Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الأحد 17 يناير 2010

هل العرب والمسلمون يستحقون معاملة التفتيش
والاحتقار والازدراء في المطارات الغربية

د. الهادي شلوف

وضعت الولايات المتحدة الأمريكية نهاية العام المنصرم قائمة بالدول الراعية للإرهاب آو الدول التي ينطلق منها الإرهاب والدول الممولة للإرهاب و الدول التي لها سوابق في الإرهاب و الدول التي لها علاقة بالإرهاب أو راعية للإرهاب .

هذه اللائحة، التي أعدتها السلطات الأمنية الأميريكية بعد محاولة فاشلة لتفجير طائرة أميريكية كانت متجهة إلى مطار ديترويت قادمة من مدينة أمستردام الهولندية يوم 25 ديسمبر/كانون الأول لعام 2009 تضع مواطني هذه الدول وأيضا الأشخاص المسافرين من هذه الدول و حتى أولئك الأفراد الذين قد تم سفرهم أيضا ألي هذه الدول التي هي علي قائمة الإرهاب .

وفقا لهذه القائمة تعطي السلطات الأمريكية للجهات الأمنية بان تتخذ كل الإجراءات المطلوبة لفحص وتفتيش تفتيشا دقيقا لرعايا هذه الدول و دراسة أوضاعهم و ملاحقتهم سريا وعلنيا و التأكد من إنهم لا يحملون حاضر أو مستقبلا أي تهديد أو أي مخاطر علي سلامة الولايات المتحدة الأمريكية.

تشمل هذه القائمة الأمريكية 14 دولة وهذه الدول هي نيجيريا و كوبا وإيران وسوريا والسودان والجزائر والعراق ولبنان وليبيا والسعودية والصومال واليمن وأفغانستان وباكستان.

الدول الأوروبية هي الاخري و بالتخصيص فرنسا وبريطانيا وضعتا قائمة لبعض الدول التي تعتبرها مصدر خطر علي سلامتها و هناك قائمة أخري لمواطني هذه الدول وضعت في المواني والمطارات و في الحدود.

الاتحاد الأوروبي هو الأخر يدرس أمكانية وضع لائحة سوداء لبعض الدول و خصوصا التي هي قد صدرت الإرهاب في الماضي آو تقوم تصديره ألان.

الدول العربية و الإسلامية لم تقم بائي احتجاج أو معارضة بل أنها اعتبرت هده القائمة هو أمرا طبيعيا باستثناء نيجيريا التي أعلنت بأنها ستطالب الولايات المتحدة الأميريكية بحذفها من اللائحة التي وضعتها لدول فرضت إجراءات أمنية مشددة على القادمين منها أو عبرها إلى الأراضي الأميريكية حيث أعلنت عن طريق وزير العدل النيجيري مايكل أوندواكا قوله إن بلاده ستطلب رفعها من هذه اللائحة، التي أعدتها السلطات الأمنية الأميريكية بعد اتهام السلطات الأميريكية للشاب النيجيري عمر فاروق عبد المطلب بمحاولة التفجير الفاشلة، وقالت إنه اعترف للمحققين بأن له صلات مع تنظيم القاعدة، وأنه تدرب على العملية في اليمن.

الحكومة النيجيرية انتقدت إدراجها في اللائحة الأميريكية، وقالت وزيرة الإعلام دورا أكونيلي إن تصرف الشاب النيجيري المتهم كان "حدثا فرديا"، وأكدت لوكالة رويترز أنه "من الظلم معاقبة أكثر من 150 مليون نيجيري نتيجة لهذا التصرف".

الأنظمة العربية والإسلامية الاخري المدرجة في القائمة لم تحتج بل أنها التزمت الصمت .

وزارة الخارجية الليبية لقد قامت بالاحتجاج فقط بعد تفتيش وإهانة وتعرية مندوبها لدي الأمم المتحدة ووزير خارجيتها السابق السيد عبدالرحمن شلقم .

- لماذا وضع النظام الليبي في قائمة الأربعة عشر دولة إرهابية بالرغم من تنازلانه ودفعه مئات المليارات من الدولارات .

