Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Poet Salem Mohammed


Salem Mohammed

Wednesday, 19 April, 2006

الاحتفاء بالمجهول عـلى حساب الواقـع

"لا أقرأ النقد لأنـّـني لا أريد أن أتعـلـّم." محمد الأصفر

سالم محمد

يشير ارسطو في مؤلفه "الميتافيزيقيا" الى ميل الانسان بالطبيعه الى ان يتعلم. هذا الميل حسب تفسير الكثيرين ينبع من حاجتين: الاولي حاجة نفسية او سيكولوجية والحاجة الثانية عملية تقنية، تمكنانه من تنسيق مشاهداته الطبيعية، اي جدولة كل الحوادث اليومية التي يمر بها او تطرأ عليه وكافة الفعاليات اليومية التي يقوم بها في جدول مرتب ومقنع يسهل عليه فهمه والنظر اليه والتمعن فيه واستخلاص النتائج منه. هذا الجدول هو الواقع.

والثانية ان كل فروع المعرفة وتقسيمات العلوم لها مشاهدلت طبيعية خاصة بها، اي ان لكل فرع او مجال معرفي على حدة مشاهدات طبيعية مجدولة وخاصة به، وبذلك لا يمكننا بناء مشاهدات لفرع من هذه المعارف والعلوم بالاعتماد على مشاهدات اخرى كنا قد جمعناها في مجال معرفي اخرفي السابق ولهذا تظهر الحاجة الماسة الى تكوين وبناء مشاهدات جديدة وواقع اخر، واخر، وغيرهم، من اجل الوصول الى الهدف الاعلي وهو تصنيف كامل يحوي مشاهداتنا الطبيعية لمنظومة الكون.

الفكر السياسي هو احد فروع المعرفة التي تحدثننا عنها، فهل يصح اذا ان نستعير مشاهدات جمعناها في مجال الفكر الديني لبناء وتصنيف فكر سياسي؟ وهل يصح ان نباشر ببناء مشاهدات في الرياضيات بناء على مشاهدات سبقتها وتصنيفات بنيناها او جمعناها في علم النفس او علم الحركة او في مجال المقالة الادبية؟

هذه البديهيات تقودني الى الاعتقاد بأن اسباب تخلف العقل العربي ونكبته تكمن في الاتي:

1. في الاحتفاء بما هو مجهول على حساب ما هو واقعي؛
2. الاتكال العلمي الذي يؤدي بنا الى استعارة مشاهدات طبيعية من احدى فروع العلم من اجل بناء واقع وتصنيف وجدولة مجال معرفي اخر؛
3. انه ينوي الوصول الى تصنيف جدول مشاهدات لمنظومة غيبية؛ و 4. أن التفكير قد انقطع به عن محاولة الوصول الي تكوين مشاهدت عن منظومة الكون وها نحن نرى المشاهدات الطبيعية التي يأتي بها العلماء في العالم المتقدم تستغل لبناء جدول يهتم بتصنيف مشاهدات حول الكون الغيبي.

أنا مرغم على الاعتقاد بأن عدم رغبتنا في التعلم جعلتنا ننسى وجود الكون من حولنا... فالى اين نحن ذاهبون؟ لا ادري!. كل ما استطيع فعله حيال هذه الازمة هو تذكير من يقرأ مقالتي هذه بأنه ثمة كون كبير جدا من حولنا.

سالم محمد
كالجري 2006
________________________________________________

- اللوحة المرفقة للكاتب بعنوان جرة من صقلية. الوان جواش على ورق كانسون 17 انش في 11.5 انش.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home