Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

الأحد 3 أغسطس 2008

رسالة مفتوحة إلى السيد سيف الإسلام القذافي

د. الهادي شلوف

السلام عليكم

مند اكتر من ثلاث أعوام وبالتحديد خلال شهر مايو 2005 لقد كنت أول الليبيين من توجه رسميا بدعوة للحوار من اجل العدالة والديمقراطية - 1 - للخروج ببلادنا ليبيا من مخاطر قد تحدق به وقد توصله ألي ما وصلت أليه الصومال والعراق من ضياع الدولة وضياع الإنسان والخيرات حيث لقد وضعت تصورا تاما لهذا الحوار السلمي و المدني يبني ويقام علي قيام دولة القانون التي هي تقام علي مبادي الحقوق و الواجبات والمسئوليات ولقد أشرت ألي انه يجب علينا الاستفادة من تجارب الأمم الاخري الذي حاولت ان تتخطي الماضي الأسود من جل مستقبل مشرق بداء من دول مثل جنوب أفريقيا ألي تشيلي إلي الأرجنتين و الي نيكاراغوا و ألي كمبوديا و حتى لبنان .

لقد أوضحت بان تغير الماضي أمرا مستحيل ولكنني لم دعوا ألي نسيانه وإنما دعوت ألي تصحيحه وهو أمرا قابل للتنفيذ وهو حقا طبيعيا من اجل الذهاب إلي الإمام ومن من اجل مصلحة الجميع دون تمييز .

لقد قلت آنذاك بان كل ذلك يمكننا تطبيقه في أيطار تنفيذ العدالة و محاسبة كل من أجرم في حقنا و إمام محاكم مستقلة وتحت رعاية دولة القانون ومن تم يجب علينا أن نتخلى عن فكرة الانتقام لمن انتهك حقوقنا ولكن محاسبته قانونا وشرعا وكل ذلك يجب أن يكون من اجل الصلح التام والغير قابل للنقض و من جل مصلحة الجميع .

ومن تم لقد دعوت ألي الجلوس جميعا وعلي طاولة مستديرة تشمل كل من افرد و تنظيمات المعارضة الوطنية و أفراد السلطة السياسية و بقية إفراد الشعب و قلت أيضا لما لا أيضا يشمل ذلك حتي المقيمين الأجانب علي تراب بلادنا بطريقة شرعية .

لقد أوضحت ن كل ذلك يجب وفقا لمبداء احترام كل الاختلاف الإيديولوجي ويكون من اجل إقرار دستور جديد للبلاد يضمن حرية الرأي وحرية الأحزاب وحرية الانتخابات التشريعية و الرئاسية و حرية المظاهرات وحرية النقابات وحرية العقيدة والأديان و أوضحت أن الاحتكام ألي صناديق الاقتراع و البرامج و المشاريع السياسية هي الكفيلة بالمنافسة والتقدم من اجل الديمقراطية والعدالة و إنهاء مرحلة الدكتاتورية .

لقد قوبلت دعوتي بالرفض القاطع من أفراد المعارضة بالخارج بل شن البعض منها حربا شعوا لا هوادة فها و أيضا قوبلت دعوتي هذه من اجل العدالة والديمقراطية بالرفض من افرد السلطة بل أدت دعوتي هذه ألي مقتل والدي الشيخ محمد عمر مسعود شلوف رحمة الله ورضوانه عليه علي يد المخابرات الليبية ألاثمة بتكليفهم عنصرا شرير قد تم القبض عليه و أصدر عليه حكم فقط بالسجن لمدة 18 عاما وهي المدة التي تم معه بالاتفاق عليها من أجهزة المخابرات بينما كان يجب إعدامه وفقا لقواعد الشريعة الإسلامية الغراء وللقانون الجنائي الليبي وكان هذا الحكم الجائر في حق المجني عليه وأسرته يرجع ألي حيث أن القضاء الليبي لا يتمتع بأية استقلالية و نزاهة وهو في وجهة نظري لا يختلف عمله عن عمل أجهزة المخابرات التي هي العدو الأكبر لإفراد الشعب الليبي بدلا من أن تكون في خدمة الوطن و الشعب .