النظام الليبي لقد كان في صراع مع المجتمع الدولي في قضية لوكربي وقضية الطائرة الفرنسية التي تفجرت فوق صحاري النيجر و قضية المرقص الألماني و لقد تم فرض حصار جوي منها واليها بقرار من مجلس الأمن مما اضطرها ألي تسليم مواطنيها لمحاكمتهم أمام محكمة اسكتلندية التي أصدرت حكما بالسجن المؤبد علي احد رعايا ليبيا وأيضا صدور حكم من محكمة باريس الجنائية يدين ستة من أهم المسئولين بالمخابرات الليبية مما أرغم ليبيا لدفع مئات المليارات من الدولارات كتعويضات للأوليات المتحدة الأمريكية و فرنسا وألمانيا وهي ألان بصدد دفع تعويضات بعشرات المليارات من الدولارات لبريطانيا و ايرلندا بتورطها بمساعدة الايرلنديين الانفصاليين.

بالرغم من كل هذه التعويضات وبالرغم من النظام الليبي لقد قام بتسليم كل معداته وأسلحته الكيمائية و الجرثومية وبالرغم من شحنه ألي أمريكيا كل معداته المتعلقة بالتقنية النووية وتسليمه كل المعلومات التي هي في حوزته و بالرغم من انضمامه ألي مكافحة الإرهاب في أفريقيا والوطن العربي والإسلامي و بالرغم من انصياعه التام للعم سام و حلفائه وفتح ليبيا علي مصراعيها للشركات النفطية الأمريكية والبريطانية العمالقة للعودة ألي ليبيا من اجل امتصاص الخيرات الليبية و فتح المصارف الأجنبية في ليبيا مع أن النظام الليبي قام خلال بداية السبعينات بتأميم النفط و المصارف .

بالرغم من كل ذلك فان أمريكيا لم تشفع ولم تغفر للنظام الليبي عن كل ما قام به بل أنها تعتبره محرك مستمرا ومهما للإرهاب العالمي و لم تعطي أية أهمية للنظام الليبي بل انها شددت في إجراءاتها خصوصا بعد أن تم تعين رئيس المخابرات الليبي السيد موسي كوسة كوزير خارجية للنظام الليبي حيث أنها تعلم أن هذا الوزير نفسه كان متهما بالإرهاب وعنصر إرهابيا و مسئول عن قتل يعض افرد المعارضة الليبية ببريطانيا عام 1982 مما قامت معه الحكومة البريطانية بطرده كما ذكرت مجلة جون أفريك الفرنسية في مقال نشره السيد فرنسوا سودان مدير التحرير بمجلة جون أفريك العدد رقم 2429 بتاريخ أسبوع 29 يوليو وحتى 4 أغسطس 2007 عن السيد موسي كوسة رئيس المخابرات الليبية والذي أوضح فه أن اسمه لقد أثير عام 1989 خلال جريمة تفجير لوكربي ولكن لم تكون هناك أدلة قانونية للقاضي الفرنسي بإصدار أمر بالقبض عليه.

ألا انه الآن حديثا جدا قال جورج تنيت الرئيس السابق للمخابرات المركزية الأمريكية سي أي أيه في مذكراته وبدون تردد ان موسي كوسة هو الذي خطط ورتب لعملية تفجير الطائرة بان آم رحلة 103 كما انه قام أيضا عندما كان رئيس للمخابرات الليبية باغتيال الشيخ الجليل محمد عمر شلوف الطاعن بالسن 85 عاما ببيته بغرب ليبيا بمدينة الزنتان .

نشرت صحيفة القدس العربي بعددها الصادر بتاريخ 12 يناير 2010 موضوع تحت عنوان رأي القدس: معاملة المسلمين في المطارات الأمريكية بان السيد عبد الرحمن شلقم مندوب ليبيا في الأمم المتحدة الحالي ووزير الخارجية السابق قد تعرض إلى معاملة مهينة في مطار نيويورك قبل صعوده إلى الطائرة.

السيد عبد الرحمن شلقم بالرغم من انه دبلوماسي لعله هو الأخر تعتبره أمريكيا إرهابيا ولربما تقوم حوله الشبهات و الاتهامات خصوصا فيما يتعلق بمسالة انتهاكات حقوق الإنسان و الإرهاب في أفريقيا والعالم عندما كان وزير للخارجية الليبية ومن تم لقد تم فحصه مثل فحص بقية العرب والمسلمين الآخرين الذين تعرضوا ألي التفتيش الدقيق و التعرية من قبل المفتشين الأمريكيين للبحث عن متفجرات ومن تم تفتيش كل شي حتي داخل أجسامهم في المطارات الأمريكية واستعمال الفحص عن طريق أجهزة المسح الضوي و الاشاعي أي السكنر .

