Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الخميس 4 يونيو 2009

المهندس فتحي الجهمي رحمة الله عليه
يحمل قضاة بنغازي والنائب العام لنيابة ولاية برقة ومدينة بنغازي العريقة
مسئولياتهم القانونية تجاهه

د. الهادي شلوف

السادة القضاة في إقليم برقة ومدينة بنغازي
السيد النائب العام لولاية برقة
السيد النائب العام لمدينة بنغازي العريقة
السيد وزير العدل

في جميع دول العالم عندما يحضر جثمان لمواطن و فته المنية ببلد غير بلاده أن يقوم النائب العام وبحضور قاضي من قضاة المحكمة المختصة التي يتواجد بها أهالي المتوفى بالاتي :

1- أن يتم فتح صندوق الجثمان للتأكد من أن هذا الصندوق يوجد به جثمان أولا وليس به مخدرات أو أسلحة أو أموال الخ.

فمثلا القوانين الأوروبية تمنع منعا باتا نقل أي جثمان حتى المتوفى داخل أراضيها ولو انه متوفى داخل المدينة نفسها ألا عن طريق مؤسسات متخصصة بنقل ألموتي و بعد أخذ الموافقة القضائية من المحكمة المختصة.

مثلا في ايطاليا أصدر قانون خاص خلال 1920 يمنع دفن أي إنسان ألا بعد الموافقة القضائية وصدر قانون أخر يمنع نقل ألموتي داخل ايطاليا ألا عن طريق مؤسسات مرخص لها بذلك أما الموطنين الإيطاليين المتوفون خارج بلادهم لا يجوز دفنهم أو تسليمهم ألي أهاليهم ألا بعد كشف طبي وقضائي و بعد أصدار أمر قضائي بالدفن.

المشرع الإيطالي حاول أن يقف عائقا أمام الأعمال الإجرامية في مسالة القتل والقتل للشرف الخ و أيضا عائقا إمام المافيا التي استعملت نقل الأسلحة والمخدرات داخل صناديق ألموتي وحني داخل الجثث.

2- إذن يقوم القاضي والنائب العام وبحضور أسرة المتوفى بالتأكد من أن الجثمان هو جثمان المتوفى و ليس جثمان آخر وضع في مكانه.

3- بحضور أسرة المتوفى يقوم النائب العام و القاضي المرافق له بتكليف أجهزة البوليس القضائي وتكليف طبيب شرعي بالتأكد من أسباب الوفاة أو الموت والاستعانة بالخبراء في مجال التخصص الذي يحتاجه الطبيب الشرعي.

4- بعد التأكد من صحة المستندات المرفقة مع صندوق الجثمان والتأكد من أن الصندوق يحمل فعلا المتوفى بعد رؤيته من أسرته و الطبيب الشرعي والقاضي المختص و من وكيل النيابة و البوليس القضائي يعلن القاضي فتح خبرة قضائية ويكلف الطبيب الشرعي بمعرفة أسباب الوفاة.

إذن ماذا يمكننا أن نستخلص من ذلك وما هي الأسئلة التي تبرز في قضية المهندس فتحي الجهمي؟

1- هل قام النائب العام بعمله كما يقتضي القانون بالتأكد من الصندوق وما يحمل بداخله؟

2- هل قام القاضي المختص بعمله كما يقتضي القانون بفحص المستندات و قام بتكليف خبرة قضائية لمعرفة أسباب الوفاة و تكليف طبيب شرعي بذلك؟

3- هل تم التعرف من أسرة المتوفى علي فقيدهم وهل مكنهم القضاء من ذلك ؟

4- هل تم معرفة أسباب الوفاة من قبل طبيب شرعي و بمساعدة خبراء في ذلك؟

أيها القضاة
يا وكلاء النيابة العامة
يا وزير العدل

لا ادري أن كنتم قمتم بواجباتكم القانونية أمام الله وأمام الشعب الذي يدفع مرتباتكم الشهرية ومصاريف تقعدكم.

لا ادري أن كنتم قمتم بما هو منصوص عليه وما سلف ذكره فأنني ارجو أن توضحوه للقاري و للمواطن الليبي.

وأن لم يتم ذلك فاعلموا أن مسئوليتكم أمام الله كبيرة وأمام الشعب وان الكذب وراءكم والقبر أمامكم.

بالنسبة لي كرجل قانون لا يمكنني معرفة من الذي دفن في قبر المتوفى المهندس فتحي الجهمي ومن الذي دفن ...؟

هل هو الجهمي؟ أم تم دفن جثة أخري في مكانه او جثة لمواطن أردني في مكانه أو انه ليس هناك أية جثة أطلاقا ؟

هذا السؤال القانوني يحتاج الى إجابة قانونية .

القضاء بمدينة بنغازي العريقة هو الذي تقع عليه المسئولية التامة ويجب عليه أن يوضح ذلك.

اللهم أنني حاولت أن أقول كلمة حق تقربا الى الله سبحانه وتعالى.

الدكتور الهادي شلوف
باريس في 3 يونيو 2009
shallufhadi@yahoo.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home