعوا بأنهم سيهاجمون جماعة يهددون الملك). وحول السلطة الكاملة للتعامل مع العصيان إلى الجنرال أوفقير رئيس الأمن الشرس العنيف والذي إكتسب شهرته مع الفرنسيين في الحرب العالمية الثانية والحرب الهندو- صينية .

تم الإستيلاء على إذاعة الرباط في بعض ساعات، ولكن ليس قبل إذاعة القدافي في طرابلس التي هللت للتمرد واعدة بأن"قوات الصاعقة" الليبية من المظليين، والقاذفات وناقلات الجنود الضخمة ستنقل جوا لمساعد الشعب المغربي". وبمجرد الإنتهاء من إجراءات موجزة أطلق أوفقير النار على عشرات من ضباط الجيش، وحكمت محكمة عسكرية على آخرين بالسجن، أما الملك الحسن فقد إتهم القدافي بالتآمر وقطع العلاقات معه كلية .

وعلي عجل إستاضاف الشلحي نفسه إلى الرباط حيث إلتقى أوفقير، وقرر الشلحي وبوفقير بأن علي "كينت" أن يطير إلي الرباط ليحيط أوفقيرعلما بتفاصيل خطة عملية"هيلتون" ويحيلها برمتها إلى المملكة المغربية.

قابل "كينت" بصحبة مساعدته أوفقير بمنزله في الرباط، وأحاطه علما بتفاصيل الخطة السابقة وفريق المرتزقة البلجيكيين الإحتياطى، الذي جنده "كينت" سريا في حالة تخلي "ليون" وفريقه الفرنسي. وافق أوفقير على العملية، غير أنه رأى من الآفضل قتل القدافي بدلا من إجتياح السجن .

عرض أوفقير تعزيزات من رجال الكماندو المغربي لإنهاء المهمة. كما طار"كينت" إلى"الحسيمة"، وهي مرفأ صغيرعلى البحرالأبيض شرقي طنجة. وفكر في تخزين السلاح والمتفجرات في شاليه بجانب نادي"البحر الأبيض"، ولكن تبقى الخطوة الأولى هي نقلها ألى هنا. في أوائل شهر إكتوبر1971م، إستأجر"كينت" سفينة من "بلوش" ونقل الأسلحة إلى" الحسيمة" حيث خزنت في معسكر مغربي .

خلال الشتاء روي الحسن بنفسه فيما بعد، أن أوفقير أخبره متنبئا بأنه من المقرر قيام القدافي بزيارة رسمية إلى موروتانيا الجارة المغربية بصحراء الجنوب، وسيكون خط طائرة القدافي عبر الصحراء، التي تحولت فيما بعد مسرحا قتاليا بين قوات الملك الحسن المسلحة والمتمردين الصحراوين المدعومين من القدافي والجزائريين. قال أوفقير للملك "إذا إستطعنا أن نطلع مقدما على ميعاد الرحلة، فلما لا نرسل إحدي قاذفات (ف-5) لتسحقه عبر الصحراء ؟ ". فقال الملك سألت أوفقير هل جننت، حتى لو سارت العملية بدقة عقارب الساعة فإن إجراء تحقيق سيكتشف آثار قذيفة لا يطلقها إلا مدفع أو صاروخ لا تملكه إلا طائرات (ف-5) المغربية " فهل تستطيع أن تتصور مدى الضجة العالمية، إذا ما أتهمت المغرب بالقرصنة ضد رئيس دولة ؟".

إن حماس أوفقير للتعاون مع الشلحي خلال "جيمس كينت" لم يجرب أبدا ضد الحماية البريطانية والأمريكية حتى الآن. وبدلا من ذلك تحول أوفقير ضد ملكه، وعوقب بالموت جراء خيانته للحسن (وكان السبب هو إفشاء الملك الحسن سر خطة بوفقير ضد القدافي). في 16أغسطس 1972م. كمنت عدة طائرالت (ف-5) المغربية لطائرة الملك الحسن الشخصية "الجانبو جيت" وهي في طريقها للعودة به إلى الرباط من باريس حيث كان يشارك الملك الحسن في مؤتمر هناك، وكان برفقته علي متن الطائرة أخيه الأمير عبد الله وثلاثة من أبنائه. وعندما إخترقت الطلقة الأولى الطائرة. تولى الحسن الأمر، وأمر قائد الطائرة بالهبوط فورا. ثم أذاع بيانا بصوت مموه، بأن الملك قد أصيب، كما أصيب بقية الركاب بجراح خطيرة. وعندما إكتشف المتآمرون الخدعة، واصلت قاذفات (ف-5) قصف القصر الملكي بالرباط. ولم يصب أحد . أعلن الملك دعوة حضور إلى القصر الملكي لمن علم خبر تورط أوفقير الجريمة، وجاء في بيان القصر أن أوفقير قد إنتحر، لكن الذين شاهدوا جثته الممزقة، يعتقدون غير ذلك. من جهة أخري لا يزال رد فعل الإعلام الليبي متحمسا لمحاولة التمرد، وأبدت خيبة الأمل لفشله. وكما هو الحال في الكثير من الأحوال، لا يمكن لأمريكا أن تتجنب اللوم : أجري صحفي لبناني مقابلة مع ميكانيكي فرنسي يعمل بورشة قريبة من قاعدة القنيطرة لسلاح الجو الأمريكية التي لا زالت تساعد على تدريب الطيارين المغاربة. شهد الفرنسي بأنه رأي "الأمريكيين" وهم يزودون بسرعة القاذفات (ف-5) بذخيرة المدافع والصواريخ، وجعلها في حالة تأهب للإطلاق. أبرق صقر الصحافة البيروتي إلى صحيفته "النهار" بأن هناك "إدانة خطيرة" لتورط الولايات المتحدة في المؤامرة ضد الملك الحسن .

