Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Sulaiman Abdallah
الكاتب الليبي سليمان عـبدالله

Wednesday, 13 June, 2007

من تكلم في غـير فنـّه أتى بالعـجائب
( الفيتوري و ارحومة مثالين )


سليمان عـبدالله

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى.. اما بعد..

فقد اظلنا الزمان الذي اخبر عنه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم "لا ألفين أحدكم متكئًا على أريكته يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه، فيقول: لا أدري، ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه " (رواه الترمذي وقال حسن صحيح) حيث كثر المتعالمون والمتفيقهون الذين تجد الواحد منهم يفتي في نوازل الامور وكبار المسائل التي لو كان الفاروق عمر رضي الله عنه حيا لشاور فيها اهل بدر..وقد جعل هؤلاء الادعياء عقولهم الناقصة واراءهم الساذجة حاكمة على احاديث خير الانبياء المؤيد من رب الارض والسماء..فما خالف عقولهم السقيمة واهواءهم الردئية فهو قول ساقط وحجة داحضة وان جاوز قنطرة الصحيح واتفق عليه ائمة الاسلام ومصابيح الدجى ومنارات الهدى.

هؤلاء التغربيون الجدد يريدوننا ان نلغي ما تعارف عليه اهل العلم قديما وحديثا بمنهج الاستدلال والنظر والبحث في الادلة لمعرفة مراد الله ورسوله بالكتاب والسنة – كما يقول شيخ الاسلام ابن تيمية- من خلال علوم اصول الفقه واللغة والحديث والإحاطة بدلالات الألفاظ وقواعد الاستنباط وغير ذلك مما هو معروف لاهل الشأن...اقول يريد هؤلاء ان يجددوا – بزعمهم – هذا المنهج العلمي المنضبط ويستبدلوه بمنهج عقلي فاسد لا خطام له ولا زمام , فما بدا لعقولهم معارضا لكلام الواحد الديان اسقطوا دلالته وابطلوا حجته ورموا به عرض الحائط وان كان في الصحيحين وتلقته الامة جمعاء بالقبول.

ومن اصحاب هذه المدرسة على الصعيد الليبي الدكتور عبدالحكيم الفيتوري السائر على درب استاذه الدكتور حسن الترابي احد اكبر رؤوس هذه الفرقة ممن يرد الاحاديث الصحيحة بحجة مخالفتها للعقل وللعلم الحديث دون ان يجد في ذلك اي غضاضة او حرج.

ولقد قرات معظم – ان لم يكن كل – ما كتب الفيتوري , وفي رايي الشخصي انه يستحق عن جدارة لقب (ترابي ليبيا) لما خطه من مقالات طوال الفترة الماضية تصب كلها في اتجاه تحجيم النصوص النبوية والغاءها اذا بدات انها متعارضة في نظره مع آي القران الحكيم رغم انه لا وجود لهذا التعارض البتة الا داخل تلك العقول التي لم تتلق العلم عن اهله , وتجثو الركب عند اصحابه, وتتعلم ان تتادب مع من قال في حقهم نبي الاسلام صلوات الله وسلامه عليه (وان العلماء ورثة الانبياء). أخرجه أحمد وأبوداود والترمذي وابن ماجه وابن حبان وحسنه الحافظ ابن حجر وتلميذه السخاوي وابن القيم.

يقول ابن القيم رحمه الله : (وقوله} وإن العلماء ورثة الأنبياء {هذا من اعظم المناقب لأهل العلم ، فإن الانبياء خيرُ خلق الله، فورثتهم خيرُ الخلق بعدهم ، ولما كان كل موروث ينتقل ميراثه إلى ورثته إذ هم الذين يقومون مقامه من بعده , ولم يكن بعد الرسل من يقوم مقامهم في تبليغ ماأرسلوا به إلا العلماء كانوا أحق الناس بميرثهم .
وفي هذا تنبيه على أنهم أقرب الناس إليهم ، فإن الميراث إنما يكون لأقرب الناس إلى الموروث، وهذا كما أنه ثابت في ميراث الدينار والدرهم، فكذلك هو في ميراث النبوة ، والله يختص برحمته من يشاء .

