Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Salem al-Saheli
الكاتب الليبي سالم الساحلي


سالم الساحلي

الأحد 14 مارس 2010

طعمية الحاج صالح

سالم الساحلي

أضع بين يديكم هذه الرسالة التي وصلتني من الأخ ؤمادي ولم يرد ولم يسمح لي بنشرها في موقع الدكتور غنيوة، وأنا جد متأكد أنه لن يمانع، فلقد ترددت لمدة أسبوع وحتى الآن أرى أن الفائدة سوف تعم بقراءة شيء عفوي من كتابة موحمد ؤمادي. والمعذرة مسبقا لأنني سأنشرها كما هي بما فيها من علات وأخطاء لغوية ومواضيع شخصية.

* * *

Date: Mon, 08 Mar 2010 07:32:58 +00

Subject: طعمية الحاج صالح

From: madghismadi@gmail.com

To: salemalsa7li@hotmail.com

السلام عليكم

معذرة واللهي علي الرد المتأخر، زي ما انت عارف تاووري تاووري باللهي شن حال ضياء وماكسن ومارن

على أي حال أنا سعيد بالسماع منك وجد متأسف على عدم تلبية رغبتك في إستجواب فلقد فصلت في المقال السابق موقفي من الشخصنة

على أي حال واللهي ما عرفتك أول مرة تكتب في النت (علي فكرة راك تبالغ في وصفي ولكن شكرا على كل حال) تعرف قد ما خممت أول مرة نقرا مقالك واسمك ما قدرتش نعرف شكون انت

وبعدها بيومين ولا تلاتة واني في الكوجينة نعاون في مرتي في تطييب لعشي وتعرف كان لعشي طعمية فسبحان الله تدكرت عمان وعزومت الحاج صالح وتدكرتك وتدكرت الايام الباهية هاديكة لما الواحد ما لاهي بشي غير القراية

علي اي حال طمنتاش سنة فاتت وما نسيتش يعطيك السلامة

وبعدين قولي كيف عرفت كل النشاطات هادي اللي نقوم بيها واللهي خوفتني هادا انتا ودايرهكي مالا الحكومة اكيدة مدايرة ملفات الله

بالنسبة لسؤالك عن الاسرة وامي

حالهم باهي ماليا يعرفو ان هدا كدب في كدب فنضحك احيانا ونتأسف على حال هؤلاء احيانا

تعرف امي سبحان الله متعودة علي زي هادي الترهات فالدولة ماشيا وجاية علينا من سنين اصبح الموضوع روتين

تعرف بنحكيلك على حادتة كان ليها اثر كبير في حياتي

ايام الغارة الامريكية علي ليبيا طبعا من المبالغة تسميتها غارة لانها لم تستمر اكثر من خمس دقائق

على اين كان عندنا جارنا طوري (ثوري) لين خلاص وكان بينا وبينه قطعة ارض وهو حاول يستغل تربص النظام بينا واستقوى بالنظام علينا وكان يستخدم الشرعية الثورية لانتزاع الارض منا ولكنه لم يفلح فالحق لازم ينتصر في النهاية ، سنة الكون على اي حال

جارنا هادا يوم الغارة وبعد اول قنبلة نزلت مشي جمع اولاده كلهم وحطهم في البيجو ومشي للمتابة التورية وحرق لملفات وختفى نهائيا خلال ايام الغارة

حني قعدنا في طرابلس حتى تالت او رابع يوم وبعد ما اصر اقاربنا علي مشينا للجبل مشينا ولما وصلنا طلبت امي من اخي الكبير العودة لطرابلس فسألتها

يما علاش بعتيه لطرابلس والدنيا قنابل وضرب قالتلي

وهادا هو اللي حدد مسيرة حياتي بعدها

ياولدي كان حني ما ندافعوش علي بلادنا بعد ما سمعنا بقصة الانزال الامريكي في شواطي ليبيا مالا من يدافع

