Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Sulaiman al-Shuja'
الكاتب الليبي سليمان الشجاع

الأثنين 8 يونيو 2009

الشعوذة والسحر والأساطير
في كتب السلفية وشيخهم ابن تيمية


سليمان الشجاع

((أخي القاري عندما تعرف حقيقة هؤلاء القوم وخرافاتهم وأساطيرهم وخزعبلاتهم فكأنك تقرأ في كتاب ألف ليلة وليلة أو قصة علاء الدين والمصباح السحري ولا حول ولا قوة إلا بالله.)) أبو عـبد الله محمد بن ابراهيم

لا خلاف في أننا أول من نوه على تلفيقات وأكاذيب على الصلابي في كتابه الثمار الزكية للحركة السنوسية ورددنا عليه بعدة رسائل تحت عنوان "الأكاذيب الجلية في كتاب الثمار الزكية" تم توالت الردود عليه وغالبها من نفس إناء مدرسته "السلفية" ليتضح لنا مدى الخلاف والاختلاف الهائل بين رعاع التيار السلفي وكفانا الله مؤونة الجهد والجهاد والحمد لله رب العالمين.

ومن خلال قراءاتي المتواضعة لما يكتبه رعايا آل سعود من الليبيين السلفيين في المواقع الليبية والتي تثير الدهشة والضحك أحب أن أعلق على ما كتبه محمد إبراهيم بتعليقات خفيفة وكلام قلناه مرارا وتكرارا ونعيده مرة أخرى وبإضافات يقتضيها الموضوع فالقارئ حينما يقرأ عنوان المقال يتوقع أن يجد كاتب له منطق علمي ومتخصص في علوم الأحياء أو الفضاء يدعو الناس لاستخدام العقل والابتعاد عن خرافات الأديان ودجلها ولكنه يجد نفس العقلية السلفية المريضة التي تداوي الداء بالداء وتدعونا للتقدم عبر العودة إلى للوراء.

1- زواج الإنس من الجن حسب فتوى السلف الصالح:

كثير من العلماء يرون إمكانية زواج الإنس من الجن والعكس ومن هؤلاء العلماء شيخ الإسلام بن تيمية الذي يقول: " وقد يتناكح الإنس والجن ويولد بينهما ولد وهذا كثير معروف ". لكن بعض العلماء كره ذلك على الرغم من إيمانهم بإمكانية وقوعه؛ فقال الإمام مالك: " لكني أكره إذا وجدت امرأة حامل فقيل من زوجك؟ قالت: من الجن فيكثر الفساد ."

التعليق: نحن في انتظار موقع سلفي على شبكة الانترنت يتيح لنا فرص التعارف على فتيات من الجن بقصد زواج المسيار حسب مواصفات العروس الجنية.

2- التعلم والاستفادة من الجن جائز حسب فتوى الخلف الصالح:

قال الشيخ بن جبرين: إن بعض الإخوان الصالحين ذكروا أن الجن المسلمين قد يخاطبونهم ويجيبون على أسئلة يلقونها ولا نتهم بعض أولئك الإخوان بأنهم يعملون شركاً أو سحراً فإذا ثبت هذا فلا مانع من سؤالهم ولا يلزم تصديقهم في كل ما يقولون .

3- النبي يريد أن يربط عفريت من الجن في سارية المسجد ليتفرج عليه الناس:

روى البخاري في صحيحه حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم إن عفريتا من الجن تفلت البارحة ليقطع علي صلاتي فأمكنني الله منه فأخذته فأردت أن أربطه على سارية من سواري المسجد حتى تنظروا إليه كلكم فذكرت دعوة أخي سليمان رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي فرددته خاسئا.

4- شيخ الإسلام بن تيمية يخاطب الجن ويأمرها بالخروج من المصروع:

قال بن القيم ـ رحمه الله ـ : وشاهدت شيخنا ( يعني بن تيمية) يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه ويقول : قال لك الشيخ : أخرجي ، فإن هذا لا يحل لك ، فيفيق المصرع.

5- ويتشكلون بصورة البقر والغنم وفيهم شيعة وسنة:

قال شيخ الإسلام بن تيميه : الجن يتصورون في صور الإبل والبقر والغنم والخيل والبغال والحمير وفي صور بني أدم ومنهم الجن المسلم ومنهم النصراني واليهودي والبوذي والهندوسي والشيعي والملحد والكافر والعاصي وقد أخبر الله عنهم أنهم قالوا ( وأناّ مَنا الصَّالحُون ومنَّا دُونَ ذلك كُنا طرائِقَ قِدَدا) وقال أبن عباس في تفسير هذه الآية أي منا المؤمن ومنا الكافر وقال شيخ الإسلام بن تيمية أي مذاهب شتى مسلمون وكفار وأهل سنة وأهل بدعه.

6- وتعزف الأغاني والألحان في مكة على رأى بن عباس:

وروي عن بن عباس ) قوله: " كانت الجن تعزف بالليل كله بين الصفا والمروة) ".

