Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer TafaT N TamurT
الكاتب الليبي تـافات نـ تامورت

السبت 13 مارس 2010

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

أمازيغ ـ يات (1)

رد الشبهات على الأمازيغية!

في فن السفاهة والإعتداء!


تـافات نـ تامورت

نلاحظ إنتشار ثقافة الشتم و الإتهام فـ هي ثقافة سهلة التعلم و الإحتراف ! مقارنة بـ البحث العلمي و العمل الثقافي ،،، فـ تجد من يعتقد فيـ نفسهـ بأنه كاتب و يتطاول في تخيلاته و ينتقد الكتاب و المفكرين بصورة غير علمية أو حضارية بلـ يتهمهم بـ تهم أصحبت ساذج في العالم المتحضر مثل تهم الإلحاد و الكفر ! حيث أصبح الدين في العالم موضوع شخصي لا يرتقي لـ النقاش بقدر ما يبقى ضمن الدراسات التاريخية و الأمور الروحية

فـ موضوع دينك لا يغير من واقع الأشياء شيء ،، فـ كثير من المسلمين هم لا يقدمون شيء لـ أوطانهم و يمثلون عالة على المجتمع و العكس صحيح ،،، فـ التدين لم يعد مقياس لـِ الأخلاق أو العلم أو الثقافة بقدر ما أصبح مقياس لـ تنوع الدولة و حريتها , فـ مناقشة شخصيات الكتّاب هو ضعف في الحجة فـ يجب أن تناقش أفكارهم و تواجهها بـ الدليل و البراهن يجب أن تقدم مواضيع قابلة لـ النقاش لا قوالب محرمة كتبت لـ الطاعة

فـ تجد تلك الأفكار التي تلمع من بعيد و التي تتغنى بـ التسامح و الحرية و لكن فقط مع أبناء الجماعة الواحدة ! أما غيرهم فـ هم على خطأ و هذا مع يعرف بـ النرجسية حيث يعتقد الإنسان بأنه صاحب الرسالة النقية العظيمة التي لا تقبل النقد أو الشك ! فـ يحلل لـِ نفسه التحيز الأعمى والعنصرية العمياء و يضع نفسه وسط إنتصارات وهمية و صحوات مزيفة ! و يتحول الموضوع إلى أوهام و أوهام من جنون العظمة و يجعل من الكيبورد وسيلة لـ التعبير عن الثمالة بـ نشر ألفاظ مهينة لـ العقل و الأخلاق ! كلـ هذا بأسم الله

فـ يشتمون بأسم الله و يصنفون الناس بأسم الله ،،، فهذا كافر و هذا مسلم ! و كأن الإسلام قاعدة ثابته يجب أن نقف عليها ! يجب أن تكون الأخلاق و الحرية قاعدة ثابته ،،، يجب أن تكون المعرفة و الثقافة كذلك

فـ التصنيفات العرقية و الدينية أنتهت و لم تزل حية إلا في عقول العقليات المنقرضة ،،، فهذا عصر العلمانية

عصر إحترام الدين و عدم تحويله إلى لعبة في يد الطغاة و الإستغلالين ،،، وضع الدين كـ قيمة إنسانية لـ الإنسان يختارها الإنسان على إختلاف مسمياتها ،،،

عودة إلى موضوع الشتم

فـ الشتم في الأغلب ناتج عن ذلك الكاتب الذي يعيش تحت الضغوطات النفسية و حالات الغضب فـ يجعله هذا يفقد السيطرة عن نفسه و يكتب كلمات تسيء إلى الأشخاص في شخصهم لا في أفكارهم ،،، و إن ساءت إلى أفكارهم فـ سـ تكون إساءة سطحية غير منطقية ،،، هذه اللحظات تكون أكثر اللحظات قرب لـ الحقيقة حيث هذه الكلمات تعبر عن مشاعرهم ! فـ هم يستعملون الشتم كـ سلاح لـ العدون بدل السلاح الغير متوفر لا أكثر ! 

رد على السفهاء :
 

1. عبد الله بن عبد الله 

وصف هذا الشخص اللغة الأمازيغية بـ اللغة الميته " لماذا احياء لغة ميتة اصلا"

فـ صيغة التساؤل إعتباطية حيث أفترض مسبقاً مماتها و هذا بعيد عن الواقع الذي يقول بوجود أمازيغ يتكلمونها كل يوم في بيوتهم و شوارعم الأمازيغية و هذا ما ينقلنا إلى السؤال ،،، لماذا ! فـ صديقنا لغتهـ مدعومة بـ فكرة المقدس و لغة الدين و ما إلى ذلك أما لغتنا فلا إذا يجب أن تموت ! متناسياً أن أغلب مسلمين العالم في شرق أسيا و أدغال أفريقيا لا يتقنون العربية ،،، تلك الأرقام الإحصائية التي تتفاخرون بها ! لكن السؤال المهم ،،، هل الإنجليزية لغة دين ؟ سـ يقولون بأن الإنجليزية لغة التطور و العالم و لكن كيف ؟ أهل نزلت جاهزة من السماء ! أم دعمها الرب ! لا طبعاً فـ أهلها فعلو ذلك و هذا ما سـ يفعله الأمازيغ 

