Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الخميس 30 ديسمبر 2010

محكمة جنائية دولية خاصة بجرائم الحرب في تشاد

 رأي محكمة العدالة لدول الغرب الإفريقي في قضية الرئيس حسين حبري

 وتبعاته على الشعب الليبي


د. الهادي شلوف 

في قضية  الرئيس حسين حبري  الرئيس السابق لدولة تشاد   أصدرت يوم 18  نوفمبر 2010  محكمة  العدالة الخاصة  بدول الغرب الإفريقي و التي تسمي   La Cour de Justice de la Cedeao        

حكم مهما  جدا  وسابقة قضائية ذات أبعاد   قانونية وسياسية  لها إبعادها علي  نظام الحكم في ليبيا و تشاد  حيث ان هذه    المحكمة لقد  اقترحت  إنشاء محكمة جنائية دولية  خاصة بجرائم الحرب في  تشاد لمحاكمة  الرئيس السابق لتشاد حسين حبري

 la Cour de la CEDEAO réclame la création d’une « procédure spéciale ad hoc à caractère international » pour juger Hissène Habré 

الرئيس التشادي السابق  نحج  في الحصول علي هذا الحكم   ويعتبر انتصار له علي الصعيد  القضائي والسياسي ضد  كل من  العقيد القدافي حاكم ليبيا و ضد  إدريس ديبي حاكم تشاد  حيث سوف  يزج بهم أمام القضاء الدولي الجنائي   حيث أن إنشاء محكمة جنائية دولية خاصة بتشاد سوف يفتح  باب جهنم علي النظام الليبي و النظام التشادي  وسوف تكون له مخاطر  كبير علي الدولة الليبية في  مسالة  فتح باب  التعويضات  عن الحرب وعن التدخل في الشئون التشادية  قد تصل  ألي  ألاف المليارات من الدولارات  خصوص بعد كسب  تشاد  لمنطقة   اوزو   نتيجة لحكم من محكمة العدل الدولية . 

القضية والحكم  

يبدءا تاريخ القضية باجتماع خاص بين العقيد القدافي حاكم ليبيا و  العقيد إدريس ديبي حاكم تشاد  مباشرة بعد انتصار القوات التشادية علي القوات الليبية  حيث تم الاتفاق علي  الانتقام من  الرئيس السابق لتشاد  حسين حبري  الذي  كان موالي ألي ليبيا و انقلب عليها . 

الاتفاق بين الرئيسين الليبي و التشادي هو وجود   مخرج قانوني وسياسي لمتابعة  الرئيس حسين  حبري الذي  لجاء ألي  السنغال  بعد سقوط حكومته علي يد إدريس ديبي هذا الأخير  الممول من ليبيا  بالمال والسلاح. 

وبالفعل لقد  وجد المخرج عن طريق الاتحاد الإفريقي  الذي  أصدر في 2 يوليو من  عام 2006  خلال اجتماع  للحكام الأفارقة في  أديس أبابا   عاصمة  الحبشة  أي إثيوبيا  قرار يطلب من السنغال تولي مهام محاكمة  الرئيس السابق لتشاد حسين حبري  وان الاتحاد الإفريقي يتولى  تقديم كل المساعدات المادية الخ

La décision de l'UA du 2 juillet 2006 donne mandat au Sénégal de juger M. Habré « au nom de l'Afrique » et prévoit « d'apporter au Sénégal l'assistance nécessaire pour le bon déroulement et le bon aboutissement du procès » 

وبالفعل لقد تم القبض علي حسين حبري و البدا في محاكمته   ألا انه  16  سبتمبر 2008  تقدم  14 ضحية  بشكوى  جنائية  أمام النائب العام بدولة السنغال  ضد الرئيس حسين حبري  بتهم التعذيب والقتل الخ  ألا أن النائب العام السنغالي  رفض فتح أي إجراءات جنائية حني  يصله آو يودع عنده  مبلغ أكثر من 27 مليون ايرو     بالرغم من أن الاتحاد الأوروبي لقد قام بدفع  2 مليون ايرو . 

