Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الجمعة 19 ديسمبر 2008

عـقل الأمة العـربية والإسلامية
ونعـل الصحفي العراقي وشلائك المعـارضة الليبية

د. الهادي شلوف

ما أن تم قذف نعل الصحفي العراقي علي الرئيس بوش وإذا بالعقل البهيمي لذا بعض العرب و المسلمين يتحول فجأة ألي أجهزة هضمية تريد أن تجتر و تجتر كل هزائم الحروب التي لحقت بها و التخلف و الانحطاط الفكري والاقتصادي ناهيك عن البغاء و الفساد الأخلاقي لنساء بعض العرب و المسلمين وخصوصا سكان شمال أفريقيا الذين تكتظ بهم حتى شوارع المدن والأرياف الأوروبية و الأمريكية .

نقابة محاماة ليبيا و نقابة صحافة ليبيا و الكثير من العرب والمسلمين السذج و الذين عادة ما تبهرهم الكلمات المعسولة و الحركات الصبيانية الغير مسئولة وعلي غرار كل هذه الأيام والساعات والدقائق لا يشغلهم شاغل سوي نعل الصحفي السخيف المجرم .

لم يتساءل احد عن حقيقية هذا النعل وهل خلف كل ذلك سياسية واستراتيجية مجهولة .

لم يتساءل احد عن فكرة المؤامرة أو الاستخفاف بالعرب والإسلام .

أن فكرة المؤامرة هي دائما مبدأ أساسي للعقل و الرجوع الي العقل الذي وهبه الله و التحكيم للعقل وافتراضية الوجه الأخر للحقيقة ولكل الحقائق ومهام كانت وهو وللأسف لم يتعود العرب والمسلمين في ثقافتهم عن البحث عن حقائق أخري للحقيقة المقدمة أليهم أو الواقع المقدم لهم شكلا وصورة .

الصحفي بطبيعته يعمل جاسوسا و تاجرا فهو يريد أن ينجح شخصيا ويكون له اسما في عالم الأعلام و أيضا يريد الوصول ألي غاية بيع ونجاح الصحيفة أو المجلة أو قناة التلفزيون وبالتالي يلتقف الأخبار سرا وعلنا و يتبادلها مع الأجهزة الحكومية ومخابرات الدول و الأفراد والمنظمات بجميع إشكالها و جميع ألوانها بما فيها القضائية الخ .

التفافة الغربية و خصوصا الأمريكية وعبر السينما لقد صنعت الكثير من الأفلام عن هذه العلاقة فما بين الصحافة و وأجهزة المخابرات العالمية لتنفيذ مشاريع سياسة علي حجم اكبر حتى من مصالح الدول وإنما مصالح لمنظمات عالمية مثل منظمة حلف الأطلسي الخ أو شركات المتعددة الجنسيات التي تستخدم الأعلام في إغراض اقتصادية وسياسية و تكتف حملاتها من اجل الحروب أو السلام وترغم السياسيين علي اتخاذ خطوات قد لا تتفق مع أهداف السياسية الخارجية لبلادهم .

من اشهر تلك الأفلام علي سبيل المثال فليم اندر فاير أو تحت النار حيت يصور لنا المشهد الأول أن صحفي مصور كان يجري وراء الجيش التشادي في حربة ضد ليبيا و المشهد الأخر يصور لنا عودت الصحفي ألي أمريكا اللاتينية ليصور لنا في لهندوراس ونيكاراغوا حيث يكشف أن الصور التي يقوم الصحفي بالتقاطها تقدم ألي رجل المخابرات الفرنسي لتقديمها للمخابرات الفرنسية والأمريكية ومن تم عن طريق هذه الصور تتم معرفة الأفراد و المنشقين الخ و تتم تصفيتهم واحد بعد الاخر .

