Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Saqr Eblal
الكاتب الليبي صقر بلال

الأثنين 17 نوفمبر 2008

لهم ليلاتـُهم .. ولنا ليـلـُنا..!!

صقر بلال

النظام الجماهيري نظام بديع ، ومن شدة إبداعه بات حتى المفكر الكبير مهندس هذا النظام عاجزا عن استيعابه أو التعاطي معه ، ذلك أن آليات هذا النظام الشعبي الديمقراطي المباشر(كما يحلو للقائد تسميته) تفاعلت وتداخلت واختلطت وامتزجت وتأينت ، وأخيرا تكلست وتحجرت وتيبست وأصبح هذا النظام البديع عاجزا كسيحا قعيدا ، يحتاج إلى رعاية وعناية ووصاية ، أن أريد له البقاء والاستمرار ، بل قلْ : أنه أصبح كلٌ على مولاه ، لا يأتي بخير أبدا ، والسبب هو أن هذا النظام قد صمم من البداية لخدمة هدف وحيد وخاص ، صمم ليكون متاهة أنفاق وتعمية وغطاء للممارسات الدكتاتورية ، والغير إنسانية لأكثر من ثلاثة عقود مضت ثقيلة وباردة ومتخلفة ومحملة بالمهالك والشرور .

والآن استفاق الدكتاتور وتفطن .. لا لأن ضميره استيقظ فجأة ، أو أنه قرر أن يعمل صالحا وهو على شفا القبر ، ذلك مستبعد جدا وليس من طبيعة الفرعون .. بل لأنه اكتشف تيبس مفاصل نظامه الجماهيري !! وعجزه عن المناورة باتجاه قبول توريث الأبناء ، أو السير الرشيق وسط حقول ألغام السياسة ، أو ما يتطلبه العصر من سرعة ومجاراة لأحداثه وتقلباته ..أكتشف مهندس الخراب بدائية آلته الملفقة وسيرها في اتجاه واحد هو اتجاه البحر .

راوغ الدكتاتور عن طريق ابنه سيف لتحسين الشكل أو إدخال تعديلٍ ما ، ولكنه اصطدم بحملة أوزار والده ، الذين أصبحوا ينظرون لأنفسهم على أنهم شركاء لا أجراء .. فهم من شنق ومن قتل ومن طارد ومن أشرف على تعذيب الأعداء ، وهم من هتف ومن صفق ومن دجل وحشد السفهاء .. وينظرون لسيف على أنه أبن أبيه فقط الفتى الغر الذي جاء ليستلم كل شيء على طبق من ذهب .. شاور والده فنصحه باكتساب شرعية ما ، ونصحه بالخطة العتيقة "إياها " خطة ( زامق وعينه في القصعة) فهي مجربة وحتما تستهوي الرعاع (الشوارعية ) فقط سيرهم في مسيرات وزودهم باللافتات ودع حناجرهم تبح بالهتاف لك .. والباقي علي .

وحيث أن أغلب هؤلاء "حملة أوزار الوالد" في الجهاز التنفيذي لسلطة العار حيث الميزانيات والمغانم الباردة ، فإن الوالد لابد أن يخلق لهم مشكلة ما لتبرير الوصول إليهم .. مشكلة لها علاقة مباشرة بالجماهير ، وبما أن الكل يعرف مدى فسادهم وسلبهم ونهبهم للأموال الحرام .. الكل يعرف أنهم لصوص ..إذن ليكلفوا بتوزيع الثروة ، بعد أن غفر لهم كل ما تقدم من نهب وسلب في الماضي ليكتسب الأمر صفة العدل !! ، وليقال لهم لقد شبعتم وآن أوان الشبع لهذا الشعب المسكين المحروم .. وتم تكليفهم بطرقة أعجب من العجب تصور أن يقال لشخص أنت لص وخذ هذا المال ووزعه على المحتاجين ، واكتف أنت بما سرقته ، ولا أريد أن أراك بعد اليوم هنا .. من ليبيا يأتي الجديد بدون شك .. يعطى علي بابا اللصوص أربعة أشهر ثم يستدعيهم للاجتماع بعد تمام نصف المهلة فيتفق معهم على ضرورة معارضته علنا لأنه قد استعجل في أمر توزيع الثروة ، وأنه لا حرج ولا عقاب عليهم في ذلك ، فقط بينوا للجماهير أنكم ضد هذا الأمر ، ضد توزيع الثروة .. فيندفعوا معارضين لأنهم يرون في ذلك بقاءهم في مناصبهم حسب الشرط (وزعوا وغادروا) بينما هو يظهر بمظهر المصر على رأيه حبيب الجماهير الذي يريد أمتاعهم بالثروة !!! بينما الهدف التمكين لسيف وأبعاد خصومه ... " أعداء الجماهير اللصوص الذين يصرون على الفقر والعوز لهذا الشعب البطل !!! ".

أهلنا الطيبين لا تصدقوا هؤلاء أبدا فكلهم له هدف .. كلهم له ليلي يغني لها أو يبكي عليها .. ونحن لنا ليلنا الطويل الذي يجب أن نتكاتف بوعينا لنصنع له فجرا صادقا وقريبا .

وإلى لقاء .

صقر بلال


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home