خلال اجتماع  بشهر يناير  2009   بأديس ابابا  للدول الأعضاء  لقد  تم  الاتفاق والإصرار علي دفع مبالغ مالية لدولة السنغال و ألزام الإطراف  آو أعضاء الاتحاد  الإفريقي   بدلك . 

خلال الاجتماع الذي عقد في  سرت بليبيا   للدول الأعضاء للاتحاد الإفريقي  تعهدت ليبيا بدفع كل المصاريف  بعد إصرار المنظمات الحقوقية  ومنظمات وجمعيات  الضحايا و  اسري الضحايا . 

ولكن  أمام التعقيدات  القضائية  بالسنغال  و سلبية  الاتحاد الأفريقي  لقد أعلن الرئيس   السنغالي  بأنه  قد يقرر طرد الرئيس السابق  لتشاد حسين حبري ألا أن المجتمع الدولي  لقد تحرك في ذلك  خوفا علي حياة الرئيس حسين حبري و أيضا لاستمرارية محاكمته ومن تم فان دولة بلجيكيا لقد تقدمت  بشكوى أمام محكمة العدل الدولية  وطلبت  من المحكمة   بان  تصدر قرار يلزم  بالاستمرار في الإجراءات  القضائية  أو  في إجراءات التسليم أو التبادل الدولي للمجرمين  وأيضا طلبت  بإلزام  السنغال بالاحتفاظ  بحسين حبري حثي تنظر المحكمة في طلبات بلجيكيا  وبالفعل لقد قدمت السنغال  تعهد بعدم   السماح لحسن حبري بمغادرة البلاد طالما أن القضية عالقة أمام المحكمة بتاريخ 28 مايو 2009 . 

Face aux lenteurs du Sénégal et suite aux menaces répétées du président sénégalais Abdoulaye Wade d'expulser Hissène Habré, la Belgique a décidé de porter plainte auprès de la Cour internationale de Justice (CIJ) le 19 février dernier. La Belgique a demandé à la Cour d'ordonner au Sénégal de poursuive ou d'extrader M. Habré. Elle a également demandé à ce que M. Habré soit maintenu sur le territoire sénégalais tant que la Cour n'aura pas rendu son jugement. Le 28 mai, la CIJ a accepté l'engagement solennel du Sénégal de ne pas laisser Habré quitter son territoire tant que l'affaire sera pendante 

الدولة السنغالية  مع استمرارها في الإجراءات القضائية المتعثرة  لقد قام الرئيس حسين حبري  برفع شكوى  بتاريخ 6 أكتوبر  2008  أمام  محكمة  العدالة لدول الغرب الأفريقي  ضد السنغال  وضد الاتحاد الإفريقي  بانتهاكهم لقواعد القانون الأساسية  و انتهاكهم لمعايير الفصل بين السلطات  و أيضا انتهاكهم لمبدأ عام في القانون ألا وهو عدم رجعية القانون الجنائي  او تطبيق القانون الجنائي باتر رجعي . 

المحكمة لقد أصدرت بتاريخ  14 مايو 2010  حكما  يقرر  أولا اختصاصها بالنظر في القضية   التي رفع حسين حبري ضد الاتحاد الإفريقي  وضد دولة السنغال  و النظر في الشكاوي الاخري  التي تقدم بها حسين حبري خصوصا و أن القضاء السنغالي  أصدر مند عام  2005 عدم اختصاصه بالنظر في أي اتهام ضد  حسين حبري  و كان ذلك قبل قرار الاتحاد الإفريقي الذي صدر عام 2006 بطلب من السنغال محاكمة حسين حبري  قرار اتخده  الاتحاد الإفريقي كما سبق  وان ذكرنا نتيجة و  برغبة انتقامية من العقيد  القدافي و ادريس ديبي   لمتابعة حسين حبري. 