لمن يرغب في الإطلاع يمكنه البحت في هذا الربط :

1. Under Fire
Au Nicaragua en 1979, le photographe Russel Price couvre la guerre civile opposant le président Somoza aux rebelles. Price et ses collègues Claire et Alex , ... www.allocine.fr/film/fichefilm_gen_cfilm=31397.html - Pages similaires.
2. Under Fire (1983)
- [ Traduire cette page ]

Directed by Roger Spottiswoode. With Nick Nolte, Ed Harris, Gene Hackman. Three journalists in a romantic triangle are involved in political intrigue during.
... www.imdb.com/title/tt0086510/ - 55k - En cache - Pages similaires.

إذا الصحافة دائما وأبدا كانت في خدمة القاري و السياسي و لكنها في نهاية الأمر هي في خدمة المخابرات العالمية و الداخلية والأنظمة السياسية .

هنا وعلي سبيل المثال بعد خروجي للمرة الأولي في التلفزيون عام 2001 بقناة الجزيرة حول موضوع لوكربي لقد اتصل بي احد الصحفيين العرب و كنت التقي معه سابقا في يعض الحفلات أو ندوات بباريس الخ .

ذات يوما أعلمني بأنه مكلف من قبل رجل المخابرات الليبي أي القنصل الليبي السيد مظهر وهو ألان قنصل بواشنطون حيث كلفه بالتجسس علي ومراقبتي عن قرب مقابل خمسة ألاف دولا يتم تقاسمها فيما بينهم وان هناك صحفي أخر من السودان لقد كلفه السفير الليبي عبدالسلام المزغوي مقابل سبعة الاف دولار و هناك أيضا صحفي مغربي يعمل مراسل لعدة قنوات بالتلفزيون وصحفي تونسي وجميع هولا الصحفيين اعرفهم شخصيا بحكم لفاءاتي بهم في بعض المؤتمرات أو الندوات أو حفلات السفارات العربية أو أنهم أتوا ألي مكتبي في طلب استشارات قانونية .

لقد اتصلت بأحد الزملاء المحاميين الذين اعلم أن لديهم علاقة بأجهزة الأمن الفرنسية و كونه محامي لبعض منهم حيث ذكرت له الواقعة وتردد هولا الصحفيين واتصالهم بي فما كان رده بعد عدة أيام بأنني من الطبيعي اخضع لرقابة من عدة أجهزة وان هولا الصحفيين يعملون لليبيا و لعدة أجهزة أخري ويتبادلن مع الأجهزة في المعلومات التي يحصلون عليها الصحفيين وهو أمرا طبيعي يعرفه كل من له علاقة مباشرة بالصحافة .

ونصحني بالعب نفس اللعبة أي التعامل معهم ببراءة الأطفال و في نفس الوقت حصولي علي أية معلومات تتعلق بالسفارة الليبية وافرد السفارة او الزوار الليبيين لا استخدامها في الوقت المناسب لصالحي في حال تعرض أي منهم الإساءة لي .

وبالفعل لقد أصبح هولا الصحفيين هم اكبر عون لي لمعرفة الكثير والكثير بما فه زيارات كبار المسئولين الليبيين ومكان أقامتهم وحتى علاقاتهم الشاذة أو حتى علاقات زوجات المسئولين بالسفارة و حني مآدب السفير ببيته وهداياه أو حثي تورط احد السفراء في سرق اتاث بيته والادعاء أمام البوليس الفرنسي بن بيته تم سرقته آو احد السفراء الذي كان يضع في بيته الدبلوماسي مكتب للتجارة يديره اللبنانيون وهديا ملابس بيركردان الي بعض المسئولين بطرابلس و كانت وزوجته و احد اللبنانيون وسيط هذا السفير مع احد السعوديين له مكتب بشانز الالزيه بباريس يدير أعمال بعض رجال المخابرات والأمراء السعوديين حيث الآن انتهي به الأمر أن يكون هذا السعودي بأكبر المقربين للنظام الليبي و لا انسي هنا أن احد الصحفيين قدم لي معلومات عن القنصل الليبي السيد مظهر وحتى عن ابنه وسهرات ابنه الليبية .

