Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salem Ben-Ammar
الكاتب الليبي سالم بن عمار


سالم بن عـمّار

الأحد 13 مارس 2011

بل شعـبنا سينتصر عـليك يا زيف

سالم بن عـمار

لقد أماط الإرهابي الدجال المدعو زورا وبهتانا بسيف الإسلام اللثام عن وجهه القبيح فإذا به نسخة عن أبيه الدجال الأكبر، ولذلك فالأنسب أن يسمى بزيف بدلاً من سيف.

أبوه يكذب بلا أدنى إحساس بالخجل فقد جف ماء الحياء في وجهه الصفيق منذ عقود، والابن الذي كان يخفي مخالبه الدامية بقفازات ناعمة هو الآخر يكذب بلا حياء، تماما مثل أبيه!.

زعم الجبان زيف أنه سينتصر على ثوارنا الأبطال وسوف يحرر مدن الشرق! وسيخوض معركة التحرير!!، وقد ذكرني كلامه الأجوف بقول الشاعر:

ترغي وتزبد بالقافات تحسبها....قصف المدافع في أفق البساتين

ما أنت أيها الأخرق إلا مثل الفرزدق حين وصفه جرير بعد تهديداته الجوفاء، فقال:

زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا... ابشر بطول سلامة يا مربع

نعم تفوه هذا الأرعن الإرهابي بهذه الكلمات وهو جالس على أريكته يرطن باللغة الإنجليزية رطانة قبيحة تؤكد أن حصوله على الدكتوراة كان عن طريق الغش والاحتيال.

قلها بصراحة يازيف ودعك من الأكاذيب المفضوحة، قل إنك ترى مال البترول وذهب الأمة الذي نهبتموه من خزينة شعبنا يجمد شيئا شيئا في مصارف أوربا وأمريكا، ليعود إلى أصحابه الشرعيين، وأنك حريص على الإحتفاظ به أياً كان الثمن، خاصة أن عشيقتك الإسرائيلية قد تتركك إذا أحست أن قدرتك على المضي في سرقة الشعب الليبي ستتوقف أيها الماجن.

قل إن الرعب قد أصابك وأنت ترى القصر الذي اشتريته بملايين الدولارات المسروقة من خزينة شعبنا في المملكة المتحدة وهو يداهمه بعض الأحرار، فتذكرت مصيرك الأسود، والعقوبة الوخيمة التي ستداهمك، فلم تجد في جعبتك الفارغة بعد هذا سوى الأكاذيب، حتى زعمت أن بعض الجنود الهولنديين الذين أتوا لمهمة إنسانية هم طليعة تدخل حلف الناتو!!.

قلت يا زيف إنك ستنتصر، وأقول لك: كلا، فشعبنا الأبي هو الذي سيخرج منتصرا في معركته معك ومع عصابة أبيك المحتلة.

لن تنفعك الآلاف من مرتزقة إفريقيا ومرتزقة الصرب الذين تستعينون بهم. المجرمون الصرب الذين صادقهم أبوك الخائن حين كانوا يمارسون مذابح وجرائم ضد الإنسانية في البوسنة سنة 1993 .

حين كان الإرهابيون الصرب ينشرون الرعب والخراب بين جيرانهم المسلمين تماما مثلما تفعل عصابة أبيك ضد شعبنا، قال أبوك الإرهابي الخائن إذ ذاك: "الصرب أصدقاؤنا"!، ويبدو أن الصرب يردون معروف أبيك إليهم وهو يمارس الذبح والقتل كما مارسوه هم.

لن تنفعك يا زيف خبرة أصدقائك الإسرائيليين القتلة الذين زرتهم مؤخرا في ذروة نشاطك المحموم للبقاء عضوا بارزا في عصابة القذافي.

لن تنتصر بنصائحهم التي أسدوها لك في قمع الشعوب كما يفعلون بكل خسة ولؤم ضد إخواننا الفلسطينيين.

سوف تُدحر يا زيف أنت وأبوك المهرج السفاح وأسرتك المحتلة القاتلة لأن الغالبية الساحقة من شعبنا الأبي ضدكم، ومن فوقهم المنتقم الجبار سبحانه وتعالى الذي هو لكم بالمرصاد.

أسأل الله المغفرة، لأني انخدعت فيك أيها الطاغية القزم لفترة من الزمن، حيث ظننت أنك كنت تريد الإصلاح والتغيير بصدق، حتى كشفت ثورة أبطالنا الأشاوس زيفك وإرهابك، فأدعو الله أن يرينا فيك وفي أبيك وفي أسرتك الجبانة المحتلة يوما أسود كيوم عاد وثمود، وأن يحرر شعبنا الصامد من احتلالكم البغيض قريبا.

سالم بن عمار
Suhyb11@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home