Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Sharifa al-Fsaiy
الكاتبة الليبية شريفة الفسيّ


شريفة الفسيّ

الخميس 10 يونيو 2010

مصلحة التخطيط العمرانى فى بنغازى تعانى مركزية الترشيح
دون الرجوع للخبرات والقدرات الفنية بالمصلحة


شريفة الفسيّ

يعد قسم التخطيط العمرانى من أهم المواقع الحساسة التى تقتضى الكثير من الدقة والأعتماد على ذوى الخبرة والأختصاص فى مجال الهندسة أى ضرورة أن يكون المسؤول عن تنفيذ هذه المشاريع يملك من الخبرة والتخصص العلمى فى مجال التخطيط الهندسى والذي كان من أهم الأقسام فى جامعة قاريونس خرج العديد من الدافعات ذات الخبرة والدراية وقد حظيت بنغازى بالعديد منهم غير أنه وبقرار ما تم أقفال القسم برغم من أهميته فى المخططات المزعم عقدها خاصة وأن المدينة للأن بصدد أعتمد الجيل الثالث وهى مرحلة حساسة جداً يعتمد عليها البرنامج التنموى والذى ينفذ على مستوى الدولة الليبية وعلى الرغم من ذلك تم تجاهل كافة الخبرات ذات الاختصاص والقدرات الفنية بالمصلحة برغم من مؤهلاتهم العليا فى مجال تخطيط المدن والعمارة وتم إصدار قرار بتعين مساح لرأسه مصلحة التخطيط العمرانى بنغازى الأمر الذي ترتب عليه خروج أربع مهندسات فى مجال تخطيط مدن وعمارة وعن خبرة 23 سنة فى أجازة أحتجاجاً منهن على رفض تعيين مساح فى مرحلة تخطيطية صعبة تمر بها المدينة وذلك لأنه غير متخصص فى مجال تخطيط العمرانى فهل يعد ما حدث من قرارات سيادية يصنف على أنه أستهتار بهذة المدينة أم هو إداة لتنفيذ مأرب أخرين لم يظهروا فى الصورة بعد هنا يطرح السؤال على أصحاب القرار فى الدولة الليبية لماذا تم تجاهل التخصص العمرانى ؟؟؟
ومن يصدر القرار بحق التعين ؟؟ والسؤال للأهم هل طلب الأجازة يعد حلاً ؟ قد يلقى اهتمام من مصلحة التخطيط العمرانى بطرابلس باعتبار مركزية القرار؟؟
هناك العديد من الأسئلة التى تستدعى منا السؤال عنها ولكن إجابة واحده تكفى وهى أن ما يحدث من تجاهل لذوى الخبرة فى مجال التخطيط العمرانى سوف يجر المدينة إلى العديد من المشاكل المتعددة والتى واجهتها فى السابق ولا زالت تعانى منها حتى هذه اللحظة وكل ذلك بسبب تجاهل الخبرة والأختصاص وكأن التعين بمصلحة التخطيط العمرانى يعتمد على المعارف والعلاقات الشخصية حاله حال العديد من دوائر الدولة الليبية الأخرى والمشكلة أن ماحدث يعتبر مخلف لكل القوانين واللوائح ولكن نحن فى بلادنا نكتب وننتقد ولكن من يملك القرار يقرأ ولكن ليس ليضع الحل بل ليحيل كل من أوضح العيوب وكشف المستور للتحقيق والمجالس التأديبية والخصم وقطع المرتبات هذا هو واقع الدولة الليبية الذى يعبر عنه التخطيط العمرانى بنغازى (لا تغطوا عين الشمس بالغربال) ما يحدث يعد هدراً للمال العام وتغيب لحقوق المواطن الليبى فى أن يكون لمدينته مخطط يعتمد على أهل الخبرة والأختصاص من صرفت عليهم الدولة الكثير من أصبحوا بين ثلاث خيارات وهى أما الرضى والقبول أو التقوقع والأبتعاد أو الدخول فى تحقيقات وقضايا تأخذ الكثير من الوقت وقد تخرج فى نهايتها ضد من رفعها أنه لشئ غريب ما يحدث داخل مصلحة التخطيط العمرانى من تعتمد عليه المدينة فى المشاريع والمخططات التى سوف ترتقي بها ؟؟ كيف نجاح التنفيذ ما دامت هذه هى بداية المشوار الأول لها . .

شريفة الفسي
shrafealfsa@yahoo.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home