Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Uthman al-Alem
الكاتب الليبي عثمان حسين العالم

الجمعة 17 أبريل 2009

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة ( الأخيرة )

النقابي "أبو الصادق" رجب عبدالرحمن النيهوم
ولمحة حول الحركة العمالية الليبية (3)

عثمان حسين العالم

( الحلقة الثالثة )


النقابي "أبو الصادق"
رجب عبدالرحمن النيهوم

جولة أخري مع سالم شيته حول من يمثل الطبقة العاملة في المحافل الدولي

في عام 1961- 62 م كان من المقرر أن يذهب وفد إلى مؤتمرالعمال الدولي بجنيف ليمثل الحركة العمالية في ليبيا، وكان الوفد يتكون من فريقين أحدهما حكومي علي رأسه وزير العمل والشؤون الإجتماعية الأستاذ عبد المولى لنقي ووكيل وزارته ( لا أذكر إسمه) ، والآخر يمثل إتحاد نقابات العمال ، وأصر سالم شيته علي إنفراده بتشكيل أعضاء الوفد وإختيار من يذهب في هذه المهمة. قابل سي رجب هذا الأمر برفض شديد واكد أن إتحاده وإتحاد النقابات المهنية بطرابلس هما الجديرين بهذا التمثيل بحكم قاعدتهما العمالية الواسعة ويحق لهما تشكيل الوفد. وبعد تدخل السلطات أتفق علي حل وسط وهو تشكيل الوفد من كلا الطرفين. كنت في ذلك الوقت في مصر وعلمت بهذه التفاصيل عندما إتصل بي صديقي رمضان عبد الله بوخيط ليخبرني برسالة عاجلة من سي رجب يطلب مني الحضور فورا إلى جنيف وأنه إتصل شخصيا بالجهات المسؤلة لكي يعدوا لك جواز سفر خاص كعضو وفد يسمح لك بدخول سويسره دون تأشيرة كما حجزت لك تذكرة سفر لتكون غدا مساء بجنيف. وفعلا كنت في اليوم التالي في مطار جنيف واستقبلني سي رجب الذي قدم ومعه ثلاثة أعضاء من فريق سالم شيته. أخبرني سي رجب بأنه تعرض إلى مضايقات كثيرة على يد شلة شيته وخاصة من أحدهم ويدعى الفصعوني . طمأنت سي رجب ووعدته بأني سأعالج الموقف على طريقتي فابتسم وقال ولهذا طلبت منك القدوم بعد أن اعيتني محاولة التفاهم معهم .

في اليوم التالي إلتقيت بالفصعوني فرحبت به وأبديت له الود ثم دعوته لغرفتي بالفندق فلبى دعوتي وعندما دخلنا الغرفة قفلت الباب ووضعت المفتاح بجيبي، وعندها بدى القلق على وجه الفصعوني وساوره الخوف بعد أن رأي نظراتي الحادة تتفحصه فقال لي لما قفلت الباب، فتوجهت إليه وأطبقت علي ذراعه بشدة وقلت له لماذا تجرأت على سي رجب وعاملته على نحو يدل على نذالتك واقسمت له قائلا إن لم تسلمني كلمة الوفد التي كتبتها وتعدني بالإعتذار لسي رجب لأجعلنك أنت ومن معك عبرة لمن اعتبر. عندها أخرج الكلمة من حقيبة كان يحملها فقرأتها وسخرت من تدني محتواها وركاكة إسلوبها.ثم قطعتها إربا وأمسكت بخناقه وقلت له أنا من سيكتب الكلمة وإذا أبديت أي محاولة للإعتراض سيكون لى حساب معك ومع بقية أصحابك. فقال يا أخي أنا شخصيا تخليت عن هذا الأمر واعدك بأني لن أتدخل في هذا الموضوع مطلقا.

