Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Ibrahim Abdelaziz Sahad
الكاتب الليبي ابراهيم عبدالعزيز صهد


ابراهيم صهد

الخميس 23 يوليو 2009

الحلقة الأولى الحلقة الثانية ملحق (1) الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة
الحلقة السادسة الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة

هيكل والافتراء على التاريخ (ملحق رقم 1)
 
ابراهيم عـبدالعـزيز صهّد

 

ملحق رقم (1)

أود أن أوجه شكري وامتناني العميقين للإخوة والأخوات الذين أبدوا اهتماما بهذه السلسلة من المقالات من خلال التعليقات والملاحظات المنشورة على المواقع المختلفة، وكذلك بالاتصال المباشر عبر الهاتف والبريد الالكتروني، وأخص بالذكر الإخوة والأخوات الذين اتصلوا بي من داخل الوطن، ولفتوا انتباهي إلى بعض النقاط والمعلومات.  

وأشكر الأخوين (يوسف) و (عزالدين) على قيام كل منهما بتزويدي برابط التسجيل الصوتي للمكالمة التي تمت بين الرئيس عبدالناصر والملك الحسين يوم 6 يونيو والتي أشرت إليها في الحلقة الثانية دون أن يكون في حوزتي –آنذاك- التسجيل الصوتي، ولقد نشر الأخ (يوسف) هذا الرابط ضمن التعليقات على موقع ليبيا المستقبل، وهذا هو الرابط تعميما للفائدة: 

http://www.youtube.com/watch?v=F10r3-C8LK4&feature=related

وأشكر الأخ (مختار) الذي زودني بصورة من الصفحات الأولى لعدد من الصحف الليبية صادرة أثناء حرب يونيو1967، والتي توضح بجلاء موقف ليبيا من الحرب ومن موضوع قاعدة الملاحة/ ويلاس، والصحف هي:  برقة الجديدة - طرابلس الغرب - الحقيقة. وهي منشورة أدناه. 

أحد الإخوة أثار تساؤلا حول ما أوردته في الحلقة الأولى بخصوص المسافة بين طرابلس وكل من القاهرة والإسكندرية، وذكر بأن المسافة بين طرابلس والقاهرة حوالي 2100 كيلومتر. ويبدو أن الأخ قد حسب المسافة بحساب طول الطريق الساحلي الذي  يمر متابعا "نتوء برقة" وهذا فعلا يطيل المسافة. ومعروف أنه كان لنتوء برقة تأثير على العمليات الحربية خلال الحرب العالمية الثانية، إذ أن القوات التي تتقدم على المحور الجنوبي (إجدابيا – المخيلي- التميمي -طبرق) يمكنها قطع الطريق على القوات المنسحبة عبر المحور الشمالي المار بنتوء برقة (إجدابيا – بنغازي – المرج – درنه – طبرق) للفرق بين المسافتين.  

أما المسافات التي ذكرتها فهي مأخوذة من موقع يبين المسافات بين المدن ويحسبها باستخدام أقصر الطرق (المحاور)، كما يبين المسافة الجوية. وما يهمنا في مقالتنا التي نحن بصددها هي المسافة الجوية، وهي مسافة ثابتة على أية حال. وهذ بيان المسافات كما استقيتها من المرجع المذكور: 

Distance from Tripoli to Cairo

Distance is 1747 kilometers or 1086 miles or 943 nautical miles

The distance is the theoretical air distance (great circle distance). Flying between the two locations' airports can be longer or shorter, depending on airport location and actual route chosen 

كذلك رأيت أن أوضح أنني حين أتحدث بمرارة عن هزيمة عام يونيو 1967، فهذا من قبيل المرارة التي تذوقنا طعمها والصدمة التي فاجأتنا ولم نكن نتوقعها. وأحسب أن من عاصروا تلك الحرب قد أحسوا بمرارة هذه الهزيمة بعدما كانوا يتوقعون الانتصار بحكم ما كان الإعلام المصري يبثه خلال السنوات التي سبقت الحرب. وفي هذا المضمار أخذ علي أحد الإخوة ما ورد في الحلقة الأولى حين تحدثت عن مصطلح "النكسة" الذي اخترعه هيكل لوصف هذه الهزيمة التي وصفتها بأنها "أكبر هزيمة في تاريخ الحروب الحديثة سواء من ناحية حجم الأطراف التي خاضتها، أو من ناحية سرعة الحسم، أو من ناحية نتائجها الكارثية وآثارها بعيدة المدى على كافة المستويات والأصعدة". وهي فعلا لا تقارن بأية هزيمة أو حرب أخرى: إسرائيل التي كان الإعلام المصري يسميها "دويلة إسرائيل" أو "الكيان الصهيوني" بعدد سكانها الذي لا يتجاوز مليونان آنذاك تنتصر على عدد من الدول العربية (مصر – سوريا – الأردن) مدعومة بالعراق ودول عربية أخرى، هذا ما عنيته بحجم الأطراف التي خاضتها. والحرب انتهت بعد ستة أيام من اندلاعها، وليس خمسة أيام كما ردد هيكل. بل إن المعركة حسمت منذ اليوم الأول وخلال الساعات الأولى للمعركة الجوية، وهذا ما عنيته بسرعة الحسم. أما نتائجها الكارثية، فتتمثل في تمكن إسرائيل من تحطيم جيوش ثلاث دول عربية واحتلال أراضي تفوق مساحتها، وبعد مرور أكثر من 42 سنة فما زالت إسرائيل تحتفظ بسيطرتها على الجولان والضفة والقطاع ومزارع شبعا، علاوة على ما تمكنت من جنيه على كافة الأصعدة، بما في ذلك توقيع معاهدات صلح منفردة مع مصر والأردن، وتحويل احتلالها للضفة الغربية إلى استيطان دائم. أمام هذه النتائج.  فإن استخدام مصطلح النكسة كان –في رأيي- جريمة لتخدير الشعوب العربية ومحاولة لإخفاء حجم الكارثة.  

ليس لدي أية مقاصد من هذه الحلقات سوى البحث عن الحقيقة وإبرازها، والذود عن بلادنا ليبيا وعن تاريخها ورجالها، وتسطير ما أعرفه ليكون في متناول جميع المهتمين. 

ونلتقي إن شاء الله في الحلقة القادمة.

إبراهيم عبد العزيز صهد

ibrahimsahad@hotmail.com

 


الحلقة الأولى الحلقة الثانية ملحق (1) الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة
الحلقة السادسة الحلقة السابعة الحلقة الثامنة الحلقة التاسعة الحلقة العاشرة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home