Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Sulaiman al-Shuja'
الكاتب الليبي سليمان الشجاع

Wednesday, 12 July, 2006

ثـقافة المقاومة

سليمان الشجاع

أن تكون مقاوماً حسب اعتقادي وقناعتي ليس عبر تعلم صناعة العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات أو تنفيذ عملية إعدام بالسيف في رهينة أعزل معصوب العينين أو الإشراف والكتابة في موقع الكتروني ينشر بعض الأشرطة والمقالات الغوغائية التي تحث على العنف والقتل والذبح بسم الله الرحمن الرحيم. المقاومة هي إرادة الحياة في وجه من يحاول القضاء على هذه الحياة سواء كان مرضاً جسدياً كالايدز والسرطان أو فكرياً كأفكار الحركة الوهابية الخرافية وأذنابها من أتباع مدرسة القاعدة قاعدة القتل والذبح على بطاقة الهوية.

ولا يقتصر مفهوم المقاومة على الأشخاص فقط بل تشمل التسمية المجتمع بأكمله فبالإمكان إطلاق هذه الصفة على دولة بكاملها فيقال دولة مقاومة إذا ما توفرت فيها الشروط التي سنضعها للفرد المقاوم. وبناء الفرد هو بناء للدولة التي تتكون بطبيعتها من مجموعة أفراد فإذا ما قام المواطن بالإيمان وتطبيق هذه التوصيات العشرة فهو في نظري إنسان مقاوم ويستحق أن يمنح وسام الشجاعة والبطولة لتخطيه كافة العوائق والخطوط الحمراء والحدود الوهمية التي تمنع من الاندماج في العصر والعيش بثقافة ملائمة لعقلية الإنسان المعاصر إنسان القرن الواحد والعشرين.

الشروط العـشرة للإنسان المقاوم :

1- أن تؤمن بضرورة التداول السلمي على السلطة وتمارسه على كافة الأصعدة وفي مختلف المناصب بداية من منصب رئاسة الجمهورية مرورا برئاسة إحدى الوزارات أو إدارة إحدى المؤسسات الحكومية.

2- أن تؤمن بضرورة الفصل بين السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية وتعمل جاهداً على إرساء هذا المفهوم.

3- أن تقوم بالمشاركة في الانتخابات انتخاباً وترشيحا أنت وكامل أفراد عائلتك وأن يكون تصويتك حسب قناعتك وللشخص المناسب في المكان المناسب الذي تراه يخدم البلد بعيداً عن التعصب للجنس أو للطائفة أو العرق والقبيلة.

4- أن تؤمن بمفهوم المواطنة كتعبير ومفهوم للتعامل في الدولة مع مواطنيها بعيداً عن التصنيفات الدينية والعرقية فالجميع متساوي أمام القانون لا فرق بين عربي ولا عجمي ولا مسلم ولا غير مسلم إلا بمدى احترامهم والتزامهم بالقانون والدستور.

5- أن تقوم بتبني ثقافة الحوار كخيار استراتيجي في تعاملك مع الجميع وأن تتعلم التفهم والإصغاء والاستماع للآراء الأخرى وتبتعد عن ثقافة الخطابة والإدانة والأحكام المسبقة وأن تعترف بوجود الأخر وحقه في الاختلاف معك وليس بالضرورة أن يوافقك الجميع على قناعتك واجتهاداتك.

6- أن تؤمن بضرورة تعليم المرأة وحريتها ومساواتها مع الرجل في جميع الحقوق والواجبات لكي تمارس دورها في بناء المجتمع وعليك تطبيق هذه القناعة في بيتك وأسرتك أولا وأن لا تستغل هذا العنوان كشعار انتخابي.

7- أن تؤمن بضرورة تجديد المفاهيم والمعايير والمقاييس على كافة الأصعدة وفي مختلف الجوانب لكي نستطيع مواكبة التطور السريع الذي تشهده البشرية وتجاوز العوائق الأيدلوجية التي تقف حجر عثرة أمام التطور والتقدم وبناء أسس حضارة إنسانية جديدة وحديثة.

8- أن تؤمن بضرورة تحديد النسل وتدعم سن قانون بهذا الخصوص وهذا من شأنه تخفيف الأعباء على الأسرة والدولة فتربية طفل غير تربية عشرة أطفال والحديث هنا عن الفائدة العامة التي ستجنيها البشرية التي ستعاني من كارثة حقيقية إذا لم تسارع في التوعية العامة والإلزامية لهذا الموضوع وليس عن الإطار الضيق للوطن الذي قد تكون مساحته كبيرة وعدد سكانه قليل.

9- أن تقوم بإدانة استخدام العنف كحل للمشاكل والاختلافات التي قد تقع بين الأفراد أو الدول وتدعم الخيار السلمي التحاوري وتتوقف عن استخدام العنف والإرهاب الفكري أو الجسدي ويشمل ذلك طريقة تعاملك مع زوجتك وباقي أفراد أسرتك.

10- أن يكون ولائك للوطن ملتزما بالقانون والدستور محافظا على سيادة وأمن بلدك وتحترم أمن وسيادة كافة البلدان الأخرى خاصة البلدان التي دخلت إليها عبر توقيعك على معاملة الفيزا والتي من ضمنها اعتراف وإقرار وتعهد منك بالالتزام بقانون البلد الذي تسافر إليه كما ينبغي عليك أن تحترم جواز السفر الذي تحمله والصادر من بلدك ولا تقوم بأية نشاطات قد تسيء لسمعة بلدك عبر القيام بممارسات إجرامية أو إرهابية أو غير أخلاقية قد تسيء أو تضر العلاقات بين بلدك ودولة أخرى أو عدة دول.

سليمان الشجاع
gggrrr512000@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home