Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Dr. El-Hadi Shallouf


د. الهادي شلوف

السبت 3 يناير 2009

يجب محاكمة اسماعيل هـنية ومشعـل
عـلى ما حل بغـزة من دمار وخراب

د. الهادي شلوف

أن الانفعالات الغير مسئولة لحكام حماس ومن خلفهم المنظر المقيم في سبع نجوم في مدينة دمشق مع زوجاته الأربع أو الستة المدعو مشعل مسئولين مسئولة تامة عن ما جري و ما يجري في قطاع غزة من دمار و قتل للمدنيين العزل .

لقد انفعل هولا وقاموا بإلغاء اتفاقية وقف أطلاق النار بل أنهم بدءوا يطلقون صورايخ هي في واقع الأمر لا تتعدي عن كونها أحذية علي غرار الحذاء الذي أطلق علي الرئيس الأمريكي بوش حيث لا ضرر من هذه الاحذية علي دولة نووية تعتبر ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط و الولاية الغربية اليهودية الصليبية داخل الوطن العربي والإسلامي وهو ما أكد عليه الرئيس المنتخب الأمريكي الزنجي اوباما عندما قال خلال زيارته ألي القدس أن سلامة إسرائيل هي سلامة أمريكا واعتبر القدس العاصمة الأبدية لإسرائيل والرئيس الفرنسي سركوزي أعلن أن فرنسا تعتبر سلامة إسرائيل هي سلامة فرنسا و غيرهم وغيرهم .

عبر التاريخ نري أن إسرائيل استفادت دائما من الغباء العربي و الانفعالات العربية الغير مسئولة منذ أن كان عبد الناصر يعلن في خطاباته بأنه سوف ييلقي بإسرائيل في البحر مما أدي الي التعاطف الدولي لصالح شعب الله المختار و لحقت عندها أللعنة الإلهية والعالمية بالعرب والمسلمين.

لقد تم اعتبار إسرائيل منذ إنشائها ليس فقط جزءا من أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا و أنما أيضا جزءا لا يتجزأ من روسيا وبقية العالم الغربي.

لهذا السبب لقد توالت الهزائم التي لا تحصي و لا تعد ومن ذم فقدان العرب لعقولهم و مقوماتهم الأساسية و حتي فقدانهم لإيمانهم في الإسلام الذي لم ينصرهم ولم يكن معهم وخصوصا بعدما أدركوا أن النصر الذي ينتظرونه من السماء لم يأتي ابدأ وحني مساجدهم وكنائسهم لم تحميهم من الصواريخ والقنابل العنقودية التي يرمي بها ابناء سليمان و داود و بلفور و احفاد ساياس وبيكو وابراهم لنكولن.

الرئيس الراحل السادات رضي الله عنه بعد أن امضي كل عمره بجانب عبد الناصر تعلم واتعظ حيث كان أول عربي أيقن و أدرك بان المعادلة بجميع زواياها ومن جميع إطرافها مرجحة لصالح إسرائيل حتى مائة عاما أخرى وان الحرب العربية والإسلامية خاسرة مند بدايتها و مهما كان نوعها أو شكلها.

لقد أدرك السادات بان الحروب خاسرة و خاسرة و مهما حاول العرب أن يسلحوا أنفسهم ومهما اعد لها العدة فهي خاسرة مسبقا و أن الطريق الوحيد هو الحوار و الوصول ألي نقطة الاعتراف بالقوة العظمي لإسرائيل في المنطقة لأنها دولة نووية وأيضا جزء مهم من العالم الغربي والقوي العظمي في العالم الذي لا يمكن قهره أو هزيمته وحال العرب ووضعهم المزري و عدم امتلاكهم للسلاح النووي والتكنولوجيات والصناعة القادرة علي تصنيع المعدات اللازمة لمواكبة العالم في تطوره السلمية والعسكرية .

