Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Sulaiman al-Shuja'
الكاتب الليبي سليمان الشجاع

Sunday, 18 May, 2008

مملكة الشر والقضايا العـربية

سليمان الشجاع

تفجرت صحراء جزيرة الأعراب بالأنهار التي وعد الله بها المتقين من عباده لكنها انهار سوداء اللون كريهة الرائحة مرة الطعم وتساوى ذهبا بل أغلى من الذهب فتغير الحال وامتلأت الجيوب وبرزت الكروش وانتفخت الأشداق وعلت الأصوات وصرنا أخر الزمن بين الفينة والأخرى نسمع عن تصريح ناري للأمير الفلاني سبحان مغير الأحوال وموقف لتلك الدويلة التي كان العرب والغرب يتندرون على حماقات شيوخها وحكامها في جلساتهم الاجتماعية ولقاءاتهم السياسية وبدلا من تسخير هذه الأموال التي هي نعمة من الله حسب التفسير الفقهي واكتشاف من قبل علماء الغرب حسب التفسير العقلي في تنمية الوطن والمواطن خزنت المليارات في البنوك السويسرية أو لشراء بعض الشركات الأمريكية المتعثرة والمقاربة للإفلاس وأنفقت الملايين على سهرات ألف ليلة وليلة ونسبة البطالة في هذه الدويلة تتعدى 30% وإذا ما حلم المواطن بوظيفة (ليس من حقك المطالبة بها) فما عليه سوى التضرع إلى الله سبحانه وتعالى والعمل على مرضاته فتقوى الله هي طريق النجاح ومرضاة طويل العمر هي المفتاح والحضور للصلاة في الصف الأمامي لكي يراك فضيلة المفتي هي لب الألباب وسر أسرار الفوز والفلاح ولا تنسى صلاة الاستخارة كذلك في كل أمورك وسيستجيب الله لأحلامك ويحقق لك أمنياتك وان تأخرت الإجابة فهي امتحان من الله فاصبر كما صبر أولي العزم أما التظاهر والنزول إلى الشارع والعصيان المدني والمطالبة بمحاسبة المسئولين والأمراء فهذا رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه.

يشهد لبنان هذه الأيام أزمة سياسية حادة أسبابها واضحة للجميع ومصدر الفتنة كما عبر عنها اللبنانيين هو من غير شك ريال آل سعود المسخر في خدمة المصالح الامبريالية لا يمكن أن توجه مملكة الشر تصريح من العيار الثقيل كالذي وجهته نحو إيران في وجه أمريكا أو إسرائيل أو أي دولة غربية أخرى فطويل العمر يخشى أن لا يمسى الليل إلا وهو محاصر في قصره من قوات المارينز التي تحيط به من كل جهة وغضب شعب الحجاز ونجران والمناطق الشرقية قد بلغ أقصاه وينتظر لحظة سحب البساط والغطاء الغربي عن لا شرعية نظامه ليسقط في مزبلة التاريخ ويسجل في كتاب جينس كأسوأ نظام شهدته بلاد نجد والحجاز ولواحقها.

تباينت مواقف الدول العربية بين مؤيد لهذا الفصيل ومعارض لذاك وبين متفرج ينتظر نهاية الفيلم الحكومة القطرية عبرت عن موقف العقل والحكمة والمنطق "ما يمر به لبنان شأن داخلي لا يمكننا التدخل فيه" وان كان المحرك الأساسي للسياسة القطرية الخارجية هو المصالح القطرية وعلى رأسها مجابهة التمدد الغير مقبول لنفوذ مملكة الشر التي ما فتأت تتدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج والدول العربية الأخرى فكانت الحكومة القطرية موضع ثقة لدى جميع الأطراف اللبنانية فبوركت قطر وبوركت حكومتها وأميرها على هذه الخطوة الرشيدة والصفعة الشديدة على خد الصعلوك سعود الفيصل والدويلة التي يرأس وزارة خارجيتها.

علمتنا هذه الأحداث التي مر بها لبنان كيف تستغل مملكة الشر أذنابها وفراخها في تحقيق مصالحها لتنفيذ أوامر البيت الأبيض فلنكن كليبيين على حذر من الدجاج الأبيض التي تفرخه كابليونات آل سعود مهما كانت عباءتهم ودعوتهم فهم مجرد أدوات من حيث يشعرون أو لا يشعرون فلا ينبغي أن نفرط في هويتنا أو وطنيتنا فان اختلفنا فمع بعضنا وان اتفقنا فمع بعضنا لا يدخلنا ثالث فيما بيننا وخلوها على الله تفراج زى ميقولوا.

سليمان الشجاع
Ya-ali-12@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home