Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer El-Sharef el-Gheriani
الكاتب الليبي المحامي الشارف الغرياني


الشارف الغـرياني

الإربعاء 5 يناير 2011

بيان هام
بخصوص العودة إلى أرض الوطن


الشارف الغـرياني

لظروف خاصة لست ملزما بإيضاحها لأحد قررت العودة لأرض الوطن واعتقد بان العودة حق طبيعي لكل من يشاء مهما كانت أسباب ابتعاده وهجرته أو عودته.هذا بالعموم ,وفى عرف السياسة والمعارضة السياسية قد تفرض علينا الظروف المحيطة بنا داخل الوطن بالهجرة طلبا للأمن والأمان.بسبب مواقف سياسية معارضة لأوضاع مختلفة باختلاف الأحوال السياسية المتقلبة.وهذا ما تعرضت له شخصيا كما تعرض له العديد من أبناء الوطن الذين فرضت عليهم الغربة فى المهجر بسبب وطنيتهم وحبهم لتراب الوطن بعد ان ضاقت بهم الحياة بما رحبت بين الأهل والأحباب والأصدقاء.

وخلال فترة تواجدي خارج الوطن كانت لي مواقف واضحة ومعلنة للجميع تمسكت بها ولن أتنكر لها أو أتملص منها لأنني على يقين إنها كانت صادقة وجادة من اجل حماية الحريات العامة والدفاع عن حقوق الإنسان .

ولكونها صادقة وجادة فكان لها صدى ايجابي داخل الوطن ومحل تقدير على كافة الأصعدة وما استقبالي والترحيب بي إلا دليلا على ذلك حيث لم أتعرض لأية مضايقة أمنية او مسائلة قانونية بل تمتعت بحرية مطلقة سمحت لى بالتجوال داخل ربوع الوطن.

وهذه العودة المفاجأة للجميع لا تعني بأنني انتقلت للضفة الأخرى من المعادلة السياسية بحيث أصبحت معاديا او ضد كل عمل وطني خارج الوطن فهذه خيارات غير قابلة للمصادرة من احد ,, وهذه العودة لم تكن خاضعة لأجندة خاصة تحيط بها مساومة على المبادئ او مقابل صفقة سياسية مع السلطات فى ليبيا, وإنما كانت عودة لأحضان الوطن ومن اجل الوطن .وبحكم مهنتي التي اعتز بها كمحامي مدافع عن الحريات العامة ومناصرا لحقوق الإنسان وعونا للقضاء ورافد من روافد العدالة فان الأمانة تحتم علي الاستمرار فى هذا النهج محافظا على الأمانة الملقاة على عاتقي أمينا على كافة الأسرار والمعلومات التى كانت مدار مشورة قانونية ساعدت العشرات من الليبيين طالبي اللجؤ فى الدول الأوربية والذين فروا من قمع او مطاردة أمنية خاصة بكل حالة.

ومن هذا المنطلق كانت مهمتي فى الاتحاد الليبي للمدافعين عن حقوق الإنسان مهمة إنسانية حقوقية لا علاقة لها بالعمل السياسي لم ولن تكون وسيلة لنقل المعلومات الى جهات أمنية داخل الوطن وهناك العديد ممن قام الاتحاد بمساعدتهم وتحصلوا فعلا على حق اللجؤالسياسي ثم عادوا فى وقت لاحق الى ارض الوطن ولم يلحقهم سؤ.

ولحساسية هذا الموقف , فأنني أعفي نفسي من كافة المهام المكلف بها من قبل المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية وما انبثق عنه من لجان,ومن كافة اللجان الأخرى ذات العلاقة,مع احتفاظي بحقي فى الدفاع عن الحريات العامة ومناصرة حقوق الإنسان وكل عمل يصب فى مصلحة الوطن وأبناء الوطن دون الإخلال بمسئوليتي التاريخية والأخلاقية.

هذا بيان للجميع,, والله من وراء القصد .

المحامي الشارف الغرياني
المانيا ـ 5 يناير 2011


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home