إسرائيل ليست فقط دولة نووية وإنما دولة فضائية و دولة صناعية تبيع الأسلحة المتطورة حتى للصين و الهند وأمريكا و أوروبا .

ومن ثم كانت خطة السادات هو علي العرب الاتجاه الي تطوير التقنية النووية و إعادة ترتيب العقل العربي بما يتماشى مع العلم و العالم المتحضر بدلا من النباح في القفص او الأقفاص المغلقة من قبل أنظمة دكتاتورية شمولية عائلية لا تدرك إلا مواقع تواجد دورات المياه و مطابخ الطهي وصالات الأكل.

الدول العربية وبما ها السعودية لقد أدركت هذه الحقيقة و بعد ثلاثين سنة و باتفاق بيروت تم إعلان المبادرة العربية والتي لم تقنع الطرف الإسرائيلي والأمريكي و البريطاني و الفرنسي الذي يريد انبطاح تام علي غرار الانبطاح الياباني أو الألماني بعد الحرب العالمية الثانية.

لكل ذلك إسرائيل وأمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والغرب كله يطالب العرب بان يسلموا كل ما لديهم من نفط و معادن وحتي سكاكين مطابخهم و السماح لهم بإنشاء قواعد عسكرية داخل كل بلد عربي وأيضا تعيين الحكام العرب لكي يكون جواريهم و علي مدار الأعوام والسنين .

جاءت إحداث 11 سبتمبر 2001 و بالتعاون مع أنظمة دكتاتورية عربية ومع مجموعات إرهابية تدعي الإسلام استعملت الدين لتشويه ما بقي من مقومات الإسلام ووضعت العرب والمسلمين في قائمة المتتبعين و المغضوب عليهم و أعداء البشرية مما أوصل الضرر بكل عربي ومسلم في جميع بقاع الأرض و حتى بالمؤسسات الخيرية الإسلامية في جميع بقاع الأرض وحتى طالبي العلم في الجامعات الغربية .

مما أدي أيضا الي النتيجة الحتمية حيث أن ول دولة عربية تم تحطيمها وترجيعها الي العصور الوسطي وهي العراق و أول دولة عربية أخري تم تجريدها حتى من سكاكين مطابخها و هي الدولة الليبية حيث تم التنازل عن كل المشاريع النووية و عدم السماح لها حثي بامتلاك صواريخ تتجاوز 170 كلم ولم تكتفي أمريكا بذلك بل أن أنها أرسلت الشاحنات الأمريكية من القوات البحرية والجوية منها لنقل كل المعدات الليبية ألي معارض الأطفال في أمريكا .

أمريكا ايضأ أرغمت ليبيا علي التعويضات الخيالية التي تقدر بمئات المليارات من الدولارات عن حادثة لوكربي و المرقص الأمريكي لابيل و أيضا تعويضات فرنسا عن الطائرة الفرنسية التي سقطت فوق صحاري النيجر ناهيك عن دخول الشركات الأمريكية لامتصاص رحيق النفط الليبي بالتعاون مع الخونة والمرتزقة .

أما دول الخليج فحدث و لا حرج كيف كانت نهايتها وبمصيبة تهور المجرم صدام حسين تحولت كلها ألي قواعد أمريكية و بعثرت ألاف و ألاف من المليارات من الدولارات من أموال حجاج بيت الله ومن أموال النفط كي تمول الحروب و صورايخ التوما هوك التي تم إسقاطها علي أطفال العراق.

وأما مصر فتحولت إلي راقصة للجيش الأمريكي وكل الدول العربية والإسلامية لم يعد لها ألا أن تسبح بحمد أمريكا لكي تحميها من تفوق إيران عليها الخ .

نخلص من كل ذلك ألي أن حماس وانشقاقها عن السلطة الفلسطينية هي لعبة مرتبا لها مند عام 2001 كي تنتهي بتقاتل الفلسطينيين وتناحرهم فيما بينهم وتحولت فلسطين من دولة الي دولتين ومن مصيبة ألي آلاف المصائب علي المواطنين الفلسطينيين.