كتبت الكلمة وأعطيتها إلى سي رجب . وعندما كنا معا بإحدي قاعات المؤتمر ، وكان ذلك اليوم قد خصص لنقاش حول إتفاقية أخطار العمل ، التي قد عينت عضوا منتدبا فيها ، جلست على يسار سي رجب وجلس علي يمينه وكيل وزارة العمل والشئون الإجتماعية وجلس الوزير عبد المولى لنقي عن بعد الى أقصي اليسار، وعندما توقف النقاش لإستراحة قصيرة فإذا بوكيل الوزارة يسأل سي رجب بصوت غاضب ومسموع قائلا من " الفرخ " عثمان العالم هذا ؟، ولم أمهله حتي وجهت له قولا غليظا لا داعي لذكره فانتفض الرجل وأتجه ناحية الوزير، فرده قائلا لا تدخلني في مشاكل عالج الموضوع بنفسك ، فرجع إلي مقعده وهو يتمتم من الغضب وسأل سي رجب أين الكلمة التي كتبتوها، وعندما أعطاه إياها إنكب عليها وقرأها ثم وقف متوجها نحوي ومد يده إلي معتذرا وقال لقد أفرحني أن نجد شابا في سنك يستطيع أن يكتب هذه الكلمة علي هذا النحو الممتاز وأكرر إعتذاري لما بدر مني نحوك ولكني أرجوك أن تحذف بعض الكلمات والجمل التي تحرجنا أمام قوى أنت تعرفها لأن حكومتنا " أملصقه بالوشق " علي حد تعبيره أى بمعنى موقفنا ضعيف وواهي. وبلفتة دبلوماسية صدق سي رجب على كلامه ، أجبته أعدك بأني سأحاول ، وقلت له أنت أيضا سامحني ولولا قولك الجارح لما أقدمت على الرد عليك مطلقا على ذلك النحو . وهكذا إنتهى الأمر بإعتماد كلمتنا ودخلت إرشيف المؤتمر على أنها تمثل وجهة نظر الحركة العمالية الليبية. إنتهى أمر سالم شيته إلى هزيمة أخرى أضعفت هذه المرة موقفه إلى حد كبير .

الإنجازات التي تحققت في فترة ما قبل الإستقلال

1- كان الوضع الإقتصادي في ليبيا سئ قبل الإستقلال ، ولم تكن هناك مجالات لفرص عمل كثيرة متاحة أمام الليبيين ، وأنحصر أغلبها في فترة الإدارة البريطانية وبداية الإستقلال في القواعد الأجنبية ، (قاعدة العدم) البريطانية في طبرق و(قاعدة ويليس) الأمريكية في طرابلس. والمعسكرات البريطانية في بنغازي. إضطرالعمال في تلك الفترة ، لشظف العيش وشحة الموارد ، أن يقبلوا العمل في تلك القواعد الأجنبية بأجور متدنية هضمت فيها حقوقهم، ومع مرور الأيام وصلت هؤلاء العمال أنباء قيام نقابات عمالية تسعى لتحسين مستوى العمال والدفاع عن حقوقهم فشجع ذلك عمال هذه القواعد على الإتصال بالنقابات وإبداء رغبتهم في الإنظمام إليها. وصلت إلينا فيما بعد شكوى وطلب من طرف عمال قاعدة العدم بطبرق للمساعدة للحصول على حقوقهم. وسرعان ما لبت القيادة العمالية طلبهم وشكلت وفدا للسفر إلى القاعدة البريطانية بطبرق ولقاء المسئول عن شئون العمالة في هناك ومناقشة وضع العمال معه. وتم اللقاء بذلك المسئول الذي استجاب لأغلب المطالب التي قدمها الوفد فزادت أجورهم وحددت ساعات عملهم ووفرت لهم المواصلات لتسهيل الوصول إلى مكان عملهم دون عناء شديد، وعلى إثرها هرع العمال لينضم كل منهم إلى نقابة مهنته .