هادي بلادنا حني مش بلاد القدافي ولا غيره

فهادي امي حب ليبيا اكبر عندها من كل هادي الترهات

حاجاة تانية وبعد سنوات طويلة وكنت في زيارة لخالي فاضل المسعودي في جينيف يوريلي في مجلة الميدان اللي كان يصدر فيها في مصر من ضمنها كان عدد يهاجم فيها الناس اللي فرحانين بغارة امريكا علي ليبيا والغريبة ان خالي فاضل حاول القدافي يغتاله في اكتر من مرة ومع هدا رفض الغارة الامريكية وانتقد الناس اللي فرحانة ورأى ان سيادة ليبيا فوق كل اعتبار

على اي حال اهو زي ما تشوف فراخ اللجان الثورية تهتف وتقول يا مادي يا جبان يا عميل الامريكان وهم من باعوا ليبيا بما فيه للامريكان

سؤالك التاني عن الاحداث ما ادري ان كان ممكن تسميتها احداث فالاحداث يصنعها الرجال

هادا اشبه بحمة عادية فهاده ليست المرة الاولى التي يختبر فيها حبنا وعشقنا للحرية تعرف يا سلومة الالماس يولد من الضغط فهدا لا شيء مما عانها اسلافنا من اجل الحرية فيه كتاب نتمناك تقراه بعنوان عبر كبيرة من كتب عضيمة بالانجليزية تعرف فيه ما تعرض فيه عشاق الحرية من مصائب من كل اصنافهم من افلاطون حتى مارثن لوثر كينغ ونيلسون مانديلا فما قدمناه من اجل بلادنا بجانب هؤلاء العمالقة

تعرف الغريبة في الامر ان صاحب الكتاب استنتج ان كل هؤلاء بدون استثناء تم اتهامه بالبدعة (يعني مخالفة القوم) وتم تخوينهم في وطنيتهم وولاهم للجماعة مع انهم فعلوا ما فعلوه من اجل الجماعة ويقضتها

ولكن تعرف ان كل هؤلاء انتصروا في النهاية فمن بتدكر من شهد ضد ارسطو ومن يدكر اسم قاتل مارثن لوثر كيتغ ومن يتدكر سجان نيلسون مانديلا لا احد دهبوا في مزبلة التاريخ

وهاهي الشعوب تنعم بحريتها ولكن اللي مضايقني فعلا هو التهجم على الاسلام من بعض المغالين في الردود اكيد نتيجة ردة فعل فهؤلاء لا يمتلون الاسلام في شيء هؤلاء لا يمتلون حتى انفسهم

ترعف المحصلة في الكلام هادي سنة الكون ولن نكون منها استثناء فالكل يمر بتجارب زي هادي باللهي عليك كف عن الرد عليهم وخليهم فلن يضيرنا بعض من اعوان النضام ممن يستغلون الاسلام لمآربهم

واللهي سلومة اني جد فرحان نسمع منك وسعدت بمكالمة من صديقي ابوعبد الرحمن الكندي كان تتفكر فيه رجل صادق ومخلص وجد خلوق مهما اختلفت مع الرجل لا تملك الا ان تقف له احتراما

وجتني بعض المكالمات من اشخاص اخرين من امريكا وكندا وبريطانيا وغيرها وتعرف الغريبية الليبيين من طبعهم يشوشدوا علي بعضهم تعرف عرفت اسماء مجموعة ممن يكتبون من ضمنهم واحد من قدح قاعد في بريطانيا يدرس علي حساب القدافي في الاستخبارات العسكرية حسب الشخص اللي جابلي الدوة ولكن لا يمكن ان احكم على احد من خلال الاخبار المنقولة ولا يمكن ان اجابه الاتهامات باتهامات المهم الله يهدي الجميع وخلينا نسمع صوتك مندام عندك رقمي توه خالك راهو مفلس تعرف خشيت في مشروع وفشلت فيه فشل دريع فهادي ضيفها للسيرة الداتية هههههههههههههه على اي حال نسمعوا منك في ساعت الخير

تحاتي  

* * *

تحياتي للجميع

 

سالم الساحلي

salemalsa7li@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home