Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Poet Salem Mohammed


Salem Mohammed

Saturday, 15 April, 2006

5 نصوص متسكعة

سالم محمد

النص الاول : الخلاعة مقيمة في وادي البطوم
اللـّلا زيزيهْ احدي الآلهات اللواتي سكنن في وديان البطوم المخفية التي لا يعرف الطريق اليها الا رعاة الماعز، والجبليون القساة الغلاظ والرجال الذين امتهنوا السحر مسافرين الى وديانها المخفية الصعبة المنال. ابجدية حديثها بكاء متواصل في النهار ونحيب يقطع القلب في الليل. يأتي السحرة لزيارتها والتبرك بحضورها من اطراف الصحراء الكبرى، من تمبكتو ومن المغرب والاوراس ومن غات ودرنة والجغبوب، وحتى من سيلان وخرمشهر، سكاري بشراب الشوق الى حظرتها ولقياها، يأخذون لها قرابينا من زعتر القرى القريبة ويتوددون لها بهدايا من شقائق النعمان القرمزية اليابسة التي تنتشر في الهضاب، واشربة من الحلبة ونبات الروبية الجبلي، وصرار من الخروب المجفف كانوا قد تزودوا به في الطريق وتمردقلة وقضوم احمر وعندما يصلون الي وديانها ويسمعون أنينها، يتـْلونَ لها اسفارًا من مزمور "البُـغـْـدد" السري الخاص بالسحرة الكباروينشدون لها ثملين اغنية "الآيرويت" المبهمة المعاني ويصلونها ضيق رحابة صدرها ونحيبها المتواصل فتكافئهم بمزيد من العياط والصراخ والنحيب لتزيد من عطشهم لرؤيتها، وعندما تتعب وتـُتعب الجمع معها، تظهر لهم من شق في الهواء عارية لتلقي عليهم التحية وهي تبتسم لهم بعدما تأكدت أن حلوقهم قد جفت من الانتظار. لقد رأيتها بعيني، يقول الشاعر الساحر، مؤكدا ان هذا المقطع من نظمه في حبه لها ومؤكدا ان شيوخ المألوف(1) قد سرقوه منه: وحسنك حين اشتهر في غرناطه وحدك... وزينك زين الصغر... وحينما نقروا الوتر... يشرق لنا ضياء خدك... ووجهك دورة قمر.

انها اكثر جمالا من المادونا، شعرها اسود فاحم انعم من شعر ظفائر الاميرات القرطاجيات وعيونها خضر مثل القيشاني الملونة به قباب جوامع بغداد، وقامتها مرتفعة شامخة وافرع من نساء التبو وبشرتها حنطية أحلى من لون بشرة عذارى سرقسطة. يصرخ الساحر اليهودي القادم من طنجة: يا بنت داوود، ويجاوبه ساحر اثوري وصل من زهراء الموصل: ايلو... ايلو، نبالو، لهج يا سيدة اللهج، وتعوي الذئاب في الوديان المجاورة، ويختفي كوكب الزهرة عندما تبان للعشاق المخلصين ممن جاءوا الى مزارها واستمتعوا بحظرتها. تبدو الللا في هيئة لا تتغيرمعها ابدا، دموع الكرامة تسيل من عيونها عندما يصرخ الساحر النسطوري بالعبرية "ديمتو... ديمو" ويرد عليه ساحر اخر جاء من ملقة بلغة ارامية قديمة وهو يركع لها "ودي ايرويت... ايميسيت، ياأيتها النحلة الفارعة، إستيهري ياسندس القلوب، ياخمائل الكون.

