Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Saqr Eblal
الكاتب الليبي صقر بلال

الثلاثاء 8 يوليو 2008

رسالة مفتوحة ... من عموم الليبيين إلى معمر ..!

( بمناسبة زياراته المليارية الأخيرة )

صقر بلال

ستكون رسالتنا على شكل نقاط مختصرة لتسهيل قراءتها لأننا نعرف أنه لا وقت لديك لنا فأنت مشغول باتحاد س . ص أو ص . ش لا فرق عندنا .

• أولا : كل تصرفاتك وأفعالك باتت معروفة جيدا لدينا ، فلا داعي بعد اليوم لإخفاء النوايا والذهاب بعيدا واللف والدوران ، أنت مثلا تشعر بأن نهايتك باتت وشيكة ،وأن مرضك لن يمهلك طويلا ، أنت بت تخشى حتى من النظر في المرايا ، لقد أصبح وجهك عبارة عن دُمل كبير ، لن تجدي في إخفائه تعليماتك للمصورين بأبعاد عدسات (الزووم) عنه "اللهم لا شماتة ولكن وجوه الظالمين لابد أن يحدث لها هذا وأكثر " ، ولأسوأ من ذلك عقلك المريض الذي لا ينتج إلا القيح العفن ، الذي بت تسوقه خارج حدود ليبيا مُحلَّيا ً له بالمال الليبي المنهوب ، بعد أن لفظناه في الداخل ومجته أسماعنا ، و إلا فما هذا السفه المجنون ؟ : وحدة القارة الأفريقية ، اتحاد قبائل الصحراء ، الدولة الفاطمية .. العالم يتقدم إلى الأمام ، والزعماء المنتخبون ديمقراطيا يبحثون عن مصالح أممهم وشعوبهم ، وأنت تجري مهرولا إلى الوراء إلى مجاهل التاريخ ، ليُعجب عقلك المريض بأسوأ دولة عرفتها الأمة المسلمة ، دولة الشرك وتأليه البشر ، دولة الفاطميين عباد الموتى .. لقد منتك نفسك في الخلاء ضلالة ،فاخترت دولة حقيرة قامت على كذبة ؛ كما جماهيريتك الحقيرة معتقدا أنك بذلك ستضحك على الليبيين كما ضحك الفاطميون على المسلمين ومرروا فرية انتسابهم إلى (الزهراء) ، سمعت بذهب المُعز وسيفه فخرجت متبطرا متنطعا فاغراً فاك وخزينة شعبك المنكوب لشذاذ الآفاق (الصياع) ليبيعوا لك صراخا وزعيقا ونهيقا ؛ وتبيعهم ذهبا أحمرا وعملة صعبة ، تاركا ما تدعي أنه وطنك خرابا يبابا تصفر فيه الريح ، وينعق فيه البوم ، وتحوم فوقه غربان الشؤم ، وتعوي به ذئاب الطمع وثعالب الفساد أيُ غبن ٍهذا ( يا مبعر القذاذفة ) أما عرفت أن عظمة الرجال ومكانتهم في التاريخ أنما تستمد مما يتحقق على أيديهم من خير ورخاء وتقدم لشعوبهم ..؟ ، أما علمت أنه لا شرف ولا مكانة لمن يلعنه شعبه ، وأرض بلاده حتى لو امتدحه العالم بأسره .. ؟ اقرأ عن سير العظماء أو آمر المنافقين المطبلين من أمثال أبو دبوس المنحوس أن يصدقونك القول .

• ثانيا : نحن نعرف أن همك الأكبر هو توريث أحد أبنائك الفسقة الدعرة البلاد والعباد ـ وكأن ليبيا حظيرة للدواجن ـ عقلك الموسوس صور لك أنه إذا أعُلنت الدولة الفاطمية فسيؤلهك الناس ولسان حالهم يقول :

ما شئت لا ما شاءت الأقدار ... فاحكم فأنت الواحد القهار

كما قالها الزنديق الملحد ابن هانئ الأندلسي للمعز رأس الدولة الفاطمية المشركة ، لقد صور لك فكرك المريض أن الأمر بسيط ؛ ولا يعدو كونه تحول ميسر ومقدور عليه كأن تلغي تسمية الشعبيات وتعيدها بلديات ، ثم ملكٌ عضوضٌ متوارث لأبنائك سيئي السمعة عدمي التربية قليلي الأدب والحياء .

