Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الجمعة 11 يونيو 2010

أليس كان أولى بك أيها الشيخ أن تعطي دراهمك لفقراء غزة؟ *

د. الهادي شلوف

كلما تجولت في أية مدينة أوروبية وخصوصا باريس ولندن وروما أو أمستردام سوف تجد الفنادق ذات أربع أو خمس نجوم مليئة بالأفارقة وتجدهم يقودون سيارات فخمة وفارهة تتجاوز قيمتها عشرات الآلاف من اليورو وتقف مذهولا من أين لهم هذه الأموال ومن أين أتوا بها؟

وما أن تسأل هؤلاء الأفارقة من أين أتيتم بهذه الأموال سوف يجيبونك بإجابة ساخرة أنها هدايا من رؤساء وملوك وامراء عرب.

وعندها وبكل غضاضة وأسف تتجمد أصابع اقدامك وتقول لنفسك إذا عرف السبب بطل العجب.

وهو ما يذكرني بأنه ذات يوم وجدت مجموعة من الليبيين يتناولون سندوتشات في شارع شانزليزيه الشهير فكان لي رفيق تعرف على احدهم وبادلهم الحديث وعند النقاش اتضح لنا إنهم يعملون باحدى الشركات الحكومية الليبية وأنهم في طريقهم الى أفريقيا لتوزيع الأموال على إخوانهم الأفارقة.

فقلت لهم أليس كان أولى بكم دخول مطعم للأكل بدلا من الأكل على الرصيف مثل الفقراء والشحاذين وانتهم تحملون الملايين لتوزيعها على الأفارقة؟

'ولكن هذا ليس غريبا على نظام مثل نظام ليبيا أن يوزع أموال البترول على أفريقيا ويغدق بها على الأفارقة والزنوج في أدغال أفريقيا حيث أن كل ما يقوم به هو الغرض منه ومن أجل الاستخفاف والانتقام من شعبه الذي يرى فيه انه شعب حقير ويطلق عليه دولة الحقراء.

'ليس بالغريب ايضا أن أموال العرب تنفق على غير العرب بينما العرب يموتون جوعا وعطشا وتفتك بهم الإمراض والجهل ولكن الذي شد انتباهي هو ما نشرته الصحافة الفرنسية للعديد من المرات عن أن شيوخ العرب المنتفخين بالعملات الأمريكية والأوروبية يوزعونها على بلديات ومدن فرنسا وتجار فرنسا وحتى على عمال النظافة مع احتقار الفرنسيين لهم وإهانتهم لهم واعتبارهم مجرد برميل نفط يسير على وجه الأرض.

قام احد الشيوخ بدفع 500 الف دولار لمخبز كاد ان يقفل في المنطقة المجاورة لبيته في ضواحي باريس عطفا على هذا الفرنسي. شيخ آخر دفع مئة الف دولار لعامل النظافة الذي وجده امام بيته بالصباح.

احد ابناء حكام العرب دفع لأمرأة مئة ألف دولار بمدينة نيس الفرنسية لأنها أحضرت له إفطار الصباح. شيخ آخر قام بدفع 700 ألف يورو الى بلدية مدينة طنون لو بان في المناطق الجبلية الفرنسية المحاذية الى سويسرا وايطاليا من اجل تحسين حديقة مما اذهل عميد البلدية الذي لم يتوقع أبدا هذا المبلغ الضخم.

كما ذكر عميد البلدية بان هذا الشيخ لم يطلب اي مقابل لهذا المبلغ الضخم وأضاف بان شيوخ الخليج متعودون على دفع مثل هذه الهدايا. القصص كثيرة عن مأساة هؤلاء الشيوخ والأمراء والحكام العرب.

والله انه لشيء محزن تسأل احد القراء الفرنسيون قائلا: كم قذفت من السنتيمات أيها الشيخ لفقراء غزة؟'

700 الف يورو يمكنها أن تبني عشرات آلاف الوحدات السكنية وتوفير الأكل لفقراء غزة لمدة أعوام وتمنح كمنح دراسية لعشرات الآلاف من الطلاب للدراسة والتعلم او لعلاج عشرات الالاف من المرضى الخ.

حقا أن الفرنسيين يصنفون العرب على نوعين اما أغنياء اغبياء أو مهاجرون أغبياء.. الملايين من المسلمين والعرب يموتون بالجوع والعطش وتفتك بهم ابسط أنواع الإمراض وفي دياركم وبين أيديكم وانتم توزعون أموالهم على كل من هب ودب.

الدكتور الهادي شلوف
shallufhadi@yahoo.com
_________________________

* سبق لي نشر هذا المقال بصحيفة "القدس العربي" ، الجمعة 11 يونيو 2010.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home