وهنا لا بد لي أن أتوجه أليكم و ألي مؤسستكم و أمل منكم بان يعاد التحقيق في مقتل والذي و الكشف عن العناصر الشريرة المتورطة في هذه الجريمة وتقديمهم ألي العدالة علما بان المدعي العام الليبي لقد رفض حكم هولا القضاة الفاسدين وطعن في حكمهم أمام المحكمة العليا بعد أن أذرك بان هولا القضاء فاسقون واعتبر أن الحكم ليس قانوني وان القضاة تلقوا أوامر من المخابرات الليبية .

أنّ من لم يحكم بما أنزل الله فهو كافر وظالم وفاسق كما في قوله تعالى : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) آية 44 وقوله : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ) آية 45 وقوله : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون ) صدق قول الله في هولا القضاة الفاسقون .

بعد هذا الأمر الخاص بجريمة مقتل والذي فأنني ارجع ألي الموضوع الذي أنا يصدده ألا وهو خطابكم المهم بتاريخ 24 يوليو 2008 تحت شعار الحقيقة .

الملاحظات

أولا - يجب هنا أن اعترف بأنكم الصوت الوحيد في هذا الوطن الذي يحاول أن يعري بعض الحقائق القليلة و التي هي جزء من الخراب والدمار الذي لحق ببلادنا نتيجة ألي سياسة رعناء ومعادية لمصالح الشعب من انتهاكات ألي حقوق الإنسان ألي قتل وتعذيب .

ومن تم يجب أن نكون منصفين أمام الله وأمام الوطن بأنه يرجع الفضل لمؤسستكم في بعض الأعمال التي هي تتعلق بحقوق الإنسان و الإفراج عن بعض السجناء السياسيين وخصوصا كشفكم رسميا عن الأعمال الإجرامية وغير الإنسانية و عن التعذيب والقتل خارج نطاق القانون من بعض المجرمين و مصاصي الدماء وهنا اعتبر من أهم ما انتم كشفتموه رسميا آلا وهو قضية سجن ابوسليم .

مند اكتر من ستة سنوات و باجتماع بلندن نظمه مركز الدراسات الليبي بأكسفورد لقد تم تشكيل لجنة خاصة تتعلق بإحداث أو مجزرة ابوسليم و كنت أنا شخصيا عضو بهذه اللجنة وكان وقتها أن مجرد الحديث عن هذه الجريمة النكراء يعتبر في حد ذاته جريمة ولقد كان من الصعب أيضا حتى علي اسر الضحايا أن يتحدثون عنها أو يقوموا بتقديم أية معلومات عنها لهذه اللجنة .

هذه الجريمة والتي حسب المعلومات لقد قتل بها 1200 سجين خصوصا وان هولا السجناء هم أبرياء وعزل وتحت رعاية ومسئولية الدولة وأجهزتها القضائية و الأمنية .

آن الاعتراف من طرفكم بهذه الجريمة هو أمرا دو أهمية كبري بالنسبة لائي قانوني و مدافع عن حقوق الإنسان .

ثانيا – القراءة البسيطة لخطابكم تؤكد بان هناك جرائم بشعة ارتكبت في حق الشعب الليبي لم يرتكبها حتى المستعمر الأجنبي ضد هذا الشعب المسالم وهذا الشعب الليبي الذي عرف بالطيبة وحسن النية .

ثالثا- من القراءة البسيطة لخطابكم نري أنكم لم تتطرقون ألي هذر المال العام في حروب ونزوات و من هو المسئول عنه وأين تقع المسئولية عن كل ذلك .

رابعا- من القراءة البسيطة لخطابكم نري أنكم لم تتعرضون ألي الفساد الاقتصادي و هذر المال العام و عدم وجود رقابة قانونية للمال العام .

خامسا- من القراءة البسيطة لخطابكم لم توضحون ما هي الإجراءات القضائية والقانونية والإدارية التي سوف تتخذونها لمحاسبة كل منتهك لحقوق الإنسان وكل من ارتكب جرائم ضد أبناء الشعب وما هي الإجراءات القانونية والقضائية حيال هذر المال العام وترجيعه ألي الخزينة الليبية .

