Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salah Abdelazizi


Salah Abdelaziz

Thursday, 10 January, 2008

سيمفونية " حُب الوطن "

صلاح عـبدالعـزيز

الأخ الفاضل : دكتور إبراهيم اغنيوة
تحية عطرة وطنية طيبة
هذه كلمات سطرها يراعي بعدما قرأت مقال الأستاذ الفاضل رمضان جربوع في حب الوطن .. و ذلك في صفحتكم التي طالما أتحفتنا بأقلام أفذاذ من قبيل هذا الكاتب الذي يذوب حُباً في ليبيا وطننا .

* * *

الأخ الفاضل - رمضان جربوع
تحية ليبية قلبية

لكم كان سروري و امتناني عندما أكملت قراءة هذه السيمفونية المكتوبة.. لا المعزوفة .. لقد شارَكَتْ في عزفها كلمات انبعثت من قلب غلب عليه حب وطنه .. وإذا بصاحب الكلمات يبدأ بيراعه ليقود فرقة من موسيقى مشاعر المحبة والإخلاص والفناء في حب ثرى الوطن الذي غلب عليه حبه...
لقد كانت كلماتك أستاذ رمضان أبلغ وقعاً في النفس من أبيات شعرية صيغت متوازنة الصدر معتدلة العجز.. بل وأبلغ من شعر حر لا قافية فيه.. بل أبلغ من قطعة نثرية تصف المحبوب بإيقاعات متباينة الزمن الإيقاعي .
إن الكلام إذا بعثته مشاعر قلبية حرّا.. فلا مناص من أن يستقر في قلوب القارئين .. ذلك لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد.
أحيِّ من أعماق قلبي هذه المشاعر الجياشة التي تجعل من الوطن قبلة ثانية بعد كعبتنا..
كيف يدعي الوطنية من سرق عرق الجبين من على محيَّ الفقراء البائسين .
كيف يدعي حب وطنه .. من نام شبعاناً و جاره جائع أم كيف يخيل لإنسان أنه ينتمي لوطنه.. و هو يرهنه عند مرابي من أجل حفنة من دريهمات معدودة .. و كان فيه من الزاهدين .
لقد ضجت خزائن مصارف سويسرا من كثرة ودائع المحبين الزائفين المخادعين حتى إذا نفق احدهم .. لم يترك لعقبه اثرا ويصاب من ادّعى حب وطنه كذباً.. يصاب بمصيبتين عند موته .. أولاها أنه يفقد ماله كله و لا يصل إلى نسله منه فلساً ثانيها أنه يُسأل يوم القيامة عن ماله كُلٍه فإين حُب الوطن من الإيمان .
و الذي نفسي بيده إن كان صاحب هذا المقال ماثلاً أمامي .. فلا يسعني وقتها إلا أن أقبل رأسه.. ذلك لأنه رفع لنا رؤسنا و ضرب لنا مثلاً حياً لحب الوطن .
أناشد كل المحبين لوطننا ليبيا أن يقرؤا ما نشره الأخ إبراهيم اغنيوة للأخ الكاتب الليبي الفذ ( رمضان أحمد جربوع ) و لكي يستمتعوا معي بسماع تلكم المقطوعة الموسيقية .
عليهم أن يقوموا بتعديل أجهزة أستقبالهم القلبية على الموجة الوطنية ذات الترددات العالية السامية و ما على القارئ الحاذق إلا أن يقوم بضبط إيقاعاته الوطنية تمشياً مع نغمات ألفاظ الكاتب التي فاقت قول شاعرنا :
وطني لو شغلت بالخلد عنه ... نازعتني إليه في الخلد نفسي

مُحب الوطن - صلاح عبد العزيز

وهذا نص المعزوفة المقروءة ( أفصح لكم عـن حبي ، بقلم : رمضان جربوع )
http://www.libya-watanona.com/adab/rjarbou/rj09018a.htm


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home