النص الثاني : نوار اللوز فتح
وهص... وهص... نوار اللوز فتح(2) وجدد عشقي عليّ، وبرح عليّ الملاح يدير كأس الحميا، يديرها راحا براح ياساقي امهل عليّ... فعندما تكون الشمس والمريخ في نفس البرج و مقام عطارد والزهراء في دياج، يقول الشاعر الساحر،عندها فقط يكون بامكان اهل الطقس تمييز الخفي من البيان، فكل 43 اسبوعا تفك صرار الكتب الصفراء التي تحتوي علي كتاب سليمان الكبير والكثير من كتب السحرالاسود المحرم وتوضع اصنام صغيرة من الجص كان قد صنعها نوح فوق ظهر السفينة ايام الطوفان، تبدو متآكلة ومهترئة حول رأس رجل ميت مبخر بذخان اليآس وعجينة الفاصُوخْ، وتجلب الشياطين الخدم، وشياطين اخرى اكثر منها دونية باستخدام الغيطة والمزامير والنايات وتـُرسم الرموز والحروف المبهمة وتـُخلط اسماء غريبة: خـُلط من اسماء الملائكة مع اسماء الشياطين، ويبخر الجمع بالجاوي والسندس واللوبان وهباء عظام الحرباء و ينثر دقيق عظام صخل اعور فوق الحضور وتحرق العصافير وهي حية تفرفط وسط المحفل وينثر الملح على النار، وينهض الجمع ليقدم قربانا الي "ملك التداني"، قربان يحتوي بضع قطرات من الدم يمكن جرها بأبرة من الابهام الايسر. يصومون ويغتسلون ويمتنعون عن النكاح من اجل ارضاء الملك، يلبسون الجلابيب البيضاء الخفيفة او الكسوات السوداء الداكنة ويكدسون في وسط الحلقة كتبا ومخطوطات ولفائف من الورق الداكن المبرشم وكراسات بها رسومات وقحة وكتابات غريبة ودوائر يدْخُلونها للنفاذ الى صبابة الباطن.

النص الثالث : جملة الحُضَـارْ
له القدرة علي ان يأتي بقارب او بحصان او سيارة من شقوق في الفراغ لا يمكن رؤيتها ليستقل ويذهب حيثما شاء، ويأتي بمأدبة كبيرة فاخرة مكتملة بجوقتها وبهلواناتها وراقصاتها بأشارة من خنصره الايمن الذي يحليه بخاتم تجلس عليه مرجانة كبيرة موصى عليها من صنعاء. يقول الشاعر الساحر: رأيته بعيني هذه يجلب الاموات من دار الموت الي دار الحياة من جديد، وذلك بادخال خاتمه في الاصبع الوسطى للرجل المتوفى قائما بدعوة ارواح قديمة للدخول في بدن الميت والحفاظ على مظاهر الحياة فيه ليوم واحد، وتتناوب ارواح اخرى، يوم واحد لكل روح، للقيام بالاحياء طالما شاء الشيخ القاصد ذلك. له قدرة عجيبة علي كشف اسرار الماضي والحاضر والمستقبل من مكامينها وله فنون وحنكة ومصانع في اظهار المسروق والاستدلال عليه وتعرية السراق والقتلة. يعرف يقينا وبجزم ان كان قد اصاب صديق له مرض او غمة ويعرف ان كان ممن ابتعد من رفاقه بعافية وصحة. وهذا من فعل الارواح التي يتحكم فيها وتأتمر بأمره، فتقوم بالبحث عما طلب منها احضاره. يقول الشاعر الساحر: تجده دائما في مربوعته ينشد مبتهجا في رصد الذيل ظفرت بالمرغوب ياجملة الحضار، انظر الى المحبوب الباهي المسرار، ونلت المطلوب من سادة الاخيار(3).

النص الرابع : الهادي بن الشيخ المتلقي
ظهرت روح الملك على اظافر الصبي البكر، دعاها الشيخ الاكبر لتترجل من فوق ظهر الحصان، وامر باحضار كرسي عرش لتجلس عليه، عندها طلب من الصبي البكر سؤال الروح ان كانت جائعة ام لا، فقام بهز رأسه بالايجاب فأمر الشيخ المتلقي بجلب قصعة بازين وخروف محشي لتأكله الروح وبعد فراغها من تناول الطعام الدسم طلب الطفل منها ان تنزع التاج عن رأسها، وان تقسم على كتاب سليمان الكبير وتعد بنطق الحقيقة.

