Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salah Abdelazizi


Salah Abdelaziz

Wednesday, 24 October, 2007

استدراك وتعـقيب عـلى الخواطر الليبية 14

صلاح عـبدالعـزيز

أود لفت عناية الإخوة القرَّاء المتتبعين عن كثب ( السلسلة الرابعة عشرة من صيد الخواطر ) .
أولاً : في معرض الاستدلال على النشاز الثقافي قمت بمقارنة بين النشار الثقافي و الموسيقي .
ولأني طويل عهد بالابتعاد عن ممارسة الموسيقى التي تعلمتها بدءً من مدرسة النصر الإعدادية أمام ( السيرتي ) وانتهاء بتخرجي من معهد ( علي الشعالية ) و ذلك عام 1977 ميلادي.. أقول :
استخدمت مصطلح ( أوكتاف ) للتدليل على التناغم الصوتي بين النغمة في السلم الموسيقي مع غيرها في البعد الثالث ( دو مع مي ( مي مع صول ( صول مع سي ) و هذا هو" الهارموني : الذي قصدته و بالإيطالي ( تريشنتو)... أما الأوكتاف فهو ( أقرب مساقة صوتية بين نغمتين متشابهتين " عزف دو - القرار - مع دو - الجواب .في نفس الوقت .
لم أقصد بشروط التألق عند الكاتب صعبة و تحتاج إلى موهبة ربانية ... لم أقصد من وراء ذلك أني من أولائك المتميزين.. و لكنها : خلوة نجع كما يقولون...
علم الموسيقي حقيقة أفادني كثيراُ في أشياء أهمها :
رومانسية تجعل صاحبها ذا حس مرهف + ( صولفيج إيقاعي) " علم ضبط الأزمنة الصوتية " أفادني كثيرا عندما تعلمي للتجويد قي الفران و أحكامه .. فمثلاً : كثير من قراء القرآن لا يميزون بين حروف الند الثلاثة ( واي ) حيث تأخذ زمنين و بين علامات الإعراب أو التشكيل فتأخذ حركة واحدة.

إن هذا المقالات هي سلسلة لعدة مقالات سابقة ابتعدت فيها عن التوجه السياسي قدر الإمكان و ذلك لقناعتي بأن هذا المنهج لا يُبدء و لا يُعيد.
الهدف من هذا النوع من المقالات هو محاولة متواضعة لعلاج أمراض شعبنا الاجتماعية و الثقافية و التي لم تكن يوما ما قد أصبحت واقعاً ضمن نسيج المجتمع الليبي الواحد.
أنا و إن كنت محسوباً على المعارضة الليبية وأعيش في سويسرا.. فإن هذا واقع قد فرض علينا.
أما السياسة فقد طلقتها طلاقاً بائناً لا رجعة فيه.
يجب أن نمد الجسور بين كتاب الخارج و الداخل كي نردم الهوة بيننا... والهدف هو الحفاظ على النسيج الوطني الليبي المسلم الطيب.

هناك أزمة ثقة بين مثقفي الداخل و الخارج يجب التخلص منها و العمل على مد جسر ثقافي راقي المستوى و المحتوى .. نبتعد فيه عن الشخصنة و حظ النفس .

نريد من وراء هذه السلسلة التركيز على أخلاق ذميمة بدأت تتوغل في نفوس البعض من أبناء الوطن كالمادية و الطمع و حب الذات و ترك التفكر في معانات الآخرين.. ثم نثريها دراسات و تحليلات و أخيراً تقديم الشفاء من هذه الظواهر الفتاكة.

نريد العودة بشعبنا إلى سالف عهده الأول من حياء و رقة قلب على بعضنا البعض.
نريد أن يكون الود بيننا هو السمة الغالبة علينا نحن الليبيين.
وما ذلك على الله ببعيد.
مد جسور التعارف بين المثقفين الذين يضعون على عاتقهم هًمَ الإصلاح الاجتماعي و الخُلقي هو واجب الوقت الآن كي لا نُفَوّت الفرصة على أصحاب القلوب المريضة.
أرجو أن تكون هذه بداية لمواصلات جديدة في المستقبل عسى الله أن يفتح بيننا و بين قومنا بالحق... وهو خير الفاتحين.
مع تحياتي .

أخوكم : صلاح عبد العزيز
جنيف سويسرا


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home