السيد مظهر التقت به أخر مرة عام 2008 و لم أشعره أبدا بأنني اعرف بأنه يلاحقني ويتجسس علي و هنا أشير ألي أن هذا الرجل وأمام الله بأنه لم يظهر لي أي عداء في وجهي بل كان دائما في قمة الأدب والاحترام في مقابلاتي الشخصية له بينما هناك من لم أتلقي به أبدا في حياتي ولم تكن بيني وبينه أية خصومة ولكنه نصب نفسه اكبر عدو لي وشيطان وخصما لي لا انسي هنا بان هذا الشلاكة وصاحبه اتصلوا بي مند عدة سنوات من ألمانيا لطلب استشارة قانونية وكيف يمكنهم الالتجاء ألي القضاء بحكم إنهم مهددون بالموت من النظام الليبي وأيضا بعض الشلائك الاماسيخية او البربرية التي قدمت لها العون من مكتبي لحصولها علي اللجوء السياسي بهولندا والدنمرك والسويد وبريطانيا وفرنسا والبعض احتفظ بملفاتهم بمكتبي حتى الآن .

بخصوص الدفاع عن السفارة الليبية :

بخصوص دفاعي عن السفارة الليبية بباريس عام 1996 وعام 1997 فهو بعقد محام مع دولة ومهنتي كا محامي هي مهنة شريفة مثل الطبيب الذي يعالج المريض بغض النظر عن هويته أو دينه .

عام 1996 التقيت بالسفير الليبي و بحضور الرئيس اللبناني سايقا الجميل وعندها علم بأنني ليبي و طلب مني بان هناك ملفات قضائية ضد السفارة وضد مدرسة ابن خلدون و لكن التركي لم يكن يعلم بعلاقتي الشخصية مع الكيخيا حيث اعلم من طرف رجل المخابرات بالمكتب الشعبي أمحمد الجليدي الذي أصر علي إلغاء العقد واتي بمحامي مغربي له علاقات شخصية لا أريد التطرق لها حفظا لعورة بعض المسلمين لم يكن عقدي معهم سوي لمدة سنة تم الغائه قبل انقضاء المدة ولكن كانت هناك قضايا مهمة و تتعلق بمبالغ خيالية .

كا محام ي فأنني أدافع عن الشيطان وعن الملائكة ومن تم فأنني سوف لن أتردد بالدفاع عن كل من يتق في خبيرتي وعلمي ولو طلبت من سفارة إسرائيل أو إيه دولة أو أي رئيس فأنني سوف أدافع عنه بكل ما أعطاني الله من علم و وكد لشلائك المعارضة بأنه لو طلب مني القدافي نفسه أو أي من أبناءه أو المسئولين بالدفاع عنه فأنني سوف أدافع عنهم بكل ما تقتضيه مهنة المحاماة و بكل ما كرمني الله به من علم في مجال تخصصي .

من تقاليد مهنة المحاماة في فرنسا وهي أقدم دولة في المحاماة في العالم هناك حادثة مشهورة انه عندما تم القبض علي الملك الفرنسي بعد الثورة طلب من محاكميه بان يسمحوا له تعين محامي ليدافع عنه و هو احد المحاميين كان اشد خصم له وكان الملك يضعه بالسجن لسنوات فقبل هذه المحامي وقال أنني ادفع عنه لان مهنتي تقتضي ذلك واسم المحامي ملزرب .

ادن لا يمنع أن أكون مخالف لاي شخص من حيث الإيديولوجية و ان اقبل بالدفاع عنه و أنني لا أخاف ألا الله سبحانه وتعالي .

مطالبتي بأتعابي هو ليس له أية علاقة بمعارضتي للنظام من عدمه فهو حق مهني بعيد عن المعارضة و النظام لم يطلب مني في أي يوم من الأيام بأنه سيدفع أتعابي بشرط اترك المعارضة .

و لتعلم شلائك المعارضة النتنة وهنا لا اقصد كل أفراد المعارضة بأنني كنت اصغر محامي بالسن في نقابة محامي ليبيا رقمي 242 هذا الرقم تسلسلي لكل محامي ليبيا وكنت تحت التدريب بمكتب الأستاذ محمد دراه و الاستاذ الكيخيا و شاركت في الدفاع في قضايا سياسية مثل قضية الماسونية وقضية بن سعود والذي قابلته أكثر من مرة بالسجن عين زارة وتم الحصول له بالبراءة و قضية افرد الخطوط الجوية ومحاولة الانقلاب .

