Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salem Mohammed
الكاتب الليبي سالم محمد


سالم محمد

الجمعة 6 مارس 2009

إلى حبيبتي "بشرى الهوارية"

سالم محمد

هدية إلى أحبابي (حسين من دريانه) و (جمال الدين من زنزور) و(ناجي من الرقيعات)

أيا نرْجِسِي الجبلْ...
لماذا تميل الى النزواتِ،
وترثِي في الشعرِ ما يستجيبُ له القلبُ؟
فحينما تَهبط الظلمة الحالكة،
وبعد صلاةِ العشاءِ،
تقرأ أورادَ قيسٍ وليلى،
وتتلو أدعيةَ شوقٍ قديمٍ
وأنك تعلو على ظَاهِر الجسدِ
وماؤك يصعَدُ من صدأِ الذهبِ
كأن الفضاءَ لكَ،
والزمان إناءْ!

* * *

ما أعطر الحَندَقوقَ وحواءَ!
وما أجمل التيِهَ في غابةٍ من رياضِ السماءِ!

* * *

وراء حجابِ الهوى
رأيتُكِ واقفة في مكانٍ غريبٍ،
عارية، مُبتلةِ الشعرِ بالماءِ،
فسارعْتُ في العدوِ نحوكِ،
مددت إليك يَديِ،
فاخْتفَيتِ،
وألقيت من نفسي تعبَ التعسفِ،
تراءى هلالٌ وليدٌ بقرنيه لي،
وزهرةُ نرجس تحملُ قلباً من التوتياءِ،
رأيتُ النجوم التي طالما اشتقتُها،
رأيتُ عذابِيَ كُلهُ مُنعكساً على صفحةِ الماءِ،
ليُدركَني الفجرُ.

* * *

الخلبُ لِلُبِ،
والسحرُ للقلبِ،
وأما الثناء فاللربِ.

سالم محمد
كالجري / 28 فبراير 2009
________________________________________________

ملاحظة: لا احب الحواشي في الشعر الحديث، لانها تتلف المعني، ولكنني مرغم على هذا الشرح :
- "صدأ الذهب" (حيث لا يصدأ الذهب) هو مصطلح سيميائي يستعمله القدماء للدلالة على القوة الخلاقة الاولى، وقد استعرت هذا المصطلح من احدى رسائل "إبن أميل التميمي"،
- أما التوتياء فهي القصدير الباهر الابيض،
- و"هوارة" هي البلاد الخرافية التي تحلف عجائز "غريان" بوجودها وظهورها بعد المغيب وقت المحاق وتمتد بين سهل "اجليليه" وقصبة "اولاد حزام".


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home