وفيه أيضا إرشاد للأمة بطاعتهم ، واحترامهم ، وتعزيرهم ، وتوقيرهم ،وإجلالهم ،فإنهم ورثة من هذه بعض حقوقهم على الامة ،وخُلفاؤهم فيهم .وفيه تنبيه على أن محبتهم من الدين ، وبغضهم منافٍ للدين ، كما هو ثابت لموروثهم .وكذلك معادتهم ومحاربتهم معاداة ومحاربة لله كما هو في موروثهم) ا.هـ مفتاح دار السعادة (1/261)

والحق انني في هذه المقالة لست في مقام الرد على الدكتور الفيتوري, فقد تكفل غيري – جزاهم الله خيرا - بهذه المهمة, لكن اجدني اهمس في اذنه قائلا: ان حرف الدال الذي يسبق اسمك لا يعطيك الحق اطلاقا ان تتأجر على احكام الشرع و احاديث النبي صلى الله عليه وسلم وتردها وتضرب بها عرض الحائط تحت دعوى مخالفتها لكلام الله ودون ادنى تقدير او تادب مع اهل العلم لا سيما الاوائل منهم.

لقد نصبت نفسك عالما مجتهدا , وجهبدا نحريرا ,ومفكرا عملاقا , واتهمت اهل العلم جميعهم – من طرف خفي – بانهم لم يفهموا احاديث النبي صلى الله عليه وسلم, ولم يعوا المراد منها, ولو اردت ان اضرب لك الامثلة لفعلت, لكني اكتفي بواحد منها وهو قولك في مقالتك (من بدل دينه فاقتلوه .. وإشكالية الفهم)

{ ومن ضمن هذه المراجعات الجادة مراجعة فهم حديث "من بدل دينه فاقتلوه" (البخاري ومسلم) الذي ساهم بشكل مباشر في نفي الآخر من الوجود جملة وتفصيلا معنويا وحسيا (فاقتلوه)!! وقد ذكرابن عبدالبر أن (الأمة مجمعة على ذلك) على قتل المرتد سواء (باعتقاد،أو قول أوعمل) وبسيف هذا الاجماع أغلق باب النظر في دلالات هذا الحديث ومحاولة إعادة فهمه وفق المقاصد القرآنية، وأقسام تصرفاته النبوية صلى الله عليه وسلم} ا.هـ

ولن اعلق كثيرا سوى ان اقول لك..اذا كانت الامة مجمعة على قتل المرتد..فكيف وسعك ان تخالف وساغ لك ان تخرج عن اجماعهم؟ ومن انت لتخالف؟ ثم انظر الى لمزك الخفي لعلمائنا بانهم لم يمعنوا النظر في دلالات الحديث ..الخ...ويبقى السؤال المحوري: من هو الذي يعاني من اشكالية الفهم؟؟؟

كنا نتمنى – ياعبد الله – لو سخرت قلمك للدفاع عن دين الاسلام من هجمات اعدائه – وما اكثرهم لا كثرهم الله – وبذلت وقتك في فضح العلمانيين والمنافقين واهل الكفر والضلال واحتسبت ذلك عند الله بدلا من ان يكون شغلك الشاغل وهمك الاول اؤلئك الائمة العظام كاحمد بن حنبل وابن تيمية وغيرهما ممن شهدت لهم الامة بالامامة في الدين والتبحر في العلم...فاتقي الله ياهذا واعلم انك على شفا جرف هار يكاد ينقلب بك الى شر عظيم ان لم تتداركك رحمة الله وتؤؤب الى الغفور الرحيم.

وختاما اعلم – يا ابا سلمان – ان سجل التاريخ كتاب مفتوح لمن يريد قراءته , وان احداث الامس لازال شهودها احياء يرزقون فلا تحاول ان تتنصل من تاريخك الحركي , و تدعي الحكمة باثر رجعي , وتلبس ثياب المفكر الحاذق والعالم المجتهد وانت الذي شهد لك من عاشرك و خالطك بالتقلب السريع والانتقال من الفكرة ونقيضها في اوقات متقاربة...ولو اردت لفصلنا لك واوضحنا لكل من لا يعرفك اضطرابك الفكري وتخبطك الشرعي.

* * *

اما المتفيهق الاخر – الذى سمى نفسه محمد ارحومة – فلا تملك وانت تقرا مقالته (رسالة الى صديقي المقلد 1) الا ان تردد ما قاله الحافظ ابن حجر رحمه الله (من تكلم في غير فنه أتى بهذه العجائب)..وقد قال هذه العبارة – كما يقول الشيخ المحدث احمد شاكر رحمه الله - (في شأن رجل عالم كبير ، من طبقة شيوخه ، هو محمد بن يوسف الكرماني شارح البخاري ، إذ تعرض لمسألة من دقائق فن الحديث لم يكن من أهلها ، على علمه وفضله ، فتعرض لما لم يكن من أهلها ، على علمه وفضله ، فتعرض لما لم يتيقن معرفته . والكرماني هو الكرماني ، وابن حجر هو ابن ابن حجر) كلمة الحق ص114.

