Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salem Ben-Ammar
الكاتب الليبي سالم بن عمار


سالم بن عـمّار

الخميس 11 يونيو 2009

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة

حوار هاديء مع المدافعـين عن الشيعة (2)

سالم بن عـمار

إنّ أشهر كتاب تنشره هذه المنظمات وسفارات جمهورية إيران الشيعية في العالم هو كتاب التونسي الحقود الدجال، محمد التيجاني،-سبحان الله فاضح المجرمين، فكل من يمعن النظر في وجه التيجاني يحس أنه وجه كذاب- الذي سماه( ثم أهتديت). كتبه التيجاني وهو يعلم أن إيران سترفع من شأنه وتغدق عليه من العطايا ما لم يحلم به ، خاصة أنه خرج من دين أهل السنة إلى دين الشيعة في نظرهم، ولهذا سمى كتابه (ثم أهتديت)!.

هذا الكتاب الذي ينضح بالكذب و يموج بالتحريف، ويتهم الصحابة الكرام رضي الله عنهم بالارتداد، توزعه إيران بكميات هائلة، ثم تتظاهر أنها تريد الوحدة والخير للأمة الإسلامية، ويقف طابور المعجبين بها جاهدين لإسكات الأصوات التي تفضح هذه الدولة، وتكشف عدوانها. ومن عباراتهم المكررة المملة والتي يدغدغون بها مشاعر الجهلة: هذا ليس التوقيت المناسب لكشف مخططات إيران للناس!!.

وبعضهم يقول لك: هل تريدون منا قتال الشيعة؟ يقولون هذا وكأنهم يشاهدوننا ونحن نضع البارود في فوهات المدافع استعدادًا لضرب إيران بها!.

يرددون العبارات الساذجة: دعونا نُعنى بالعدو المشترك، أما هؤلاء فهم يقولون : لا إله إلا الله، وهم أكثر من يساند أهل غزة!!، لكن يا ليت شعري ما الذي جعل هذا الحزب يسارع لأنكار إطلاقه لصواريخ على إسرائيل والحمم تتساقط على أهل غزة، أين ترسانة أسلحته، وإذا لم تُستعمل لرد العدوان والمذابح التي تحل بالمسلمين كالتي حلت بأهل غزة، فمتى تستعمل؟ لكن قيل قديما: نمسع جعجعة ولا نرى طحنا، ونصرالله يجيد الجعجعة،يجيد الضحك على ذقون أهل السنة وجعل الآلاف منهم ينظرون إليه وكأنه خالد بن الوليد رضى الله عنه انشقت عنه الأرض من جديد ليرفع العار عن جبين الأمة!.

من يريدنا أن نعترف أن حزب الله أبدى صبرا وجلدا في قتال إسرائيل، فإننا نعترف له بذلك.

من أراد منا أن نعترف أن حزب الله أخرج إسرائيل من الجنوب اللبناني حيث يتواجد الشيعة، فإننا نقّر له بذلك.

لكن نقول بملء أفواهنا أن هذا الحزب لا يمثل الإسلام ، ولا يقاتل من أجله، إنما يقاتل من أجل أرضه ومن أجل عرابه إيران التي تستخدمه في تنفيد سياستها التوسعية. الذي يقاتل من أجل الإسلام حقا لا يستطيع البقاء شهرا كاملا وغزة تُدك ليلا نهارا، وتتساقط عليها الحمم كالبراكين، وهو لا يفعل شيئا، حتى إذا انطلق صاروخُ في محاولة يائسة من قبل بعض الأفراد لمساعدة أخوانهم في غزة، أسرع الحزب لأنكار اطلاقه من قبله!!.

كيف يمثل هذا الحزب الإسلام و القول بوجود مصحف فاطمة يتفوه به شيخُ من شيوخهم في قناة المنار ولا يعترض حسن نصر الله؟. لا يمثل الإسلام من يلمز الصحابة، ويطعن في معاوية وأمه هند رضى الله عنهما، ويطعن في الصحابي الجليل أبي سفيان رضى الله عنه الذي فقد إحدى عينيه في موقعة اليرموك الخالدة، وكان رضى الله عنه من المحرضين للمؤمنين فيها بالقتال. تفوه حسن نصر الله بطعنه الآثم في معاوية و أبي سفيان رضى الله عنه لأنه يعلم أن لا بواكي لهما، وأن ولاء المخدوعين من أهل السنة لنزاعه من أجل أرضه ومصالح إيران السياسية في المنطقة يفوق بأضعاف ولاءهم للصحابة الكرام رضى الله عنهم الذين ترضى عنهم ربنا من فوق سابع سماء، ولا حول ولا قوة إلا بالله..