2- كان الأمر مشابها بالنسبة للعمال الذين إلتحقوا بالعمل في المعسكرات البريطانية في بنغازي. وأتصلت شخصيا برئيس شئون العمالة والإمداد في المعسكرات للتفاوض معه بعد أن وصلتنا رسالة من العاملين بها يطلبون فيها المساعدة للحصول على حقوقهم ، ولحسن الحظ كان المسئول ضابطا في مقتبل العمر متفهما لحقوق العمال مما جعل المهمة غاية في السهولة ، فبعد أن قدمت له مطالب العمال رحب بي وأخبرني بأنه ينتمي إلى حزب العمال البريطاني ويتعاطف مع العمال وقضاياهم وأنه سعيد لقدومنا وأن تكون لدينا نقابات عمالية ، واستجاب دون تردد لكل المطالب التي قدمناها. وفعلا كانت النتائج مرضية إلى الحد الذي دفع بالمزيد من العمال للإنضمام فورا إلى التجمع النقابي كل حسب مهنته .

حقوق العمال في فترة الإستقلال

في بداية عهد الإستقلال وأثناء حكم الولايات كانت علاقاتنا مع مكتب العمل بولاية برقة علي أحسن ما يرام وكان التفاهم بين الحركة النقابية وهذا المكتب يسودها التعاون إلي أقصى حد وخاصة بعد صدور قانون عمال جديد والذي أشرنا سابقا إلى ظروف صدوره بالتفصيل، ومثل هذا القانون خطوة إيجابية ساهمت في رفع سقف حقوق العمال لدي عمال الدولة والشركات الأهلية والأجنبية ، وساعد على ذلك مساهمة المثقفين والكتاب في دعم قضايا العمال والدفاع عنها بالكتابة على الصحف وترافع بعض المحامين في قضايا الطرد التعسفي والمستحقات القانونية في حالة الفصل من العمل. كما استطاع إتحاد العمال أن يرغم مكتب العمل ، علي ضوء قانون العمل الجديد على إصدار لائحة تحدد فيها ساعات العمل الرسمية ولا تزيد عن ثمان ساعات ويضاعف أجر الساعة الزائدة عن هذا الحد. ومن المكاسب المهمة التي حققها إتحاد العمال أيضا هو تحسين الظروف الصحية للعامل عن طريق صندوق الضمان الإجتماعي . كما دعي المثقفين والمدرسين الوطنيين للتطوع للتدريس في دورات مسائية لمحو الأمية والمدرسين المهنيين الفنيين للتدريس مساء بمدرسة الصناعة لتحسين ورفع كفاءات العمال المهنيين في مجال الميكانيكا والخراطة واللحام وغيرها من فروع الصناعة وقد كنت أحد الذين ساهموا في التدريس في هده الدورات المهنية لأنني وقتها كنت مساعد مدرس في مدرسة الصناعة بمدينة بنغاوي بعد تخرجي منها. كانت نتائج كل هذه الإنجازات أن أصبح إتحاد النقابات في برقة تنظيما قويا يملك أدوات ضغط فعالة قادرة علي الدفاع عن حقوق العمال وتحسين مستواهم المعيشي والصحي والمهني.

مواقف تاريخية على الصعيدين الوطني والقومي

أولا - مواقف على الصعيد الوطن


1- في مطلع الستينات أصبح إتحاد العمال تنظيما قويا له قاعدة كبيرة وتأثير قوي على المجريات السياسية في ذلك الوقت ومن ضمنها الإنتخابات النيابية والتشريعية ، إذ أصبح المترشحون للمجلسين يتقاطرون عليه طلبا للتأييد والمساندة . ولتوجهات إتحاد العمال في بنغازي وطرابلس الوطنية كان عليهما أن يدعما المرشحين ذوي الإتجاهات الوطنية. ونذكر من المرشحين الوطنيين الذين وقف الإتحادين إلى جانبهم ودعم حملتهم الإنتخابية وقادها وحسم نتائجها لمصلحتهم في بنغازي الأستاذ بشير المغيربي ، السيد محمد زعطوط ، السيد محمد ياسين المبري وفي طرابلس الأستاذ علي مصطفى المصراتي ،الشيخ محمود صبحي، والسيد محمود زميت . للتدليل عن دور إتحاد العمال وتأثيره في نتائج الإنتخابات ودعمه للمرشحين الوطنيين سأسرد الحادثة التالية :-