النص الخامس : فن الدوائر السحرية
يرسم دوائره السحرية علي الرمال مستعملا سيفا او مطوى حادة، ويرسمها ايضا علي الورق المبرشم و قطع الكتان والقطن الناصعة البياض. دوائره تتراوح بين دوائر بسيطة تحتوي رموز قليلة وكلمات عربية محددة منقوشة على المحيط، او تلكم الدوائر السحرية البالغة التعقيد، منها ما حوى رموزا وكتابات وطلاسم معقدة واشياء بالغة الغرابة يضعها في وسط الدائرة ويخصص في مراكزها مكانا للساحر الاكبر. المادة التي يكتب بها تكون من نوع خاص في مناسبة خاصة كهذه، فهو يعد حبره السحري من دماء الفئران التي يخلطها برماد خشب الشعال و13 قطرة من زيت الزيتون الصافي. اليوم يقوم برسم الدائرة على قماش قطني ابيض ناصع، ليسلمها الي المرأة التي كلفته بهذه المهمة امرا اياها بأن تذفنها في مكان قريب من بيت المراد. من اشهر دوائرة الشديدة الاثر والفعل الماحق تلك التي يرسم طلاسمها بلغة يهودية قديمة وربما كانت فينيقية مستعملا دم الشابابوك. يقول الشاعر الساحر: رأيته بعيني هذه يصنع تلك الدوائر التي يكتب تعاويذها للمطلقات مستعملا حبر مصنوع من دم خفاش اعده بنفسه واخرى لمرضي العجز الجنسي التي تستدعي تعاويذها الكتابة بهذا الحبر على جلدة اسد طرية.

تعقيب خفيف : هل للعـقل ظل، كما للمادة ظل؟
منذ الفجر الانساني ونحن نسمع ونتوارث سماع قصص وروايات عن مقدرة الانسان على رسم او تغيير المستقبل، فنصدق هذا الزعم مرات و نسخر منه مرات اخرى ونقول: ربما هذا الزعم صحيح بالرغم من أننا لا نملك دليلا واحدا منذ ظهور الانسان الاول حتى الان يبرهن على ان للانسان المقدرة على تغيير المستقبل أو التنبؤ به والثأثير فيه، ونملك كل الادلة القاطعة التي تؤكد أنه ليس بمستطاع احد تغيير الماضي الذي نعرفه فما بالك بالتنبؤ بالمستقبل الذي لا نعرف عنه شيء. وبالرغم من هذه المحددات نري كثير من الناس خاصة في بلداننا المعدمة يدعون قدرات تمكنهم من التحكم في الماضي وفي الحاضر وفي المستقبل، وبدون شك، لكل رواية رواية مضادة. هذه النصوص تأتي من عالم لا يخضع للقوانين الطبيعية، بل يخضع لنصوص متسكعة في ميادين اللامعقول الكامن في عقل الانسان، ومن ميادين التخيل، هذه الميادين التي تحوي الازقة الكامنة في اللاوعي الانساني والتي لا تهتم الا بما يصدر عن المتخيل، الحر، الغير مكبل بقوانين الفيزياء او بالشرائع الدينية والسياسية الايديولوجية، وتنفر من الفيزياء باتجاه روايات مضادة. اترك للقاريء تفسير طلاسم هذه النصوص المتسكعة.

سالم محمد
كالجاري ـ ابريل 2006
________________________________________________

(1) اعتقد بأن الكلمات من نوبة حسيني تونسية
(2) من نوبة بشرى هنية الطرابلسية
(3) من نوبة رصد ذيل طرابلسية
ـ اللوحات للكاتب :
   الاولي بعنوانTalisman 1 حبرصيني علي ورق A3؛
   الثانية بعنوان Talisman 2 خط ثلثين بقصب الكاتب وحبر صيني A4؛
   والثالثة بعنوان Talisman 3 خط مغربي بقصب الكاتب وحبر صيني A3.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home