(وَالسَّابِقُونَ الأوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

وهذه بعض الأدلة لمن يشك فيما أكتب، بما فيها القول بمصحف فاطمة.

http://www.d-alsonah.com/vb/showthread.php?t=811

يلمز زعيمه(حسن نصر الله) الصحابة الكرام رضى الله عنهم، ويؤيد بلا حدود إيران، بل يهدد من يمسها بقطع اليدين، ونجد صمتا محزنا من قبل علماء المسلمين، بدعوى عدم أثارة الفتنة!.

نحن لا نريد قتالاً مع هؤلاء لا من قريب ولا من بعيد، لكن منطق الدين والعدل المحض يقتضى منا الدفاع عن الذين نشروا هذا الدين في ربوع الدنيا ولو أتانا الطعن فيهم ممن حرر الأقصى بدافع ديني، فكيف إذا كان الطعن ممن يقاتل من أجل ارضه وسياسته التوسعية في المنطقة؟

إن الطعن في صحابة الرسول صلي الله عليه وسلم هو طعنٌ في الإسلام العظيم لا ينكر هذا إلا من أعمى الحقد الأسود قلبه، أو تغلغل الجهل في سويداء نفسه.

وقد ذكر هذا علماء الإسلام الأفذاذ أمثال: مالك و النسائي، وأبو زرعة، وابن السماك وغيرهم كثير، والطعن فيمن جمع القرآن و حمله لنا،ونشره بين الناس هو طعنٌ في القرآن نفسه، ومن العجيب الملفت للنظر ندرة استشهاد الشيعة علماء وعامة ، بالقرآن الكريم، وانظروا إلى كتبهم، فجلها نقل عن جعفر الصادق وغيره من علمائهم-جعفر الصادق رحمه الله برىء مما نسبه إليه هؤلاء من أراجيف وكذب، وكان من علماء الإسلام الأفاضل-، فهل يريدون هدم القرآن حقا بهدم نقلته؟.

وإن كنت أعجب فعجبي من أشخاصٍ تتمعر وجوههم وتنتفخ أوداجهم،إذا سمعوا كلمة لا تعجبهم عن حزب الله، ويبذلون جهدا كبيرا في محاولة إقناعنا ألا نتفوه بكلمة ضد إيران ، ولا يحاولون أن يوجهوا كلمة واحدة لأصدقائهم فيها يقولون لهم: يا قوم كفاكم سبا وشتما لأمهاتنا، كفاكم سبا وشتما لصحابة نبينا صلى الله عليه وسلم، رضى الله عنهم، كفاكم طعنا في كتاب ربنا سبحانه وتعالى الذي أثنى على الصحابة الكرام الذين تسبونهم، كفاكم إذلالا لملايين المسلمين في الأحواز المحتلة، والتي قلما يذكرها أحد خوفا من الدولة الفارسية وعملائها، كفاكم إذلالا لأكثر من عشرة مليون سني يعيشون في إيران ويعاملون معاملة شبيهة بمعاملة الحيوانات، ولايوجد لهم مسجد واحد في طهران!.

قولوا لهم: كفاكم حربا للغة العربية في إمارة الأحواز المحتلة(عربستان) لطمس هويتها العربية، وجعلها فارسية بالكامل، كفاكم شنقا لمناضليها وسجنا وتعذيبا لأحرارها.

وهذا أحد مواقع الأحواز المحتلة فلعل بعضكم كان مثلي لم يعرف عن مأساتها كثيرا إلا مؤخرا للأسف بسبب التعتيم الأعلامي الذي تمارسه سلطات الحكومة الإيرانية المحتلة.

http://www.sonnaalahwaz.org/index.html

يتبع إن شاء الله .

سالم بن عمار
Suhyb11@yahoo.com


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة    الحلقة الرابعة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home