Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Sulaiman al-Shuja'
الكاتب الليبي سليمان الشجاع

الثلاثاء 28 سبتمبر 2010

ثقافة الاستيراد

سليمان الشجاع

تشهد ليبيا مؤخرا مع وتيرة الانفتاح على كل شيء وفي كل اتجاه حُمَّى من نوع ونكهة خاصة إنها حمى الاستيراد حيث لم يعد المنتج الوطني مقبولا لدى المواطن فقد حطمنا صناعتنا بأيدينا واعتمدنا على الاستهلاك في كل شيء وحتى ما يميز موروثنا الثقافي والحضاري من صناعات وحرف يدوية بدأت تتلاشى مع تقدم السنون والأعوام وفي المستقبل المتوسط والقريب لن يبقى منها شيء سوى بعض القطع في المتحف وبعض الصور التذكارية ولربما هناك بعض الأشياء قد نكون فقدناها حتى من وفي هذه الأماكن.

لم يعد يطربنا الفنان الليبي فقد مسخ في قالب وطعم ولون واحد ولم نعد نشاهد إلا الخيمة والخيبة والعود وعظيم الشأن أنت والراقصة البدوية تهز عجيزتها في وسط الحشد ووجوه كئيبة بائسة تصفق لها وتظهر الفرحة والابتهاج والنشوة فاستوردنا تامر حسني الذي بيعت تذاكره بـ 360دينار للشخص الواحد واليزا وأصالة الخ ليطربونا في أوج انتصاراتنا بطرد المحتل الأجنبي واللي ما يحب يسمع كلمات ربما كانت بلهجة لا يفهمها فليرقص على أنغام الموسيقى أو يتأمل وجوه ومفاتن الراقصات والمتفرجات كذلك.

للشيوخ والدعاة وهيئة الأوقاف نصيبهم هذا العام (عام صابة الدعاة) في حصة الاستيراد لما لا فعقدة البضاعة المستوردة وجودتها قد طغت على ثقافتنا ولو كان خطيبا وشيخا يحدثنا عن السماء من فوق منبر خشبي ارتفاعه عدة أمتار رغم أن كلام الشيوخ واحد وموضوعه واحد وهدفه واحد ولكن تبقى لكل خطيب أو داعية فهلوته وشطارته في جدب الناس وليِّ عقولهم وأفئدتهم لناحية توجهاته الفكرية فتهافت التجار كـ الصعلوك الصلابي وأمثاله تلبية لتعطش الشباب العاطل عن العمل والتفكير لاستيراد مشايخ وخطباء من دول العالم خاصة دويلات الخليج ا ل ع ر ب ي لما لا السوق عرض وطلب وهذه الأيام المطلوب فقيه وداعية يعلمنا الأدب وخلق النبي وعظمة الصحابة الذين تحاربوا وتناحروا وقتل بعضهم بعضا لأجل السلطة والثروة وعودة الأمر لقريش كما بدأ وكأن المواطن الليبي لا يعرفها ويحفظها وقد رضع كل هذه المواضيع مع خليط وركام هائل من التفاهات والخرافات ممزوجا بحليب أمه فالجنة تحت أقدامها وقد خلقت من ضلع اعوج وهنَّ أكثر أهل النار!!؟؟.

هل يكمن الحل لمشاكلنا في كتب السيرة والتاريخ ونبوءات الكهنة والعرافين لست ضد الاطلاع والتعرف على ماضينا بحسناته وعيوبه ولكنني ضد أن يكون هذا التاريخ هو ما يحركنا خاصة وإذا كان في الاتجاه الخاطئ إلى الوراء إلى الحائط فلحظة الاصطدام وشيكة حيث لا ينفع الندم ولات حين مندم.

نحن في حاجة لمن يعلمنا أمور دنيانا يا ناس:

عالم اقتصاد يعلمنا ثقافة الاستثمار والتوفير بدلا من ثقافة الاستهلاك التي اعتدناها فشعبنا شعب كسول مستهلك غير مبالي وغير مهتم يستخدم خزان ألف لتر ماء لغسيل سيارته ويترك الإنارة ومكيفات الهواء شغالة والجميع خارج المنزل ونصف ما يشتريه من خضروات وفواكه ولحوم تجدها في سلة مهملاته التي يلقيها في أول شارع يصادفه بعيدا عن منزله ولا يكلف نفسه عناء وضعها في مكانها المخصص لذلك.

عالم بيئة يعلمنا الحفاظ على الطبيعة وطريقة التعامل معها بدلا من حرقها وإتلافها يعلمنا أن إفراغ جالون من زيوت السيارات أو رمي بطارية يحرق التربة ولا يجعلها صالحة لزراعة أي شيء مدة خمسون عاما يجب أن يشاهد التجربة أمام عينيه.

عالم تربة وزراعة ونبات يعلمنا كيف نقاوم التصحر ونعتمد على ما يزرع في أرضنا يعلمنا أن زراعة القمح والشعير هو خط دفاعي استراتيجي ضد الجوع والادلال والحاجة للخارج ويعلمنا أن الاعتداء على الأراضي الزراعية هو خط احمر يضاف لخطوط سيف الحمراء أن الحفاظ على شجرة النخل والزيتون واجب وطني وشرعي كذلك إن شئتم.

عالم مياه وعالم طاقة وعالم طب وعالم نفس وعالم اجتماع الخ أين كل هذه العقول عن مواقعنا لماذا لا يكتبون حول هذه المواضيع وهم أهل اختصاص على صفحات المواقع أو يفتتحوا مواقع خاصة بهم كل في مجاله وحسب اختصاصه.

لماذا لا تستغل مواسم العبادة في دعوة هؤلاء العلماء العالمون بأمور دنيانا لتوعية هذا المواطن الذي عشعش الماضي في وجدانه ودس رأسه في التراب وتهرب من المسؤولية عن الحالة والواقع الذي يعيشه وصنعه بيديه وألقاها على رب السماء ليحلها ويرزقه معيشة جميلة وحياة حلوة يسيرة وزوجة صالة وجميلة وفاتنة أيضا وذرية علماء أتقياء.

سليمان الشجاع
Ya-ali-12@hotmail.com
_________________________

ملاحظة: قد وصف النبي صلى الله عليه واله وسلم معاوية في صحيح مسلم بأنه صعلوك وحسب فهم مدرسة السلف الصالح فان كل ما قيل في معاوية فهو من خصائصه وفضائله فقد أضفنا هذه الفضيلة لسيدنا الصعلوك الشيخ على الصلابي رضي الله عنه وعنكم.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home