Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salem Ben-Ammar
الكاتب الليبي سالم بن عمار


سالم بن عـمّار

الجمعة 23 يناير 2009

وقفات مع شطحات شلوف وأشباهه

سالم بن عـمار

"فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض"

كتب المفتون بفرنسا الهادي شلوف عبارة باللغة الفرنسية مفتتحاً بها مقاله الذي ينضح بالانحرافات والشطحات. وليت الأمر كان متوقفا عند ذلك أذن لهان، لكنه كان يستشهد بالهالك دارون الذى أعلمنا أن الإنسان ينحدر من قرد فى نظريته المشهورة" النشوء والارتقاء"!!فهنيئاً لك عقلك يا سيادة رئيس الجمعية الأوربية للقانونين والمحامين العرب ويا لتعاسة هذه الجمعية وبؤسها برئيسٍ مثلك.

لم يفتتح بآية قرآنية أو حديث نبوي ولكن بعبارة لذلك المنحرف والذى لم يستطع أى مختبر في العالم أن يؤكد صدقها، بل خرج الكثيرون من علماء الغرب ليؤكدوا بطلانها، وقد حاول الكثيرون في مجتمعات الغرب العلمانية تدريس ما يناقض نظريته تلك بما يسمى" بالتصميم الذكي" وهم يقصدون أن الله سبحانه وتعالى هو الخالق المدبر، ليبرهنوا فيه أنه لا وجود للصدفة في خلقنا-من الأسس التي تقوم عليها نظرية دارون أن العالم بما فيه من إحكام مذهل نشأ صدفة عبر ملايين السنوات!!-لكن وقفت محاكم الغرب العلمانية ضدها ولم تسمح بتدريسها.

محاكم الغرب ومنذ تفجر الثورة الفرنسية التي رفعت شعار أشنقوا آخر ملك بأمعاء آخر قسيس، تحاول طمس كل ما هو ديني، ويبدو أن شلوف ركب هذه الموجة هو الآخر.

ومن كبار العلماء الذين طعنوا فيها، ألكس كاريل، الذى كتب في كتابه( الإنسان ذلك المجهول) " "إن نظريات النشوء والارتقاء هي مصدر كل الهموم الإنسانية وإنها ليست إلا حكايات خرافية وجدت من يحميها ومن يقدمها للجماهير بحلة خادعة لا يعرفها كثير من الناس".

أما العالم البيولوجي الفذ، مايكل دينتون، فيقول في كتابه(قدر الطبيعة) وهو ينسف هذه النظرية التي تتهاوى تحت مطارق الحق،: إن نسبة الأوكسجين في الجو هى 21 في المئة، فلو أنها زادت درجة واحدة فقط لزادت نسبة نشوب الحرائق في غاباتنا إلى 70 في المئة !!، ولو أنها نقصت قليلاً لمتنا اختناقا!!. انتهى بتصرف. فهل يعقل هذا أن يكون مجرد صدفة أيها الدارويني ؟

والآن فلنضرب ببعض الحصى بيت الهادي شلوف الزجاجي الشديد الهشاشة:

الزعم بأن إسرائيل أنشئت دون قاعدة دينية ، أو أنها تتعامل دون تأثير ديني يعكس مقدار جهلك يا شلوف، وقد فازت الأحزاب الدينية في إسرائيل بربع مقاعد الكنيست سنة 2006 .

وسياسة تدمير المدن، وحرقها دون مراعاة للأطفال والنساء والشيوخ مثلما فعلت في مذابحها الأخيرة في غزة مستوحاة من التوراة المحرفة، وخذ هذا النص في يشوع 8:

1-"فقال الرب ليشوع لاتخف ولا ترتعب خذ معك رجال الحرب وقم اصعد إلى عاى . أنظر فقد دفعت بيدك ملك عاى وشعبه ومدينته وأرضه فتفعل بعاى وملكها كما فعلت بأريحا وملكها".

فماذا فعل يشوع فيما زعموا بأريحا؟ هذا نجده في الاصحاح رقم 6 نص 21 :"وحرموا كل من في المدينة من رجل وامراة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف".

وحرموا هاهنا تعني ضربوا وقتلوا بحد السيف،أما الأمر البشع حقا فهو في النص 24 من نفس الاصحاح حيث يقول:" وأحرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها، إنما الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد اجعلوها في خزانة بيت الرب." أليس هذا ما نرى أسرائيل تعمله وتحاول عمله من قتل ونهب؟.

وقد أحتج كثيرٌ من المثقفين على حجم التأثير الديني في المدارس اليهودية، وخاصة أنها تدرس لهم هذه المعارك التوارتية المحرفة، فما رأيك يا من تتفاخر بشهاداتك الثلاثة؟

تكلمت بصيغة الجمع كما فعلت عندما تقمصت شخصية الزنتاني، فقلت: ومن هنا نستخلص التالي!!، وكان من الأولى بك يا شلوف أن تقول: ومن هنا استخلص التالي، فهذه النتائج هى حصيلة فهمك القاصر أنت،فلا تتكلم بصيغة الجمع وأنت تهذى هذا الهذيان المخجل.