بتاريخ  18 نوفمبر 2010 لقد أصدرت  المحكمة  الخاصة بالعدالة لدول جنوب أفريقيا حكمها النهائي  و الذي  ينص صراحة علي  الاتي : 

1-  الاتحاد الإفريقي ليس هيئة قضائية  دولية ومن  تم  ليس له الحق  ولا يمكنه أدارة القضاءL’Union africaine n’est pas une Cour de justice internationale au sens de la loi, et par conséquent, son rôle n’est pas d’administrer la justice ou de dire le droit 

2-  المنظمة الدولية ضد التعذيب ليست هيئة قضائية  وإنما هي هيئة مراقبة ولا يمكنها ألا إعطاء النصائح ومراقبة الدول المصدقة علي الاتفاقية le Comité des Nations Unies contre la torture n’est pas non plus une juridiction. Son rôle se limite à la surveillance de la mise en œuvre par les Etats signataires, des dispositions issues de la Convention contre la torture. En tant que tel, il est un simple organe d’alerte dont les « recommandations » et autres « injonctions » restent dénuées de toute force exécutoire 

3-    الدولة السنغالية  ليس لها الحق  وحدها في محاكمة  الرئيس السابق لدولة تشاد ومن تم  لا يمكن  محاكمته ألا وفقا للمعايير الدولية أي أنشاء محكمة دولية جنائية  خاصة بجرائم الحرب في تشاد le Sénégal seul ne pouvait juger l'ancien dictateur tchadien Hissène Habré pour crimes contre l'humanité et a préconisé la création d'un tribunal spécial 

4-    حكم المحكمة أيضا قرر بان السنغال لا يمكنها محاكمة الرئيس السابق لتشاد حسين حبري  بناء علي طلب من الاتحاد الافريقي  وذلك   وفقا  لمبداء  عام وهو انه لا يمكن  تطبيق القانون   بأثر  رجعي  ووفقا لمبداء   حجية الإحكام  السابقة خصوصا وان محكمة النقض السنغالية لقد أصدرت قرار مند عام 2005 بعدم اختصاص القضاء السنغالي بالنظر في الشكاوي المقدمة ضد حسين حبري  Le jugement de la Cedeao dit deux choses. La première est qu’aucun tribunal sénégalais ne peut actuellement juger Hissène Habré en vertu de deux principes : celui de non rétroactivité des lois pénales et celui du respect de la chose jugée. La Cour suprême sénégalaise s’était en effet déjà prononcée en 2001, déclarant l’incompétence du Sénégal dans cette affaire pour défaut de corpus juridique - corrigé depuis. 

الخلاصة  

-  بقدر  ما يكون هذا  الحكم انتصار  لحسين حبري ضد  أعدائه   إدريس ديبي  و العقيد القدافي  فهو  بكل تأكيد  فأن  هذا  الحكم يؤكد   ويوضح مدي التلاعب  بالاتحاد الإفريقي  وقراراته  و يوضح بان الاتحاد الإفريقي لا يخدم ألا مصالح الحكام الدكتاتوريين  و أن  الاتحاد الإفريقي في حد ذاته وهم  وهو  منظمة  يمكن  وصفها  إرهابية  إقليمية حيث ترهب  المواطن الإفريقي و تعمل علي   هذر  موارد إفريقيا  و تعمل علي استمرارية الأنظمة الدكتاتورية و تحارب القانون الدولي  والقضاء الجنائي الدولي ولعلي قضية دارفور  اكبر دليل علي ذلك  واتخاذ الاتحاد الإفريقي موقفا  اتجاه المحكمة الجنائية الدولية  فيما يتعلق بالرئيس عمر بشير رئيس السودان . 

-  السنغال ملزم  بان يقدم تقرير عن هذا الحكم ألي الاتحاد الإفريقي خلال الاجتماع المتوقع   خلال  نهاية  شهر يناير  من العام القادم أي 2011  باديس ابابا   بالحبشة  وسيرجع قرار الاتحاد الخاص بتكليف السنغال بتولي مهام  محاكمة  حسين حبري. 

