Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer El-Sharef el-Gheriani
الكاتب الليبي المحامي الشارف الغرياني


الشارف الغـرياني

الثلاثاء 6 يناير 2008

سيف القذافى .. معاقبة الصغار والتغاضي عن الكبار

الشارف الغـرياني

يحكى فى الأثر الشعبي..أن هناك خروفا يريد اجتياز وادي يقع بين جبلين..ولكنه يخشى على حياته من الذئب المتربص له فى قاع الوادي، وأصبح يفكر فى طريقة تنجيه من ذاك الذئب لكي يمر بسلام إلى الناحية الثانية من الوادي، وبينما هو فى حيرة من أمره اقترب منه جمل ضخم وطار هذا الخروف فرحا واستجدى الجمل بان يحمله على ظهره لكي يجتاز به الوادي الى الطرف الأخر دونما الإفصاح عن حقيقة ما يدور فى خاطره.وفعلا تكرم ذاك الجمل وحمل على ظهره هذا الخروف المسكين المرعوب..وبينما الجمل يسير ببطء فإذا به يدوس بخفه على ذاك الذئب الذي لم يتوقع هذا الأمر وتوقف الجمل برهة والذئب تحت قدميه،، فنظر الذئب المذهول من هول الموقف الى الجمل الضخم وخاطبه قائلا: امضي سيدي فى طريقك لا تثريب عليك فلم يمسسني سؤ,,أما انت أيها الخروف فحسابي معك فيما بعد..انتهت الحكاية.
وهناك مثل شعبي أخر يقول: فلان ما قدرش على الحمار وقدر على البردعة.
لا ادري أيا من المثالين ينطبق على ما نحن يصدده,,ولكن الغاية قد تتحقق فيهما معا..
فموضوعنا يتعلق ببيان صادر عن مؤسسة القذافى العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية.. والذي جاء على خلفية ماصرح به رئيس الوزراء التشيكي الذى تتولى دولته ألان رئاسة الاتحاد الاوربى، والذي فاد بان ماتقوم به مايسمى بدولة إسرائيل بانه عمل دفاعي الأمر الذي أزعج السيد رئيس المؤسسة المذكورة والذي اصدر بيانه بعد ما عدلت دولة تشيكيا عن هذا التصريح وذلك بعد ان استهجنته كافة الدول العربية.. والذي يهمنا هنا ليس عملية الاستهجان فى حد ذاتها فان هذا التصريح يعد فعلا اهانة للأمة باكلمها,, ولكن الذى يهمنا هنا هو هذا البيان الشديد اللهجة والذى جاء فيه:
((إن المؤسسة تستهجن هذه التصريحات وتأكد دون الدخول في انشغالات الرد علي هذه التخرصات إنها ستلجأ إذا لم تتقدم جمهورية تشيكيا بسحب هده التصريحات والاعتذار عنها لمطالبة الدولة الليبية بقطع العلاقات السياسية والاقتصادية مع تشيكيا.
لان ذلك الموقف يشكل اهانة لأرواح الشهداء والجرحى وكرامة امة بأكملها. وتأكيدا علي الدور الإقليمي والدولي الذي تقوم به المؤسسة يبدأ رئسيها السيد سيف الإسلام معمر القذافي في إجراء اتصالات مع الدول العربية والإسلامية للضغط علي تشيكيا وصولا لتراجعها عن هذا الموقف.)) *