وياليت شعري ماذا لو ادرك ابن حجر زماننا هذا وقرا لامثال الفيتوري وارحومة ومن على شاكلتهما من ادعياء العلم وانصاف المتعلمين..فماذا سوف تراه يقول ياترى؟؟؟

وحتى لا تطيل المقالة ويتشعب الحديث, سوف اضرب مثالا ساقه الكاتب ارحومة في مقالته حول حادثة انشقاق القمر.. وقد اضفت تعليقي بين [ ] باللون الاسود وابقيت النص الاصلي باللون الاحمر.

يقول (قد نتفق أو نختلف فى بعض ما طرحه الأخ عبدالحكيم [ تامل كيف هون من هجوم الفيتوري الصارخ على احاديث النبي صلى الله عليه وسلم]، لكن بدون شك أن هناك الكثير من الآحاديث والعقائد التى يروج [ويدخل في الترويج بدون شك ماتحتويه كتب الحديث] على أنها قول الجمهور لا تصمد أمام النقد العلمى والحجة الدامغة [اي نقد علمي؟؟]).

ثم يضيف (القرآن فقط وحده معجزة النبى صلى الله عليه وسلم وبرهان صدق نبوته. كثيرا ما نسمع أن للنبى صلى الله عليه وسلم معجزات غير القرآن كإنشقاق القمر والإسراء والمعراج وغيرها ، والحق الذى يبدو من دراسة القرآن الكريم [وماذا عن السنة؟؟ ام انت من منكريها؟] أنه ليس هناك من معجزة للنبى صلى الله عليه وسلم غير القرآن، ولما فشل المقلدون [ من هم؟] فى معرفة برهان القرآن بحثوا عن معجزات حسية لإثبات النبوة والرسالة).

ويضيف (ولكن من أين جاءت الروايات والأحاديث [اتهام مبطن لائمة الحديث باختلاق هذه الاحاديث] التى تشير إلى أن للنبى صلى الله عليه وسلم معجزات حسية؟ وهل نقبل[من انت لتقبل او ترفض؟ ] بهذه الأحاديث مع كونها تعارض القرآن الكريم معارضة صريحة[ولم يكتشف هذا التعارض طيلة الف واربعمائة سنة الا هذا المتعالم..سبحان قاسم العقول ]؟ هل يعتقد من يقول بهذا القول أن الله تراجع [لا ادري لماذا تذكرت القذافي وهو يتكلم عن رب العالمين بهذا الاسلوب ]عن قوله "وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآياتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالْآياتِ إِلَّا تَخْوِيفاً" (الاسراء:59).

ثم تحدث عن حادثة انشقاق القمر (روى الطبرى أن أهل مكة سألوا النبيّ صلى الله عليه وسلم آية، فانشقّ القمر بمكة مرّتين، فقال(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ ) .

ويقول بن كثير: وهذا أمر متفق عليه بين العلماء أي انشقاق القمر قد وقع في زمان النبي صلى الله عليه وسلم وأنه كان إحدى المعجزات الباهرات [طبعا لا يعني هذا الاتفاق شيئا لهذا المتعالم وكأن ابن كثير ومن ينقل عنهم صبية صغار لا يفقهون ما يقولون ].

ولا أدرى[؟؟؟ ] كيف إتفقوا على مخالفة القرآن [كبرت كلمة تخرج من افواههم ] والله رفض [؟؟؟] إنزال آية حسية؟ فهل يعتقدون ان الله تراجع [؟؟؟ ] عن قوله " وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآياتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالْآياتِ إِلَّا تَخْوِيفاً) (الاسراء:59)) أ.هـ

تامل اخي المسلم كيف يرد هؤلاء احاديث نبينا صلى الله عليه وسلم بحجة مخالفتها للقران دونما اي برهان اللهم الا افهامهم السقيمة التي اوردتهم المهالك, وجرّتهم على اهل العلم..فاذا كان ابن كثير رحمه الله – كما ينقل حاطب الليل هذا دون ان يفقه شيئا – يذكر اتفاق العلماء على حصول حادثة الانشقاق..فكيف يسع مسلم فهم دين الاسلام حقيقة ان يخالف ما اجمعت عليه الامة قاطبة بل ويصل به الجهل مبلغه فيتهمم بمخالفة القران ,ويسجل اعتراضه عليهم وكانه وحيد زمانه وفريد عصره وعلامة وقته؟؟؟ الا قاتل الله الجهل والغرور:

