Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الجمعة 16 يناير 2009

لكم الله يا أطفال وعجائز غزة
لأنّ من يحكمكم لم يُدرك قانون الطبيعة؟

د. الهادي شلوف

Charles Darwin (1809-1882) a fait trop souvent de la "survie du plus apte" l'argument des manifestations ordinaires de la loi du plus fort : élitisme social, domination de race, de classe ou de sexe, esclavagisme, élimination des faibles...

السياسة علم يرتبط ارتباطا وثيقا مع المعرفة والتمكن من رؤية مستقبلية ذات تغيرات عقلية تفرضها وقائع الأمور وهو ما لم يدركه ساسة العرب منذ استقلالهم عن العثمانيين وعن الغرب و لعل شارل دارون الذي لم يحاول أن يربط الحضارات والتطور بمسألة القدر وإنما ربطها بعوامل النمو العقلي الذي يفرض علي صاحبه البحث عن مخرج لضمان حياته اليومية والمستقبلية .

الساسة العرب لم يهتموا ألا بالبقاء بالسلطة ولم يتعظوا من التاريخ البشري والتطور الحضاري الذي جعل الله العقل هو المحرك الأساسي له كي ينتهجوا الأساسيات الفعلية المرتبطة بأعداد شعوبهم علي مواكبة التطور والتقدم وضمان سلامة هذه الشعوب عن طريق الحصول علي التكنولوجيات المتطورة .

إسرائيل أدركت من إنشائها أن الدين وشيوخ كنائسها ليس هم من سوف يقودون البلاد إلى العيش والبقاء ومن ثم كان الإعداد الحقيقي للحفاظ وإلى البقاء هي مسالة غير دينية و أنما هي دروانية أي تقام علي نظرية دارون ومن ثم جاءت فكرة إنشاء ما يسمي بالكيبوتسات وهي عبارة عن معسكرات تدريب وتعليم وثقافة و تعامل معا في مجموعات منظمة و تهتم أيضا بالإنتاج الزراعي والحيواني والاكتفاء الذاتي الخ لأعداد جيل قادرا علي مواجهة الخصوم ليس فقط العرب وحدهم وإنما جميع شعوب العالم التي هي قد أساءت في الماضي إلى اليهود أو قد تسيء لهم في المستقبل .

إسرائيل أدركت منذ قيامها بان التعامل مع السياسة العالمية ليس بالصياح والتهديد والتوعد وأنما استعمال واستعطاف الشعوب ومواطني العالم عن طريق الأعلام السينمائي والأعلام الصحفي وأيضا البكاء أمام العالم علي أنهم ضحايا العنصرية ومعاداة السامية .

إسرائيل أدركت إن العالم لا يعرف أية اخلاق أو أية مباديء وإنما هذا العالم يعرف فقط القوة ويقام علي نظرية دارون أن البقاء يقام علي القوة وعلي الأصلح أخذت ايضا بمبدأ عربي قديم يقول أن لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب وبالتالي استغلت كل الظروف المحيطة بها لإنشاء مفاعل نووي يديمونه بالتعاون مع فرنسا وبريطانيا أما أمريكا انذاك رفضت المشروع الإسرائيلي وهو ما مكن إسرائيل امتلاك السلاح النووي القادر علي ضرب آية عاصمة في العالم اجمع وهو ما أكده مناحيم بيغن بعد حصول إسرائيل علي السلاح النووي المتطور عندما قال اعتبارا من اليوم سوف لن تذرف أية يهودية في العالم دموعها بعد اليوم .

ساسة العرب لم يكونوا في مستوي السياسيين العالميين وإنما هم عبارة عن مرتزقة يريدون الاحتفاظ بالكراسي والسيطرة علي السلطة والثروة وتحويل مواطنيهم إلى إنعام .

لقد كان بامكان العرب وخصوصا خلال فترة الحرب الباردة أن يقوموا بالحصول علي التقنيات العالية وتطوير الصناعة النووية كي يحموا مواطنيهم من الموت ويحافظون علي بقاء شعوبهم .

المجرم صدام حسين والذي ساعدته فرنسا في الحصول علي مفاعل نووي مفاعل تموز لم يستطيع أن يقفل فمه من التهديد بحرق نصف إسرائيل مما أدي بإسرائيل وبالتعاون مع الدول الغربية وأيضا بعض الدول العربية لتدميره .