كان في ذلك الوقت لا احد يتجرا علي الدفاع في السبعينات وخصوصا محام صغير السن ومتمرن و إمامه كل المستقبل ولكنني قمت بما يقتضه الواجب ويمكن توجيه السؤال إلي الأستاذ دراه والاستاذ العلاقي والاستاذ حسين الدويبي والا ستاذ الجنزوي لانهم كان معي في الدفاع ويمكن توجية السوال أيضا إلي المدعي العام انذاك محمد المصراتي .

وهنا كلمة حق في حق محمد المصراتي انه كان بشوشا و محترما مع المحاميين .

أيضا هنا كلمة حق في وجه النظام للتاريخ لم يتعرض الي أي محامي قام بالدفاع في القضايا السياسية بالمتابعة أو التهديد أو أي نوع من أنواع المضايقة .

وهنا أسجل ملاحظة للبربر بأنه عند ذهابنا ألي البرلمان الأوروبي كانوا كل الليبيين ممثلي الدولة في غاية الأدب والاحترام ومن بنهم السفير الليبي السيد الحضيري بنما البربري سعيد حفيانة كان في غاية العنجهية والتكبر و توجيه الإهانة وحتى للاتحاد الأوروبي مما استدعي الرئيس إن يطرده ويمكن هنا توجيه السؤال ألي الدكتور الكيخا والأستاذ علي زيدان علي موقف هذا البربري المتعفن الذي يحقد علي الشعب الليبي .

هذه الشلائك تناصبني العداء وتتحول آلي شياطين ضدي في عشيية وضحاها لم تفهم بعد ما قدمت للشعب الليبي مند الصغر ألي هذا اليوم وهو تاريخ حافل ومشرف .

علي سبيل المثال :

الم أقف أمام الاتحاد الأوروبي للدفاع عن الليبيين الم أقف في الندوات والقي المحاضرات في حقوق الإنسان الليبي او عبر الفضائيات كان أخرها فيما يتعلق بالدستور بقناة الببي سي .

الشلائك فجأة أصبحت تتحدث عن سجن ابوسليم اين كنتم ايه الشلائك عندما نحن ننتقل من لندن الي جنيف الي بركسل للدفاع عن حقوق الانسان وقضية ابوسليم .

اليوم حيث ان النظام نفسه أصبح يتحدث عن ذلك ويسمح حثي بالمظاهرات بميدان الشجرة ببنغازي تأتون اليوم بعض مضي اكتر من سبع سنوات علي تشكيل لجنة لندن وتحاولوا ان تنفضوا غبار وأوساخ الخنازير من علي أجسادكم المحنطة لتقول يجب إقصاء شلوف عن لجنة الدفاع عن السجناء .

كم انتم سخفاء أيها الشلائك لا يشرفني إن كون منكم آو حتى بينكم وأنني انسحب منها حالا .

الم أكن عضو باللجنة التي أسست عام 2001 بلندن الخاصة ببوسليم والتي لم يبقي من أعضائها الثمانية ألا الأستاذ الدكتور منصور عمر الكيخيا والاستاذ علي زيوا و المتحدث وتم إغلاقها بلندن لعدم تعاون الليبيين معنا بها وحثي اسر الضحايا .

ادن التاريخ وحده يحدد من قدم ومن لم يقدم .

أما بخصوص مظاهرة باريس :

1- قمت بتقديم الاستشارات اللازمة من حيث طلب التصريح ويمكن توجيه السؤل الي الاستاذ الفلاح .

2- لم يكن هناك أي تنسيق معي أو اي ارتباط معي من قبل اللجنة و من تم ليس هناك أي التزام معنوي او ادبي .

3- يوم المظاهرة لقد اتصلت للاستفسار من الحكومة الفرنسية عن التصريح حيث أعلمت بان الحكومة اتخذت قرار بإلغاء المظاهرة علي الطرف الحكومي والمعارض .