أن تفتيش السيد عبد الرحمن شلقم وزير سابق و مندوب ليبيا لدي الأمم المتحدة ما هو الا أشارة أمريكية واضحة تعني بأن النظام الليبي سيستمر بالرغم من استسلامه ودفعه المليارات من الدولارات وبالرغم من إنفاق الملايين من الدولارات علي الراقصات الأمريكيات سيبقي في قائمة الدول الراعية للإرهاب و سيستمر ألي التعرض ألي المزيد من الإهانات والإذلال والتحقيقات من قبل أمريكيا وحلفائها .

- الدرس المستفاد من كل هذا

لربما الدرس الليبي قد يكون عبرة للبلاد الإسلامية الاخري التي لم تنبطح انبطاح تام ومن تم فان الشفاعة والغفران الأمريكية والغربية لا تكون ألا عندما تكون الشعوب العربية والإسلامية قد أصبحت ديمقراطية و تسود فها دولة القانون و العدل والمساواة و عندما يتم اختيار الحاكم عن طريق صناديق الاقتراع وعندما يكون المواطن والحاكم لهم الحقوق و عليهم الواجبات والمسئوليات عندها سوف يحترم الموطن العربي .

- راي القدس العربي هل هو واقعي

أن رأي القدس العربي الذي يدعوا إلي المعاملة بالمثل ويقول حرفيا يجب أن نعاملهم بالمثل من اجل حماية المواطنين العرب والمسلمين من الإهانات والإذلال في المطارات والمنافذ الحدودية الأمريكية على أيدي محققين أمريكيين يحتقرون كل ما هو عربي ومسلم، ويتعاملون معنا كإرهابيين مدانين وليس كرجال أعمال آو طلاب آو دبلوماسيين آو إعلاميين .

حتما أن رأي القدس العربي ينطلق من مبداء عام في القانون الدولي مبداء المعاملة بالمثل ونحن نري انه مبداء أساسي في القانون الدولي ولكن السؤال الذي يطرح نفسه وأنامل أن صحيفة القدس العربي أن تقوم بدراسته باستفتاء شعبي وتعرضه ألي الموطنين العرب والمسلمين وهو هل تحترم أدمية المواطن العربي والمسلم في بلاده وفي مطارات بلاده ألا إذا كان من أفراد النظام السياسي أو من أفراد الأسرة الحاكمة. أين يوجد التعذيب والقتل و الفقر و عدم المساواة و إهانة المواطن العربي أليس ألا في البلاد العربية و الإسلامية.

لماذا يفر العرب والمسلمين الي الغرب ؟

لماذا يفر المسلمين ألي بلاد المسبحين و بلاد اليهود و حتى البلاد التي لا توجد بها أديان أليس بحثا عن الحرية والكرامة والآدمية التي هي مفقودة وغيرة معروفة في بلادهم ؟

أليس هناك مئات من العرب و المسلمين يموتون ويغرقون يوميا في زوارق من اجل عبور البحار والمحيطات بحثا عن الحرية والمساواة والعدالة واحترام آدميتهم وبحثا عن العيش الشريف ؟

أليس الإسلاميون وإخوان المسلمين وحتي المتطرفون الإسلاميون هم الآخرون يعيشون في بريطانيا وفرنسا و ألمانيا وهولندا ويتقاضون المساعدات الاجتماعية و يعيشون هم وأطفالهم علي عون الرجل الأبيض الذي أعطي لهم كرامة لم يجيدوها في بلادهم التي تدعي الإسلام؟

أن هولاء الإسلاميون وإخوان المسلمين لو كان باستطاعتهم أن يغيروا جلدتهم لفعلوا دالك وألا لماذا لايحزموا حقائبهم وأمتعتهم ويعودوا ألي بلادهم بلاد الإسلام حيت تنتظرهم الجنة هناك .

كيف يمكننا أن نطالب بان نحترم في بلاد الغير و نحن لا نحترم في بلادنا و لا تحترم إنسانيتنا في بلادنا .

في بلادنا العربية والإسلامية الإنسان لا قيمة له بل انه يقتل و يشنق و يسجن و يدمر .

في بلادنا العربية و الاسلامية الإنسان يهاجم بالطائرات ويقصف بالمدافع و يقتل ويشنق لمجرد أن يطالب بحقوقه .