• ثالثا : أما آن الأوان أن ترتدع عن هذه الحماقات (الهبال الحاسر) من مثل روابط مواليد 69 والتي تنفق عليها الملايين معتقدا أنك بذلك تجلب الأنصار ، وتنشر فكرك العاجز ألا تدري أن لهؤلاء عقولا وسرعان ما سيكتشفون أن الجماهيرية المحكومة بهذا الفكر الأخضر ؛ وبقيادة المفكر نفسه ولأكثر من أربعين سنة عبارة عن بلد متخلف عاجز حتى عن بناء الأسس الأولية للدولة : تخلف في التعليم ، وتخلف في الاقتصاد ، وتخلف مستشري في كل شيء ، سيكتشفون جهل وفساد وعنجهية وظلم الأوباش الذين تعتمد عليهم وتصفهم بقوى الثورة الحية .. سيكتشفون البؤس والشقاء والفقر والبطالة التي يعيشها الليبيون ، سيتساءلون عن الـ 280 مليون التي تدخل للخزينة الليبية يوميا أين أنفقت ؟ (باعتبار أن ليبيا تصدر في 2 مليون برميل من النفط يوميا وسعر النفط الآن 140 دولارا للبرميل أي أكثر من 102 مليار في السنة ) سيعرف الجميع هذا ويتساءلون لو أن هذا الفكر وهذا المفكر كان في بلد فقير كبلدانهم كيف سيكون حالهم ومآلهم .

• رابعا : نحن ندرك أنك ماكر وحقود وجبان وتافه ، وأنك تقوم بإهدار أموالنا عمدا ونكاية بنا لاعتقادك أنك رجل عظيم ، ومفكر رهيب ، وفيلسوف عصرك ، وأن سبب فشلك هو نحن لأننا لسنا في مستوى تنظيرك ، أنت تعرف أننا نكرهك كره العمى ، و أن اسعد ساعات حياتنا هي التي نراك فيها جثه هامدة ، وجيفة عفنة ، وتعرف أننا ربما بصقنا يومها على قبرك وتبولنا .. تعرف كل ذلك فأجهزتك تنقل لك الأخبار وحتى النكت العبقرية التي نؤلفها عن ظلمك وحماقتك يُعلمونك بها .. تعرف ولم تسأل نفسك أبدا ماذا فعلت لهؤلاء ليكرهونني كل هذا الكره ، و يحقدون علي كل هذا الحقد ؟؟ وحتى لو تساءلت فإنك تفسر الأمور وتفلسفها خطأ ، لخطل ِ عقلك وضحالة تفكيرك .. أنت تنسى آلاف الضحايا الذين أعدمتهم ، أو تسببت بقتلهم في حروبك الفاشلة ، أنت تنسى آلاف المسجونين ظلما وعدوانا الذين لفقت لهم أجهزتك القمعية التهم الباطلة حسب أوامرك القاسية ، أنت لا تذكر ألاف المشردين خارج الوطن بسبب ظلمك وعدوانك ، أنت تنسى ملايين الشعب الليبي الفقراء ضحيا سياستك الاقتصادية الخضراء الفاشلة ، أنت لا تدرك أنه لم يبق ليبي حر ( دعك من حملة المباخر و مساحة الجوخ) واحد لم يتضرر ويفجع من ظلمك وقهرك .. أنت تفلسف الأمور وتفسرها دائما بالطريقة ذاتها حسب هوى نفسك " كل من يعترض أو يثور لابد وأنه طامع في السلطة ، و وراءوه قوى أجنبية ، وتصفه بالكلب الضال إذا كان خارج البلاد ، وبالزنديق إذا كان بالداخل " هذا تفكيرك الأرعن الذي أوصلك وأوصل البلاد إلى هذا الطريق المسدود .. والآن تعالج الأخطاء بأخطاء جديدة وخطيرة ، أنت تهرب من الواقع المؤلم وتتلمس الحلول التاريخية والطوباوية ، أنت كالنعامة التي تضع رأسها في التراب اتقاءً للأخطار وتترك مؤخرتها للعابثين .. أنت عاجز نتيجة الجبن والمرض ، وأعوان السوء عن اتخاذ القرارات التاريخية الحازمة .. عرفت الآن سبب كرهنا لك وحقدنا عليك ، وأنه لم يأت من فراغ ، أو من الخارج ، حتى وصل الأمر بيننا إلى ما أشار إليه الشاعر :

لا تطمعوا أن تهينونا و نكرمكم *** وأن نكف الأذى عنكم و تؤذونا
الله يعلــــــــــم أنا لا نحبــكم *** و لا نلومــــكم إن لا تحبـــونا

كتبها وفق إملاء شعبه عليه : الفقير إلى عون ربه ، وإلى أن يتنفس هواء الحرية ، ويرى بلاده تحتضن كل أبنائها في خير وسعادة وأمن وسلام :

صقر بلال
حركة العصيان المدني بليبيا
حجر جردينة في 7/7/2008


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home