النائب بشير المغيربي من المرشحين الذين أيدهم الإتحاد .
الصورة تضم الأول من اليمين الكاتب رمضان بوخيط يليه أحمد السركسي ثم بشير المغيربي
وعلى يمينه عمران الشريف ثم عثمان العالم ونأسف لعدم تذكر بقية الأسماء

في إحدى المواسم الإنتخابية إتصل بنا السيد أحمد بو هدمه يلتمس تأييد إتحاد العمال والوقوف بجانبه في المعركة الأنتخابية التي قرر الترشح لخوضها. فأوكل لي سي رجب الحوار معه في هذا الأمر. إقترح السيد بو هدمة في حالة نجاحه سيكون ظهيرا للحركة العمالية وسندا لها ، شكرته على نواياه الطيبة وقلت له سوف نؤيدك على شرطين أساسين الأول التمسك بالثوابت الوطنية والثاني أن تدخل المعركة الإنتخابية على أساس مشروع سياسي ( خلافا لما كان معروفا في ذلك الوقت إذ يدخل المرشح على أساس إمكاناته المادية أو تكتله القبلي ) ، لأننا نسعى للتطوير والإرتقاء بالمستوي الذي يدخل على أساسه المرشح للإنتخابات . كان السيد بو هدمه من مستوي نقاشه معي يمثل نموذجا متطورا بالنسبة لما عرفناه في غيره ولذا لم نجد صعوبة في الوصول معا إلى إتفاق .

سألني السيد بو هدمه عن ماهية هذ ا البرنامج ومن سيضعه فأجبته سنضعه سويا ، فرحب بذلك وتم وضع برنامج من أهم نقاطه إلتزامه بالثوابت الوطنية وأن يكون نصيرا وداعما لإتحاد العمال ومعبرا عن مطالبه ومدافعا عن الطبقة العاملة، وأن يعمل على إصدار صحيفة يكون لسان حالها الدفاع عن حقوق العمال ونصرة الطبقة العاملة وتكون منبرا يعبر فيه إتحاد العمال عى آرائه ، وافق السيد أحمد بو هدمة على كل هذه المقترحات ولكنه تساءل عمن سيقوم بتحرير هذه الصحيفة فأجبته هذا أمر سنتولاه نحن . وأقام الإتحاد حفلا خطابيا حضره عدد كبير من العمال ودعى إليه لفيف من المثقفين والشخصيات الوطنية ورجال الدولة وأعلن فيه البرنامج السياسي الذي سيخوض السيد بوهدمه على اساسه معركته الإنتخابية وتم تقديمه كنصير للطبقة العاملة ومدافعا عن حقوقها. وفعلا فاز السيد بو هدمه في الإنتخابات علي الأسس التي أقترحناها وبر بوعده ولم يمض وقت طويل حتى أصدر الصحيفة وأطلق عليها صحيفة العمل وترأس هيئة تحريرها الكاتب المبدع الأستاذ طالب الرويعي رحمه الله. لقد كانت خطوة متقدمة وسبقا تاريخيا يضاف إلى رصيد الحركة العمالية أن يدخل أول مرشح للإنتخابات علي أساس برنامج سياسي، ويرجع الفضل في ذلك لمبادرة إتحاد العمال وإستجابة السيد أحمد بوهدمه لها، ولا يسعنا إلا أن نسجلها له ولإتحاد العمال كبادرة وطنية ساهمت في الدفع بالعمل السياسي إلى مرحلة متقدمة.