ثم وصف بعض الكتّاب الأمازيغ بأنهم يعبدون " صنم من روث البقر" فـ إذا كنت تقصد الأخ فتحي بن خليقة و الذي تصفه بـ الإلحاد فـ كيف سـ يعبد روث البقر ! فـ الملحد شخص يرفض وجود الله أي يرفض فكرة العبادة إلى أي شخص أو شيء فـ مابالك روث البقر و إن كنت تستعرض موهبتك في البلاغة و الرمزية ! 

ثم تجده في موضوع أخر يصف الرومان بأنهم أسيادنا قديماً " الرمان اسيادهم " و هذا يؤكد عدم معرفة صديقنا بـ التاريخ الأمازيغ ،،، فـ أنت لم تسمع عن مملكة نوميديا و ملوكها ! فـ لم تسمع عن ماسنسن و يوغرتن و سيفاكس ؟ فـ لم تسمع عن الثوري تاكفريناس ،،، كلمة بربر بـ حد ذاتها تؤكد مقاومة الأمازيغ فـ كل الشعوب التي رفضت الحكم الروماني كانت تسمى شعوب بربرية ، أما الإتقافية التي أبرمها الأمازيغ مع الرومان فهي من نسج خيالك و خيال كلـ مزوري التاريخ ،،، بلـ أنها قصة مضحكة و ساذجة تصلح لـ الأطفال فـ أنتم تعشقون زرع الحقد و العنصرية ! 

بعدها وصفت البربر قبل الإسلام بـ البهائم و أنهم لم يدخلو دين النصرانية ! مهما كان مصدر كلامك و لكن حقيقة الأمر أنك وجدت أنه قال ما أردت أن تقوله بـ لسانك ! و لكن الحقيقة عكس ذلك دائماً فـ الثورة الدوناتية التي أنظم إلى الأمازيغ تشهد بذلك و القديس أوغسطين الأمازيغي يشهد بذلك  

و أخيراً فقدت أعصابك و تصف سالم الساحلي بـ العقيم ! و الشجاع بـ اللعين ! و أخرين بإخوان الشيطان و أمارير بـ النهيق!

بـ أي شرع من شرائع الدين أو الطبيعة أحترمك ! او يحترمك أي إنسان غيري !! 

 

2. يوسف عيسى يوسف

صديقنا المحترم الذي يصف معارضيهـ في الفكر بـ أشبا البشر ! و يدعي عليهم بأن يمسخ الله وجوهم قردة و خنازير ! أهل يكمننا مناقشة كاتب يدعي بدل النقاش و النقد ! و يشتم كل من يأتي في طريقه فـ أمارير سفيه و كاذب و ساذج و ماكر و مقهور! وفتحي بن خليفة خاسر و خائب و منحط و حية رقطاء و صاحب مقالات ساقطة ! و معمر سليمان مخرف و جبان! و ؤمادي رأس الكفر و الإلحاد !

و أخيراً يضع هؤلاء جميعاً في تصنيف أبتدعهـ يدعى " الشرذمة الأمازيغية "

فـ هذا جوهر كتابات هذا الكاتب و لم أكتب شيء من عندي ،،، أهل هذا فكر متزن ! أو فكر يمكن أن نبني عليهـ وطن !!

 

3. أبو ضياء الدين

و عندما أعتقدنا أن المسرحية أنتهت حتى أكتسفنا بدايتها فـ لنقرأ الحوار المتمدن ! فـ يبدأ صديقنا بأن من يختلف معه في الفكر هو صاحب مفاهيم ساذجة و منحرفة ! و يقرر بأنهم دجالة و مرتزقة !  يأتي على ذكر أمارير كـ عادة أصحبت عندهم لـ الشتم فـ يصفهـ بـ صاحب الجهل المركب السخيف ! 

 

4. مميس ندرار
 

من المحزن عندما نطعن من الخلف ،،، هذا أبسط تعليق و أكتفي بـ كلمة " ؤمادي المستنسخ " فـ إذا كان موحمد مادي مستنسخ فـ أنتم ماذا ؟ أهل جئتم بـ فكر جديد ! أم أنكم لازلتم تهرولون في نفس المكان ! 