4- عند القبض علي المتظاهرين لقد اتصل بي احد البرابرة وهو محمد مادي و عندها لقد قمت بما يقتضه الواجب هو الاتصال بالبرفكتور و الخارجية الفرنسية وانتقلت ألي الخارجية الفرنسية حيت تم أعلامي بان المسالة هي الاحتفاظ بهم لسلامتهم وسيتم الإفراج عنهم بعد بضع ساعات وهو ما قلته لحرم الأستاذ حسن الأمين و ألي عادل الزاوي والأستاذ حسن نفسه .

نقطة مهمة الي الشلائك يجب أن يعلموا بان المحامي في فرنسا ليس له الحق في مقابلة أي شخص تم توقيفه قبل انقضاء 24 ساعة وان كان القبض او التوقيف يتعلق بموضوع الإرهاب فهو لعدة أيام .

أذن من الناحية العملية ليس لدي أي قدرة لمقابلة هولا المتظاهرون ولا يمكنني أن أقابلهم وفقا للقانون ولكن المهم هو تدخلي السريع لدي الداخلية الفرنسية والخارجية الفرنسية لإعلامهم بذلك والطلب منهم بالإفراج عنهم .

هذه الشلائك لا تفهم القانون و يعتقد البعض منهم بأنهم في مسيرة تأيد علي غرار مسيرات التايد في ليبيا بل أن الحكومة الفرنسية لقد أعلمتني بان قرار إلغاء السماح بالمظاهرة قد تم أعلام الليبيين به مند الليلة السابقة علي المظاهرة من هو المخطي ادن .

إذن لا تلقوا بنعالكم النتنة علي الهادي شلوف و اتقوا الله فيما تقولون و اقسطوا ولو علي أنفسكم كما أمركم الله أن كنتم مسلمين .

ادن أيها الشلائك الوسخة النتنة من روايح الخنازير لا تعلمون أي شي عن القانون و لا تحترمون القانون فانا اعمل بالقانون واحترم القانون و اعلم ماهي حدودي و ماهو دوري .

بالمناسبة هنا اود أن أتوجه بالشكر والعرفان ألي السيد الاستاذ الرفيق و ألي الدكتور جاب الله والي الاستاذ رشيد الكيخيا والاستاذ ابوكاطو و الي الاستاذ سعد والاستاذ فتحي الصديق و الاستاذ Libyan brother in exile .

هولاء هبوا للدفاع عن الحق و ليس للدفاع عني شخصي واكترهم لا اعرفهم شخصيا باستثناء الأستاذ الكيخا والدكتور جاب الله .

عندما اتحدث عن شلائك المعارضة لا اقصد جميع افرد المعارضة فمنهم من يحمل أعباء امته و وطنه ليلا نهارا وهولا الشرفاء لا يتعدون علي الشرفاء و وعندما أتحدث عن البربر فلا اقصد كل البربر فبعضهم أصدقائي وأصدقاء لأسرتي مند العديد من القرون بل أن ا ول بيت دخلته بلندن لضيافتي كان منزل احد أصدقائي من اسرة دوغة وحتي البعض منهم ينصب العداء لي ليس لائ مبرر ألا لاثني عربي من مدينة الزنتان العربية التي قاتلت البربر لخلافات عرقية مند د قدوم العرب و حيث إنني لا أتحمل مسئوليتها بل اوكد ان سنوات الدراسة بالجامعة ببنغازي كنت أقيم مع زملائي البربر من زوارة ونالوت وجادو ومن بين أصدقائي الذين أتقاسم معهم غرفة السكن هم يخلف مهرج يعلي الذي أصبح مدعي عام و فطيس وغيرهم .