النائب محمد يسن المبري من النواب الذين وقف معهم الإتحاد في الترشيحات .
الصورة تضم في الصف الأول ، الثاني من اليمين الكاتب رمضان بوخيط وعلى يمينه النائب محمد يسن المبري ( يلقي كلمة ) ويليه على يمينه عثمان العالم وعثمان العمامي الأخير في الصف الأول أما الشخص الذي بينهما وبقية من في الصورة فلم نتعرف عليهم

2- نمت الحركة العمالية الليبية من جذور طيبة وكانت كل مواقفها تنبع من المصلحة الوطنية، ولذا إرتبطت بكل تحرك يهدف لخدمة ليبيا ويسعى إلى رقيها، ولم يكن إلتحامها بالنخبة الوطنية المثقفة ومساندتها للحركة الطلابية ودعمها لمواقف الطلبة في المدارس الثانوية والجامعات في جميع أنحاء البلاد إلا دليلا قاطعا على أصالتها الوطنية. لذا وجدت الحركة الطلابية في إتحاد العمال ظهيرا لها وسندا، تلجأ إليه في الإنتفاضات التي قام بها الطلبة من أجل القضايا الوطنية والقومية ومن أجل إقامة إتحاداتاهم وترسيخها. لقد كان موقف إتحاد العمال في أحداث إنتفاضة 13-14 يناير 1964م الطلابية مشرفا وأكبر شاهد على تضامنها مع الطلبة الذين خرجوا في مظاهرة بدأت سلمية إلا أن تصدي السلطة لها بالقوة في اليوم الأول ألهب مشاعر طلبة مدرسة بنغازي الثانوية التي تعرضت في اليوم التالي لإقتحام من قبل الضابط المتهور أحمد حسين الدرسي بمجموعة كبيرة من البوليس وقوة دفاع برقة وإطلاق النار على طلبتها مما أدى الى سقوط شهداء وعدد كبير من الجرحى . وكانت إستجابة الحركة العمالية سريعة فخرجت بجميع نقاباتها في مظاهرات حاشدة غصت بها أحياء وشوارع مدينة بنغازي المجاهدة وتجمعت حول ضريح شيخ الشهداء عمر المختار رحمه الله . وساهم توالي كلمات التأييد من الخطباء على مدرج الضريح ، يدعون الجماهير الغفيرة لحماية الطلبة والوقوف إلى جانبهم في إزدياد زخم التظاهر وغضب الجماهير الشديد وأشرف الموقف على حدوث إحتكاك بين الشعب ورجال الأمن لا تحمد عقباه إلا أن سحب السلطة لقواتها أوقف كارثة كادت أن تحدث ، إذ شعرت الجهات الأمنية بالقلق عندما رأت أن الموقف بدأ يخرج عن سيطرة رجالها فأصدرت إليهم الأوامر بالإنسحاب والعودة إلى ثكناتهم ، وخلت المدينة منهم لمدة ثلاثة أيام. وبالرغم من ذلك استمر إعتصام الجماهير الغفيرة الغاضبة في الشوارع مما دفع سي رجب النيهوم أن يطلب مني ومن الأستاذ طالب الرويعي أن نعمل على تهدئة الناس ونطلب منهم الرجوع إلى أعمالهم وبيوتهم وقال لنا أنتما من جمعتم الناس وعليكم أن تفرقوهم ، فوقف كل منا خطيبا فى الناس ودعوناهم للتفرق. وعلمت فيما بعد أن السلطات إتصلت بسي رجب راجية منه أن يتدخل لأن الأمر لا يستقيم إستمراره على هذا الحال وقد تترتب عليه أخطار تطال الجميع ووعدوه بأن العدالة ستأخذ مجراها ولذا طلب منا تهدئة الموقف رحم الله الشهداء جميعا .

يتبـع ...

O_4165@yahoo.de


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة ( الأخيرة )

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home