Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Tamer al-Zayyat
الكاتب الليبي تامر الزيات

الأثنين 24 نوفمبر 2008

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

مافيا الصعاليك (2) :
هل طمع وشجع الصعاليك يقفا عند أموال الفساد ؛
أم يتجاوزا ذالك بكثير؟

تامر الزيات

عندما يتأمل المرء فيما يفعله شراذم الصعاليك في ليبيا من نهب وسلب مفرطين، بلا رحمة وبلا شفقة، ويحلل المرء خفيا هذه الدوافع التي تقف وراء هذه الافعال الضارة؛ لحاضر ليبيا التعيس، ومستقبل أجيالها المسلوب؛ يجد المرء أنه لا مغاظ من ان ما يقف وراء هذه الافعال خفيا وأيدي تفوق السلب والنهب، بل وتفوق أشخاص هؤلاء الصعاليك أنفسهم؛ وإن عواقب هذه الافعال لن تكون محمودة قط. ويجد المرء ايضاً، ان هؤلاء الصعاليك ليسو إلا أرقام في أوراق في ملفات لدى أجهزة مخابرات دول إستعمارية؛ وإن هذه الاجهزة المخابراتية الاستعمارية قد وظفة هؤلاء الصعاليك عملاء لديها برتبة: "كلاب صيد"؛ اي مشاريع رئيس دولة في إنتظار الفرصة المناسبة لتنصيب. وإن تكالب هذه الاجهزة المخابراتية -فيما بينها- لتنصيب كلً منها عملائة علي قمة المناصب في ليبيا -لضمان "حصتها" في هبر أكبر قدر من خيرات ليبيا- قد دفع هذه الاجهزة لتشكيل شبكات من العملاء تضم تنظيمات ومسؤولين منتشرين داخل كل أجهزة الدولة الليبية جامعهم شيطان الفساد وعبادة المال. كما أنة يكتشف المرء ان هذه الشبكات تفوق كونها مجرد عصابات منظمة بالاشتراك مع مافيات دولية الهدف منها سرقة أموال الشعب الليبي المحروم. ولعل المثال المرفق يشرح ما ذهبت الية.

والمثال هو انة قد قامت "جهة مشبوها" لدولة إستعمارية، بتأسيس مجموعة شركات في عدة دول من العالم، نواتها شركة سويسرية مقرها جنيف بسويسرا. مهام هذة الشركة هي شفط وتبيض الاموال المنهوبة من مجموعة شركات تام اويل ومن مؤسسات ليبية اخري داخل ليبيا. وتجمع هذه الشبكة من الشركات بعض كبار المسؤولين السابقين في مجموعة شركات تام اويل، بالشراكة مع بعض كبار المسؤولين داخل الحكومة الليبية، وأيضاً بالشراكة مع بعض كبار المسؤولين داخل الأجهزة الامنية الليبية. وإن هذه الاموال اللتي تقع تحت سيطرة هذه الشبكة من الشركات هي لتمويل عمليات هذه الشبكة المستقبلية اللتي يحددها هذا "المؤسس".

أما عن الشركة فهي شركة تكنيكل قارنتي المحدودة (Technical & General Guarantee Company SA)؛ اسست الشركة بمدينة جنيف بسويسرا بتاريخ 29.03.2006، عن طريق مكتب المراجعة والمحاسبة وسكنسيل (WHSCONSEILS) بمدينة جنيف بسويسرا، تحت ترخيص رقم CH-660-0840006-2. وهي شركة سجلت بالغرفة التجارية بجمهورية جنيف علي أنها متخصصة في تقديم سندات الضمان في التجارة العامة وفي المجالات المتصلة بالبناء على وجه الخصوص. واسست برأس مال 100،000 فرنك سويسري، مقسمة إلى 1,000 سهم من 100 فرنك سويسري لالسهم الواحد. وتم تعين كل من: السيد سميث إيان وليام (Smith Ian William)، بريطاني الجنسية، كرئيس الشركة بتوقيعه منفردة؛ والسيدان: فون دير ويد غي (von der Weid Guy)، وجيلون لوك (Gillon Luke)، سويسريان الجنسية، أمينين سر الشركة بتوقيعة مشتركة. وبتاريخ 2.05.2006 تم منح السيد قور جوناثان (Gore Jonathan)، بريطاني الجنسية، توقيعة منفردة كمدير بالشركة. وفي 15.09.2006 قامت الشركة بتأجير مكتب في 18 أفنيو لوي كازاي (avenue Louis-Casaï 18) بمدينة جنيف لمزاولة أعمال تبيض الأموال المنهوبة من مجموعة شركات تام اويل المنكوبة والاموال المنهوبة من بعض المؤسسات الليبية داخل ليبيا.

