Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salem Ben-Ammar
الكاتب الليبي سالم بن عمار


سالم بن عـمّار

الإثنين 10 يناير 2011

حوار هاديء مع صلاح عجينة

سالم بن عـمار

وصف صلاح عجينة الجزيرة بأنها قناة مريبة !، وساءه أن تكون أداة تحريضية كما زعم!.
http://www.libya-watanona.com/adab/sajina/sa020211a.htm

وعجبي من هذا الكاتب الذي بدل أن يثني على ما تقوم به هذه القناة الرائدة، قذفها بالمضحك من بنيات الطريق. منذ متى كان على الإنسان أن يغّير الشر كله في كل الجوانب حتى لا يفقد مصداقيته واعتباره إذا حاول تغيير جزءٍ منه في جانب واحد فحسب؟

ألم يأمرنا ربنا سبحانه وتعالى بقوله( فاتقوا الله ما استطعتم)؟

إن لم تستطع هذه القناة العظيمة أن تقول كلمة الحق في القواعد الأمريكية أو في صفقات الأندية الرياضية مثلما ذكر، فهل يعني أنها فقدت الشرعية في إنكار مساوئ أخرى؟

أليس لنا أن نسأل صلاح عجينة الذي يهاجم الجزيرة لأنها انتقائية في تعاملها مع الأحدات كما صورها، وأنها لم تعن بمسائل داخلية، هل تعامل هو مع كل الملفات الداخلية في بلادنا مما ينبغي على من كان مثله أن يتعامل معها أو مع بعضها على الأقل؟

وهب يا صلاح أن الجزيرة حرضت على رفع الظلم وإزالة إنظمة الاستبداد فما الذي يزعجك في هذا؟

هل أنك تريد لنظام مبارك أن يظل جاثما على قلوب الملايين من المصريين بعد عهود من الاستعباد والطغيان، وموالاة اسرائيل؟ كأني بك تريد أن تدافع عن نظامه، لكنك خشيت أن تفصح عن هذه الرغبة المشينة، فغمغمت بهذه الكلمات الواهية، وخلطت الأوراق يمنة ويسرة، وهاجمت أحد أكبر أدوات زعزعة هذا النظام هذه الأيام.

ثم كيف تسوغ لك نفسك فتوصف الإعلامي القدير أحمد منصور بالطفل الرضيع؟!

أهكذا يكون تعاملنا الحضاري الراقي مع من نختلف معهم، أو نتحامل عليهم ؟

أتمنى منه أن يعيد النظر في مقالته هذه فلعله يدرك شناعة ما سطره قلمه فيها، وإن لم يستطع أن يقول حقا فما ينبغي له أن يقول باطلا. وقد يعذر الإنسان لعدم تمكنه من قول الحق ، لكنه لا يعذر أبدا في تسويق الباطل ، وفي حرق البخور للمستبدين، حتى إن كان ذلك من وراء ستار رقيق.

أدعو الله أن يبرم لأهل مصر وديار المسلمين جميعا أمر رشد يعز فيه أهل طاعته، ويهدى فيه أهل معصيته، وأن لا يجعل فيه سلطانا للعصاة الظالمين على المؤمنين الطائعين.

سالم بن عمار
Suhyb11@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home