Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer El-Sharef el-Gheriani


الشارف الغـرياني

Monday, 7 April, 2008

ابريل .. يوم .. وشهر
تجسدت فيه روح التضحية والنضال

الشارف الغـرياني

لوريت سبعه ابريل وسط الساحة
                                 الطالب هتف يا ليبيا بجراحه (*)

نعم هتف الطالب بآهاته وجراحاته..ونزفت دمائه فى الحرم الجامعي.. وأزهقت روحه الشريفة ..وعلق جسده الطاهر على أعواد المشانق..
نعم هتف الطالب بآهاته وجراحاته.. بالحرية والعزة والكرامة.. بالديمقراطية وبالانتخابات الحرة والنزيهة للاتحاد العام للطلبة بجامعة قار يونس.. باختيار الشرفاء والأحرار من أبناء شعبنا المناضل..ليقودوا المسيرة الطلابية دون تملق ونفاق أو تطبيل للنظام العسكري الفاشي.. وبعيدا عن سيطرة ماسمى بالقوى الثورية التابعة للقذافى شخصيا..
نعم هتف الطالب بآهاته وجراحاته..لكي يقول لا لتعطيل الدراسة إثناء الفصل الدراسي بالجامعات والمدارس بحجة التدريب العسكري العام دفاعا عن الوطن.. فالجميع على يقين بحق الوطن علينا بالدفاع عنه بكل غال ونفيس... ولا يجحد هذا الحق إلا مكابر وناكر لجميل الوطن عليه..
نعم هتف الطالب بآهاته وجراحاته.. من اجل حرية الكلمة والتعبير..بعيدا عن سيطرة الغوغائيين المتسلقين الفاشلين فى الدراسة من أتباع اللجان الثورية من أمثال أولئك الذين تحصلوا على شهادات التخرج بالترحيل وبدون امتحانات كما حدث فيما سمى بدفعة(( الترنتيللا)) نسبة الى تلك الحملة التي قام بها أولئك الجهلة عندما تنادوا وقاموا بتفريغ شحنات من صناديق الطماطم من ميناء بنغازى وتمت المكافأة لهم بان تم اجتيازهم لمراحلهم التعليمية المختلفة هبة وبدون امتحانات..
نعم هتف الطالب بآهاته وجراحاته..وقدم روحه فداء للوطن لكي يسلم الوطن من ظلم وجور اللجان الثورية وقائدها المؤسس لها والمحرض لها على الدوام بالقتل والسحق والمحق لكل من يقول لا له ولأفكاره التى أدت الى البلاد الى ما آلت إليه اليوم..

وهكذا كانت نتيجة ذاك الهتاف وتلك الآهات والجراحات..ان علقت الأرواح الطاهرة على أعواد المشانق فى مثل هذا اليوم من هذا الشهر..وتوالت بعد ذلك حملة الإعدامات والتصفيات الجسدية خلال هذا الشهر وعلى مدار عدة سنوات فى سابقة ابتدعها القذافى لإرهاب أبناء الوطن وفى هذا الشهر بالذات لكى يرتبط فى ذاكرتنا وذاكرة التاريخ حجم المأساة التى حلت بنا على ايدى أعوان النظام العسكري القذافى.
.فهل يمكننا حصر الأعداد الهائلة من الشهداء الذين سقطوا على طريق الحق والحرية فى هذا الشهر الحزين..؟؟فكم من طالب تم إعدامه شنقا فى ساحات وميادين بلادنا الغالية..وكم من مدرس ليبي وعربي أيضا تم إعدامه شنقا ؟؟ وكم من رجل دين عفيف تم إعدامه أمام رواد مسجده وطلاب العلم؟؟وكم من عسكري شريف تم إعدامه رميا بالرصاص وأمام رفاقه فى معسكرات الجيش فى هذا الشهر أيضا.؟؟. وكم من معارض سياسي شريف غادر ارض الوطن طالبا النجاة والحياة فى أمان..تمت ملاحقته وتصفيته جسديا فى ميادين وشوارع أوربا؟؟ وكم من مناضل شريف تم تغييه عن أهله وأحبابه فى عالم المجهول حتى يومنا هذا؟؟؟ وكم من شهيد تم إعدامه داخل المعتقلات والسجون إما تحت التعذيب أو تنفيذا لأحكام المحاكم الثورية اللاشرعية وبعيدا عن مراقبة القانون والقضاء..؟؟
وبالتالي كم من أرملة فقدت زوجها؟؟ وكم من ثكلى فقدت ابنها.؟؟. كم من طفل تيتم بفقدان الأب؟؟ وكم من مثقف وعالم ومجتهد فقده الوطن؟؟

وفى هذه المناسبة الحزينة.. نقول لآبائنا وأمهاتنا وأخواتنا وأطفالنا داخل ليبيا وخارجها .. يامن فقدتم فلذات أكبادكم وأزواجكن وآبائكم..هنيئا لكم باستشهاد أولئك الأشاوس اصبروا ورابطوا عسى الله عزوجل ان يجمعنا جميعا بهم فى الفردوس الأعلى من الجنة.. ونقول للجميع ان تلك الأرواح الطاهرة والدماء الزكية لن تذهب سدى فإننا على نفس الدرب سائرون حتى نعيد لوطننا هيبته ولشعبنا عزته وكرامته,, ونعيد البسمة للشفاه الحزينة والفرحة للقلوب المنفطرة,, عندها فقط يهنأ الجميع وترتاح تلك الأرواح التى أزهقت فوق أعواد المشانق وفى المعسكرات والمعتقلات وفى شوارع وميادين دول الغرب..

المجد والخلود لأبناء الوطن..
العزة والكرامة لأبناء الوطن..

احد شهود العيان
الشارف الغريانى المحامى
________________________________________________

(*) مطلع قصيدة لأحد طلبة جامعة قاريونس نظمها بسجن الجديدة 1976 .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home