 

5. عبد المجيد العمراني
 

فـ صديقنا يبدأ بـ خطأ معرفي حادّ ! فـ يقول مهلا يا عبّاد الشيطان ! يا صديقي لـ المعلومة فقط ،،، فـ فكرة الشيطان فكرة دينية فـ الذي برفض الدين فهو بطبيعة الأمر يرفض وجود الشيطان و إذا كانت كلمتك بلاغية و ما أكثر غرقكم في البلاغة ! فـ ما هي وظيفة الشيطان في المجتمع ! أليست زرع الفتنة و إتهام الأخرين ! أليس الساكت عن الحق شيطان !  ثم يصف فكر بعض الأمازيغ بأنه " الفكر الإستأصالي المقيت العنصري " عندما يقول أحد الإخوة بأن العربية ليست لغة العرب بلـ لغة الإسلام ! أليست عنصرية ! عندما يصبح الإسلام الوسيلة لـ تكريس العروبة لا الغاية لـ هداية الناس أليس هذا فكر مقيت ! ثم يصف فكر بعض إخوننا الأمازيغ بـ حقير ! و بأنهم شرذمة أمازيغية ! بلـ تتلاحم السفاهة و قلة الأدب فـ تصبح الشرذمة الحقيرة ! و يتحولون إلى زنادقة ! و يعود كـ العادة إلى امارير فـ يصفهـ بالغلام الأحمق ! و العربيد فتحي بن خليفة !

 

هذا يا سادة نوع النقاش و الحوار الذي يواجهه إخوننا ،،، موحمد ؤمادي و أمارير و فتحي بن خليفة و سالم الساحلي ،،، تهم و تهم فـ الدولة الديكتاتورية تصف الأخر بـ الخائن و الدولة الدينية تصف الأخر بـ الكافر فلا جديد في هذا ،،، الجديد هو وضع الأمازيغية في حرب مع الإسلام من أجل العروبة ! خدعة أكتشفها الجميع و لم تعد ذات قيمة تذكر ،،،

 

أخيراً

 

 حسب ماقرأت فأنا يمكنني أن اؤكد بأن الجبهة الإسلامية ترفض الأخر مهما كان إختلافه ( دينياً ، ثقافياُ ) و ترى في الأخر العدو بل الشيطان بـ ذاته و هذا يؤكد مقولة الإنسان عدو ما يجهل بلـ أسوأ من ذللكـ فـ ترى العالم بـ أجمعه يخيط لهـ المخططات و المؤمرات ! فـ يستعملون نفس الكلمات التي أستعملتها القوى الديكتاتورية مثل كلمة الزنادقة التي استعملها العمراني و استعملها قبله نظام القذافي ! و من أسهل التهم التي أستعملتها الجماعات التطرفة كانت تهم الخروج عن الجماعة ! فـ الذي يعارضهم مخطيء و خائن ولا يستحق الحياة ! رغم كل ما قيل و يقال حول الديمراطية و الحرية إلا أنه كلام في كلام عندما تحدث المواجهات الفكرية مهما كان مصدرها ديني أو ثقافي ،،، فـ تجد السلفي يكفر الأباضي و يصفه بالخوارج و العربي أو المستعرب يصف الأمازيغ بأنهم كانو مثل سكان الأدغال و البهائم 

 

الخلاصة

إذا كنت ملحد فـ أنا أحارب الإسلام و العروبة !

إذا كنت مسلم قرأني فـ أشكك في سنة الرسول الغير قابلة لـ الشك أو التحريف !

فـ إذا كنت مسلم أباضي فـ أنا من مذهب ضال أو من الخوارج !

إذا كنت مسلم سني فـ أنا عنصري لا أزوج أختي لـ العربي !

إذا كنت مسلم سني أزوج أختي لـ العربي فـ أنا أدعم الأمازيغ المحلدين ولا أحاربهم !

إذا كنت مسلم سني أزوج أختي لـ العربي و لا أدعم الأمازيغ و أحاربهم فـ أنا أحمي لهجة بربرية ميته !

 

إذا الموضوع عبثي ،،، و كما قولت دعوننا و شأننا و أدعو كل أحرار ليبيا إلى العمل ثم العمل و الترافع عن هذه النقاشات البيزانطية ،،، فـ نفس الذين كفرو الصادق النيهوم هم يكفرون موحمد ؤمادي ،،، يكفي أن هؤلاء الذين تصفونهم بـ الإلحاد هم أناس يقدمون الكتب و العلم ،،، يسهمون في إثراء المكتبة الليبية و تاريخها

 

ولكن أنتم ماذا قدمتم ! عنـ نفسي أكتفي بهذا الموضوع و أعود إلى غرفتي لـ القراءة و البحث

كـ أمازيغي ،،، تحية إلى المسلم الأباضي موحمد ؤمادي

تحية إلى المسلم سالم الساحلي

تحية إلى العلماني أمارير

تحية إلى المفكر فتحي بن خليفة

تحية إلى الملحد لغبر النفوسي

تحية إلى الشتامين و السبابين! فـ هذه وسيلة تعبيركم عن أنفسكم ولا أحد يمنعها عنكم .

 

تـافات نـ تامورت

TafaT N TamurT


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصادر الكلام :

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v11mar10a.htm

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v06mar10f.htm

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v06mar10e.htm

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v06mar10d.htm

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v05mar10q.htm

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v29feb10l.htm

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v29feb10k.htm

http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v29feb10d.htm


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home