سادسا- من القراءة البسيطة لخطابكم لقد أشرتم ألي إمكانية تعويض الدولة التشادية عن الحرب الليبية التشادية و هنا لا ندري كم سيكلف الخزينة الليبية من مليارات و لكن ملاحظتي هنا انكم لم تتعرضون ألي تعويض الليبيين عن هذه الحرب و تعويض ضحايا الحرب من جنود و ضباط وخصوصا بعض الجنود المتواجدين في أمريكا والذين يطالبون بتعويضهم ومساعدتهم ماليا ونفسيا عن ما لحق بهم ونرجوا من الدولة الليبية ومن مؤسستكم إن تقوم بدراسة أوضاع تعويضهم من اجل تصحيح لماضي لأنهم موطنون زج بهم في حرب من قبل دولتهم واعتقد انه قبل تعويض دولة تشاد يجب تعويض هولا .

في الخاتمة

يمكنني أن استمر الكتابة هنا لعشرات الصفحات و لكن لا اعتقد أن الأمور تخفي عنكم أو عن أي ليبي يحب بلاده لذلك فأنني هنا أتقدم ببعض الاقتراحات المتواضعة من اجل الخير لبلادنا ليبيا .

- فيما يتعلق بمسالة سجن ابوسليم اقترح إنشاء لجنة تحقيق مستقلة تتكون من رجال قانون دوليين وليبين و من مدافعي عن حقوق الإنسان لكي تقوم هذه اللجنة بتحديد أسماء الأشخاص المتورطين في هذا العمل الإجرامي البشع ومن بعد يتم أنشاء محكمة خاصة مستقلة للنظر في كل الاتهامات ومحاسبة هولا المجرمين كما اقترح بعد إنهاء إجراءات المحاكمة أن تقوم الدولة بالاعتذار الرسمي ألي اسر الضحايا وتقوم بتقديم التعويضات المناسبة التي يقررها القضاء .

- فيما يتعلق بمسالة حقوق الإنسان الاخري اقترح إنشاء لجنة خري مستقلة للتحقيق في كل الجرائم التي ارتكبت ضد أبناء الشعب و أيضا أي ضد أي أجنبي تواجد علي تراب ليبيا و المتعلقة بكل الوقائع الخاصة بانتهاكات حقوق الإنسان .

- فيما يتعلق بالاقتصاد الوطني اقترح تشكيل لجنة من الخبراء في الاقتصاد لدراسة الوضع الاقتصادي مند خروج البترول بليبيا ألي يومنا هذا وتحديد أوجه الفساد والمسئولين عن هذر المال العام وإرجاع ما يمكن إرجاعه ومحاسبة كل من انتهك وهذر المال العام و ثروة الشعب .

- فيما يتعلق بالعلاقات الدولية الليبية اقترح تشكيل لجنة لدراسة السياسة الخارجية الليبية وعلاقات ليبيا مع دول العالم لتحدد مصلحة ليبيا قبل كل شي حاضرا ومستقبلا ومن تم يجب إعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة من طرف الدولة الليبية بما فها دراسة جدوى العلاقات الأفريقية الليبية وقفل بعض السفارات بإفريقيا أو حني دراسة الخروج من الاتحاد الإفريقي ووضع الأسلاك الشائكة والأسوار علي الحدود الليبية الأفريقية والانضمام ألي الاتحاد الأوروبي وهو ما دعوت له مند أكثر من خمس سنوات فيما يتعلق بانضمام ليبيا الي الاتحاد الأوروبي من اجل المستقبل والتطور والازدهار لأبناء الشعب الليبي .

- فيما يتعلق بالوضع التعليمي اقترح تشكيل لجنة من الخبراء و الاستعانة بالخبرات الأجنبية لوضع برنامج تعليمي جديد يكفل لتطور والنهوض و مواكبة الأمم الاخري .

- فيما يتعلق بالقضاء و العدل اقترح أيضا تشكيل لجنة لدراسة الوضع القضائي وخصوصا الإجرائي الجنائي و المدني والإداري والاستفادة من تجارب الأمم الاحري في هذا الجانب والحرص علي استقلالية القضاء .