7- عمر بن الخطاب يتعامل مع الجن قالها شيخ السلفية بن تيمية على مسؤوليته:

في مجموع الفتاوى " ج13/ص89 " يقول شيخ الإسلام بن تيمية: وعمر رضي الله عنه لما نادى يا سارية الجبل قال إن لله جنودا يبلغون صوتي وجنود الله هم من الملائكة ومن صالحي الجن فجنود الله بلغوا صوت عمر إلى سارية وهو أنهم نادوه بمثل صوت عمر وإلا نفس صوت عمر لا يصل نفسه في هذه المسافة البعيدة.

وهذه حكاية عمر مرة قد أرسل جيشاً فجاء شخص و أخبر أهل المدينة بانتصار الجيش وشاع الخبر فقال عمر: من أين لكم هذا ؟ قالوا شخص صفته كيت وكيت فأخبرنا. فقال عمر : ذاك أبو الهيثم بريد الجن وسيجئ بريد الإنسان بعد ذلك بأيام. (الفرقان بين الحق و الباطل ص112-113).

8- الضرب الشديد يقع على الجن ولا يشعر به الإنسان المصروع:

يقول شيخ السلفية بن تيمية: قد يحتاج في إبراء المصروع ودفع الجن عنه إلى الضرب فيضرب ضربا كثيراً جدا والضرب إنما يقع على الجني ولا يحس به المصروع حتى يفيق ويخبر أنه لم يحس بشيء من ذلك ولا يؤثر في بدنه.

9- وعنده صديق من الجن أراد أن يقدم له خدمة:

يقول بن تيمية كنت في مصر وقلعتها ( أي مسجوناً ) و جرى مثل هذا إلى كبير ( أي رجل كبير له مكانة مثل الأمير ) من الترك من ناحية الشرق و قال له ذلك الشخص أنا بن تيمية أي جاءه جني بشكل شخص وقال له أنا بن تيمية فلم يشك ذلك الأمير أني أنا هو وأخبر بذلك ملك ماردين وأرسل بذلك ملك ماردين إلى ملك مصر رسولاً و كنت في الحبس فاستعظموا ذلك و أنا لم أخرج من الحبس ولكن كان هذا ( أي ذلك الشخص ) جنياً يحبنا فيصنع بالترك التتر مثل ما كنت أصنع بهم لما جاءوا إلى دمشق كنت أدعوهم إلى الإسلام فإذا نطق أحدهم بالشهادتين أطعمتهم ما تيسر فعمل معهم مثل ما كنت أعمل وأراد بذلك إكرامي ليظن ذاك أني أنا الذي فعلت ذلك.

10- التعامل مع الجن حلال حسب فتوى شيخ السلفية بن تيمية :

ففي مجموع الفتاوى الجزء الحادي عشر يقول :والمقصود هنا أن الجن مع الإنس على أحوال فمن كان من الإنس يأمر الجن بما أمر الله به رسوله من عبادة الله وحده وطاعة نبيه ويأمر الإنس بذلك فهذا من أفضل أولياء الله تعالى وهو في ذلك من خلفاء الرسول ونوابه ومن كان يستعمل الجن في أمور مباحة له فهو كمن استعمل الإنس في أمور مباحة له وهذا كأن يأمرهم بما يجب عليهم وينهاهم عما حرم عليهم ويستعملهم في مباحات له فيكون بمنزلة الملوك الذين يفعلون مثل ذلك وهذا إذا قدر انه من أولياء الله تعالى فغايته أن يكون في عموم أولياء الله مثل النبي الملك مع العبد الرسول كسليمان ويوسف مع إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

11- فيلم هندي من إنتاج مخرج سلفي شهير:

عن عبد الرحمن بن أبي ليلى أن رجلا من قومه خرج ليصلي مع قومه صلاة العشاء ففقد فانطلقت امرأته إلى عمر بن الخطاب فحدثته بذلك فسأل عن ذلك قومها فصدقوها فأمرها أن تتربص أربع سنين فتربصت ثم أتت عمر فأخبرته بذلك فسأل عن ذلك قومها فصدقوها فأمرها أن تتزوج ثم إن زوجها الأول قدم فارتفعوا إلى عمر بن الخطاب فقال : يغيب أحدكم الزمان الطويل لا يعلم أهله حياته ؟ قال: إن لي عذرا قال : فما عذرك ؟ قال : خرجت أصلي مع قومي صلاة العشاء فسبتني الجن أو قال أصابتني الجن فكنت فيهم زمانا فغزاهم جن مؤمنون فقاتلوهم فظهروا عليهم أصابوا لهم سبايا فكنت فيمن أصابوا قالوا : فما دينك ؟ قلت : مسلم قالوا أنت على ديننا لا يحل لنا سبيك فخيروني بين المقام وبين القفول فاخترت القفول فأقبلوا معي بالليل يسير يحدو بي وبالنهار إعصار ريح أتبعها قال : فما كان طعامك ؟ قال: الفول وما لم يذكر اسم الله عليه قال : فما كان شرابك ؟ قال : الجدف قال قتادة : الجدف ما لم يخمر من الشراب قال : فخيره عمر بين المرأة والصداق .