أنني لا أومن بالقبلية و لا بالعرقية و إنني ضد العنصرية إنني أومن بان الله سبحانه وتعالي حلق الإنسان ومن معجزته اختلاف الألوان واللغات و ان الله لا ينظر ألي إشكالنا أو لغتنا و هو سبحانه يعتبر العقل هو الجزء المهم في الإنسان وبه يعاقب وبه يرحم و الله لا يميز بين البشر آلا بالعمل الصالح وأنني أومن بالقانون الذي بتساوي أمامه و معه الجميع وهنا احكي قصة بسيطة كان أول لقاء لي بمحمد مادي بباريس بناء علي طلب من سليمان دوغة وما أن قابلته حتى بداء يتحدث عن البربر وكراهيته للعرب ويعتبر كل الليبيين برابرة الخ فقلت له والله شهيدا علي ما قلته أخي انظر هنا تري الأسود والأبيض والأصفر والأزرق عندما يذهبوا ألي البلدية يعاملوا بنفس المعاملة وفقا للقانون وقلت له أن القانون هو الوحيد الذي يساوي بين الناس وحقوقهم ووجباتهم وان أردتم الانفصال عن ليبيا وانضمامكم إلي أية دولة كانت بما فها إسرائيل انا شخصيا لا أري حرج ولكنني اكره العنصرية والقبلية و التزمت .

لهذ السبب قلت في مقابلتي الأسبوع المنصرم بقناة اللببي سي بان الدستور يجمع ان يسمح لكل القليات بما فها التبو والبربر والزنوج و القرمانليين والانكشاريون واليهود والقرتليون و القببروصيون و الكريتيون اختيار التواجد في دولة واحدة ليبية ام لا وأنني أيضا اراي ان من حق بنغازي و المناطق الشرقية أن اختارت إنشاء دولة مستقلة فهو حق مشروعا او انضمامهم الي مصر وهو نفس الحال بالنسبة الي طرابلس و سبها لهم الحق في تكوين دول مستقلة او انضمامهم الي الجزائر او تونس او تشاد الخ هي كلها المسالة تتعلق بمسالة الاستفتاء و إعطاء الحرية لتقرير المصير عبر دستور يوافق عليه الجميع باستفتاء عام وشامل وباقتراع سري .

فيما يتعلق ببوش وحرب العراق :

1- أليس صدام حسين هو من دخل في حروب مع جارته المسلمة إيران حيث قتل اكتر من أربعة ملايين مسلم من العراق وإيران إضافة ألي الي الجرحى والمعاقين ..

2- أليس صدم هو من قام بغزو دولة لكويت ..

3- أليس الدول العربية التي مولت حرب الخليج الأولي و إن السعودية فتحت مصرعها وخزينتها لتمول قتل العراقيين باكتر من ألف مليار دولار ..

4- أليس بأموال العرب تم تحطيم العراق و قصفه بخردة الأسلحة المتواجدة مند العرب العالمية الثانية في مخازن الأسلحة الأمريكية والأوروبية وكانت تشغل الأوروبيين في مسالة إعدامها فوجد فرصة لإسقاطها علي رؤوس العرب العراقيين وبأموال حجاج بيت الله الحرام ..

5- أليس الجيوش العربية من سوريا ومصر و السعودية وتونس و المغرب و الأمارات وقطر والأردن ساهمت في الحرب ضد العراق ..

6- أليس الشيعة والسنة والأكراد الخ تقاتلوا ا فيما بينهم مما أدي ألي قتل الملايين وتشريد الملايين الاخري وحول نساء العرق الشريفات ألي عاهرات في مقاهي بيروت ودمشق و عمان ..

هنا كلمة حق في حق العقيد القدافي فهو اتصل بالملك فهد و قال له لماد تسمحوا للامريكان ان يدخلوا أراضيكم وهو ماسيشكل استعمارا لكم و عبر القدافي عن ان العرب هم المسئولين عن إدخال الأمريكان والغرب ..

ادن المسئول الاول عن كل ماجري للعراق هو صدام حسين والمسئول التاني هم العرب وليس غيرهم ..

اما انتهاكات حقوق الإنسان وسجن ابوغريب او غوانتناموا فانني كنت دائما ادين ذلك ويمكن الرجوع الي تدخلي في الندوات او علي راديوا ببي سي الخ .