- فيما يتعلق بالنظام الاجتماعي اقترح الاستفادة من الدول الغربية الشمالية أي السويد والنرويج والدنمرك في أقرار نظام صحي و ضمان اجتماعي يوفر للمواطن العدالة و الرفاهية .

- فيما يتعلق بالنظام الضريبي اقترح تشكيل لجنة من الخبراء لدراسة الاستفادة من الدول الغربية في أقرار نظام ضريبي جديد يضمن دخول نظام الإقرار الضريبي السنوي و الاستعانة بتجارب الدول الأوروبية في إدخال ضرائب إضافية علي أصحاب الدخول ألكبري و أصحاب لثروات الهائلة كي يستفاد منها المواطن في البنية الاجتماعية .

- فيما تعلق بقانون العمل اقترح أيضا بإنشاء لجنة دراسة الوضع العمالي و كيفية الإنتاج و تحديد ساعات العمل و الاحتذاء بالدول التي تعمل يوم كاملا بدلا من نصف يوم .

- فيما يتعلق بالأمن العام اقترح الاستعانة بخبراء من الدول الغربية لإنشاء نظام متكامل ومستقل وحديث ومتطور يضمن سلامة المواطن و يعمل من جل استقرار الأمن والسلام للوطن والمواطن ويكون تحت طائلة القانون و المسئولية .

لاشك بان أعادة تركيبية للدولة الليبية هو أمرا ضروريا وان تغيير تركيبية المجتمع تحتاج هي الاخري فعلا ألي دراسة وافية والي لجان تقرر التغيير الكامل ليس فقط للنمط وإنما أيضا للعقلية .

- فيما يتعلق بتعويض الأضرار المادية والمعنوية لكل من تعرض ألي ضرر نتيجة لانتهاكات حقوق الإنسان وأيضا تعويض الأضرار التي لحقت بأفراد المعارضة وتعويض متضررين حرب تشاد داخل وخارج ليبيا وتعويض كل إفراد الشعب الليبي عن كل انتهاكات .

اعتقد في النهاية بأنه لا يمكنني ألا أن أقول بأنه لا مجال إمامنا ألا مجالا واحدا ألا وهو الدعوة ألي قيام دولة القانون و العدالة و الديمقراطية من اجل أن يكون هناك املأ حقيقيا لقيام ليبيا الغد التي بتساوي فها جميع افرد الوطن أمام القانون أما غير ذلك فهو بالنسبة لي مجرد أحاديث المرابيع الليبية التي عادت تنتهي بملي البطون والتصفيق و تبقي الأمور كما هي عليها إلي الأبد .

مرة خري اسمحوا لي بان أشكركم علي كشفكم لبعض الحقائق المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان ونأمل إن نري كل المجرمين في قفص الاتهام لمحاكمتهم عاجلا و هنا اشكر كل من يدافع عن الحق والخير و الخزي والعري علي القتلة والمجرمين حتي وان فلتوا من عقاب الأرض فان عقاب الله لهم بالمرصاد .

والله من وراء القصد .

الدكتور الهادي شلوف
باريس في 2 أغسطس 2008
هاتف 0033613359516
shallufhadi@yahoo.com
________________________________________________

     1- http://www.libya-watanona.com/adab/shallouf/hs20027a.htm
          http://libya-almostakbal.com/MinbarAlkottab/May2005/shalluf190505.htm
          http://www.libya-almostakbal.com/MinbarAlkottab/October2005/shalluf111005.htm
          http://www.libya-al-mostakbal.com/MinbarAlkottab/May2005/shalluf190505.htm
2- مطالبتي بتعويض أفراد حرب تشاد والمتواجدين بأمريكا هو نتيجة لاتصال البعض منهم بي و إصرارهم علي حقوقهم المشروعة في تعويضهم عن ما لحق هم من ضرر مادي ومعنوي الخ .
3- يجب أن أوضح لجميع الليبيين أنني لم أتعرف ولم التقي بسيف القدافي ولا باي من فرد من أسرته و لم أتلقي منه آية مراسلة أو أي شي .
4- اعتقادي التام بان العمل الصالح هو حسنة كلنا في حاجة إليها وعلينا استقبالها استقبالا حسن أن كانت بنية حسنة وصادقة .



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home