والعلم يجلو العمى عن قلب صاحبه
كما يجلو سواءَ الظلمةِ القمـرُ

وليس ذو العلم بالتقـوى كجاهلهـا
ولا البصيرُ كأعمى ما له بَصَرُ

يقول الإمام الشاطبي رحمه الله عند حديثه عن امثال هؤلاء(ومنها ردهم للأحاديث التي جرت غير موافقة لأغراضهم ومذاهبهم، ويدعون أنها مخالفة للمعقول، وغير جارية على مقتضى الدليل، فيجب ردها: كالمنكرين لعذاب القبر، والصراط، والميزان، ورؤية الله - عز وجل - في الآخرة، وكذلك حديث الذباب وأن في أحد جناحيه داء وفي الآخر دواء، وأنه يقدم الذي فيه الداء، وحديث الذي أخذ أخاه بطنُه فأمره النبي - صلى الله عليه وسلم - بسقيه العسل، وما أشبه ذلك من الأحاديث الصحيحة المنقولة نقل العدول، ربما قدحوا في الرواة من الصحابة والتابعين - رضي الله تعالى عنهم - وحاشاهم - وفيمن اتفق الأئمة من المحدثين على عدالتهم وإمامتهم). الاعتصام (1-231).

وحادثة انشقاق القمر التي ردها هذا المتعالم ثابتة ثبوت الجبال الرواسي وقد رواها البخاري ومسلم..فروها البخاري وبوب لها (باب سؤال المشركين أن يريهم النبي صلى الله عليه وسلم آية فأراهم انشقاق القمر) حدثنا صدقة بن الفضل أخبرنا بن عيينة عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن أبي معمر عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شقتين فقال النبي صلى الله عليه وسلم اشهدوا.

وروها من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه: أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية فأراهم القمر شقتين حتى رأوا حراء بينهما.
وكذلك من حديث عبد الله رضي الله عنه قال: انشق القمر ونحن مع النبي صلى الله عليه وسلم بمنى فقال اشهدوا وذهبت فرقة نحو الجبل...وروى مسلم كذلك مثله.

واما ما ساقه هذا المتفيهق من وجود تعارض بين حادثة انشقاق القمر وقوله تعال (وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآياتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالْآياتِ إِلَّا تَخْوِيفاً) ... فهذا التعارض موجود في عقله هو وذلك – كما يقول الشيخ عبدالله الفقيه حفظه الله – (لأن الآيات التي لم يرسلها الله تعالى وعلق الهلاك على التكذيب بها هي التي طلبها المشركون من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعيانها، وأما انشقاق القمر فلم تطلب منه عليه الصلاة والسلام.
قال القرطبي رحمه الله في تفسير قول الله تعالى: (وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )الإسراء: 59 { : في الكلام حذف، والتقدير: وما منعنا أن نرسل بالآيات التي اقترحوها إلا أن يكذبوا بها فيهلكوا كما فعل بمن كان قبلهم، قال معناه قتادة وابن جريج وغيرهما، فأخر الله تعالى العذاب عن كفار قريش لعلمه أن فيهم من يؤمن وفيهم من يولد مؤمنا، وقد تقدم في الأنعام وغيرها أنهم طلبوا أن يحول الله لهم الصفا ذهبا وتتنحى الجبال عنهم، فنزل جبريل وقال: إن شئت كان ما سأل قومك ولكنهم إن لم يؤمنوا لم يمهلوا، وإن شئت استأنيت بهم، فقال: لا بل استأن بهم.}

وأما انشقاق القمر فإنه آية لم يطلبها المشركون بعينها وإنما طلبوا آية دون تحديد فانشق القمر، كما في صحيح البخاري عن أنس رضي الله عنه قال: سأل أهل مكة أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر.
وبهذا تبين أنه لا تعارض يبن انشقاق القمر ومضمون الآية الكريمة ولله الحمد والمنة) ا.هـ

ارايت – اخي المسلم – كيف يتكلم اهل العلم في بيان الحق وتوضيح ما التبس على عموم المسلمين ..ثم قارن بين ذلك وما ساقه ذلك المتعالم؟؟...فاي الفريقين احق بالاتباع ان كنتم صادقين؟؟

واختم بما قرره علماؤنا وائمتنا كما نقل الامام مسلم عن محمد بن سيرين انه قال (ان هذا العلم دين فانظروا عمن تاخذون دينكم ) و ان هذه الأمة لن يصلح أخرها إلا ما صلح به أولها وما لم يكن ذلك اليوم دينا فلن يكون اليوم دينا كما روي عن الامام مالك رحمه الله.

وللحديث تكملة ان كان في العمر بقية.

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

سليمان عبدالله


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home