في الإجتراف الخلفي لعملية "هيلتون"، وأمواج التآمر و التآمر المضاد التى تدفقت بين الحسن والقدافي، ودور المغرب كقاعدة حصينة وآمنة لمستقبل معارضي القدافي، وكم هي مهمة و آمنة؟، فالجواب حقيقة إنها كانت وستكون كذلك، هذه مواضيع سنعود إليها لاحقا .

كانت هناك واقعة أخرى تثبت حقيقة الحماية الأمريكية للقدافي. وهي ثاني مؤامرة ضد الفدافي تحبط في وقت مبكر عندما كان"كينت" وعصبته لا يزالون في دور الإعداد لعملية "هيلتون". كانت الولايات المتحدة ذلك الوقت تنصح إسرائيل بالعدول عن دعم ما يبدو جليا مخططا غريب الأطوار. ومثل هذا إحدي المناسبات النادرة التي لم يكن فيها الموساد المتباهي بنفسه علي وفاق مع وجهاز المخابرات المركزية الأمريكية الذي أنقذ حينها الموساد من موقف قد ينتج عنه حرج بالغ للدولة اليهودية، وفي ما يتعلق بالقدافي لم يفضل الإعلان عن أي دور في ذلك لإسرائيل. هذا إذا كان له علم به .

بعد حرب يونيو 1967م، عين الجنرال "زوي زامير" رئيسا للموساد، الذي كان يشغل منصب ملحق عسكري، و رئيس البعثة العسكرية لوزارة الدفاع الإسرائيلية. في حفلة كوكتيل أقيمت له في لندن قبل تقلده لمنصبه الجديد بوقت قليل، سنة 1968م، أجاب "زاميو" على سؤال وجه إليه بإنه ذاهب إلي "مصنع النسيج"، وهذا ليس بعيدا عما كان يعني، عندما كانت تطلق عبارة "تجارة النسيج" في إسرائيل على مركز أبحاث الطاقة النووية بديمونا، في وقت كان اليهود يسعون إلى الحصول على السلاح النووي. كما كانت كلمة النسيج مفضلة أيضا عند الإسرائليين، وتعني أنشطة المخارات السرية .

رقي "زامير" إلي رتبة لواء وحصل على لقب"ميمونيه" ويستعمل للتعتيم على أسم رئيس الموساد، الذي عادة يحتفظ في إسرائيل بسرية هويته في حال مزاولته لمهامه. في شتاء سنة 1968-69م، وهي السنة التي سبقت إنقلاب القدافي في ليبيا، كانت أكبر مشاكل إسرائيل هو الحضر الذي فرضه الرئيس الفرنسي ديجول علي تزويدها بقاذبات الميراج الفرنسية - من النوع الذي باعه على وجه السرعة خليفته الرئيس جورج بومبيدو للقدافي. وهو الحضر االذى فرض بسبب الغارات التي شنها الكوماندو الإسرائيلئ علي مطار بيروت، حيث أشعلت النار في إسطول الطيران اللبناني، والذي تشترك "أيرفرانس" في ملكيته، والذي مثل ثأرا للهجوم الذي تعرضت له شركة طيران العال الإسرائيلية في مطار أثينا في ديسيمبر 1968م، الذي وصفه الرئيس الفرنسي ديجول بأنه سلوك إسرائيلي "وقح"، وعلى إثر ذلك توجه لدعم ومساعدة العالم العربي والقضية الفلسطينية على نحو متزايد. إن الحضر علي الأسلحة والطائرات الفرنسية، وخاصة طائرات الميراج، شكل وفقا لتقديرات الموساد بجانب مخابرات الجيش الإسرائيليي، تهديدا للسيطرة الجوية الإسرائيلية علي الجيران العرب. وأصبح من المهم أن نمتلك القدرة علي تصنيع نموذجا للميراج في أسرائيل نفسها. وأخيرا جند مهندس سويسري يدعي "ألفريد فراوين كنيخت" ليسرق تصمبم نموذج مماثل للميراج، التي زودت بها سوسرا. كما إستطاع عملاء الموساد و(سي آى إي) أستدراج طيار عراقي يدعى "منير روفا" ليهرب بطائرته الميراج إلى إسرائيل . *

إنتهت الحلقة العاشرة

يتبع ...
____________________________

* كانت الطائرة ميج 21 روسية الصنع وليست ميراج.


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة
الحلقة السادسة الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة
الحلقة 11

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home