وهنا تبرز علينا ملامح سيف القذافى من جديد للظهور بمظهر الرجل المهم على الساحة العربية وإظهار مواقف سياسية للمزايدة بها..فمنذ متى هذه المؤسسة تستهجن مثل هكذا مواقف عدائية للأمة ومنحازة بالكامل للكيان الصهيوني المغتصب للأرض المقدسة والذي شرد اهالى فلسطين واعتدى على أملاكهم وأرواحهم فى حروب طاحنة..الم يكن من الأولى إلقاء اللوم على من يدعم هذا العدو عيانا جهارا نهارا؟؟ الم يكن من الأولى استهجان وتهديد أمريكا الداعم الأول والرئيسي لحليفتها وربيبتها وولايتها فى الشرق الأوسط(( إسرائيل)).؟؟ الم يكن من الأولى استهجان وتهديد الدول الغربية قاطبة التى دوما تقف فى صف هذا الكيان المغتصب..؟؟وبالتالي الم يكن من الأولى الدعوى لقطع العلاقات السياسية والاقتصادية مع أمريكا والدول الغربية؟؟بالرغم من بعض المواقف الطيبة من بعض تلك الدول الأوربية التى لا يمكن نكرانها ووقوفها مع قضيتنا فى بعض المحافل الدولية.. ولماذا لم يكن هذا الموقف واضحا وجليا عندما كانت ألمانيا فى رئاسة الاتحاد الاوربى أبان حرب إسرائيل ضد حزب الله وموقفها آنذاك كما هو الحال فى يومنا هذا منحازا لإسرائيل..؟ آم إن تشيكيا دولة صغيرة لا حول لها ولا قوة؟؟الا يعلم السيد سيف بان هذه الدولة تمثل الاتحاد الاوربى وبالتالي هذا التصريح المستهجن هو بطبيعة الحال لسان حال الاتحاد الاوربى..؟؟
الم يعلم السيد سيف بان المليارات الدولارات التى ضخها فى خزانة أمريكا لإنقاذ اقتصادها المنهار هو فى حقيقته دعم غير مباشر لإسرائيل فى عدوانها على شبعنا المكلوم فى فلسطين؟؟ وبالتالي فان كان هناك ثمة موقف يجب اتخاذه فى هذه الظروف الراهنة والقاهرة..هو أن تتخذ جميع الدول العربية والإسلامية موقفا موحدا للضغط على أمريكا وأوربا معا بان تجمد جميع معاملاتنا المالية معها او بالأحرى سحب جميع ودائعنا المالية من بنوك امريكا وأوربا حتى ينهار اقتصاد تلك الدول وبالتالي سوف نقرر حقيقة واضحة جلية للعالم بان مصالح تلك الدول معنا نحن معشر العرب والمسلمين وليس مع إسرائيل صنيعة وعد بلفور البريطاني المشئوم. ولا نقول استعملوا سلاح النفط فقد تكون الكارثة اكبر..
لكى يعلم الجميع بان فلسطين هى الأصل وان الكيان الصهيوني هو الجسم الغريب الذي زرع فى هذه الأرض الطاهرة والجميع يعلم هذه الحقيقة ولكنه تغاضى عنها وتجاهلها عن عمد. الا يوجد من الأمة من يقف فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن ويؤكد حقيقة الدعم اللا محدود لدولة إسرائيل المصطنعة بعد عام 1948 ويسأل الجميع أين كانت هذه الدويلة على خارطة العالم؟؟ الم تكن فلسطين هى الدولة الموجودة على خارطة العالم قبل عام 1948؟؟فكيف يتجاهل العالم هذه الحقيقة ويمعن فى إذلالنا وقهرنا بتركيع حكامنا المنبطحين الذين لم يحركوا ساكنا حتى يومنا الحادي عشر هذا من الغزو الصهيوني لأراضى غزه المجاهدة؟؟لماذا لا يكون لدينا قادة وبكلمة واحدة ولمرة واحدة فى تاريخهم الملطخ بالسواد.. ويعلنوا عن فتح كافة المعابر أمام إخوتنا المحاصرين؟؟ ولماذا لم تتحرك تلك الأساطيل الجرارة من القوات المسلحة بجميع وحداتها والتي صرفت عليها المليارات الدولارات من قوتنا وقوت أولادنا ومستقبل أجيالنا..بان تم تكديس عشرات الأطنان من الأسلحة والعتاد العتاد الحربي وعلى احدث طراز؟؟لماذا على الأقل لا يتم استعراضها هذا الأيام ولو بمناورات عسكرية رمزية أو وهمية لكي يشعر العالم بأننا نحن موجودين أيضا على الساحة ولكى تشعر دولة الكيان الصهيونى بانت لأبناء غزة إخوة وأشقاء سيهبون لنجدتهم..
فما طعم الحياة والعيش فى قصوركم وراء حراساتكم وحماية أسراب طائراتكم الحربية ودباباتكم وبارجاتكم الاستعراضية؟؟ا تبا لهكذا حياة لهكذا زعماء من ورق.

وهناك مزايدة أخرى ظهر بها علينا هذا السيف المغوار متمثلة فى اتصاله الهاتفي بالسيد(( خالد مشعل)) حيث نقل له تحياته وتحيات الشعب الليبي وسؤاله عن احتياجات أبناء عزة..بارك الله فيه على كل حال.. ولكنه كونه قد أبدى استعداده للدخول الى غزة المحاصرة جوا وبحرا وبرا هلكى يكون مع الأشقاء فى محنتهم فى هذا الوقت العصيب ليؤكد تلاحمه وتضامنه..فهذا مالم يخطر ببال ويقبله عقل, بالأخص بعد ان أكد بان السلطات المصرية منعته من تحقيق هذه الغاية خشية على حياته وسلامته..بالله عليكم أليست هذه مزايدة وداعية إعلامية وفقاعات هوائية؟؟ هل من تعليق على هذا؟؟؟؟

حفظ الله إخوتنا فى غزة,,ونصرهم على اعتداء الأمة..رحم الله الشهداء منهم وعجل بشفاء الجرحى والمصابين..الحرية والكرامة لأبناء فلسطين الجريحة.
الخزي والعار لجبناء الآمة من الحكام المتخاذلين المتواطئين..

المحامى الشارف الغريانى
06/01/2009


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home