كتب لك أخي الأستاذ السيليني جزاه الله خيراً، رداً مُفحماً يُرجع إليه :
http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v20jan9p.htm

لكنني أضيف بعض النقاط:

قلت أن الله لا ينصر فريقاًعلى فريقٍ إلا بالعقل!!ولا أدري يا فلتة زمانه ماذا تقصد بالعقل؟ هل تقصد به الذكاء والفهم؟ إن كان قصدك ذلك فهو إتهامٌ لله بالظلم والعياذ بالله، فهو الذى يهب العقول، ويطمس بعضها كما أحسبه فعل مع عقلك رغم شهاداتك الثلاثة التي تتفاخر بها، فكيف ينصرنا على أساس ما منحه لنا هو؟ وأحسب أن شلوفاً يريد أن يقول العلم، لكنه يخشى من الحجارة التي سيُلقمها بسبب معرفته بانسجام الإسلام مع العلم وتشجعيه الكبير عليه ، فهرب إلى هذه الكلمة المشكلة، المبهمة. هو كذلك تكذيب لصريح القرآن الذى قال:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) فتبين أن نصرة الله، تتأتى بطاعته والتزام أمره، فنصر الله يا شلوف يأتي للأتقي.

ثم إن ديننا دينٌ يأمرنا باعداد القوة فيقول:

( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لاتَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاتُظْلَمُونَ)

وقولتك أن الله يعاقب الإنسان على قدر عقله، هو الآخر يعكس جهلا مخجلا يا شلوف، وكلامك هذا يعني أن المجانين هم أكثر الناس عقوبة، فالمساكين لا عقول لهم !. أحسب أن صاحبك المعتوه المشهور الذى اقتبست منه عباراتك الجميلة حين أختبأت وراء اسم الزنتاني سيغضب من هذه العبارة.

قولك أن الغرب والصين وصلوا إلى القمر بفضل العقل، وليس بفضل الدعاء يعكس تخبطاً مزرياً يا شلوف،وكذلك ظلماً شديدأ، فكأنك تريد أن تقول أن المسلمين يكتفون بالدعاء فحسب، ولا يستخدمون عقولهم،شلوف المهزوم نفسياً أيها القراء الكرام يريد منا أن نتوقف عن عبادة الله، والعياذ بالله مما يريد، وأحسب أن لسان بعضكم يقول: كيف؟ فأقول: إن الله سبحانه وتعالى جعل العبادة والدعاء شيئاً واحداً، فقال:(وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ))

لكن رئيس الجمعية الأوربية للمحامين العرب يريد منا ألا ندعوا الله، ومن ثم لا نعبده!!.

ولذا أقول لك يا شلوف: بضاعتك الدارونية هذه جد كاسدة في سوق الشعب الليبي المؤمن، المحب للدعاء، فلعلك تحسن عرضها عند أصدقائك في فرنسا، فعسى أن تتبوأ مركزاً قانونياً مرموقاً، خاصة أنك قررت عدم التعرض لجرائم إسرائيل، وسيحفظ لك علية القوم هذا الصمت، وهجومك على الضحية في المقابل.

ثم نقول:لا نسلم أن اسرائيل انتصرت في غزة، نعم دمرت كثيراًً من المباني، وقتلت الكثير من الأبرياء، لكنها لم تقض على المقاومة، فهل هذا هو مقياس النصر عندك؟

ثانيا: هب أنهم حقا انتصروا، فماذا يعني هذا؟ ألم يقل ربنا سبحانه وتعالي:
إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الاَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ)

لم يقل أحدٌ من علماء الأمة أن المسلمين لا يُهزمون مطلقا، وليس في الدنيا شرٌ محضٌ لاخير فيه، وبعد هذه المجزرة ما بعدها من صحوة للأمة نرى الأن ارهاصاتها المباركة متمثلة في هذا الغضب الذى لم يسبق له مثيل، ولعله يدفع إلى تغيير إيجابي هائل في حياتنا قريباً.

وأذكرك أيها المهزوم نفسيا وأذكر الشامتين أمثال صاحب إسطوانة هزيمة هولاكو لنا المشروخة ، الحاقد المشهور على الإسلام بالتالي:

هزم المسلمون المشركين في بدر، وكانوا 317 والمشركين قرابة الألف.

انتصر المسلمون على المشركين في أحد في بداية المعركة، وكان المسلمون قرابة الألف، والمشركون قرابة الثلاثة الأف، ولولا عصيان الرماة لرسول الله صلى الله عليه وسلم لما حصلت الهزيمة فى آخر المعركة.

قاتل خالد بن الوليد رضى الله عنه، وهو أعظم قائد عسكرى في تقديرى عرفه التاريخ، الروم لمدة سبعة أيام في مؤتة، مع أنهم والغساسنة النصارى تجاوزوا المائتين ألفا، والمسلمون كانوا ثلاثة آلاف !!، ولا أعرف معركةً في تاريخ البشرية بأسره حصل فيها قتال بين جيشين بينهما مثل هذا الفارق في العدد والعتاد ، ولا تفسير في استمرارها سبعة أيام إلا عامل الإيمان عند المسلمين.

