Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Poet Salah Husain el-Haddad
الشاعر الليبي صلاح حسين الحداد

Saturday, 12 August, 2006

رحى المَشاهد إلى جرحي النازف وهل بقي ثمة درس
أنسج لك لحناً توهج العشق رغم كل شيء

وهل بقي ثمة درس

صلاح حسين الحداد

(1)

سلخوا جلدي..
وسلـّموني شهادةَ الوفاة..
مع بصقة باردة!
وصنعوا من محبتي..
وسائد..
لرؤوسهم المثقلة...
وأنا..
مازلت أرقبهم..
وأحتضن زهورهم..
وأشواكهم
وفراشاتهم الذابلة..
دونما صراخ!

(2)

تخومُ جمجمتي..
مهددة بالانقراض
وصوتي المبلل
يركض لاهثاً
خلف صداي
ورعشته الآثمة
تطارد جنازتي
تلوك لها الأوامر
تغريها بالتحصن
في خاصرتي
حتى لا تستفز
مواطئ الأقدام..

(3)

أجلسوني مكاناً قصيَّاً
وقالوا بهمهمة :
جِّوع كلبك..
يفتح لك مواسمه
انثر له المنافي
والكلمات المليئة
بتلافيف الهذر..
والأحداق الهزيلة...

(4)

أثقب الريح
واكسر المطر
أفتش عن تفاصيل الموانئ
على ضفاف الأكف..
أتلمس رماد الصواري المحترقة..
والخيالات المخبأة
في علبة كبريت...

(5)

اتكئ على هامش ذاكرتي
منذ انبجاسِ الحلم
من أطرافها..
إلى أن اغتيلت
بثلاثين طعنة.

صلاح حسين الحداد
السلماني الغربي ـ بنغازي ـ ليبيا


رحى المَشاهد إلى جرحي النازف وهل بقي ثمة درس
أنسج لك لحناً توهج العشق رغم كل شيء

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home