Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer El-Sharef el-Gheriani
الكاتب الليبي المحامي الشارف الغرياني


الشارف الغـرياني

الأحد 17 ابريل 2008

انهم يبحثون عن ملجأ آمن للقذافي!!

الشارف الغـرياني

بعد كل هذه الكوارث والفواجع والمآسي التي تسبب فيها القذافي طوال الاربعة عقود الماضية وختمها اخيرا بحربه الشرسة ضد ابناء الوطن المطالبين بالحرية والعزة والكرامة.. وبعد هذه الحرب التى اتت على الاخضر واليابس راح ضحيتها ما يتجاوز العشرة الاف شهيد وثلاثون الف جريح وعشرون الف مفقود.. وبعدما اكد القذافي تحديه السافر لارادة الشعب الليبي المناضل وللارادة الدولية .. وبعدما استعمل كافة الاسلحة الفتاكة المحرمة منها دوليا ضد شعب اعزل..وبعدما اسقطت عنه الشرعية الدولية واحالته الى المحاكم الدولية لمحاكمته عن كافة الجرائم التي ارتكبها سواء داخل ليبيا او خارجها. وبعد هذا الدمار الذي لحق مدننا الباسلة بفعل الة الدمار التي يمتلكها القذافي,, وبعدما شعرت شعوب العالم بخطورة استمرار هذا الطاغية ..وبعد كل هذه الاحداث المتسارعة والتي افرزت لنا تباين خطير فى مواقف العديد من دول العالم فى شكل يهدد ثورة السابع عشر من فبراير فى حالة استمرار المواجهات الغير متكافئة مع نظام يمتلك خزانة جربية هائلة لازالت تستمد قوتها يوما بعد يوم جتى بالرغم من الحظر المفروض على القذافي..

بالرغم من كل هذا وذاك.. خرجت علينا هذه الايام اصوات توحي للجميع بان هناك من يفكر فى طريقة تخرج القذافي من مأزفه” زنقته الضيقة” التى رمى نفسه فيها . حيث وصل بهم الامر الى البحث عن دولة لاتكون خاضعة لاتفاقية انشاء محكمة الجنايات الدولية حيث لايمكن الزام هذه الدولة بتسليم هذا المجرم للعدالة الدولية المطلوب للمثول امامها تنفيذا لقرار صادر عن مجلس الامن الدولي..وفي هذا التوجه التفاف خطير حول هذا القرار الدولي والذي يمثل طموحات الشعب الليبي فى محاكمة الطاغية عن كافة جرائمه التي ارتكبها خلال طيلة حكمه للبلاد على مدار اربعة عقود بالاضافة الى جربه الطاحنة الدائرة رحاها حتى يومنا هذا.

وفى هذا التوجه الخطير يعمل البعض على تمكين القذافي واعوانه من الافلات من العقاب الدولي والمحلي.لا بل سيتم تمكينه ايضا من الاستمرار فى تهذيد ليس امن الشعب الليي فقط بل امن العالم ايضا,,وبالتالي منحه فرصة التمتع بحياة هانئة بعيدا عن الملاحقة الدوليةحيث انه سوف ينعم بالاقامة فى دولة من الدول التي قد يكون اودع فيها جزء من ثروته المنهوبة من اموال الشعب الليي وبالتالي سوف تكون هذه الفرصة مكافأة ثمينة له ولاعوانه وافراد اسرته و من بعد اتاحة الفرصة لهم للتواجد على المسرح السياسي بأي شكل من الاشكال.

وبالتالي فاننا نهيب بالجميع الى ضرورة الانتباه لهذه المؤامرة القذرة التى تدبرها احدى الدول التي قد تلعب دورا خبيثا فى هذا الاتجاه.. وان نعمل جميعا على عدم تمكين احد من تمرير هذه اللعبة السياسية التى قد تنطلي على السذج فقط..فلا القذافي ولا احد من اولاده او اعوانه ممن شكل خطرا على الشعب الليبي فى يوم من الايام بقادر على الافلات من قبضة العدالة والعقاب. وسوف لن تمنح هذه الفرصة الثمينة له ولاعوانه .. لانه قد سبق السيف العدل..وفات الاوان بعدما سقطت ارواح الشهداء ودمرت المدن..بعدما استعان القذافي بالمرتزقة المأجورين لقتل ابناء الوطن في سبيل المحافظة على مجده الزائف وحكمه المتهاوي باذن الله تعالي.وكيف يكون له ذلك وهومن قال: اما ان احكمكم او اقتلكم!!

فغدا لناظره لقريب.
المجد والخلود لشهداء الوطن .
العزة والكرامة لابناء الوطن.

المحامي الشارف الغرياني
المانيا 17 أبريل 2011


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home