- السنغال سوف يعرض  إنشاء محكمة دولية  جنائية خاصة  بالجرائم  في تشاد  وه ما قررته   المحكمة  الخاصة بدول غرب إفريقيا في حكمها يوم 18 نوفمبر 2010 . 

-         أنشاء محكمة دولية جنائية  خاصة  بالجرائم في تشاد سوف تجر  نظام القدافي ونظام ديبي  ألي هذه المحكمة وهو ما نحج فه  حسين حبري.  

-         النظام الليبي سوف يكون  إذا ما تم أنشاء هذه المحكمة الدولية عرضة للملاحقة القضائية عن الحرب التشادية الليبية. 

-         الدولة الليبية  سوف  تلزم بدفع تعويضات خيالية عن الحرب التشادية الليبية  خصوصا وان ابن العقيد القدافي  السيد  سيف الإسلام القدافي  رئيس  مؤسسة  القدافي الخيرية   لقد أعلن  خلال احد خطاباته بأنه سوف يتم تعويض تشاد  مما سيعتبر وثيقة رسمية أمام المحكمة ناهيك عن أن ليبيا لقد خسرت إقليم اوزو المتنازع عليه بحكم من محكمة العدل الدولية بلاهاي 1994 ومن تم سوف يرتب عليها أمام المحكمة الجنائية الدولية  المتوقع إنشائها بخصوص تشاد تبعات قانونية  خطيرة علي الشعب الليبي . 

-         في النهاية لا يمكننا ألا القول بان هذا الحكم الصادر من   المحكمة الخاصة  بدول غرب إفريقيا ومقرها ابوجا  يوم 18  نوفمبر 2010  هو انتصار للقانون  ولمبادي القانون الدولي . 

الدكتور الهادي شلوف

خبير في العلاقات الدولية والقانون الدولي والقانون الجنائي الدولي  وعضو المحكمة الجنائية الدولية  لاهاي

shallufhadi@yahoo.com

0033613359516

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

·               Procès Habré : la Cour de justice de la Cédéao préconise la création d'un tribunal spécial-   http://www.rfi.fr/contenu/proces-habre-cour-justice-cedeao-preconise-creation-tribunal-special

·              La Cour de justice de la Communauté économique des Etats d'Afrique de l'Ouest (Cédéao), basée à Abuja, a affirmé vendredi 19 novembre 2010 que le Sénégal seul ne pouvait juger l'ancien dictateur tchadien Hissène Habré pour crimes contre l'humanité et a préconisé la création d'un tribunal spécial. L'accusation devrait être conduite "selon les normes internationales qui, dans de telles situations, permettent de créer des juridictions spéciales ou ad hoc pour éviter l'impunité", indique la Cour dans une déclaration. Hissène Habré a été renversé en 1990 par l'actuel président tchadien, Idriss Deby Itno, et s'est réfugié au Sénégal. En 2006, les chefs d'Etat et de gouvernement de l'Union africaine (UA) avaient donné mandat au Sénégal pour juger Hissène Habré "au nom de l'Afrique" pour crimes contre l'humanité, crimes de guerre et actes de torture. http://www.politicosn.com/Rebondissement-Suite-a-une-decision-de-la-Cedeao-Habre-echappe-

·               Dans l’affaire de l’ancien chef d’Etat Tchadien Hissène Habré qui a introduit depuis le 6 octobre dernier une plainte contre l’Etat du Sénégal à la Cour de justice de la Communauté des Etats de l’Afrique de l’ouest (Cedeao). Dans laquelle requête, les conseils du chef de l’Etat tchadien poursuivi pour génocide, crime contre l’humanité, crimes de guerre et torture,  chargent l’Etat du Sénégal en l’accusant d’avoir violé la Constitution et les droits fondamentaux de Hissène Habré , et exigent  une justice équitable. http://tchadonline.com/saisine-de-la-haute-cour-de-la-cedeao-hissene-habre-declenche-les-hostilites-


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home