Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Poet Salem Mohammed


Salem Mohammed

Wednesday, 4 January, 2006

احصائيات الطلاق في المدن الليبية

"دليل آخر عـلى فشل النظام الحاكم في اقامة العـدالة والمساواة..."

سالم محمد

اتقدم الي الشعب الليبي الكريم بالتهاني والتبريكات بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2006، عسى ان يعيده الله علينا جميعا بالخير والبركة وان ينصرنا على الباطل والظلم ويفتح طرق الحرية والامل امامنا.

لقد كان عام 2005 هو عام المعارضة الوطنية الليبية بحق، عام التحدي لنظام القذافي البغيض، عام مليئ بالاحداث في مسيرة المعارضة الليبية لنظام القذافي الظالم، هذه الاحداث التاريخية التي توجت في نهاية شهر يونيو من هذا العام بعقد المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية في لندن، وبدء البث الاذاعي الي جماهيرنا في داخل الوطن الحبيب، وخروج العديد من مظاهرات الاحتجاج ضد النظام في عواصم الدول الاوربية والولايات المتحدة الامريكية حتى ان عدد الاعتصامات امام سفارات النظام بلغ مبلغا لم يشهده تاريخ المعارضة السياسية لهذا النظام من قبل.

هنا اعود الى الحديث عن احصائيات النظام المنشورة في موقع "اللجنة الشعبية العامة" وفي داخلي احساس غريب بأن هذا النظام، نتيجة لتخبطه وعشوائيته في التعامل مع المشاكل الاجتماعية، قد ادخل وطننا وشعبنا في دوامات اجتماعية كبرى، فالايدز يحصد ارواح الشباب والاطفال حتي صارت مأساة اطفال بنغازي مسألة عالمية، وانفلونزا الدجاج تنتشر مثل النار في الهشيم دون حراك من هذه السلطة الغاشمة لمقاومتها بل ونكران وجودها في ليبيا، ناهيك عن تفشي التعاطي بالمخدرات بين الشباب والشابات، وارتفاع معدلات الطلاق والجريمة والتزوير وزيادة حوادث الطرق، وان دل هذا علي شيء فانما يدل على استهتار القيميين علي هذة الدولة الغولة بحياة البشر وبمقدرات الوطن، فأين هي التنمية البشرية التي بشر بها المتسلطين علي القانون والدولة والحكم؟

وهذا يقودني الى الحديث عن الارتفاع الشديد لمعدلات الطلاق وخاصة في الجنوب الليبي. الجدول الاتي هو احصائية قدمها النظام في موقعه الاعلامي علي الانترنيت (انظر رابط موقع اللجنة الشعبية العامة - الشعبيات علي الانترنيت).

هذا الجدول يضع كل من مدينتي سبها وغات في مقدمة المدن الليبية التي يتم فيها الطلاق داخل الاسر فتبلغ النسبة المئوية لحالات الطلاق الي حالات الزواج 21 في المئة في مدينة سبها و 18 في المئة في مدينة غات. هنا احب ان اوضح بانني لست مختصا بدراسة الطلاق او دراسة الظواهر الاجتماعية وكل ما اتيت به هنا هو استخراج النسبة المئوية ووضع اعلي النسب في مقدمة الجدول "order ranking". اما درنة والجبل الاخضر فتأتي مباشرة بعد مدن الجنوب لتتصدر مدن الشرق الليبي ثم تظهر مرزق والواحات والجفرة، وهي مدن جنوبية، مرة اخرى في القائمة.

انني ادعو المهتمين بالشأن الليبي الاجتماعي الى النظر الى الفرق الشاسع في النسبة المئوية للطلاق بين المناطق الجنوبية العالية النسبة ومناطق الجبل الغربي ذات النسب المنخفظة، كما ادعوهم الى دراسة ظاهرة نسبة الطلاق العالية بين سكان المدن الجنوبية، اما الاستنتاج البسيط الذي خرجت به من جراء هذه المقارنة البسيطة هو ان السلطة الحاكمة في ليبيا عاجزة كليا عن توفير العدالة الاجتماعية وحل المشاكل الاجتماعية وان فكرة المجتمعات المتجانسة بفعل مكتسبات "الثورة" هي فكرة مغلوطة، فان كانت هناك عدالة اجتماعية، وهذا ما يتشدق به النظام الليبي يوميا، لرأيناها منعكسة في نسب متقاربة من حوادث الطلاق في كافة المدن الليبية.

وختاما، برغم دعاوي الاصلاح التي يتبجح بها بعض رموز النظام الفردي الحاكم فانه قد اثبت للقاصي والداني تخليه المفضوح عن وظيفته الأساسية في خدمة الوطن وبات الصغير والكبير يعرف ان رأس النظام قد حول الوطن وسكانه لخدمة اهدافه في التسلط والاستحواذ على مقدرات وخيرات بلادنا، بحيث لم يبقى امام شعبنا الطيب البطل الا استرداد حقوقه وكرامته بنفسه.

سالم محمد
كالجري - كندا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home