أما عن الاحتلال :

فأنني واضح مثل وضوح الشمس إذا كان أخي يحكمني بالظلم والتعسف وجائر في حقي وينتهك حقوقي ويقتلني فأنني أفضل الاستعمار الأجنبي حيث انه لأفرق عندي بين الاستعمار الداخلي و الخارجي ولكن إذا ليس لدي خيار بين الاستعمارين فأنني اختار الاستعمار الأجنبي علي الاستعمار من أبناء بلدي .

وهنا أقول ما قاله احد الجزائريين الذين قاتلوا الاستعمار الفرنسي و بعد مضي أربعين عام علي الاستقلال قدم ألي فرنسا لطلب اللجوء السياسي حيث قال كان الاستعمار يأكل الأخضر ويترك لنا اليابس أما عندما حكمونا أشقائنا فأكلوا الأخضر واليابس وضربوني و أطفالي .

الشلاكة الذي يقول أن الاستعمار مهانة يا هادي شلوف أقول له لمادا تفر من أخيك وابن جلدتك ألي ألمانيا أليس كل ذلك من اجل سلامتك ياشلاكة وسخة أليس الظلم هو الذي أيعدك عن وطنك لتحتمي بيد المستعمر ألمسيحي الذي ترفضه .

أنني سوف لن أرد علي أي شلاكة تتكلم بعد اليوم وأنني اعتبر نفسي جزء من بيوت الله التي حرم دخولها علي الاحدئة و الشلائك الوسخة و لعنة الله علي الشلائك حية أو ميتة .

يحكي أن احد الليبيين السياسيين تم القبض عليه في العهد الملكي وكانت السجون شبه مفتوحة فقدمت إليه آسرته ومعها الآكل فقال لهم لا يهمني الأكل قولوا لي ماذا يجري في الشارع و هل الشارع خب للدفاع عني .

فقامت زوجته وقالت له طيح الله سعدك كل الكسكسى واسكت و الله ما فيه حد يدري عليك فقال قولته المشهورة لعنة الله علي هذا الشعب لا يستحق أن تقف من اجله دقيقة في الشمس .

كيف لي أن أتوقع منكم الخير وانتم تشنقون بعضكم البعض بشهر رمضان الكريم وترجعون لبيوتكم وتقيمون الاحتفالات و تأكلون ما أطاب و أشهي وتكتبون التقارير في بعضكم البعض وترسلون زوجاتكم وبناتكم يتصيفن علي شواطي طرابلس وبنغازي .

إنني لم أكن أتوقع منكم الخير أبدا لا في الماضي ولا في الحاضر ولا في المستقبل بل أن كل ما أتوقعه منكم هو الشر آيتها الشلائك .

هنا اترك شلائك المعارضة للأبد وارجع كي أقول بأنني اخلص من كل ذلك إلي أن الصحفي أي أن كان ومن أي جهة كان فهو من خلال عمله يعتبر اكبر جاسوس يمكن استغلاله ضدك إذا لم تتيقظ ويمكنك توظيفه لصالحك إذا انتبهت ألي أن الحقيقة واعتبرت بأنه ليس لها وجها واحدا وإنما لها عدة أوجه .

يمكن للأعلام أن يخدع أمة كاملة أو شعبا مغفل ويمكن ان يخدع امة أو شعبا لا يعرف و لا يرتضي ان يحتكم ألي العقل و لا يحتكم ألي كل الافتراضات .

الدكتور الهادي شلوف رضي الله عنه في الدنيا وفي الآخرة بعون الله تعالي
باريس في 18 ديسمبر من عام ألفين وثمانية ميلادية
________________________________________________

ـ وبالمناسبة أقول الي الاماسيخ او البربر الذين رسموا صورتي في صفحة تاويل وعلي صفحة ليبيا وطننا أن شلوف حلوف أقول لهم أن حظيرة خنزير اشرف من أشرفكم واطهر من أطهركم وأنني احترم و أحب الخنازير اكتر من أن أحبكم لمن يريد ينظر ألي الصورة مع احترامي الكامل للبرابرة الذين لم يتعرضوا لي بالإساءة و لم ينصوا عداهم ضدي بسب عرقي كونني عربي من مدينة الزنتان فعليهم ان دهبوا الي صفحة البربر او الاماسيخ .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home