Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Obaid Ahmed el-Ragig
الكاتب الليبي عبيد أحمد الرقيق


عبيد أحمد الرقيق

الإربعاء 29 ديسمبر 2010

تسريبات ويكيليكس .. وماذا بعد؟!

عبيد أحمد الرقيق

ترى هل انشاء موقع ويكيلكس منذ بضع سنوات صدفة؟! وهل تسريب هذا الكم الهائل من الوثائق والمعلومات صدفة؟! وان تكون هذه المعلومات تخص الولايات المتحدة الامريكية دون غيرها هو مجرد صدفة؟! هل توقيت نشر الوثائق صدفة؟! وهل طريقة التحكم في النشر واختيار ما ينشر اولا صدفة؟! وهل...والف هل وهل؟؟ سـأترك الاجابة على هذه التساؤلات لتخمين وتحليل كل قارىء ثم للوقت الذي هو بلا شك كفيل بالاجابة عليها جميعا حينما يأتي الوقت الذي ستعلن فيه عن نفسها.

لا شك بان الاعلام, صار سلاحا اساسيا في كل المعارك سياسية واقتصادية ودينية واخلاقية. ناهيك عن المعارك الميدانية. لذلك كان التركيز على المعركة الاعلامية والاهتمام بها جزء رئيسي من الخطط الاستراتيجية لدى الدول . وامريكا كونها سيدة العالم اقتصاديا وعسكريا, مافتئت تستخدم سلاح الاعلام في كل معاركها الداخلية والخارجية خصوصا وانها قد هيات الشارع الامريكي مسبقا, ليكون مصدقا لكل ما يسمعه من وسائل الاعلام الامريكية ودون ادنى تفكير. لذلك تم احتكار الالة الاعلامية وتسخيرها لخدمة اهداف الادارة الامريكية السياسية ومن يقف ورائها.ولان الانترنت صناعة امريكية بامتياز استخدمت منذ الستينيات في الجوانب العسكرية ثم تم تعميمها لتشمل كل المجالات من البديهي ,استغلالها الآن والاستفادة منها لخدمة الاهداف الامريكية. فهي اضحت وسيلة اعلامية على درجة من الاهمية والتأثير لاحتوائها على جوانب الصحافة والاذاعة في ان واحد. ناهيك عن البريد الالكتروني و كذلك التويتر والفيس بوك واليوتيوب وغيرها.

اذا ليس مستبعد ان تستغل الإدارة الأمريكية تسريبات ويكيلكس بما يخدم الأهداف الأمريكية المعلنة والغير معلنة والتي في مجملها تصب  في المحافظة على بقاء التفوق الامريكي والسيطرة على العالم..من خلال شغل الراي العام الامريكي اولا والعالمي ثانيا والهائه على التفكير في جملة من المشاكل الانية ومن بينها الازمة المالية التي تعصف بالكيان الامريكي والغربي وكذلك التورط الامريكي في حروب خارجية في العراق وافغانستان.. حيث تعتقد أمريكا أن الأمريكان في الداخل والعالم من بعد سيوجه اهتمامه الى تلك التسريبات وينشغل بها ولو مؤقتا عن الازمات القائمة التي تعاني منها الادارة الامريكية من تركة الرئيس السابق بوش. ان التسريبات في اغلبها  عبارة عن برقيات روتينية بين الخارجية الامريكية وسفرائها في الخارج. فهي ليست بالسرية التي تعامل بها اي دولة معلوماتها المصنفة "سري" عبر قنوات اخرى ديبلوماسية او استخباراتية, انها معلومات متداولة لا تخرج عن مايلي:-

· كل التسريبات التي نشرت حتى الان لا تتعدى محتوى برقيات عادية روتينية يقوم بارسالها سفراء امريكا الى وزارة خارجيتهم

· كل التسريبات عبارة عن تحليلات وتصورات وتوقعات من اشخاص مكلفين بالسفارات

· كل التسريبات التي نشرت تتعلق باحداث مضت وفاتت ولا يوجد من بينها ما يتعلق بالقادم او المستقبل

· كل التسريبات منتقاة بدقة وتمثل رأي هذا السفير أو ذاك, وليس فيها رأي رسمي يمثل دوائر الحكم الامريكية

· كل التسريبات لم تتوفر على اية معلومات امنية تتعلق بامريكا واسرارها وكذلك حلفائها الحقيقيين

ومع ذلك فان مسلسل التسريبات قد احكمت حلقاته وبكل دقة من خلال اتفاق ويكيلكس مع صحف تنشره من بريطانيا واسبانيا وألمانيا. فان كانت المراحل الاولى منه لا تتضمن اثارة ,  الا انني اتوقع ان تحتوي الحلقات القادمة من المسلسل ماهو اخطر ومثير, لا استغرب ان يتم تسريب معلومات حقيقية او مزيفة عن بعض الدول التي ترغب الادارة الامريكية في تطويعها لتمرير سياستها في العالم لذلك غير مستبعد ان يتم تسريب معلومات جديدة تتعلق بايران وسوريا والعراق ولبنان وافغانستان وباكستان وكوريا الشمالية وبعض دول امريكا اللاتينية مثل فنزويلا ونيكاراجوا وكوبا وبعض الدول الافريقية مثل السودان وليبيا والجزائر وزيمبابوي ومصر . قادم الايام حبلى ولا شك بالكثير من المفاجات اذا استمر موقع ويكيلكس في نشر تسريباته وبايعاز طبعا من الادارة الامريكية لتركيز الضوء على دولة بعينها بهدف توجيه ضربة امريكية استباقية جديدة في محاولة اخرى لخلق انتصار ولو وهمي. اما اذا وجدت الادارة الامريكية مخرجا اخر لازماتها الحالية فلا استغراب ان يتم غلق الموقع نهائيا وحجبه وحتى الزج بصاحبه في السجون..هكذا هي سياسة القوة والتحكم الاحادي فلا اخلاق ولا خلاق وكل شىء جائز ومباح في عالم الاقوياء الاسياد الذين يفرضون املاءاتهم بقوة الترويع والترهيب.

عبيد احمد الرقيق
elragig@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home