Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salem Ben-Ammar
الكاتب الليبي سالم بن عمار


سالم بن عـمّار

الجمعة 4 ديسمبر 2009

معمر سليمان يبرر السرقة بعد أن استمرأ الكذب! 

سالم بن عـمار

الحمد لله رب العالمين، ولا عدون إلا على الظالمين. 

ما دار بخلدي أن يستمر ردي على هذا الأفاك المغرور بعد كل هذا الوقت، لولا أنه مازال يرطن بجهالته الفاضحة، ومازال يسيء الأدب مع علمائنا الأجلاء بكل رعونة.

معمر سليمان حسب نفسه على شيء، فانكشف عن صنم منفوخ لا يستنكف عن الكذب ولا عن السرقة، بل يحاول بعد أن جف ماء الحياء في وجهه أن يبرر السرقة، ويبيح الاعتداء على كتابات الآخرين!.

ولا عجب، فكما أن الصفات الحميدة مرتبطة ببعضها البعض كذلك الصفات والخصال الذميمة، بينها رباط غليظ.

 بدأ الأفاك الجاهل بالكذب على علماء الأمة الكبار، فبينا كذبه، وأنه حاطب ليل حقود، ثم كشف لنا أخونا المحمودي جزاه الله خيرا خبر سرقاته، فلم يُظهر الندم، ولم يغمره الخجل كما يفترض أن يحصل لمن يزعم أنه من أهل السنة، بل بدأ الأفاك يحاول تبرير السرقة وإضفاء شيئاً من الشرعية عليها!. تأملوا ما كتبه في هذا الهذيان:

"فنظرت فلم أجد شيئاً من المراجع بجانبي نظراً لهجرتنا عن الأوطان وابتعادنا عن الكتب العربية المطبوعة (ياله من مسكين) , فبحثت في الإنترنت عن المواطن التي اطلعت عليها سابقاً, فوجدتها ونقلتها مع بعض الكلام المفيد (فائدته كبيرة جدا ما شاء الله) في بعض المقالات . فموقفي العلمي هو كل حرف نقلته, لأنني نقلته بتبني وجهة النظر كاملة وأدافع عن كل حرف في ما أذكر , لأنه ببساطة هو وجهة نظري. و عندما يكتب الإنسان باسم مجهول فإن ذلك يعني إباحة البحث للعامة , ولم يعد نقله سرقة , لأن صاحبه لم يجعل البحث خاصية له بدليل رفع اسمه وإباحته للملأ". 

كلام هلامي، شديد الاضطراب، تكاد حروفه تصرخ بزيغ كاتبه و جهله المركب، وكنت أظن أن صفة الجهل المركب كانت حكرا على أخيه أمارير، فإذا بمعمر سليمان يقرر كسر هذا الاحتكار، ويبدأ منافسته، ولا عجب، فقد خاطبه مرة: يا أخي، والطيور على أشكالها تقع، والحمد لله الذي عافانا مم أبتلاهما به. 

وأبدأ متوكلا على الله فأنقض هذا الكلام الهش. 

أولا: هب يا شاطر أنك وجدت الكتب المطبوعة التي لم تجدها لأنك مهاجر!، فهل يبيح لك ذلك أن تنقل منها دون ذكر اسم الكاتب أو الموقع؟

إن قلت: لا، فما الفرق بين الكتب المطبوعة بين مجلدات والمسطورة في مواقع؟ هل تعقل ما كتبت، أم أنك كعهدي بك تطلق الكلام على عواهنه كأي حاطب ليل لا يعرف ما جمع؟

فمثلا، أحس أن كثيرا مما كتبه أديب العربية، مصطفى الرافعي رحمه الله يعبر عما في نفسي، فهل يبيج ذلك لي أن أنقل عبارات كاملة من كتابه وحي القلم ، وأدسها في مقال لي دون الاشارة إلى مصدرها؟ 

ثانيا: زعمت أن الذين سرقت كتاباتهم لم يكتبوا أسماءهم، فلم غفلت عن ذكر اسم الموقع الذي نقلت منه، ووضع العلامات الإملائية التي تفيد نقلك لما كتبت؟ هل تخاف انكشاف جهلك، وضحالة علمك؟

لن أستمر في مخاطبتك في هذا المقال، ورحم الله من قال: 

كنت أسمعت لو ناديت حيا ... ولكن لا حياة لمن تنادي

ولو نار نفخت بها أضاءت...  ولكن كنت تنفخ في رماد 

وأنتهز هذه الفرصة التي دفعتني إليها غير مشكور، فأستعرض بعض الكتب التي كتبها علماء من مشارق الغرب ومغاربها عن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، بروابطها، ليستفيد منها القراء الكرام، وليعلموا أنك ناهش لحوم، وحقود جهول، وسارق أفاك، وعد كلامي هذا سبا أو ما شئت، فأنا أنما أخاطبك بما رأيته فيك، وما أستطعت بفضل الله اثباته للقاريء، فهل غاب عن هؤلاء جميعا ما زعمت أنه مطاعن في شيخنا، رحمه الله وحشره في زمرة نبينا صلى الله عليه وسلم، أيها الأفاك المسكين؟  

  ابن تيمية لم يكن ناصبيا لــ سليمان الخراشي

الأعلام العلية في مناقب ابن تيمية للبزار

الشهادة الذكية في ثناء الأئمة على ابن تيمية لـ مرعي بن يوسف الكرمي

العقود الدرية من مناقب ابن تيمية لــ محمد بن أحمد المقدسي

شيخ الإسلام ابن تيمية للشيخ أحمد فريد

على ساحل ابن تيمية للشيخ عائض القرني

  لمحات من حياة شيخ الإسلام ابن تيمية لـ عبد الرحمن عبد الخالق

  محنة ابن تيمية يرويها بنفسه يوماً بيوم لـ محمد عبد الحكيم القاضي

  وقفات بهية من حياة شيخ الإسلام ابن تيمية لــ حمزة بن فايع الفتحي

 10ـ رجال الفكر والدعوة - الجزء الثاني ابن تيمية لــ أبي الحسن الندوي

فهولاء بعض العلماء، قديما وحديثا عن شيخنا المبارك، رحمه الله، اقرأوا ما شئتم من كتبهم، فجزاهم الله خيرا، وبعدا بعدا للظالمين الحاقدين. 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. 

سالم بن عمار
Suhyb11@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home