الفلسطينيون كانوا دائما سماسرة لقضيتهم .

سماسرة مع الحكام العرب ومع كل من يدفع اكثر.

الفلسطينيين لم يكونوا مثل الجزائريين في قضيتهم وقضية بلادهم بل هم سماسرة مثل المصريين عبر التاريخ وكما وصفهم عمر أبن العاص رضي الله عنه.

اذن العرب والمسلمون لم يتعلموا أبدا من التاريخ لأنهم يفكرون بأحشائهم وليس بعقولهم.

هنية ومشعل هما من خرب آخر ما تبقي للفلسطينيين.

إذن يجب محاكمتهم علي تهورهم وعلي قتل الفلسطينيين لأنهم لم يتعلموا أبدا بان إلغائهم لاتفاقية وقف طلاق النار وإطلاقهم لصواريخ الاحذية هي عاطفة المجرمين.

ماذا استفاد الفلسطينيون اليوم؟

غدا ستقف الحرب وغدا سوف يستيقظ العرب كما استيقظوا علي حذاء بوش سوف يجد أهالي غزة بأنهم قد قتلوا من اجل لا شي بل أنهم سيجدون بلادهم خراب ودمار وإنهم قد أخروا ألاف الأعوام.

ها هو بوش الذي تم رميه بحذاء احد المعتوهين قد نام قرير العين بعد أن أعطي الضوء الأخضر لإسرائيل علي ضرب العرب والمسلمين الفلسطينيين و ذهب الي كامب دافيد للراحة والاستجمام.

هل عرف العرب بان الإنسان عندما يموت يبقي حذائه فقط .

لم يبقي للعرب والمسلمين بعد هذه الحرب ألا أن يتبركوا للحذاء .

وغدا ندرك كلنا بأننا اغبياء تقودنا الاحذية وليس العقول.

متي نحاكم حكامنا الذين يزجوا بنا في حروب خاسرة مسبقا.

هل تم التحقيق مثلا وتحديد المسئولية في الحرب الليبية التشادية وكيف خسر الجيش الليبي الذي يمتلك ثلاثة ألاف دبابة و ستمائة طائرة أمام جيش تشاد حافي القدمين لا يمتلك ألا سيارات صحراوية وإيمانه بوطنه و بالمسئولية .

من المسئول عندنا ؟

متي نرفض ونقول أننا لسنا أغناما نقاد ألي الهاوية كضحايا أعيادنا.

متي نفهم ؟

متي ندرك المعادلة ؟

متي نستيقظ و نقول بان البندقية اقوي من السكين وان الطائرة اقوي من الحذء؟

متي نتخلص من عقل الحذاء و نحتكم ألي العقل الذي وهبه الله لجميع البشر ألا نحن؟

عندما نعلم كل ذلك سوف نحتكم ألي العقل وليس ألي الأحشاء و الحذاء .

يجب علي الفلسطينيين وعلي العرب والمسلمين ان أرادوا إن يحتكموا إلي العقل أن يحاكموا هنية و أعضاء حماس وشيطانهم الأكبر المدعو مشعل المحتمي في دمشق بالمخابرات السورية والإيرانية عن كل ما حدث للفلسطينيين .

أن لم يحاكم هنية فأنني أقول أللعنة واللعنة حيث لا يوجد في عقولنا ما يسمي بالمسئولية و يمكنكم أن تذرفوا دموع التماسيح و تحولوا بدموعكم الهزائم ألي افراح.

لكم الله يا أطفال غزة ويا أطفال العرب والمسلمين تقتلون من قبل حكامكم الأغبياء الذين يقودون عدوكم ألي دماركم كما فعل المجرم صدام حسين و غيره من حكام العرب المجرمين.

الدكتور الهادي شلوف
رئيس الجمعية الأوروبية العربية للمحامين والقانونيين بباريس


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home