اسست هذه الشركة مجموعة من الشركات في عدة دول مختلفة من العالم لتوزيع قنوات تبيض الأموال ونشر تفرعات قنوات إخفاء الأموال المنهوبة؛ وبعض من هذه الشركات المشار إليها واللتي تقع تحت السيطرة المباشرة والغير مباشرة لهذه الشركة هي: سي اتش دجه مانجمينت (CHJ Managment) بمدينة كنت، انجلترا، بريطانيا؛ ورد وايلد سكيورتي (World Wide Security GmbH) بمدينة هامبورق، المانيا؛ كونستركشن اسبشيلست انشورنس بيرو (Construction Specialist Insurance Bureau) بمدينة كاردف، ويلز، بريطانيا؛ قرنتي سيرفيسيس ليمتيد (Guarantee Services Limited) بمدينة بانكوك، تايلاند؛ بوند اند قارنتي ماركتينق ليمتد (Bond & Guarantee Marketing Limited) بمدينة ههونج كونج، الصين؛ لندن مارين انشورنس سيرفسس ليمتد (London Marine Insurance Service Ltd) بمدينة لندن، انجلترا، بريطانيا.

طريقة آعمال هذه الشركة لتبيض الأموال بسيطة جداً؛ حيث تقوم هذه الشركة من نقل هذه الأموال المنهوبة من شركة الي اخري - اي من دولة الي اخري - عابرة الحدود تحت أسماء عمليات تجارية مبهمة؛ وتحديداً تحت مسمي: "ضمان تجاري لعميل"، وعادة مايكون هذا العميل في دولة اخري بسم احدي شركات المجموعة المذكورة. وكل هذه العمليات التجارية مختلقة في الاساس؛ الغرض منها هو نقل هذه الأموال من دولة الي اخري، وتصل قيمة بعض هذه التحويلات الي عشرين مليون دولار لالحوالة الواحدة. ويجدر الذكر؛ ان قيمة الأموال المتنقلة عبر هذه الشركة وشبكتها من الشركات المذكورة لتبيض الأموال وصلت الي مايقارب مليار دولار.

هذه إحدي شبكات غسيل الأموال، وشفط أموال الشعب الليبي المغلوب علي امره، واللتي يمتلكها صعاليك الفساد داخل الحكومة الليبية بالشراكة مع مافيات دولية وجهات اخري مشبوة. وهي كما ذكرت في السابق؛ ليست الشبكة الوحيدة؛ حيث يوجد العديد من هذه الشبكات كلً منها يعمل بطريقة مختلفة، وبشراكة مافيات دولية مختلفة. فلقد سبق وأشرت في مقال سابق بعنوان: هل ستصبح ليبيا دولة كليبتوقراطية قريبا؟ الي شبكة: تيفونا (Tivona) - جيلمولية (Jelomi) - زوناتيلي (Zanotelli) - بيروكو (Beroko) اللتي يديرها السيد زوناتيلي (Zanotelli)، سويسري الجنسية، لحساب بعض كبار المسؤولين السابقين في مجموعة شركات تام اويل بالشراكة مع بعض كبار المسؤولين داخل الحكومة الليبية، وأيضاً بالشراكة مع بعض كبار المسؤولين داخل الأجهزة الامنية الليبية. وهناك شبكات أخرى تعمل بطرق أخرى سوف اتطرق لها في مقالات قادمة قريباً. الامر الذي يدعو الي القلق، وزيادة في عدم الإرتياح، هو طبيعة تركيبة هذه الشبكات والأشخاص المتورطين في هذه الاحزاب؛ حيث تضم هذه الشبكات كبار المسؤولين داخل الحكومة الليبية، وأفراد محسوبين علي كبار بعض قادة الأجهزة الأمنية، بالشراكة مع مفيات دولية مختلفة ذات علاقات مع جهات أجنبية "جــــد مشبوها". هذا مايعني أن هذه الشبكات والأحزاب، لها أهداف خفية أكثر خطورة من السرقة والنهب ونشر سرطان الفساد في جسد الاقتصاد الليبي؛ واللبيب بالإشارة يفهم.....


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home