بقية الدول العربية التي حاولت مثل مصر لم تكن لديها القدرات التكنولوجية والمالية للعمل علي ذلك أما ليبيا فهي لم تاخذ الأمر بجدية وانتهت اللعبة بتسليم كل ما لديها إلى الولايات المتحدة الأمريكية كغنيمة من غنائم الحرب علي خلفية نهاية صدام وحرب العراق .

من هنا يمكننا أن نستخلص الأتي :

أولا : ليس في الدعاء أو البكاء ما يمكنه أن يطور أو يغير من حقيقة القوة ويغير قانون الطبيعة الذي يعترف فقط بالقوة وأن القوة وحدها مصدر الحق والحقوق .

ثانيا : ليس بشراء الأسلحة التقليدية والتي تتطور يوميا يمكن لأمة أن تعتمد عليها من اجل بقائها كما هو الحال للبلاد العربية التي تشتري كل خردة العالم .

ثالثا : الله وحده لا شريك له خلق كل البشر وهو رب كل البشر ولا يفرق بين مخلوقاته ولا ينصر أي بشر علي بشر آخرين ألا بالعقل الذي وهبه لهم .

رابعا : أن الله عز وجل لا يعاقب الإنسان ألا علي مقدار عقله ومن ثم أن الإنسان ملزم بان يسخر عقله للحفاظ علي حياته وسلامته وان يستعمل عقله للحفاظ علي مصيره .

خامسا : الغرب وحني الشرق مثل الصين وغيرها وصل إلى الفضاء وإلى القمر وإلى المريخ بفضل العقل وليس بالدعاء أو التخريف .

سادسا : يجب علي العرب والمسلمين عدم الارتكان إلى ما يقوله الاخرون من شعوب العالم مثل حقوق انسان حقوق حيوان قانون الخ كل ذلك أو تلك المسميات هي لشعوبهم وليس للشعوب العربية والإسلامية وبالتالي أن أراد المسلمون والعرب أن يفهموا وان يحافظوا علي بقائهم عليهم الاخذ بنظرية دارون وهي تقوم علي ان البقاء للأقوي و للأصلح ويمكن استعمال العقل في الاستفادة من هذه النظرية بعيدا عن المقارنة بالقران الكريم في مسالة الخلق الخ .

سابعا : يجب علي العرب انتهاج سياسة الكيبوتس الاسرائلية لاعداد مواطنين جدد يكون تفكيرهم غير تفكير إبائهم وأجدادهم ويكون تفكيرهم يبني علي العلم وليس علي الخرافات والخزعبلات .

ثامنا : يجب علي العرب إرسال اكبر عدد ممكن من الأطفال العرب للدراسة في كل دول العالم من الشرق إلى الغرب لتنمية وتطوير العقل العربي المرتبط بالأكاذيب والخرافات والخزعبلات .

تاسعا : يجب علي العرب الاهتمام بالرياضة والبعد عن التخمة والاستهلاكيات الغير مفيدة ومن تم الرياضة والتعليم والثفافة يجب إن تكون إجبارية من الولادة وحتى كبر السن ومن اجل إعداد العقل السليم في الجسم السليم .

الخلاصة

أن ما قامت به حماس ما هو ألا نتيجة للعقل العربي الخرافي المبني علي الخزعبلات وهو ما يؤكده الواقع اليوم في غزة ويمكننا أن نري النتيجة المؤلمة حيت يمكننا أن نتوقع أن عدد الضحايا عشرات الآلاف والمعاقين والمجروحين والمهجرين بمئات الآلاف من أطفال ونساء وعجائز غزة الخ ناهيك عن الدمار لكل غزة التي جرت إلى الهاوية .

أن السياسي الحقيقي هو من يحكم عقله وينتهج سياسة تبني علي حسابات علمية وافتراضات واقعية وليس علي الخرافات والخزعبلات .

أليس في قول الله الكريم سبحانه وتعالي : (يا أيها الذين أمنوا لا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة).

أليس في قول الله الكريم سبحانه وتعالي : (وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَة).

ألا يرى أي عاقل أن الغلبة لمن هو اقوي وان التهلكة هي مصير من لا يحكم عقله .

لكم الله يا أبناء غزة لان من يحكمكم لا و لم يدرك قانون الطبيعة .

متي يستيقظ العرب و يفهم كل منا أن الله خلق لنا العقل لكي نستعمله في إعمالنا ومقاصدنا و لا نرتكن إلى خزعبلات وخرافات من المعتوهين والسفهاء منا .

الدكتور الهادي شلوف

رئيس الجمعية الأوروبية العربية للمحامين والقانونيين بباريس
TEL : 00 33 6 13 35 95 16
shallufhadi@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home