Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Saleh Mohammed al-Baraasi
الكاتب الليبي صالح محمد البرعصيي

الخميس 10 سبتمبر 2009

عذرا موظفي جليانة

صالح محمد البرعصي

كل عام وانتم بخير بمناسبة شهر رمضان ومناسبة غزوة بدر ومناسبة عيد الفاتح ومناسبة كل ما هو ذو قيمة في نفس احدنا.
احتفلنا في الايام السابقة او بالمعنى الصحيح احتفل الغرباء بعيد الفاتح ولم يحضى الليبيين بالاحتفال لاسباب نجهلها .
المهم قد وعدتكم في مقالي السابق بلقاء مع أحد موظفي موقع جليانة الالكتروني ولكن اعذروني فقد ارتكبت خطاء فادح لن اسامح نفسي عليها ابدا فبعد أن ذكرت في مقاليى (مكونات حجب الحقيقة) بأنني ساقوم بأجراء لقاء ذهبت إلى الموقع فلم اجد احدا فقلت في نفسي لعلي جاءت في وقت غير مناسب فعد مره اخره ولكن لم أجد احدا وتكرر الأمر لعدة ايام فسألت أحد أصحاب المحلات المجاوره للمبنى الذي تقبع فيه جليانه فقال أني لم أرى منذ ايام سوى موظف أو اثنين يأتون ويقفلون المبنى ولا يفتحون لأي احد يطرق الباب فأستغربت وتعجبت لهذا فطلبة منه رقم هاتف احدهم لآن الموظف الذي كنت سأجري معه لقاء هاتفه مقفل وهذا ما زاد تعجبي وحيرتي فأعطاني صاحب المحل رقم احد الموظفين فاتصلت به وقلت له بأني انا كاتب مقال مكونات حجب الحقيقة فصرغ في وجهي وقال لي بصوت تخنقه العبره قطعت رزقنا وخربت علينا تي هذا نقصي ومريض من غير شيء يا بال انت قلت تبي ادير لقاء وسكر عليا فاستغربة واستجمعت ما قاله وحاولت مره اخرى الاتصال به ولكن لم يجب وعند تكرار محاولتي اقفل هاتفه ، وبعد الافطار عاودة الاتصال ولكن الهاتف مقفل وبعد صلاة العشاء اتصل بي رقم ذاك الموظف فلم اصدق نفسي وعندها قال انا اسف عن ما بذر مني فقلت له المهم ان افهم ما جرى في جليانة فالتقيته حوالي الساعة 11:30 ليلا بأحد المقاهي وجرى بيننا حديثا لا يخلو من الضحك والتنهد والحزن وكذلك الدعاء ، فقلت له ماذا حدث فقال منذ تلك المقالات التي اصبحت تكتبها والرجل كالمجنون وينظر للجميع بعين الشك ويتكلم عن المؤامره وعن الدسائس وعن من يطعن في الظهر ويقول كلمات لا معنى لها احيانا ، ورغم اننا معتادين على اسلوبه التشكيكي فهو لا يثق حسب قوله وافعاله حتى في اخيه ، فهو دائم الشك فلم يترك حتى المدير السابق الذي أواه وساعده ومد له يد العون وجعل منه رئيس تحرير فهو لا يترك مناسبة إلا ويذم ويتهم بالسرقة والمؤامره رغم ان ذاك المدير والذي لم نرى منه سوى معاملة الأب لجميع من يعملون معه.
ولكن يا سي البرعصي على قولت صديقنا هذا كله اشويه لكن بعد مقالك الأول اصبح يتهم الجميع ويصيح بأعلى صوته متأمرون جبناء ، وبعد مقالك الثاني والذي اشرت فيه للقاء قادم قام بطرد ثلاثه من الموظفين من بينهم انا وكانت تلك هي هدية شهر رمضان وعيد الفاتح فالجميع كان ينتظر شهر عيده بمناسبة رمضان وكذلك عيده بمناسبة العيد الاربعون للثورة الليبية فقام رئيس التحرير بجمع العيديتين في عيديه واحده متمثله في قولت روحوا معش عندكم مكان في جليانة رغم ان الموقع كان يقوم على اكتافنا نحن ولكن بسبب ما نشرته انت طردنا نحن.
ففي شهر 8 و 9 قام بطرد 4 موظفين الأول قام بضربة وسبه وطرده لأنه قال له ان رئيس التحرير يجب أن يكون موجود ، ,اما نحن 3 فانت السبب رغم ان جميعنا لدينا أبناء صغار و لا نملك مصدر رزق سوى هذا المرتب الذي يأتي من جليانة بعد كل شهرين مره وعلى فكرة نحن لم نتقاضى مرتب شهري 7 و 8 حتى الآن يعني بدل ما يجرينا علي مرتباتنا يطردنا بحجة طرابلس قالت طرابلس تبي طرابلس هكي تبي يا راجال نفخنا راسنا بطرابلس مع العلم ان طرابلس ما تندري عليه لا حي ولا ميت .
نحنا طردنا وطرابلس راقده وربي ايكون في عون باقي الموظفين لانهم الأن ملزمين بسماع قصص بطولاته مع المسؤولين قبل كنا جميعا نتقاسم الحمل كل مره واحد يسمع بس توه اللي ايشيلو في الحمل قلوا .
وبعيدا عن هذا وذاك كانت هناك تنهيدات لصديقنا تعرب عن مدى الضيق الذي يحمله بسبب طرده في شهر رمضان وبداية موسم الدراسة و لا استطيع أن احذف أو اتجاهل سيل الدعوات التي قالها صديقنا وهو يبكي في نهاية حديثة معه والتي لم أستطع تلك الليلة النوم لترددها في أذني بصوت ذاك الرجل الباكي فقد سكت قليلا وقال بعبره خاطر رمضان وكل صائم حسبي الله ونعم الوكيل في سعد العبره والقماطي وفي شركة الغد وفي كل من حط هالمدير ومازال امسيبه يلعب بارزاقنا .
حقيقتا شعرت بالذنب لما حدث في هذا الموقع بسبب مقالاتي التي استفزت هذا النرجسى أقول لجميع موظفي موقع جليانة الذين طردوا بسبب مقالتي أني أسف جدا فالمقصود مما كتبته هو تصحيح الأوضاع ورفع الظلم عنكم ولكن يبدو ان مسؤولينى لا يزالو في سباتهم المعهود بعد ان تنتفخ كروشهم عقب كل عيد فاتح لما يتحصلون عليه من أموال احتفالات وغيرها ، واقول لجميع المسؤولين في بيلادنا الحبيبة حسب الله ونعم الوكيل في كل مسؤول لا يحقق في الشكاوي التي يقدمها المظلومين في مثل هذا المدير النرجسي ، وأقول لجميع من يتحدث عن هؤلاء الموظفين من باب ان المواقع لا تقدم شيء ويجب عدم الصرف عليها سأقول لهم أن هذا الموقع مصدر رزق لعائلات ليبية يجتاحها الفقر، وليعلم الجميع باننا جيمعا نتقاضى مرتبا من الدولة الليبية فلا يتظاهر احد بأنه مستقل وضد النظام الليبي وهو يأكل ويعيش من خير ليبيا وأن كان لا يأكل من خيراتها الداخلية او الخارجية فهو مثله مثل جميع من عادو لبلدانهم على ظهور الدبابات الأمريكية والبريطانية سواء في العراق أو أفغانستان .
عذرا عذرا موظفي جليانة .
وخير القول حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home