Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Saqr Eblal
الكاتب الليبي صقر بلال

Saturday, 7 March, 2007

بل الله والأرحام!!

صقر بلال

نعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا . من يهده الله فهو المهتدي ، ومن يضلل فلا هادي له .

وبعد ... استمعْ قول الحق : ( فَهَلْ عَسَيتُمْ إن تَوَلَّيْتُم أن تُفْسِدُواْ في الأرضِ ِ وتُقَطِعُواْ أرْحَامَكُمْ ~ أوْلئك الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأصَمَّهُمْ وأعْمَى أبْصَارَهُمْ ~ أفلا يَتَدَبَرُونَ القرْءانَ أم عَلى قُلُوب ٍ أقْفَالُهَا ) سورة محمد الآيات 22/23/24.

أخي الكريم هداك الله ورعاك وأراك الحقَ حقاً ورزقك أتباعه ، وأراك الباطل باطلاً ورزقك اجتنابه ( وسأدخل إلى الموضع مباشرة ).. إن لله في خلقه سننا وثوابت تعصى عن التغير والتبدل وتأبى التأثر وإن مرت الأزمان ، وإن اختلفت أنماط التفكير والتصرف البشري من عصر إلى عصر فتأمل معي وتدبر ما نلمسه ونحسه هذه الأيام من سفه ٍ وصغار ٍ يحز في النفس ويدمي القلب ويؤذي المشاعر ، تفاخر بالجهات ، واتهام للنوايا ، وتنابز بالألقاب ، ودعاوى للتفرق والتشرذم ، والتمترس وراء المسميات المستوردة والمحلية الجاهلة ، وفتن غبية كأن طلعها رؤوس الشياطين ، و ما درى هؤلاء أن الوطن الموحد سفينة النجاة ، وأن أي خرق في هيكلها سيغرق الجميع ، ما عرفوا أنهم بهذا يقدمون أنفسهم لقما صائغة للحيتان العملاقة المتربصة بهم خلف وتحت الأمواج ، يعرفون مخططات الأعداء الشبه معلنه عن تفتيت بلاد المسلمين إلى دويلات للطوائف ؛ فيسارعون بأنفسهم في الهروب إلى الأمام ولسان حالهم يقول ها نحن الليبيين الأشاوس ( ومن ليبيا يأتي كل جديد) نقدم لكم بلادنا مزعا ناضجة لذة للآكلين .. هذه القطعة تسمي دولة ( الأمازيغ في جبل غريان وعدد سكانها خمسون الفا أو يزيد .. ولا تمتلك حتى أبجدية للكتابة. وهذه القطعة : دولة ( التبو) المستقلة وعاصمتها ( تازربو) وتمتد حتى جالو شمالا ً وبدون سكان تقريبا .. وهذه القطعة : جمهورية برقة في المنطقة الشرقية وهي عبارة عن مجموعة من القبائل المتناحرة المتفاخرة بالأنساب والأوهام والترهات الفاسدة وهي تعيش وتقتات على الماضي وترفض أن تغادره .. وهذه القطعة : تسمى الجمهورية الطرابلسية وتغلب عليها الجهوية وشيء من القبلية.. وهي قابله للتقسيم مجددا حسب ما أشار به الخبير الأمريكي في (Demography) (ابريمر).. وهذه القطعة جمهورية فزان الديمقراطية وعاصمتها ( سبها) وهي في نزاع قبلي دائم وفي نزاع حدودي مع جارتها الجنوبية جمهورية الملثمين الطوارق وعاصمتهم (القطرون) وقد تدخلت الحكومة النيجرية مؤخرا بوساطة بين الطرفين بعدما أرسلت جيشها لفظ الاشتباك بين جيشي الدولتين ذات السيادتين !! .

أليس هذا ما يرده وينادي به عميان البصر والبصيرة دعاة الفتن الجهوية ؟

عفوا أخوتي ما كان قصدي بهذا تقليل شأن أحد من أبناء وطني (أهلي) وأنما لبيان بشاعة ما نحن مقبلون عليه إن نجحت الفتن واستغلها الأعداء فالتقسيم يؤدي إلى التفتيت والضياع في عالم لا يحترم إلا الأقوياء المجتمعين .

ولنعد إلى الحق في الآية الكريمة : ( فَهَلْ عَسَيتُمْ إن تَوَلَّيْتُم أن تُفْسِدُواْ في الأرضِ ِ وتُقَطِعُواْ أرْحَامَكُمْ ~ أوْلئك الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأصَمَّهُمْ وأعْمَى أبْصَارَهُمْ ~ أفلا يَتَدَبَرُونَ القرْءانَ أم عَلى قُلُوب ٍ أقْفَالُهَا ) .. هذا تنبيه وتحذير للمؤمنين ينبئنا من أربعة عشر قرنا إلى حقيقة بينة واضحة تضع الإصبع على الجرح مباشرة ، وتبين مكمن الداء ومن أين أوتينا وهي أن العجز والتولي في مواجهة الظلم و الطغيان ينتج عنهما ما نحن فيه الآن الفساد في الأرض وقطيعة الرحم ويستوجب لعنة الله التي لا خلاص منها إلا بالعودة

إلى تدبر القرآن وآياته والوقوف عند حدود الله .

أنزع أخي الليبي المسلم القفل عن قلبك والغشاوة عن عينك وأبصر الواقع كما هو ، نحن جميعا ضحايا ظالم واحد عصابة واحدة أفسدت البلاد وظلمت العباد ولا دخل والله للجهوية في ذلك والأمر العادل الوحيد الذي أنصفت فيه هذه العصابة الجميع هو العدالة في الظلم للكل .. مع مراعاة أن من يرفع صوته بالاحتجاج أكثر طبيعي أن يناله قسط أكبر من هذا الظلم وطبيعي أيضا أن العصابة ستحرك أجهزة أمنها من المناطق الهادئة إلى المناطق المحتجة ، وطبيعي أيضا أن تكون سجون النظام ومقار قمعه في عاصمة البلاد تحت سمع وبصر رجال العصابة هذا معمول به ومعروف في كل أنظمة القمع والإرهاب .

والحقُ أحق أن يتبع : ( يَأيُّها الذِينَ ءامنُوا كُونُوا قَوَّمينَ لله شُهَداءَ بالقِسط ِ وَلاَ يَجرِمَنَّكم شَنَئَانُ قوم ٍ عَلَى ألا تعْدِلُوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ للتَّقْوى واتقُوا الله إنَّ الله خبيرُ بِمَا تَعْمَلُونَ ) المائدة 8 .

أخوتي نحن جميعا واقفون غدا على صراط واحد ومحاسبون على النقير والقطمير ( وَعَنتِ الوُجُوُه لِلحيِّ القيَّوم وقد خَابَ مَنْ حَمَلَ ظلما ً ) فالله الله في الأرحام وفي الوطن لا تدعونا نخسر الدنيا بظلم الطغاة ، ونخسر الآخرة بقطيعة الرحم و الفتنة ، توبوا إلى الله جميعا ووجهوا سهامكم باتجاه من ظلمكم ، ولا تنساقوا وراء دعاة الضلالة وقصيري النظر ولله در من قال واحسبه الإمام علي رضي الله عنه : ( كن في الفتنة كابن أللبون لا ظهر فيركب ولا ضرع فيحلب ) .

هذا ما وددت قوله واستغفر الله لي ولكم .

صقر بلال


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home