Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Saleh Said al-Wahi
الكاتب الليبي صالح سعيد الواحي

الإربعاء 6 اكتوبر 2010

لارمتي  عقوا... يا سراج العز

صالح سعيد الواحي

كانت دائما – ولازالت - تتوسط جمع أهالي شهداء مذبحة بو سليم  في وقفاتهم الاسبوعية على كرسيها المتحرك .. غراء المحيا .. وضّاحة الجبين ..  أقعدتها السنون على الكرسي المتحرك ولم ينتزع الدهر منها ارادة العزة  والكرامة والشموخ والرفض .. تخرج كل يوم سبت لتكون في مقدمة الأهالي  رغم كبر السن والإعاقة  ، لتنير الموكب بوجه صبوح سني  يشع خير وبركة وصلاح ، وجبين وضاء ينير درب المناضلات والمناضلين في وقفاتهم المتواصلة  ويقوّي من عزائمهم ويوطد هممهم  . عندما كان السيد فتحي تربل منسق رابطة الأهالى يلقي كلمته في وقفت يوم 21 أغسطس 2010 م كان يتوقف من حين لأخر- وفي معالم وجهه معاني الاكبار والاحترام والتقدير -  ليفسح المجال لهذه السيدة المهيبة الوقور كي تررد بصوت قوي جلي النبرة وااثق الكلمات فيه كل التحدي والاصرار مرددة :-  ( نحن ليبيين أحرار ما ننباعوا بالدولار ) وتعاود الكرة مرة أخرى  مرددة ( نحنا فيهم ثار طويل ما انفرّط جيل ورا جيل ) ربما لم افلح في ايراد النص كما كانت تردده ولكن وكان على وجه التقريب كالنص الذي اوردته بين القوسين ، تابعت هذه السيده بشدوه واعجاب وتقدير حركت فيّ اشواق الوطن وهمومه ومايعيشة من كدر ونكد ومواجع ، وبعثت في نفسي الأمل والرجاء في أن بلادنا مازلت بخير وأن الأمل لن ينطفي في وجدان أهلنا وشعبنا مهما عظم حجم النكبة ومهما طال أمدها .. رأيت في تلك السيدة الكبيرة ومن حولها اولائك السيدات الحرائر الغر والرجال الافداد الذين جاءوا - نساءا ورجالا بمختلف اعمارهم - رغم البؤس والحرمان والفقر والتضييق ليرفعوا صوتهم بالقول  : - لن نخضع للقهر.. ولن ننصاع للقمع .. ولن نقبل بالظلم .. ولن نترك الحق ..  رأيت في تلك السيدة  وكل من معها من الحرائر الماجدات والرجال البواسل رأيت فيهم عزة كل الوطن وكرامته .. بقت كلمات تلك السيدة عالقة في ذهني .. مكينة في وجداني .. عذبة المذاق لذدية في لساني .. تتجاوب في كياني واتغنى بها في ذاخلي وكلي أمل في غد واعد لوطني المكلوم .. لم أجهد نفسي في معرفة من هي وما اسمها والى أي قبيلة أومدينة تنتمي لأني رأيت فيها وفي محيّاها وطني الجميل من أقصاه الى أقصاه ورأيت فيها وفي من حولها عزة الوطن وكرامته وأمله في انعتاق قريب   .. قد تكون أم شهيد أوجدة شهيد أو عمة أوخالة لشهيد وبأي صفة كانت  هي عنوان  ناصع للعزة والكرامة .

 في خظم هذه المشاعر امتدت يدي الى القلم وكتبت الابيات التالية ومع انها بسيطة لاترقى لأن تكون شعرا ولكنها بكل تأكيد هي خلاصة خفقات قلب أحب الوطن .. وتألم للوطن .. وتوجّع للوطن .. ولازال يأمل في أن يعود الوطن وطنا كما كان في أقرب  الآماد ، الى هذه السيدة المهيبة ومن وقف حولها من السيدات المصونات والرجال الافذاد .. والى بنغازي الحبية الجميلة  التي وقفوا على ارضها والتي لايستقيم لي بيان مالم يزدان النص بذكرها.. اليهم جميعا أهدى هذا النص.. ومن خلالهم جميعا اهديه الى ليبيانا العزيزة الغالية  فك الله أسرها وفرّج كربها وكشف غمها واذهب عنها السوء :-    

 

تحدي العجر وانتصبي        بنار  الغيرة التهبي

تحدي القهر وانتصري        لمن غدرو بلا ذنب

وثوري ثورة المظلوم         من كرسيك هبّي

فلا الكرسي بالعجلات        يثنيك عن الأرب

ولاخوفا من الجلاد             يطفي ثورة الغضب

فلن ننساهم ابدا              من نحروا على النصب

نصب القهر والاذلال          والتنكيل  والرعب

أعزآء أعزآء                  احباء  الى قلبي

وقد نحروهم ظلما            بلا جرم بلا سبب

عليك بهم .. عليك بهم       لك شكواي ياربي

فوطنيون لا نركع            لجلاد ومغتصب

وليبيون لا نشرى            بدولار ولا ذهب

ويبقى ثأرنا ثارا               مدى الازمان والحقب

فلا تبدي لهم وهنا           بأن تأسي وتنتحبي

وصدّيهم باصرار           وهامتك الى الشهب

فانت فخر ليبيانا             من الشرق الى الغرب

ومن تومو الى البطنان      من غدّو الى الشب

صالح سعيد الواحي
ssalwahy@ymail.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home