Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الخميس 18 يونيو 2009

ماذا ينتظر الفلسطينيون كي يعلنوا دولتهم

د. الهادي شلوف

الدولة الفلسطينية وفقا لقواعد القانون الدولي العام هي موجودة وفقا لأطار و منظور قانوني حيث أن العالم كله يعترف بان فلسطين هي دولة وفقا لمكوناتها الأساسية الأرض و الشعب و السلطة و لكن الشي الذي يثير الانتباه مند عودة المناضل ياسر عرفات من تونس وحتي يومنا هذا لم يجرؤ الفلسطينيين علي أن يعلنوا دولتهم و تكون حدودها جميع الأراضي الفلسطينية ما قبل 1948 و من بعد علي المجتمع الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي أن يقوم بتحديد الحدود ووفقا للتقسيم الثلاثي الذي هو أصدر قرار من اجله .

لقد قامت تيمور الشرقية بالانفصال عن اندونيسيا دون أن يكون لها كيان قانوني قبل إعلانها و اعترف المجتمع الدولي لها بحق الدولة أيضا نجد كوسوفو هي الاخري قامت بإعلان دولتها وتم الاعتراف بها من الكثير من الدول بما فها الولايات المتحدة .

ما الذي يخشاه الفلسطينيون من إعلان دولتهم خصوصا وان هناك اعتراف عالمي ودولي بالسلطة الفلسطينية ورئيس السلطة الفلسطينية و أيضا يتم استقبال رئيس السلطة الفلسطينية من قبل جميع ملوك وحكام العالم و الاعتراف بالعلم الفلسطيني و أيضا النشد الوطني الفلسطيني .

الفلسطينيون ليسوا مرتزقة في وطنهم ولا هم يشحذون دولة لهم و لا احد يمكن ان يتبرع لهم بدولتهم فهم أهل الأرض الفلسطينية وهو الواقع .

الخطاء الأكبر الذي ارتكبه الفلسطينيون وخصوصا قيادتهم المتمثلة في السلطة الفلسطينية هو عدم إعلانهم لدولتهم الشرعية دولة فلسطين .

كان علي الفلسطينيون إعلان دولتهم مند عودة الرئيس ياسر عرفات من تونس وكان عليهم وضع جميع دول العالم أمام الأمر الواقع كما فعل الإسرائيليون وغيرهم .

الرئيس اوباما في خطابه بالقاهرة و حتى خلال زيارته للمشاركة في مرور ستون عام علي اكتساح فوات الحلفاء ضد الفوات الألمانية في نورم انديا بفرنسا بان الدولة الفلسطينية هو امرأ واقع ويجب أن يتحقق .

خطاب نتنياهو يوم الأحد 14 يونيو حزيران 2009 لم يكن مفاجأة فلقد اعترف قبله شارون حيث قال يجب علي الاسرائليون أن يدركون أنهم لم يحتلوا بلد بدون سكان حيث اعترف عندها بان فلسطين هي للفلسطينيين مهما طال الزمن فان الدولة الفلسطينية واقع يجب التعامل معه بحكمة و من تم أصدر قراره بالانسحاب من قطاع غزة .

ليس من حق نتنياهو او غيره أن يحدد شكل الدولة الفلسطينية وإنما الشعب الفلسطيني وحده صاحب الحق .

أما عاصمة الدولة الفلسطينية فهي مدينة القدس وهو أمرا طبيعيا وشرعيا .

علي الفلسطينيون أن يعلنوا و بأسرع وقت ممكن إعلان دولتهم و يطالبوا العالم الاعتراف بهم و عليهم وفقا لقواعد القانون الدولي و ميثاق الأمم المتحدة أن يقوموا بالتقدم بطلب العضوية .

الجمعية العامة للأمم المتحدة و غالبية أعضائها سوف يصوتون لصالح و لقبول الدولة الفلسطينية والاعتراف بها .

ادن ادعوا السلطة الفلسطينية بان تقوم رسميا بإعلان الدولة الفلسطينية خلال هذه الأيام وتقوم بوضع طلب انضمامها كعضو بالأمم المتحدة .

أن عدم إعلان الفلسطينيون لدولتهم الآن سوف يكون كارثة تاريخية و سوف يبقون يغردون علي أطلالهم ويتناحرون فيما بينهم الحماسيون و الفتحيون و أداة تستعملها جميع الأنظمة للاستفادة من ذلك .

الدكتور الهادي شلوف
رئيس الجمعية الأوروبية العربية للمحامين والقانونيين بباريس
باريس في 15 حزيران 2009
shallufhadi@yahoo.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home