قاتل خالد رضى الله عنه الروم البيزنطيين في أجنادين بعد أن قطع صحراء قاحلة فى واحدة من أجرأ المغامرات في التاريخ حيث قطع مع تسعة آلأف مقاتل صحراء مهلكة طولها حوالي ألف كيلو متر في 18 يوما، وهزم جيش الروم البالغ 90 ألفاً بجيشه البالغ أربعين ألفاً، وكان عدد شهداء المسلمين 450 شهيدا فحسب!!.

انتصر خالد بن الوليد رضى الله عنه بجيش ٍ مقداره 36 ألفاً على جيش الروم في اليرموك وكان عددهم مائتين وخمسين ألفا، وهذه المعركة التي استمرت ستة أيام يعدها بعض المؤرخين من أهم معارك التاريخ.

انتصر سعد بن أبي وقاص على الفرس في معركة القادسية، وكان عدد المسلمين 37 ألفاً، والفرس 150 ألفاً، وقد استخدموا70من الفيلة وأرقى الأسلحة المعروفة إذ ذاك.

أما في عين جالوت، فكانت القوى متكافئة بين الفريقين، فكلا الجيشين كان في حدود العشرين ألف مقاتلٍ، لكنها كانت من المعارك الحاسمة في التاريخ، فبهزيمة التتار في أول معركة لهم منذ جنكيرخان، أنتهى نفودهم واستعمارهم الذى كان يهدد العالم بأسره، والعالم يدين بالفضل للمسلمين عبر هذه المعركة التي قال فيها قطز رحمه الله كلمته الخالدة،: وإسلاماه!، وكان التحول التاريخي الهائل

بعدها حين دخل التتار الإسلام.!.

وفي معركة حطين انتصر صلاح الدين رحمه الله بجيشٍ مقداره 22 ألفاً على جيوش الصليبين التي بلغت حوالي 60 ألفاً.

أما الزلاقة ،فقد انتصر فيها يوسف بن تاشفين رحمه الله على جيش ألفونسو السادس بجيش مقداره 30 ألفاً، وكان جيش الأسبان أكثر من 60 ألفاً، وكانت هزيمة منكرة نادرة في التاريخ، فلم ينج من الأسبان سوى 500 فارس.

هذه بعض المعارك الحاسمة في تاريخ المسلمين، ولا تفسير في النصر فيها سوى عون الله للمؤمنين، أيها المهزوم نفسيا، وليس عامل القوة كما زعمت ، وأتحداك أن تأتي لنا بدولة دارونية، أو علمانية انجزت نصف هذا بمثل هذه الفوارق الهائلة بين الفريقين في العدد والعتاد ، وهذا التحدي لصاحبك اللاديني الحقود المعروف، المسرورهذه الأيام بما جرى في غزة.

بقي بنو إسرائيل في الأسر بعد هزيمتهم الكبرى أمام جيوش نبوخذ نصر في بابل مئات السنين، فما شكوا في دينهم، بل زادوا إيماناً به، وألفوا أثناء ذلك الأسر التلمود، والذى هو أقدس عند كثيرٍ منهم من التوارة، رغم أنه يفترض أن يكون شرحاً للتوارة، وقد جاء في جملة ما جاء فيه سؤالهم لله : لم خلقت الغويم-غير اليهود- ، فقال، وتعالى الله عما يقولون، : خلقتهم لتمتطوا ظهورهم كالحمير!.

فالهزيمة زادتهم تشبتا بدينهم،واعتزازاً به ، وأمثال شلوف، لو سلمنا أنها هزيمة، زادتهم بعداً عن دينهم، لا بل يريدنا هذا الجاهل أن نأخذ بنظرية من قال إن أصل الإنسان قرد، وأن الخلية الأولي نشأت في مستنقع مجهول منذ ملايين السنين ، ونعوذ بالله من السقوط و الخذلان.

وأخيرا لا أدري في أى مجالات نلت هذا الشهادات الثلاثة يا شلوف، لكن تقمصك لشخصية عبد الباقي الزنتاني عكس غباءً شديدأ لديك، فحاول أن تحسن من مستوى التخفي ، فقد أزريت بنفسك أيما إزراء، ناهيك عن الألفاظ السوقية التي وردت في رسائلك، باسم عبد الباقي الزنتاني والزنتاني، وتغييرك لحجم الخط ، وتهديداتك الفارغة، محاولة رديئة الأداء ، فابحث لك عن غيرها.

ندعو الله أن يزيل هذا الغشاوة من عينيك، وأن يلهمك الاسراع للتوبة فقد سطرت يداك أقوالاً ظالمة مُضلة.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

سالم بن عمار
Suhyb11@yahoo.com
________________________________________________

ـ سلامي الحار لأخي الحبيب سامي، ومرحبا بك بعد هذا الغياب، وأعانك الله على كشف الأفاعي والحيات من جديد.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home