Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Sulaiman al-Shuja'
الكاتب الليبي سليمان الشجاع

Thursday, 31 January, 2008

أعـداء السعـادة والإنسانية والحياة

سليمان الشجاع

ليبيا أرض الدين الصحيح والزندقة كفر صريح

أعداء السعادة، برنامج وثائقي عرضته قناة العربية من إعداد مناضلة أفغانية اسمها مالالايا جويا استطاعت وبكل شجاعة أن تقف في اجتماع اللويا جيرغا وتطلب الإذن بالسماح لها بالكلام لمدة ثلاث دقائق ورفعت صوتها عاليا أمام عمائم السوء والجهل والتخلف وزعماء الحرب والقتل والإرهاب ( الجهاد سابقا) وقالت لهم مرفوعة الرأس: إذا كان الشعب الأفغاني سامحكم فان التاريخ لن يسامحكم وخاطبت رئيس المجلس قائلة: كيف تسمحون لهؤلاء المجرمين أعداء الإنسانية وأعداء الشعب الأفغاني بالجلوس هنا والحديث والمشاركة في إدارة شؤون البلاد التي دمروها سعيا وراء مصالحهم الشخصية.

ضاقت قاعة المجلس بهذه المناضلة الحرة الشريفة وطردت من القاعة لكن اتسعت لها صدور الشعب الأفغاني بكامله فتهافت على زيارتها عامة الشعب وفقرائهم ممن ضاقوا طعم الذل والمهانة على يد الطالبان وشجعوها ووعدوها بمساندتها في نضالها ضد خفافيش الظلام والسفاحين والقتلة بسم الله الرحمن الرحيم وكان من بين الوافدين الذين زاروها في منزلها عجوز عمرها مائة عام قالت لها: لطالما دعوت الله ليلا ونهارا أن يخرج من بين أظهرنا امرأة تتكلم باسمنا وباسم الشعب الأفغاني كله وترفع صوتها عاليا ضد هؤلاء المجرمين. رشحت مالالايا نفسها لانتخابات البرلمان الأفغاني ووصلتها عشرات رسائل التهديد من أعداء الشعب وأعداء الله تهددها بقتلها وقتل أسرتها ولكن مالالايا أشجع وأقوى من أن تخيفها هذه الرسائل أو المحاولات التي تمت لاغتيالها كما اغتالوا الإنسان والإنسانية في أفغانستان شاركت في الانتخابات وفازت وأصبحت عضوا في البرلمان الأفغاني رغم أنف عمائم السوء وأمراء الحرب قبحهم الله وقبح وجوههم ووجوه من مولهم بكتب الزندقة ودعمهم بالريال والدولار.

في ليبيا اليوم تتكرر القصة مع امرأة أخرى وهي الكاتبة وفاء البوعيسى نتفق أو نختلف معها لكن نقف عند حدود حقوقها الشخصية في التعبير عن رأيها بكل حرية ولكن عمائم السوء والجهل ممن تلقوا فكرهم من مدرسة الشر والإرهاب شنوا ضدها حملة شعواء وهددوها بأبشع أنواع التهديد والقادم لمفكرين ليبيا وأدبائها أسوأ.

ألاف الكتب التي تدخل إلى ليبيا بطريقة مباشرة وغير مباشرة بصورة قانونية أو غير قانونية لكنها تباع بصورة علنية وفي المكتبات وعلى أرصفة الشوارع وبلا رقيب أو حسيب كتب صناعة مملكة الشر والإرهاب والتكفير مملكة آل سعود وال بن عبد الوهاب كتب تفوح منها رائحة التخلف والجاهلية أنتجت لنا بضعة مئات أو ألاف من دجاج المعامل الأبيض الذي لا يختلف عن بعضه إلا بالحجم لكن الطعم والمحتوى واحد والمستقبل في ليبيا لا يبشر بخير إن استمر هذا السيل بالتدفق ولم تقف ليبيا صفا واحدا بمواجهته وبشكل حازم وقوى لقطع شرهم ودابرهم وتطهير البلاد منهم ولنا في أننا ثاني دولة بعد مملكة الشر تصدر الإرهابيين للعراق ناقوسا ينبهنا على الخطر القادم وحجم الكارثة التي ستحل ببلادنا.

هدية العدد :

سليمان الشجاع
Ya-ali-12@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home