ادن نحن نحتاج حقيقة ألي مصارحة بعضنا البعض ونفض الغبار عن عيوننا ولنقل صراحة وعلنا أن المواطن العربي يتعرض في بلاده للتنكيل والاحتقار و الإهانة والاحتلال من قبل الحكام العرب الذي هم يستولون علي خيرات شعوبهم و يدفعون مواطنيهم ألي ارتكاب أعمال عدوانية ومن تم ألي الاحتقار العالمي.

إذا كان العالم يحتقرنا ليس آلا لسبب واحد وهو لأننا حقراء ضعفاء ومستضعفين في بلادنا العربية والإسلامية .

طالما أننا حقراء وفي دول الحقراء والصعاليك و منبطحين لانغير ساكنة ولا نطالب بحقوقنا ولم نخرج في الشوارع والميادين لتحطيم و تغير أنظمتنا الظالمة الدكتاتورية الفاسدة الغير شرعية لا يمكننا إلا إن نقولوا للغرب والدول الغربية افعلوا ما شئتم بنا فانكم لا زلتم ارحم بنا وعلينا من أشقائنا الذين يحكمون في البلاد العربية والإسلامية بالحديد والنار و باسم الذين وباسم الوطنية وباسم العروبة الخ .

في الختام هل كان يمكن للقدس العربي الصحيفة التي نحترمها والتي اتهمت الغرب واعتبرته وحكمت عليه بأنه ضد العرب والمسلمين هل يمكنها أن تنشر وان تكتب بحرية كل ما تكتبه لو لم تكن في أبريطانيا بلد الديمقراطية والحرية.

إذا كان السيد عبد الباري عطوان يري أن الغرب بأنه شر و انه عدوا للعرب والمسلمين ويري العرب والمسلمون بأنهم علي حق فلماذا لا يحزم امتعته و لماذا لا تحزم هذه الصحيفة أمتعتها وحقائبها و ترجع الى بلاد العرب و الإسلام حيث الجنة و الحرية والديمقراطية و احترام الإنسان .

هل يمكننا أن نقف يوما واحدا أو حتي ساعة واحدة لنقول الحق وننصف الآخرين ونقول ما علينا و ما إلينا.

هل يمكننا أن ننتهج النقد الذاتي و ننتقد أنفسنا و نصل ألي قناعة بان السبب الأساسي يرجع أي أنفسنا التي عجزت عن إن تتغير و تواكب التطور العالمي الهائل.

قالت محكمة كورية بشهر نوفمبر 2009 صحيح أن العرب متخلفين وجهلة و لكن القول لشخص بأنه عربي فهو تميز عنصري وذلك عند محاكمتها لمواطن كوري قال لأحد الهنود يعمل بجامعة كورية ايها العربي فقام الهندي برفع قضية يقول فها انا هندي ولست عربي ومن ثم فهو أهانني.

كوريا الجنوبية كانت عام 1961 أفقر دولة و كانت الجزائر دولة في مصاف الدول التي تعتبر في مستوي عالي من الدخل و الحياة .

ها هي كوري الجنوبية شبه الجزيرة المعدومة من الموارد الأولية ستنشي المفاعلات النووية لدولة الأمارات و أيضا في الأردن .

السبب هو ان الشعب الكوري انتقل من التخلف إلي النهضة برغبة من الشعب ومن خلال المنافسة في التعليم و إقرار الديمقراطية وتداول السلطة بالطرق السلمية .

هذا الحكم الكوري علي أن منادة أي شخص بأنه عربي هو نوع من الإهانة و التميز العنصري يوضح آلي مدي نحن في وضع مأسوي ومخزي . كل شعوب العالم حتي تلك التي ليس لديها موارد طبيعية وليس لديها تاريخ و لا حضارة تغيرت وتطورت ونحن بقينا في آخر الركب نبحت عن فتأوي من تنابلة السلطان .

العالم وصل الي المريخ ونحن نرتجي الفتأوي حول رضاعة المسنين وحول جدار غزة والفتاوي حول توريث السلطة ونهاجم بعضنا البعض بكل ما نملك من حقدا وضغينة .

استيقظوا ايها العرب وأيها المسلمون و غيروا ما بأنفسكم يقول سبحانه وتعالي : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ)[الرعد:11]

الدكتور الهادي شلوف
رئيس الجمعية الأوروبية العربية للمحامين والقانونيين بباريس
shallufhadi@yahoo.com
Tel : 00 33 6 13 35 95 16



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home