الراوي: عبد الرحمن بن أبي ليلى - خلاصة الدرجة: صحيح مشهور –
المحدث ابن عبد البر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم 12/183

12- جني يدرس العلوم الشرعية على شيخ السلفية عبد العزيز بن باز ويتحصل على شهادة:

كان في مركز الدعوة في الباحة رجل يقال له أبا يوسف كان سائقا للشيخ بن باز يقول عام 83هـ كنت سائقا للشيخ في المدينة وكان رئيس الجامعة الإسلامية وكان في طالب من أفريقيا اسمه عمر يدرس مع الطلاب كان يسكن في غرفة يقارب طولها (6 متر) ودخل عليه بعض الطلاب فقال لهم: أغلق الباب لبعض الطلاب فلم يغلق الباب فغضب ومد يده وامتدت إلى ستة متر وأغلق الباب ثم رجع يده ودخل الخوف في قلوب الناس فذهبوا للشيخ وأخبروه القصة وأنا معهم فذهب معهم الشيخ لغرفة الأفريقي وقال له: أسألك بالله هل أنت جني وإلا أنسي ؟؟ قال لا والله يا شيخ إلا جني ، وجيت أطلب العلم لا تحرمني طلب العلم جزاك الله خيراً بمعنى كلامه يقول : فاشترط عليه الشيخ : لا تغير شكلك تبقى على شكلك هذا ولا تغير شيء من صفاتك يعني تبقى إنسان وواصل الدراسة ، يقول والله كنت أمره في سكنه ويركب معي في سيارتي وأصلي أنا وهو في الحرم وأرجعه لشقته ، ويقول آخر عهدي به حينما أخذ شهادته من يد الشيخ.

13- عمر بن الخطاب في حلبة المصارعة حيوا معي أبا حفص:

في مسند الدرامي عن بن مسعود والجامع لأحكام القران للقرطبي ولسان العرب لابن منظور بألفاظ متقاربة: ورُوي عن عمر أنه صارع جنِّياً فصرعه عمر رضي الله عنه فقال له الجني: خلِّ عني حتى أُعلمك ما تمتنعون به منا فخلى عنه وسأله فقال: إنكم تمتنعون منا بآية الكرسي.

14- أبو هريرة يلقي القبض على شيطان يسرق من تمر الصدقة:

روى البخاري في صحيحه: أن أبا هريرة عندما كان يحرس تمر الصدقة اشتكى لما رأى ذلك الرجل يأخذ منه قال: فأخذته فالتفت يدي على وسطه فقلت: يا عدو الله! وثبت إلى تمر الصدقة فأخذته وكانوا أحق به منك لأرفعنك إلى رسول الله فيفضحك وفي رواية قال: ما أدخلك بيتي تأكل التمر؟ قال: أنا شيخ كبير فقير ذو عيال وما أتيتك إلا من حاجة ولو أصبت شيئاً دونك ما أتيتك ولقد كنا في مدينتكم هذه حتى بُعث صاحبكم فلما نزلت عليه آيتان تفرقنا منها فإن خليت سبيلي علمتكهما قلت: نعم. قال: آية الكرسي، وآخر سورة البقرة من قوله: آمَنَ الرَّسُولُ .. [البقرة:285] إلى آخرها.

15- يبدو ان الشيطان كالعرب يحب التمر فقد تكررت قصة سرقاته:

روي أن أبا أيوب الأنصاري حدَّث أنه كانت له عكة فيها تمر وكانت تجيء الغيلان من الجن وتأخذ منه وفي الرواية: أنها علمته آية الكرسي وأنه لا يقربه شيطان وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صدقك وهو كذوب.

كذلك قصة أبي بن كعب: أن أباه كعباً أخبره أنه كان له جرين فيه تمر -والجرين: هو البيدر الذي يجمع فيه الطعام- وكان يتعاهده وكلما جاء يتعاهد هذا البيدر وجده قد نقص فحرسه ذات ليلة فإذا هو بدابةٍ كهيئة الغلام المحتلم قال: فسلم فرد السلام فقال: ما أنت جنٌ أم إنس؟ قال: جنٌ فقلت: ناولني يدك فإذا هي يد كلب وعليها شعر كلب فقلت أهذا خلق الجن؟ قال: لقد علمت الجن أن فيهم من هو أشد مني فقلت: ما يحملك على ما صنعت؟ قال: بلغني أنك تحب الصدقة فأحببت أن أصيب من طعامك فقلت: ما الذي يحرزنا منكم؟ قال: هذه الآية -آية الكرسي- فتركته ثم غديت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته قال: صدق الخبيث. رواه ابن حبان في صحيحه .

سليمان الشجاع
Ya-ali-12@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home